مساعد العصيمي


شكرا أيها الأغبياء

يُطل سؤال مهم فحواه: لماذا تُصرّ قناة الجزيرة على أن تكون "خمينية" تخريبية أكثر من ملالي إيران، و"صهيونية" كارهة للعرب أشد مما هو عليه نتينياهو؟ تطالب بديمقراطية بلدان عربية، وهي تعيش وسط ديكتاتورية يُنتزَع فيها الحاكم من كرسيه، وتُهدر أموال الشعب تحقيقا لرغبات الحاكم ووالده، وتقتل أكبر عدد ممكن من العرب، ...

في وداع شايع المسعر

أحياناً يخذلك القلم حينما ترغب بالكتابة عن موضوع ما، لكنك تقاوم، لا تستطيع أن تحيد عنه.. تنساق في ثناياه.. تتواصل مع كلماته.. لا تعلم كيف بدأته، ولا حتى كيف تنهيه، يتلاعب بك وتضطرب لديك الأفكار، فتتلاطم الكلمات ليس إلا أن هذا الموضوع مشحون بألم الرحيل.. حيث لم أكن أتصور أن فقد الأصدقاء يغشى العقل ويشتت الأ...

ستعود ذليلة!

سلال نفايات من الأخبار والتقارير الكاذبة تتصدر أخبار وتقارير قناة الجزيرة، لذا لن أستغرب أن يطلق عليها كثيرون «القناة الحقيرة» من فرط فسادها الإعلامي حد الفجور في الإفساد والخصومة، لكني أجزم أنها قد بلغت شأناً كبيراً في مشوار الحقارة يخجل منه إبليس؛ فقد دمّرت علاقة دول وزرعت الفتن بين شعوب. فالحقيرة كثير...

في الأزمات الإعلامية؟!

لا أشك أبداً بأن الإعلام السعودي أفراداً ومؤسسات فعل كل ما في وسعه لأجل التصدي للحملة الدنيئة التي تبنتها قناة الجزيرة وكثير من الإعلام الرديء ضد المملكة منذ بدء أزمة الزميل جمال خاشقجي - رحمه الله -، وسط أمر لافت للعيان أن الإعلام الرديء انحصر في تبني وتمني المؤامرة على كل ما هو سعودي منذ اليوم الثاني للا...

الرفض بالريموت كنترول

أصبح الوعي السياسي متاحاً للجميع، فباستطاعتك معرفة كل ما يجري بين الكوريتين وبين أوكرانيا وروسيا تستحضر الأراء والتاريخ بضغطة زر.. تطّلع على الشواهد وتبدي حكمك الشخصي.. والأمر يندرج على القضايا القائمة حالياً في عالمنا العربي فبإمكانك تحديد القناة الإخبارية الكاذبة والصادقة وتلك الباحثة عن الإثارة فقط. ل...

وحدة الصف.. ومن يريدون شدّنا إلى الوراء؟!

في حياة الدول تحدث أزمات.. وبلادنا مرت بأزمات صعبة كانت وحدتنا السبيل الأول بعد توفيق الله لتجاوزها، كان هناك من يريد أن ينخر في داخلنا.. لكن تعاضدنا أعاد خنجره إلى صدره..اليوم يمارس ضد بلادنا وقادتنا من لؤم إعلامي وصل حد التجريح.. وبلغ شأن استخدام الأبواق الحاقدة التي أصل نباحها خارج الوطن.. لكن هيهات وهم...

المستقبل الجميل مع هذا الرجل

لا شك أن واقع عالمنا الجاري يستشرف ويدرك تماماً من هي حكومات المستقبل، القادرة على بناء اقتصاد قوي متماسك، لذلك هو أشار سابقاً إلى كوريا الجنوبية وماليزيا ومازال يتداول الهند على إنها أحد ثورات المستقبل الاقتصادي الكبيرة، وها هو اليوم يشير بكل ثقة إلى المملكة العربية السعودية إذ يعدها الخبراء والمحللون وصن...

حديث وزير العمل

ما زالت أصداء حديث وزير العمل المهندس أحمد الراجحي في برنامج «في الصورة» مع الزميل عبدالله المديفر قائمة، وتفضي إلى كثير من التفاؤل، ولا سيما أن الوزير قد كشف عن توجهاته جميعها، وأبان عما يريد أن تكون عليه الوزارة، وبما يشير إلى أنه قد قبل التحدي في إطار خطة عمل ستكون متاحة للجميع لمراقبتها ومعرفة ما يتم ت...

كوبا أخرى؟!

حينما نشر الاتحاد السوفيتي في أكتوبر 1962 منظومة صواريخه النووية داخل قواعد سرية في كوبا، تلك التي تعطي الإمكانية لضرب معظم أراضي الولايات المتحدة الأميركية، فزعت أميركا أشد الفزع، بل إن الرئيس الأميركي حينها جون كينيدي أعطى مهلة لنزع تلك الصواريخ ونقلها بعيداً عن كوبا وإلا كان إعلان الحرب على الاتحاد السو...

تجديد خطبة الجمعة!

كان درسا عظيما ذلك الذي قدمه الشيخ الدكتور سعود الشريم في خطبة الحرم المكي الجمعة الماضي عن تنمية السلوك الاجتماعي تجاه أحد أهم معاناته، ألا وهي ثقافة الاستهلاك من حيث القناعة الفكرية بالادخار، والسلوك الاستهلاكي للادخار، وبدأ شيخنا الفاضل كاقتصادي مطلع مدرك، وهو يشرح هذا المفهوم من منظور إسلامي تنويري فقه...

أطلق المواطن الذي بداخلك

لم أرغب في الكتابة عن اليوم الوطني خلال أسبوعه، بل آثرت أن أقرأ الوجوه ومن ثم آخذ من التعابير ما أريد.. في المجمل قد يكون السبب أنني لا أحب النظر إلى الخلف.. وقد يقول قائل: ولكن يوم الوطن يتغنى بالماضي الجميل، ويعيش ألقه، ويدعو بالمغفرة لمن قاموا عليه وأسسوه ودعموا بنيانه، ولا نختلف في ذلك؛ لأن كلنا ذلك ال...

على خطى السيبراني.. الأمن الإعلامي مطلوب

يلفت انتباهك أنه حين أي اختلاف داخلي سعودي سعودي.. إما على أحداث تتعلق بكرة قدم، أو ما يذهب إلى مجالات تعليمية أو توجيهية وما شابهها.. المهم أن الشأن سعودي خالص.. تجد أن هناك من يتداخل من الخارج وسط هذا الاختلاف ليحاول الارتقاء به كي يكون خلافاً تستخدم فيه عبارات التخوين والغدر والكره والرفض. كسعوديين ندر...

من هو الملتزم الحقيقي؟!

كتبت أكثر من مقال عن ماهية الملتزم الحقيقي.. ووجدت لوماً من البعض «هداهم الله» يصل في بعضه إلى التجهيل.. وفي آخر إلى الوصف بعبارات غير لائقة، وكأن المعلومة محتكرة على صاحب هذا النقد، وعلى الباقين أن ينقادوا لما يملكه هو من معلومات. أعود إلى الملتزم الحقيقي لأسأل: هل هو من تتصف هيئته الخارجية بالسمة الدين...

الحقيقة تكشف زيف الفُرس!

مع كل ضربة تتلقاها إيران هذه الأيام من الطيران الإسرائيلي وتقتل من قواتها المتواجدة في سورية الكثير.. أتساءل عن حجم الغباء الذي يتوارى داخله كثير من العرب الذين ضحكت عليهم بلاد فارس بقواتها المزعومة وفيالقها التي ستحرر القدس!. أقول ذلك بعد خنوع إيران واستبسالها بنيل الرضا والهدوء الإسرائيلي تجاهها لأتذك...

بكم نفتخر

من أعظم صور الفخر أن تعتز وتتباهى برجال الأمن والجيش في بلادك، تشيد بهم، تعدد مآثرهم.. تفعل ذلك بكل تجرد من جراء ما تراه وتتلمسه من فعلهم العظيم لأجل دينهم وبلادهم ودنياهم، نشدد على ذلك ونحن لن ننسى أن عقبات بلدان عربية وغير عربية كثيرة تأتي من العسكريين الذين أحالوها إلى فوضى وملاذ للمشاكل والتأخر. نحن ن...

أزمة العقل «الشفهي»؟!

لست أبحث عن التباهي بمناقشة المحدثين أو مفاصلة الدعاة فما أنا إلا متلقّ.. يتعلم من هذا ويستقي من ذاك ومحدودية عقله تسمح له أن يقارن بين متناقضات وكثيرا ما يطلب الاستيضاح عنها. انطلاقا من التوطئة أعلاه دأبنا عقودا طويلة ونحن نتلقى من بعض خطباء المساجد والدعاة ومن نشاهدهم في التلفاز أو من على منابر الصحف أن...

الحرب العالمية الإيرانية الثالثة!

من يسمع لغة التهديد الصادرة من ملالي إيران وتابعيهم العسكريين، يعتقد أن إيران قوة عظمى بإمكانها أن تدمر العالم بل وتنثر أشلاء الأمريكيين في كل مكان.. هم يمارسون حربا صوتية تفتقر للمنطق والعقل، لن تعود عليهم إلا بالويل والثبور، وحقيقة وفقا لأعمالهم القذرة في العالم العربي، فليس هناك عربي محب لعروبته إلا ويت...

لأنك فنان العرب!

لا أعتقد أن هناك من يختلف على أن محمد عبده قامة ثقافية فنية سعودية كبرى تخصصت في الغناء والتلحين، بل قيمة رائدة وواجهة فنية مضيئة تمتلك قاعدة جماهيرية عربية كبيرة من المحيط إلى الخليج.. ولذا لم يكن لقبه «فنان العرب» قد أتى من فراغ، بل وفق إجماع لم نرَ «حتى الآن» من يختلف عليه.. رغم الاختلافات والخلافات الع...

لماذا الوزير على حق؟

حينما ينكشف الغطاء وتظهر الحقائق جلية عن أعمال لا يقرها الدين ولا يقبلها الخلق الإنساني النبيل فلا سبيل إلى المهادنة والتسويف أو التسامح، فلا توافق أبداً مع من يدعو إلى تدويل الحرمين، ومع من ينتصر لرأي الفارسي الحاقد على حاضنة الحرمين، وحينما يكون المعني جارة خليجية كنّا نعتقد أنها شقيقة فتلك مصيبة، وعليه ...

إيران 1955

فلننظر إلى من يتكلم عن العهود والمواثيق؟!.. إنها إيران البلد الذي لم ينفك عن الخيانة لتلك العهود، فبعد أن اشتد الخناق عليها وباتت تنتظر مصير ظلمها واندفاعها الطائفي الموتور، وتدخلها السافر بالدول العربية بزرع الميليشيات فيها وقتل معارضيها، لم تجد أمامها إلا أن ترفع دعوى ضد الولايات المتحدة الأميركية أمام م...

حينما تخضع «ويمبلدون» لأموال «الجزيرة» وربيبتها

انكشف الغطاء، واتضح أن بيان «بطولة ويمبلدون»، الذي صدر عن منظميها، بخصوص الادعاء أن المملكة العربية السعودية مقر لبث ما يسمى قناة بي أوت، مبني على المجاملة لأجل تمسك منظميها بالأموال الكبيرة التي تمنحها قناة الجزيرة وربيبتها «بي إن سبورت» إلى البطولة كي تنقل أحداثها. يحدث هذا بعد أن كشفت المعلومات من داخل...

معاناة المتقاعدين؟!

قال حكيم: ليس سبب مشكلاتنا ما لا نعرف، إن سبب المشكلات هو ما نعرف ولم يحل بعد. ومن هذه الحكمة أعلاه تأكدنا أن الذين يخططون لحياتهم فقط هم الذين يجنون النتائج الرائعة.. ولعلي أجد نفسي كذلك لولا أنني اطلعت قبل نحو عقد على دراسة للباحث السعودي تركي فيصل الرشيد عن التقاعد وتخطيطه ومتى يجب أن يُتخذ القرار بشأن...

قراءة التاريخ؟

كان منظراً مُهيباً رائعاً ونحن نطلع على الآثار الضخمة والمباني الصخرية العظيمة التي عرضتها القنوات التلفزيونية لمدائن صالح في مدينة العُلا وكأننا نكتشفها الأن كجزء رئيسي من مكونات تاريخنا، ناهيك عن أنها أحد أهم عناصر الجذب السياحي والآثار الإنسانية، ومهما اختلفت الحياة وتطورت، ففي التاريخ والآثار ترسيخ لمع...

لاعبو منتخبنا ليسوا مجانين؟!

لعل أكثر ما لفت نظري خلال مباراتي السعودية الأولتين في كأس العالم بروسيا هو التباين في الأداء والعطاء خلال اللقاءين، والتباين لم يكن مقياسه قدرات بدنية أو مهارات فنية، بل مدى التحرر من الضغوط، ففي المباراة الأولى كانوا كمن يجري وهو يحمل على ظهره كيسا من الرمل، وفي الثانية ترى لاعبين ماهرين قدموا لمحات عن ك...

عيد الملك سلمان

يحلّ عيد الفطر هذا العام على المسلمين والعرب والحال كما هي.. إيران تعبث في لبنان والعراق والجماعات الإرهابية مازالت حاضرة في ليبيا، والجار ما زال يمارس خياناته، والفلسطينيون يدفعون ثمن عبث بعضهم بمقدراتهم وحقوقهم وبما دفع هذا البعض لكي يكون ذيلاً لإيران. بكل أسف فبعض العرب قد اخترع أعياداً يحتفل بها لا تن...

سماسرة الدم؟!

ولعل أكثر ما يدور ويتم ترديده عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل ذلك المنظر المخيف الذي تشاهد فيه مجموعات كبيرة كثير منها يرتدي البشوت وهي تهجم على أحد المنازل مطالبة صاحبه بالتنازل عن حق شرعه له الله وكفله له النظام ودعمته الدولة لأجل أخذه والقرار له هو في التنازل أو الاستمرار. ذلك الهجوم الأغبر أصبح سمة لم...

«حفّار القبور» بين السياب وقاسم سليماني!

وكأن الشاعر العراقي الكبير الراحل بدر شاكر السياب قد علِم عن الإرهابي قاسم سليماني حينما شدا بقصيدته العظيمة «حفار القبور»، وصوّر شعراً شخصاً يدعو على من حوله بالموت، بل إن هذا الشخص الذي يعمل حفاراً للقبور كانت أهم أمانيه أن تفتك الأمراض والأوبئة بالناس، ففي فنائهم حياته كما يعتقد، وبطول أعمارهم ينقطع عمل...

بعد مكرمة ولي العهد.. هل مازلنا مختلفين على كرة القدم؟!

يبدو أن الفعل الكريم من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بدعم الرياضة وسداد ديون المدينين بالأندية هو تأكيد مباشر على أن الرياضة في هذه البلاد أصبحت من الأولويات كما غيرها من وسائل التنمية والارتقاء إلى مجالات أكبر في خضم الرؤية الشاملة التي ستأخذ بإيدينا من الاتكال إلى العمل والإنجاز. اهتمام ولي العهد بال...

رسالة إلى صحفي إيران؟!

هي رسالة تعاطف وتأكيد على أن قضيته سامية، حتى لو دفع ثمنها الاحتجاز والتعذيب، وحتى لو بادر بخياطة فمه والإعلان عن الإضراب عن الطعام، احتجاجاً على الظلم الأسود الذي تتبناه حكومة الملالي في طهران. رسالتي إلى الصحفي الإيراني سعيد بور حيدر الذي يقبع في السجون الظالمة في طهران منذ أكثر من أربع سنوات، ليس إلا أ...

من هموم مسيرة إصلاح الرياضة السعودية؟!

توطئة: «الكرة في الملاعب السعودية لا تجري فقط بين 22 لاعباً، بل إن هناك آخرين مشاركين في تحديد هويتها ومسارها متواجدين بين مواقع التواصل والقنوات الرياضية ومن يوجههم خلف كواليس الأندية.. لذا على من يحاول إصلاحها أن يبحث أولاً في جذورها واقتلاع ما فسد من تلك الجذور». في البدء لماذا لا نعترف بكل تجرد بأن ال...