عبدالله الزازان


عبدالله بن حمد الحقيل

>قلائل في ثقافتنا العربية أولئك الذين يجمعون ما بين الثقافة والعلاقة الثقافية، فلو تبينت ثقافة وأدب عبدالله الحقيل لوجدت ثقافة وأدبًا يقترنان بحضور ثقافي؛ سواء أكان على هيئة مؤتمرات أو ندوات أو ملتقيات أو أسواق ثقافية أو رحلات ثقافية.. في الأشهر السابقة، عندما شرع سوق عكاظ أبوابه، غادرنا معًا إلى الطائف...

الغرب.. والحرب السياسية

>الغرب حين يتناول قضايا حقوق الإنسان أو ظاهرة الإرهاب يتناولها وكأنها ظاهرة طارئة عليه أو أنها خارجة عن ثقافته تمامًا، وعندما يتداولها في أطروحاته ومواقفه لا تكون الضحايا بذاتهم هدفًا لتناوله وإنما يكون هدفه تحقيق مقاصد سياسية وأيديولوجية.. ربما حان الوقت أن نضع حدًا فاصلًا بين من هو معنا ومن هو علينا ...

جائزة الاعتدال ورابطة العالم الإسلامي

>مبادرات التسامح مع الأديان والثقافات ليست تبريرًا لواقع يفرض نفسه، أو تفريطًا في مبادئ ثابتة، أو استجابة لضغط الواقع، فالتسامح والتعايش ذلك النموذج الثقافي الإنساني الأخلاقي الذي تقوم عليه قيمنا ومبادئنا.. قبل أيام أعلن الأمير خالد الفيصل فوز معالي د. محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ب...

مراكز الاستشارات التعليمية والمنظومة الأكاديمية

>التعليم الجامعي بوضعه الحالي لن يستطيع أن يخدم بصورة فاعلة أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية لاسيما أن من الأهداف التي يسعى إليها التعليم تنويع مصادر الدخل عن طريق الاهتمام بالصناعة والتجارة وعدم التركيز على مصدر واحد وهو النفط.. مراكز وأقسام الاستشارات التعليمية كأحد المحددات الرئيسة للخريطة الأ...

سلمان بن عبدالعزيز.. ومنظومة الإصلاح الحضاري

>لقد شقّ الملك سلمان - أيده الله - طريق الإصلاح الحضاري المؤسس على التعاليم الإسلامية والمبادئ والقيم الإنسانية العليا والانفتاح الحضاري بعزم وحزم ورؤية مستنيرة وأمل شجاع متوجهاً نحو المستقبل، حيث تقتحم بلادنا حضارة العصر وتمارس فعل العصر.. هنالك الكثير الذي يدفعنا للحديث عن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه ا...

العلاقات السعودية - الألمانية والمصالح الوطنية

>العلاقات الدولية لا تقوم على تفوق موروث طرف على الآخر، ولكنها تقوم على تحليل منطقي لمصالح الطرفين في ضوء انتماء كل منهما إلى حضارته وتراثه الثقافي وخياراته الاستراتيجية واحترام كلا الطرفين لمبدأ التعاون من أجل المصالح الوطنية ومصالح المجتمع الدولي.. يعيش العالم اليوم قمة عصر الاتصال الذي جعل كل أجزا...

المنهجية العلمية الغربية والتراث الشرقي

>يؤكد الغرب الجديد أن على العالم اليوم أن يتمثل قيم الغرب وسياساته واقتصاده وأفكاره وأخلاقه ومناهجه، ورغم عقلية الغرب المثقفة والإمكانات العلمية والمادية، إلا أن أزمته الفكرية مع التراث الشرقي ما زالت متجددة.. في قسم الدراسات الآسيوية في جامعة Seton Hall بالولايات المتحدة الأميركية، أو ما يطلق عليه أحيا...

المملكة الجديدة.. ورؤية 2030

>المملكة اليوم قوة فاعلة في المسرح العالمي لا يمكن الاستغناء عنها دينيًا وسياسيًا وأمنيًا، وتكمن أهميتها في مواقفها المعتدلة ونفوذها السياسي وقوتها الاقتصادية وموقعها الاستراتيجي ومكانتها القيادية في العالمين العربي والإسلامي.. يتحدث الناس عن السياسيين والقادة والعظماء في العالم وتفيض التراجم في الحديث ...

المؤسسات الإنسانية.. مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز نموذجاً

>لم تكن أهداف مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الإنسانية ذات بعد واحد، بل كانت تغطي مساحات واسعة من الأعمال والمبادرات الإنسانية التي تتصل بالجوانب العلمية والثقافية والفكرية في الجامعات والأكاديميات العلمية والتي صبغت الحياة الإنسانية بالطابع الثقافي والحضاري.. عندما نقف على واقع المؤسسات الإنسانية في المجتمع...

مراجعات في العلاقة ما بين الدين والتدين في المجتمعات الإسلامية

>الاتصال بين جزيرة العرب وشواطئ الهند الغربية بدأ منذ عهد قديم، ومكّن هذا الاتصال من هجرة جاليات عربية واستيطانها على شواطئ الهند الغربية لأغراض تجارية، كما مكّن جاليات هندية من الاستيطان في الساحل الجنوبي لجزيرة العرب.. نحاول في هذه القراءة التاريخية الوقوف على حلقات التطور التاريخي للحضارة الإسلامية،...

الحضارة الإسلامية - الحضارة الصينية الفكرة والمنهج

>كانت علاقة الحضارة الإسلامية بالحضارة الصينية نقطة تاريخية مفصلية وعنصرًا مهمًا من عناصر الاستقرار الفكري والثقافي والحضاري، وهي علاقة تقوم على وحدة الأصل الإنساني والتكريم الإلهي للإنسان ومبدأ التعارف الإنساني.. ما يشق على الكاتب أي كاتب في الفكر الصيني هو التنقل بين مختلف الأزمنة التاريخية التي شا...

العلاقات الدولية والأخلاق الإنسانية

>المتتبع لتاريخ العلاقات ما بين الغرب والمجتمعات خارج النطاق الغربي يلاحظ المواقف المتباينة والسياسات الانتقائية والتعاملات المزدوجة، وهي معايير تحددها المصالح والمطامع المحضة والمنطق النفعي المادي وليس الحق والعدل.. نواصل نقاشنا على نفس الخطوط التي طرحناها في حلقتنا السابقة محللين أطروحة الشيخ صال...

كندا.. الصورة المتغيرة

>إن اتهام المملكة بالتفريط في حقوق الإنسان هو اتهام لا يستند على الحق والعدل ومقتضى المنطق السليم، وهذه الدعوى يقصد بها التبرير وليس الحقيقة، وتمرير المواقف السياسية المتحيزة ضد المملكة.. منذ سنوات بعيدة تبنت منظمة اليونسكو تعاليم قيمية كان التسامح أحدها - رغم أن التعاليم الأخلاقية لم تكن موضوع خطاب ال...

في ذكرى غزو الكويت.. الأخلاق خارج التفكير السياسي

>عندما أستجمع الذاكرة لأتذكر تلك اللحظات الرهيبة بل أكثر الأزمات تعقيدًا في تاريخنا أدرك هول الكارثة.. أن تصير ضحية لا بواكي لها أمر حزين، وعندما يقوم على هذا الوضع أناس منتسبون إليك محسوبون على أمتك فهذه هي الكارثة بعينها.. كانت علاقتي بالدكتور مساعد الهارون المستشار الثقافي السابق بسفارة دولة الكويت ...

ثقافة التقاليد والوعي العالمي الجديد

>ليس هنالك مبرر حقيقي في أن تبقى حياتنا على ما كانت عليه عادات أجيالنا السابقة، فالحياة متجددة على نحو دائم، فما الذي يمنعنا من أن نعيش بطريقة جديدة.. عندما دخلت بريطانيا شبه القارة الهندية نقلت أفكار القرن التاسع عشر وقيمه إلى المجتمع الهندي، فتلاشت العادات والتقاليد الهندية، والتي كانت نتاج أعراق وأجن...

فلسفة الحاضر - المستقبل.. تقوية مواقع الضعف

>تركيزنا على المستقبل أضاع علينا فرص الحاضر، وهذا بالضبط سبّب لنا إخفاقاً كبيراً، إذ إن مركز قوة الحياة يتمثل في الآن وليس في الغد، ولذلك علينا أن نعيد النظر في تلك الفلسفة، ونفتح نوافذنا إلى الأبد للحظة الحاضرة.. «لقد نشأنا في ظل ثقافة تحتفي بالمستقبل ولا تقيم وزناً للحاضر، وبذلك لم يعد للحاضر وجود في...

فلسفة البدايات.. التفكير عند منطقة الصفر

>إذا لم يكن لديك فكرة لما يمكن أن تكون عليه لا يمكن أن يكون لديك مشروع نجاح فالأفكار تكمن في الوقت والمعرفة والأداء السريع والإنجاز المتلاحق فالطريقة التي تعيش بها حياتك سوف تكشف لك مقدار علاقتك بتلك الصفات.. في أمسية ثقافية في الرياض حاولتُ استجلاء مفهوم العلاقة ما بين العصامية والنجاح في المحاضرة التي...

التبادل الدولي للأفكار والعلاقات الإنسانية

>إن من أهم مقتضيات الحياة الصحيحة تكوين النظرة الحضارية الصحيحة، وبلورة الخيار الحضاري الصحيح، وجلاء المفاهيم، وهذا لا يكون إلا باليقظة الحضارية؛ لأن النظرة الحضارية الصحيحة تكشف الغايات والاتجاهات، وما تحمله من صواب أو خطأ. لقد اعتدت أن أرى العالم كل لحظة في تجدد وتدفق وانسيابية، فنحن نعيش اليوم في أكث...

التحول الوطني.. والمنظور الجديد

>إن ديناميكية التحولات الإيجابية تترك آثارها بعمق على منعطفات الحياة وهي ما بدأنا نلمسها في برنامج التحول الوطني وفي مشروع بناء الإنسان بناءً حقيقيًا وتأسيسه من جديد.. في كتابه الرائع تحرير الذات كتب جاي فينلي - وهو بالمناسبة كاتب ومفكر قامت أفكاره على السياقات الفلسفية - أن الحقيقة عندها القدرة الكامل...

دروس في التحول والرؤية

>لقد أبانت لنا الرؤية أن ما كنا نعتقده من مصاعب وعقبات وتحديات مستحيلاً كان مجرد خيالات وأوهام وأن كل ما كان يبدو لنا مستحيلًا أصبح اليوم يبدو ممكنًا.. مر بنا عام مليء بالآمال والإنجازات الكبيرة، ووقفة تتيح لنا التأمل وتقدير الأدوار وتقييم الإنجازات التاريخية، وننظر وراءنا لنعرف أي مسافة قطعنا، ثم ننظر ...

مراجعات في العلاقات والمتغيرات

> فالعلاقات الدولية لم تعد مسألة خيار بقدر ما هي قضية بقاء، فالأمم تلتقي ليس على مصالحها الوطنية فحسب بل إنما تلتقي كذلك على هموم البشرية بأسرها، فلم يعد العالم في هذا الوقت سهل الانعزال في أقاليم وأقطار، بل صار شبكة حية تستدعي أدنى وخزة منها استجابة في جزء آخر.. العالم اليوم - كما نراه - مسرح للصراع يم...

الحوار.. التسامح والوعي العالمي الجديد

>الإسلام دين يقوم على التسامح والتعايش، والذي يختزله النص القرآني في مصطلح التعارف مكونًا نموذجًا فريدًا للتعايش والالتقاء بالآخر في إطار القيم والسجايا الإنسانية النبيلة.. قبل أيام استضافت هيئة الصحفيين السعوديين في الرياض معالي أمين عام مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الديانات...

الدراسات الإسلامية والمنهجية العلمية الغربية

>كانت الدراسات الإسلامية من حيث التأسيس تعود إلى علماء العقيدة الأوائل وقادة الفكر الإسلامي والمذاهب الفكرية على مستوى الفكرة والمنهج والموضوع والذي على إثره أحرزت ثراء نوعيًا على المستوى النظري دراسة وبحثًا وتأليفًا وكتابة.. كنت أدرس في الولايات المتحدة الأميركية في حقل الدراسات الآسيوية وكنت قبل ذلك أ...

الحوار العالمي وإعادة هيكلة العلاقات

>وهذا ما ميز الحضارة الإسلامية في أطوارها التاريخية بتداخلها مع الحضارات، فمنهج الحوار العربي والإسلامي مع الآخر خلال تاريخ الفكر الإسلامي يقوم على التسامح الديني والسلم الاجتماعي والتلاقح الحضاري ويستبطن معاني وقيماً أخلاقية.. كثر الحديث أخيراً عن الحوار ما بين الثقافات والمجتمعات البشرية لإعادة هيكلة ال...

الأفكار الأخلاقية والعالم الجديد

>التجديد أدى بدوره إلى تضاؤل الإحساس بالعادات والتقاليد والأعراف، ما يحتم علينا إعادة النظر في التقاليد السائدة؛ إذ لم يعد الإنسان الحديث نتاج التقاليد والبيئات التقليدية، وإنما نتاج اللحظة الجديدة والحالة العابرة والتغير الإيجابي السريع.. قد أكون حديث عهد بفلسفة تطوير الذات، فقد كنت أحيانًا حينما أزور ال...

الفكر العربي الحديث.. وأزمة المصطلحات المتناقضة

>فشل الفكر العربي في تبني خطاب عام يركن إليه في حضوره ومساره التاريخي وعلاقته مع الآخر، مما أدخلنا عربيًا وأيضًا إسلاميًا في تباينات مزدوجة ومجابهات ثقافية، أدخلتنا في أزمة وعزلة مع الثقافات والحضارات والمجتمعات الإنسانية.. مع بدايات تشكل الفكر العربي الحديث أو حتى الفكر الإسلامي الحديث حاولت بعض القو...

الحركات الإسلامية.. النظريات والموجهات

>يرى كثير من المحللين أن الحركات الإسلامية واجهت إخفاقات فكرية وتنظيمية في أطروحاتها وأهدافها ومناهجها بسبب وجود خلل فكري في طريقة طرحها لقضايا الدين، وتدني مستوى قراءة قياداتها للواقع السياسي والظروف المحلية والعالمية.. في السنوات السابقة كتبت سلسلة دراسات عن الحركات الإسلامية بمسمى (الخارطة العقائدية ...

السلفية الجديدة.. والمشهد العالمي

>قامت السلفية على قاعدة التفاهم والتعاون والانسجام بين السلطتين الروحية والزمنية في بلورة سياسة اجتماعية متماسكة بالنظر إلى ما تمثله من منظومة أخلاقية وروحية تمثل مصدر تربية ذاتية وجماعية لبناء مجتمع متجانس يقوم على العقيدة والقيم والمبادئ والتقاليد.. قد لا يكون كافيًا أن نقول إن السلفية حفظت تراث الأسل...

جماعة الإخوان المسلمين.. مناهج التكوين وحلقات الصراع

>من خلال تتبع سياسة الجماعة على مدى مراحلها السياسية نجد أن سياسة المناورة وخلق الأزمات وتعقيد القضايا أوقع الجماعة في مأزق سياسي خطير، وبالذات بعد أن وضعها العالم تحت المجهر، وكشف تناقضاتها والتواءاتها السياسة والأيديولوجية كجماعة غير شرعية، تقف وراء معظم حالات العداء والكراهية والعنف في العالم. تنظر الد...

«إنسان».. الذراع التي يتكئ عليها صغارنا الأيتام

>إن نظرة واحدة إلى «إنسان» تبيّن لنا مدى الإنسانية الكبيرة والتوسع الهائل في الحالات والبرامج التي تقدمها «إنسان»، والتي لم تكن ذات بعد واحد بل تتشكل في ثلاثة أبعاد رئيسة: البعد الاجتماعي، والبعد الحضاري، والبعد الإنساني.. قبل أيام استضاف منتدى أحمد بن بندر السديري في الرياض مدير عام الجمعية الخيرية لرع...