بحث | الأرشيف | إكتب لنا | الإعلانات

موقع الرياض: صفحتك الرئيسية - إضافة للمفضلة

Saturday 28 June 2003 No. 12790 Year 39

السبت 28 ربيع الثاني 1424العدد 12790 السنة 39

  خطورتها تكمن في التأخر في إصلاحهاالفتوق الاربية.. تتلف الإمعاء والأعضاء التناسلية



قبل الحديث عن الفتوق الاربية يجب معرفة سرعة علاج هذه الفتوق والتي تتم عادة جراحياً لان التأخر احياناً ربما يؤدي في احد الايام الى مضاعفات خطيرة ومميتة مثل انسداد الامعاء وتلفها والتهاب الامعاء وفشل بعض الاعضاء الحيوية في الجسم من جراء تلك المضاعفات ويتحمل المسؤلية غالبا الاهل في الدرجة الاولى نتيجة لعدم الانتباه لهذه المشكلة والتأخر في احضار المريض خاصة في حالة الألم الشديد او ظهور بعض العلامات التي سنذكرها فيما بعد والمسؤولية الاخرى تقع على عاتق الطبيب فربما لم يكتشفها او يشخصها جيداً. وربما يتأخر في اجراء العملية لأي سبب والسبب هذه الايام وللأسف الادعاء بوجود كثرة تنتظر دورها، واحياناً اخرى هو عدم افهام الاهل من قبل طبيبهم المسؤول متى يأتون الى المستشفى بدون تأخير والتأكيد على كيفية تشخيص او بالاحرى معرفة خطورة ظهور تلك التفوق واعطاء بعض التعليمات في حالة ظهورها مرة اخرى.
كيفية تكون الفتوق الربيه
معظم الفتوق الاربية عند الرضع غير مباشرة وتنجم عن بقاء الناتيء العمري (process vaginalis) مفتوحاً. تبدأ عادة تكون الاقناء (الاعضاء التناسيلة) عند الجنين خلال الاسبوع الخامس من الحمل عندما تهاجر الخلايا الانتاشيه البدئية من الكيس المحي الى الحرف التناسلي. يتشكل بعد ذلك رسن الخصية وينزل على الجانبين في البطن عند القطب السفلي من القند ويرتكز على السطح الداخلي للطيتين الشفريتين- الصفنتين ويمر الرس في مسار نزوله عبر جدار البطن الامام في المكان الذي سيتحول مستقبلاً الى الحلقة الاربية الداخلية والقناة الاربية.
الناتىء الغمدي عبارة عن تبارز صفاقي له شكل الرتج. ويتشكل في الناحية البطنية مباشرة للرس وينفتق عبر جداد البطن لضمن القناة الاربية تهبط الخصيتان اللتان تتوضعان بادئ ذي بدء ضمن الحرف البولي التناسيلي في الناحية خلف الصفاق نحو منطقة الحلقة الباطنة للقناة في حوالي الاسبوع  28من الحمل وتنظم الهرومونات الذكرية وعوامل آلية (زيادة الضغط ضمن البطن) عملية نزول الخصية عبر القناة الاربية، وفي الاسبوع  39تقريباً تصل الخصيتان الى كيس الصفن وتهبط كل منهما عبر القناة الاربية خارج الناتىء الغمدي.
تلتحم طبقات الناتىء الغمدي في الاسابيع الاخيرة القليلة من الحمل او بعد الولادة بفترة قصيرة، بصورة طبيعية لتسد مدخل القناة الاربية على مقربة من الحلقة الداخلية لها، ويؤدي الاخفاق في حدوث هذا الانسداد الى طائفة متنوعة من الشذوذات الاربية، بحيث اذا فشل حدوث الانسداد بصورة كاملة حدث الفتق الاربي الكامل واذا ما كان الانسداد في الناحية القاصية مع نفوذية في الناحية الدانية حدث الفتق الاربي غير المباشر اما الانسداد في الناحية الدانية في النفوذية في الناحية القاصية فيؤدي الى تكون الادرة المعزولة (Hydrocele) والتي تدعى ايضاً بادرة الغدالة الغمدية (وهي عبارة عن انتفاخ سائلي حول الخصية)
التظاهرات السريرية
تتظاهر كل الفتوق الاربية عادة على هيئة انتباج في الناحية الاربية ويمتد باتجاه الصفن او لضمنه ويشاهد الطفل احياناً وهو يعاني من تورم في الصفن (حول الخصية) دون قصة سابقة لانتباج في الناحية الاربية ويلاحظ احد الوالدين ولكن غالباً الأم وجود انتباج (انتفاخ) والذي قد يبدو للعيان عند البكاء او الضغط للاسفل، وعندما يكون الطفل نائماً او مسترخياً يرتد الفتق عفوياً دون انتباج ملحوظ او ضخامة في الصفن. ويمكن ملاحظة ذلك في الرضيع ويصاحب ذلك آلام شديدة واحياناً اخرى فيما في حالة انسداد الامعاء واحتجازها في الفتق.
لذا كما ذكرنا مجرد ملاحظة اي انتفاخ ولو كان بسيطاً او بكاء شديداً مع قيء او بدونه يجب مراجعة الطبيب فوراً بدون تأخير.
التشخيص:
يمكن للطبيب اكتشاف ذلك الفتق الاربي عن طريق الفحص الاكلينيكي الدقيق وتختلف طريقة الفحص المتبعة في الرضع عنها عند المريض الكهل بحثاً عن الفتق الاربي.
يمكن للخصية الكموشة (الطيارة) ان تقلد الفتق الأربي عند الرضع صغار السن والاطفال، وهي شائعة في هذا السن لذا يجب على الطبيب التأكد من وجود الخصية مكانها وعمل فحوصات اخرى اكلينيكية لاثبات ذلك.
كذلك يجب عدم الخلط بين الفتق الاربي ومايسمى بالادرة الحادة للحبل المنوي او التهابات العقد اللمفاوية في تلك المنطقة والتي يجب استبعادها والتحقق منها واسبابها ومشاركة طبيب الاطفال والجراح في العلاج.
يصعب على الطبيب احياناً تمييز الفتق الاربي الكامل عن الادرة المعزولة (Hydrocele) ففي حالة الرضيع المصاب بالفتق الاربي الكامل يختلف حجم التورم الموجود في الصفن خلال النهار حيث يكون كبيراً عادة عندما يبكي الطفل او يبذل جهداً، ويختفي او يتضاءل حجمه كثيراً خلال فترات الاسترخاء اما في حالة الادرة المعزولة فلا يتغير حجمها خلال اليوم. وعادة يختفي على مدى السنة الاولى من الحياة.
اما في البنات فربما يكون الوضع اكثر تعقيداً وحساسية عندما يكتشف خصية (والتي شكلها يشبه الفتق الاربي) مع وجود الاعضاء التناسلية كأنثى في الرضيع. هذه الحالة تسمى (التأنيث الخصوي اي وجود خصية في الانثى) في هذه الحالة يشترك طبيب الغدد مع الجراح في التأكد من وجود الرحم. واجراء تحاليل الصبغة وفحوصات اخرى اشعاعية ومخبرية وعلى ضوء تلك النتائج يتحدد نوع ذلك الرضيع والمشكلة ليس تحديد نوعية الرضيع ذكراً او انثى عن طريق نتائج الصبغة ولكن المشكلة في امكانية تحويل الرضيع الى انثى او ذكر عن طريق الجراحات التجميلية ويشترك في القرار اهل المريض اولاً واللجنة الخاصة يحتاج المريض الى مراجعة مستمرة وربما اخذ يعطي الادوية الخاصة والضرورية على ضوء مايتقرر من الطبيب المعالج
العلاج:
يكون علاج الفتق الاربي عادة جراحياً فقط. حيث لايتلاشى الفتق بصورة عفوية وتجري المعالجة الجراحية بصورة انتقائية ويعتمد ذلك على قرار الجراح المعالج، وحالة المريض الصحية وكذلك خطورة وشدة ذلك الفتق ونوعه وعمر الطفل.
هناك مشكلة وهي اصلاح الفتق في وحيد الجانب حيث وجد ان هناك خطراً في تكون او تطور فتحه في الجهة المقابلة اعلى عند الرضع الاصغر سناً ويصل الى مامقداره (50%) عند الاطفال الذين اجرى اصلاح الفتق وحيد الجانب في نضون السنة الاولى من الحياة، تكون نسبة بقاء الناتىء الغمدي مفتوحاً في الجهة المقابلة اعلى عند النبات وتصل عند كل المجموعات العمرية الى 50% ويكون خطر حدوث الاختناق في الفتق اعلى عند الاطفال الذين تقل اعمارهم عن السنة (30% تقريباً).
ويوصي معظم جراحي الاطفال بالاستكشاف والتأكد من الثنائي الجانب للناحية الاربية عند معظم الصبيات الذين يقل عمرهم عن السنة وعند المرضى ذوي الحالات التي تترافق مع خطر متزايد لحدوث فتق اربي وعند كل النبات دون عمر السنتين من العمر.
وفي اليابان اجريت دراسة والتي تضمنت متابعة لعدة سنوات ولعدد كبير من المرضى عقب اصلاح فتق وحيد الجانب عند الاطفال حيث وجد ان نسبة حدوث فتق في الجهة المقابلة تبلغ تقريباً (12%) ومن خلال هذه الدراسة وعدة دراسات اخرى برزت مسألة وجوب استخدام منظار احشاء البطن للتأكد والاستكشاف الجراحى الثنائي الجانب لحالات الفتوق وحيدة الجانب بصورة روتينية ويعتمد ذلك على خبرة الجراح وطبيب التخدير وحالة الطفل.

المضاعفات
نتيجة لتوفر الاجهزة الحديثة وخبرة الاطباء الجراحين في اكتشاف الفتوق مبكراً وعلاجها في الوقت المناسب قلت نسبة هذه المضاعفات ومع ذلك يوجد بعض المضاعفات ومنها مايتعلق قبل العملية وبعدها.
1-الفتق المحتجز:
ويحدث عندما لايكون دفع محتوياته (الفتق) خلفاً باتجاه التجويف البطني امراً ممكنا. والعضو الذي يصاب بالاحتجاز هي الامعاد عادة، الذي يترافق مع اعراض وعلامات انسداد الامعاء كالاقياء وتمدد البطن والامساك. لذا ينبغي فحص كل الرضع والاطفال الذين يعانون من حالة غير مفسرة من انسداد الامعاء، بحثا عن فتق محتجز غائب عن الاعين. وبالرغم من كون الامعاء اكثر الاعضاء عرضة للاحتجاز يمكن لاي عضو يقع ضمن البطن ان يقع ضحية له وهو البيض على سبيل المثال عند البنات الصغيرات وحالما يختل تزويد العضو المحتجز بالدم يحدث مضاعفات اخرى خطيرة وهي الفتق المختنق والذي يجب التدخل الجراحي فوراً والا ادي الى تلف العضو المختنق ويمكن معرفة الفتق المختنق بوجود احمرار وتورم مصاحباً آلام وبكاء شديد من قبل الطفل.
2-المضاعفات بعد العملية وتكمن في التهاب الجرح او عدم اجراء العملية كما يجب نتيجة لقلة الخبرة لدى القليل من الجراحين والمضاعفات الاخرى والتي قد تحدث هي رجوع هذا الفتق بعد مدة وهذه احياناً لاذنب للجراحين بها.




 

بقية المواضيع

 

 

[ عناوين الرياض اليوم | وظائف شاغرة | احداث العالم | السعودية اليوم | لقاء | عيادة الرياض | ثقافة وفنون | منوعات | الكاركاتير | الرأي للجميع | مسابقات الرياض ]

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 2003
تصميم وتطوير وتنفيذ جريدة الرياض، إدارة الإنترنت
الرجاء ارسال أي ملاحظات على العنوان التالي:
webmaster@Alriyadh-np.com

الرياض الرئيسي

. مركز النتائج

عناوين الرياض اليوم

وظائف شاغرة

احداث العالم

السعودية اليوم

لقاء

عيادة الرياض

ثقافة وفنون

منوعات

الكاركاتير

الرأي للجميع

مسابقات الرياض

الرياض الإقتصادي

دنيا الرياضة

الرياض @ نت

مقالات اليوم

إنضم إلى قوائم
الرياض