Friday 19 October 2001 No.12170 Year 38 الجمعة 03 شعبان 1422 العدد 12170 السنة 38
مواضيع الصفحة
مدينة أميركية تدعو إلى وقف قصف أفغانستان
بوش يلمح إلى تدخل وشيك لـ"قوات برية صديقة "وأنباء عن اشتباكات بين طالبان والأهالي


محادثات "صعبة" لموراتينوس وسولانافي القاهرة.. الثلاثاء المقبل

زعيما (القاعدة) وطالبان يختبئان ويتنقلان بسرعة.. ويقفلان أجهزة الهاتف المحمول
بوش يتوعد بتقديم ابن لادن والملا عمر إلى القضاء
استمرار الغارات على كابول وقندهار.. و(التنين السحري) يواصل عملياته


السلطات النيوزيلندية تبحث عن عربيين قاما بتصوير كتيب عن طائرات تجارية

شركات الطيران الأمريكية بدأت تدابير لمنع الخطف
إحباط محاولات لاختطاف طائرات في 11سبتمبر


بريطانيا تتودد إلى تركيا من أجل التحالف
ايطاليا في مأزق بين الموقف الرسمي و التصريحات العنصرية!


اشكروفت: لا دليل قاطعاً على من يقف وراء "الجمرة الخبيثة"

الأفغان يقاطعون الاستماع للإذاعتين البريطانية والأمريكية

سترو: لا دليل على علاقات بين (القاعدة) والعراق
سولانا: توسيع رقعة الحرب سيعرض التحالف الى صعوبات جدية


المجتمع الدولي يراهن على انقسام طالبانمن أجل قيادة "معتدلة" في أفغانستان

كندا تريد تسليم مطلوب لأمريكا.. لكن قوانينها تمنعها!

خطر "الجمرة الخبيثة" حقيقة.. أم كذبة كبرى؟
المسحوق العابر للقارات يثير ذعر الملايين في العالم
تفشي الخوف الجماعي في الولايات المتحدة يؤدي إلى الإسراف في استهلاك العقاقير المضادة للاكتئاب والمخدرات وموجة الهلع تدر أرباحاً طائلة لشركات الأدوية المنتجة للمضادات والقفازات المطاطية!


الهند تتهم القوات الباكستانية بإطلاق النار في قطاع اخنور في كشمير وباكستان تنفي

مسؤولون إيرانيون يتخوفون من احتمال توجيه ضربة أميركية إلى إيران

إيران مستعدة لمساعدة الجنود الأمريكيين في حالات طارئة
السويسريون نقلوا رسالة سرية من طهران إلى واشنطن


سيناريوهات محتملة لمرحلة ما بعد طالبان
هل تصبح أفغانستان "صومال أخرى".. للأمريكيين؟
الصراع الباكستاني الإيراني على الأرض الأفغانية أحد أبرز أسباب عدم الاستقرار في المنطقة


محطات التلفزيون الأمريكية تفرض رقابة ذاتية على المسلسلات

الموسيقى الأفغانية ولدت في أفغانستان وترعرعت في الهند.. وماتت في باكستان

منظمات حقوق الإنسان تخشى من استغلال الصينت أييدها للتحالف الدولي في تبرير قمع مسلمي تركستان الشرقية

الإدارات الأمريكية تنافست على تجاهل أفغانستان
هل بإمكاننا لوم كلينتون؟!


فرنسا تحصن موقع "لاهاغ" النووي بصواريخ "كروتال" أرض جو

إطلاق الرصاص على أمريكي وابنته في موريتانيا..

بعد انتهاء زيارة بوش
الصين تحاكم مهندساً أمريكياً بتهمة الحصول على وثائق سرية للدولة


وزير الاستخبارات الإيراني:أميركا أنشأت تنظيم "القاعدة" لمحاربة أفكار الخميني
ومكافحة الإرهاب لا تتم بعمليات عسكرية تقليدية


كوبا تحتج على خطط روسيا إغلاق موقع للتنصت في هافانا وبوش يشيد بقرار بوتين

فرنسا تدرس إمكانية استخدام الطائرات الحربية لحماية المواقع الحساسة

بدء مهمة (الثعلب الأشقر)
روبرتسون وسولانا في مقدونيا لدعم عملية السلام


طائرة هليكوبتر ايطالية تتحطم خلال تدريبات عسكرية

روسيا تبحث عن صاروخين فقدا اثناء تدريبات للقوات البحرية

جورجيا تصادر شحنات من البلوتونيوم المشع

رجال قبائل يمنيون يفرجون عن صيني بعد احتجازه شهراً

صحيفة بريطانية تشير إلى امتلاك العراق "للجمرة الخبيثة"

طالب يهدد بمسحوق أبيض للتهرب من الدراسة

القضاء يرفض طعن "ب.ب" في قرار إدانتها بإثارة الكراهية ضد المسلمين

نيويورك: "المؤبد" لـ 4أشخاص أدينوا في الاعتداء على سفارتي أمريكا بأفريقيا

هرباً من جحيم الضربات الأمريكية آلاف الأفغان يواصلون عبورهم الحدود الباكستانية

آمال عباس خائفة من السفر إلى أميركا

أمريكية تسعى لدخول موسوعة غينيس للارقام القياسية بخصرها

تحطم طائرة مقاتلة أمريكية خلال مهمة تدريب

جمرة بمليون دولار

مدينة أميركية تدعو إلى وقف قصف أفغانستان
بوش يلمح إلى تدخل وشيك لـ"قوات برية صديقة "وأنباء عن اشتباكات بين طالبان والأهالي

* شنت الطائرات الأمريكية غارات جديدة على أفغانستان شملت العاصمة كابول ومدينة قندهار المركز الرئيسي لقيادة حركة طالبان، فيما طلب الرئيس الأميركي جورج بوش من الكونغرس صرف مبلغ 20مليار دولار لتمويل الحرب ضد الإرهاب.وألقت الطائرات الأمريكية أكثر من اربع قذائف على الشطر الشرقي من العاصمة وسمعت اصوات ثمانية انفجارات واندلع حريق كبير في مطار كابول.كما قصفت الطائرات الأمريكية بشكل مكثف مواقع وأهدافاً تابعة لحركة طالبان في مدينة قندهار الجنوبية.وذكرت الأنباء انه بالرغم من أن القصف الأمريكي اضعف قدرات الدفاعات الأرضية لحركة (طالبان) إلا أنها تصدت أمس للغارات الأمريكية الجديدة.وكانت القوات الأمريكية التي اتبعت استراتيجية جديدة في الهجوم على أفغانستان يقضي بتوجيه تعليمات للطائرات خلال تحليقها في الجو لضرب اهداف أفغانية واصلت الليلة قبل الماضية هجماتها على عدة مدن أفغانية.ونسبت قناة (الجزيرة) إلى وزير التعليم في حركة طالبان امير خان متقي قوله إن الطائرات الأمريكية قصفت شاحنة تقل مدنيين فارين من بلدة شرقي أفغانستان ما ادى الى مقتل جميع ركابها.كما اتهم أمير خان القوات الأمريكية بقتل أكثر من 12شخصاً خلال الهجمات التي شنتها الليلة قبل الماضية على مدينة جلال أباد.ونفت حركة طالبان أمس دخول قوات أمريكية للأراضي الأفغانية.وقال متحدث باسم حركة طالبان في تصريح اوردته شبكة تلفزيون (سي ان ان) الاخبارية الأمريكية "اننا نريد ان نقاتل هذه القوات وجها لوجه واظهار اننا الطرف الأقوى" على حد قوله .ومن ناحية أخرى أشارت الشبكة الى ان قوات التحالف الشمالي المعارض تتقدم نحو مدينة حيرات في اطار هجومها على قوات طالبان.وتفيد التقارير الواردة من داخل أفغانستان ان اشتباكات جرت بين سكان بعض المدن الأفغانية وقوات حركة طالبان بعد اشتداد الحملات العسكرية الأميركية.وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أمس ان اشتباكاً وقع بين مجموعة من سكان مدينة كجران وقوات طالبان التي كانت تقوم ببناء تحصينات جديدة في المدينة اسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى واعتقال العديد من الأهالي من قبل قوات طالبان.وأضافت التقارير ان قوات طالبان حاولت خلال الأيام القليلة الماضية ايجاد موانع في المقاطعات الوسطى في افغانستان للحيلولة دون تقدم قوات تحالف الشمال أو القوات الأميركية نحو قندهار ما أثار حفيظة المواطنين في هذه المناطق واحتجاجهم ضد الاجراءات التي اتخذتها قوات طالبان والتي من الممكن ان تعرض ارواحهم للخطر. وتفيد هذه التقارير ان طالبان حاولت اسكان عدد كبير من جماعة البيشتون الموالية لها في المقاطعات الوسطى ومنها اورزكان وباميان الا انها واجهت معارضة شديدة من قبل الأهالي.من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية نقلاً عن مصادر أفغانية مقربة من حكومة الرئيس برهان الدين رباني ان 700من قوات طالبان في مدينة مزار الشريف التحقوا بقوات الجبهة الإسلامية الموحدة. وقد سلم هؤلاء انفسهم لقوات تحالف الشمال المتواجدة بالقرب من مدينة مزار الشريف. وتفيد التقارير التي نشرته وكالة الأنباء الإيرانية ان اشتباكاً يجري حالياً بين قوات طالبان وقوات الجبهة الإسلامية الموحدة على بعد كيلومترين من المدينة. وتوقعت هذه المصادر أن تستولي قوات تحالف الشمال بزعامة الرئيس برهان الدين رباني خلال اليومين المقبلين على مدينة مزار الشريف الاستراتيجية.من ناحية ثانية، طالب الرئيس الأمريكي جورج بوش الكونغرس بالموافقة السريعة على صرف 20مليار دولار لتمويل الحرب الأمريكية المناهضة للإرهاب بما فيها الحملة العسكرية ضد أفغانستان وتوفير الأدوية المضادة للإرهاب الجرثومي وحماية المرافق الحيوية في الولايات المتحدة مثل المحاكم والسدود ومراكز الطاقة والمرافق النووية.ويمثل هذا المبلغ نصف الموارد المالية ( 40مليار دولار) التي اعتمدها الكونغرس الأمريكي في اعقاب الهجمات على الولايات المتحدة.. غير ان هذا المبلغ الكلي يتطلب مصادقة لجان الكونغرس المعنية بالشؤون المالية قبل السماح للإدارة الأمريكية بصرفه.وقد منح الكونغرس الرئيس بوش حق التصرف بالنصف الثاني وهو 20مليار دولار بما يراه مناسبا.. كما سارع الكونغرس الى تمكين الإدارة الأمريكية من صرف 702مليون دولار منها لاجراءات الدفاع العسكري ونشاطات الدفاع المدني التي اعقبت الهجمات على الولايات المتحدة.وألمح الرئيس الأميركي الى بداية مرحلة جديدة في العمليات العسكرية بقوله يوم الاربعاء ان تدخلات لقوات برية "صديقة" يمكن ان تبدأ قريبا للقبض على اسامة بن لادن وانصاره.وفي كلمة ألقاها في الموظفين العسكريين في قاعدة ترافيس الجوية في كاليفورنيا، قال الرئيس الاميركي ان "الطيران والدفاعات الجوية للعدو يتم تدميرهما. ونحن نهيىء الظروف حتى تتمكن قوات برية صديقة من ان تضيق ببطء انما بحزم الخناق حولهم تمهيدا لاحالتهم الى القضاء".وكان الرئيس الاميركي في طريقه الى شانغهاي في الصين للمشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي آسيا المحيط الهادىء التي سيحضرها 21رئيس دولة مشاطئة للمحيط الهادىء. وسيعقد على هامش القمة لقاءات ثنائية خصوصا مع الرئيسين الصيني والروسي جيانغ زيمين وفلاديمير بوتين.وهذه هي المرة الاولى منذ بدء الغارات الاميركية في افغانستان قبل 11يوما يتحدث بوش شخصيا عن عمليات برية.ورداً على سؤال عن معنى التصريحات الرئاسية وخصوصا عما يعنيه بوش بقوله "قوات صديقة"، قال المتحدث باسم البيت الابيض شون ماكورماك "ان ليس في وسعه" تقديم ايضاحات.وأخيرا، وافق مجلس مدينة بيركيلي بولاية كاليفورنيا الأمريكية على قرار مثير يدعو الإدارة الأمريكية الى وقف حملة القصف الحالية التي تقودها الولايات المتحدة ضد أفغانستان.وقد وافق مجلس المدينة المعروفة بأنها ليبرالية وموطن لدعاة السلام وكانت موطن الناشطين ضد الحرب في فيتنام، على القرار الليلة قبل الماضية في اجتماع لوح فيه البعض بالأعلام الأمريكية في حين حمل آخرون لافتات تقول "اوقفوا القصف".ويدعو القرار الولايات المتحدة الى وقف القصف على افغانستان بأسرع ما يمكن.. وحث الإدارة الأمريكية على العمل مع المنظمات الدولية للقبض على الأشخاص وتقديم المسؤولين عن هجمات 11سبتمبر على مركز التجارة العالمي والبنتاغون الى العدالة.وقالت رئيسة المجلس شيرلي ديان التي صوتت ضد القرار اعتقد ان مدينة بيركيلي هي اول مدينة في الولايات المتحدة تصدر مثل هذا القرار.وقالت عضو المجلس ليندا مايو التي صوتت لصالح القرار "ان قصف افغانستان لن ينجح سوى في اثارة المزيد من الكراهية ضدنا تأكيداً لهؤلاء الذين يعتبروننا كأشرار ويفرز جيلا آخر من الاشخاص المستعدين لمهاجمتنا بأي ثمن".

بداية الصفحة

محادثات "صعبة" لموراتينوس وسولانافي القاهرة.. الثلاثاء المقبل

القاهرة أ.ش.أ:

* يبدأ خافيير سولانا الممثل السامي للسياسة الخارجية والامنية المشتركة بالاتحاد الاوروبي وميغيل موراتينوس المبعوث الأوروبي لعملية السلام الثلاثاء المقبل جولة في المنطقة يستهلانها بزيارة لمصر تستغرق يومين يجريان خلالها محادثات مع كبارالمسؤولين في مصر.وصرحت مصادر لجنة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة أمس ان سولانا وموراتينوس سيبحثان خلال هذه الجولة سبل دفع عملية السلام في المنطقة خاصة في ضوء الأحداث الأخيرة على الساحة الفلسطينية الاسرائيلية.ووصفت مصادر أوروبية بالقاهرة أمس محادثات سولانا وموراتينوس هذه المرة بأنها محادثات صعبة خاصة وأنها تأتى في أعقاب حوادث الاغتيالات سواء باغتيال العنصري رحبعام زئيفي وزير السياحة الاسرائيلي المستقيل وقبله باغتيال أبو علي مصطفى زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.وأضافت المصادر أن ميغيل موراتينوس وخافيير سولانا سيجريان محادثات خلال زيارتهما للقاهرة مع أحمد ماهر وزير الخارجية المصري تطورات الاوضاع على الساحة الاقليمية بما في ذلك الحملة الدولية ضد الارهاب وسبل دفع عملية السلام في المنطقة.وتتناول محادثات سولانا مع المسؤولين المصريين الاعداد لعقد اجتماعات وزراء خارجية عملية برشلونة المقرر عقدها في بروكسل في الرابع والخامس من نوفمبر تشرين الثاني المقبل.

بداية الصفحة

زعيما (القاعدة) وطالبان يختبئان ويتنقلان بسرعة.. ويقفلان أجهزة الهاتف المحمول
بوش يتوعد بتقديم ابن لادن والملا عمر إلى القضاء
استمرار الغارات على كابول وقندهار.. و(التنين السحري) يواصل عملياته



* ألمح الرئيس جورج بوش الى بداية مرحلة جديدة في العمليات العسكرية التي تجرى في أفغانستان، بقوله (الاربعاء) ان تدخلات لقوات برية "صديقة" يمكن ان تبدأ قريبا للقبض على اسامة بن لادن وانصاره.وفي كلمة ألقاها في الموظفين العسكريين في قاعدة ترافيس الجوية في كاليفورنيا، قال الرئيس الأميركي ان "الطيران والدفاعات الجوية للعدو يتم تدميرهما. ونحن نهيء الظروف حتى تتمكن قوات برية صديقة من ان تضيق ببطء انما بحزم الخناق حولهم تمهيدا لاحالتهم الى القضاء".وكان الرئيس الأميركي في طريقه الى شانغهاي للمشاركة في قمة منتدى التعاون الاقتصادي اسيا المحيط الهادىء التي سيحضرها 21رئيس دولة مشاطئة للمحيط الهادىء. وسيعقد على هامش القمة لقاءات ثنائية خصوصا مع الرئيسين الصيني والروسي جيانغ زيمين وفلاديمير بوتين. وهذه هي المرة الاولى منذ بدء الغارات الأميركية في أفغانستان قبل 11يوما يتحدث بوش شخصيا عن عمليات برية.واوضح مسؤول أميركي في وقت لاحق ان بوش اراد بتصريحاته تلك ان يعيد تأكيد دعمه للقوات التي تحارب حتى الآن حركة طالبان "لاقامة أفغانستان خالية من الارهاب ومستقرة وحرة وتتمتع باقتصاد يتطور".واوضح المسؤول نفسه الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان تحالف الشمال هو من بين هذه القوات.وقد مهد الطيران الأميركي الظروف لتدخل مقاتلي تحالف الشمال عبر قصف المنشآت العسكرية لحركة طالبان حول مدينة مزار الشريف التي تشكل تقاطع طرق مهما في شمال أفغانستان الذي لا يزال تحت سيطرة نظام كابول.وذكرت وزارة الدفاع الأميركية ان حركة طالبان قد تفقد السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية.وباتت قوات المعارضة حتى الآن على مقربة من المطار، كما اعلن الجنرال في المارينز غريغوري اس. نيوبولد مدير العمليات في هيئة الاركان.وقال ان حركة طالبان الحاكمة في كابول "تواجه خطر الانقطاع منذ الآن" عن مواقعها الخلفية. واضاف ان "مواقعها يمكن ان تكون عرضة للتهديد في الايام المقبلة نظرا الى ما سيقرره تحالف الشمال".واكد الجنرال ان الولايات المتحدة "تقصف مواقع عسكرية لحركة طالبان حول كابول وحول مزار الشريف"، مشيرا الى ان "احتلال المدينة رهن بتحالف الشمال".وفي كلمة اخرى القاها في ساكرامنتو في كاليفورنيا ايضا امام رجال اعمال، قال بوش "اننا نهيء الظروف حتى تنتصر قوات صديقة على حركة طالبان وتقضي على تنظيم القاعدة".وتعتبر الولايات المتحدة اسامة بن لادن مخطط الاعتداءات الاخيرة في نيويورك وواشنطن، والاعتداء على سفارتيها في نيروبي ودار السلام في 1998وعلى المدمرة كول العام الماضي في مرفأ عدن في اليمن.وقال بوش الذي صفق له مرارا موظفو قاعدة ترافيس الجوية "سنستخدم جميع الوسائل الضرورية للقضاء على الارهاب. ونحن عاقدون العزم ونتحلى بالصبر. ونحن مصممون. ولن نمنى بالفشل ابدا".الطيران يدك كابول وقندهارعلى الأرض، ذكر مراسل وكالة فرانس برس في العاصمة الأفغانية ان الطيران الأميركي شن صباح أمس غارات جديدة على كابول حيث اندلع حريق بالقرب من المطار وسمعت اصداء ثمانية انفجارات على الاقل.واوضح المراسل "ان حريقا يندلع بالقرب من المطار" نتيجة الغارة الثانية من الغارات الليلية الثلاث التي استهدفت المدينة.واستهدفت الغارة الثالثة التي حصلت لدى شروق شمس أمس ثكنة في اقليم ماكروريان في شرق المدينة. وسمع دوي انفجار واحد "عنيف جدا". وقال المراسل "لقد حطم زجاج النوافذ في كثير من المنازل في حي وزير اكبر خان" في شمال المدينة. واضاف انه لا يعرف ما اذا كانت قوات من حركة طالبان موجودة في هذه الثكنة.واوضح ان ضجيج الطائرات خلال هذه الغارة كان مختلفا عن الضجيج خلال الغارات السابقة في الليل.وشهدت كابول للمرة الاولى (الاربعاء) مشاركة الطائرة الهجومية (اي سي-130) التي يطلق عليها اسم (التنين السحري) في الغارات، وهي تتمتع بقدرة هائلة على اطلاق النار.وقال احد سكان المدينة "لقد شاهدنا ما يشبه طائرة نقل ضخمة جدا كانت تتقدم ببطء. ولقد شعرنا بانفجارات قوية".وقد شن الطيران الأميركي الغارة الاولى التي تصدت لها المقاومات الارضية لحركة طالبان، في الساعة 30، 2بالتوقيت المحلي ( 22.00ت غ).والقت الطائرات اربع قنابل على الاقل سقطت اثنتان منها على التلال الواقعة جنوب شرق المدينة. وتتمركز مقاومات ارضية لحركة طالبان على تلال مارانجان في جنوب العاصمة الأفغانية.وبعد حوالى ساعتين، شن الطيران غارة جديدة وسمعت اصداء ثلاثة انفجارات جديدة في ضواحي المدينة. وقال المراسل ان المقاومات الارضية تصدت للغارة الجديدة.وهذه هي الليلة الحادية عشرة على التوالي من الغارات على أفغانستان منذ بدء الحملة التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا، في السابع من تشرين الاول (اكتوبر)، ردا على اعتداءات 11ايلول (سبتمبر) في نيويورك وواشنطن.ابن لادن والملا عمر مختبئانالى ذلك، قال شهود عيان ان الطائرات الحربية الأمريكية نشطت من جديد فوق أفغانستان في وقت مبكر أمس اذ أغارت علي قندهار معقل حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان التي هزتها سلسلة انفجارات قوية.وجاءت الغارات الليلية في اعقاب يوم اخر من القصف العنيف اذ أغارت طائرات أمريكية تطير علي ارتفاع منخفض علي مدن أفغانية لتلقي قنابل علي قواعد ميليشيا طالبان وتصيب مستودع وقود انفجر واشتعلت فيه النيران في العاصمة كابول.واطلقت وكالات الاغاثة تحذيرات من كارثة انسانية داعية الي وقف مؤقت للهجمات لتيسير نقل الاغذية الي البلاد التي مزقتها الحرب قبل حلول فصل الشتاء الشهر المقبل.وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ان الملا محمد عمر الزعيم الروحي لحركة طالبان قال لاتباعه انهم يخوضون الجهاد والا يخشوا الموت.ونقلت الوكالة ومقرها باكستان عنه قوله "يتحتم على طالبان التحلي بالصبر والثبات".ونقل عنه قوله "انه جهاد ضد الكفر مثل الذي شن ضد السوفيت"."انا واثق من انه بفضل الله سننتصر... على الكفر الاعظم" مشيرا الى الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة على أفغانستان لارغام المولد اسامة بن لادن على الخروج من مخبأه.وقالت مسؤولو طالبان ان الملا عمر وابن لادن علي قيد الحياة وبصحة جيدة. وقالت مصادر قريبة من طالبان ان الزعماء والمسؤولين مختبئون او يتنقلون بسرعة لتفادي الهجمات. واضافت انهم يوقفون تشغيل اجهزة الهاتف المحمول الذي يعمل عبر اتصالات الاقمار الصناعية خوفا من تحديد مكانهم.قصف شاحنةمن جهته، قال امير خان متقي وزير التعليم في حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان والمتحدث باسمها أمس ان الطائرات الأمريكية ضربت شاحنة تقل أفغانا فارين من بلدة في شرق أفغانستان وقتل كل من كان فيها.كما صرح متقي بان اكثر من 12قتلوا في الهجمات بالصواريخ والقنابل على مدينة جلال اباد في شرق البلاد والمناطق المحيطة بها التي استمرت خلال الليل.واضاف "وفي منطقة تشابارهار ضربت شاحنة تقل اناسا فارين وقتل كل من كان فيها". ولم يذكر عدد ركاب الشاحنة.وقال مسؤولون ان القصف الأمريكي اصاب شاحنة مكدسة بأفغان فارين من الغارات الجوية على بلدة تشوناي قرب مدينة قندهار معقل طالبان. وذكروا ان كل من كان بالشحانة قتل لكنهم لم يذكروا العدد.طالبان تنفي تقدم المعارضةوقال خان ان اسامة بن لادن وزعماء طالبان احياء وبخير في اليوم الثاني عشر للحملة الجوية الأمريكية على البلاد.وقال امير خان متقي "جميعهم في امان. لم يصب احد من قادة الامارة الإسلامية ولا من ضيوفنا منذ بدء الهجمات الأمريكية".ونفى مجددا تقارير قالت ان وزير خارجية طالبان وكيل احمد متوكل قد غادر البلاد بسبب حدوث انقسامات في طالبان وقال انه لا يزال موجودا في قندهار ووعد بترتيب لقاء بينه وبين الصحافيين.وقال عبد الحنان همت مسؤول وزارة الاعلام "القيادة وضيوفنا يتنقلون من مكان لاخر وهم بخير والأمريكيون لن يستطيعوا العثور عليهم".ونفى متقي وهمت التقارير التي تتحدث عن تقدم قوات المعارضة صوب مدينة مزار الشريف الاستراتيجية في شمال أفغانستان. موقع استراتيجيعلى صعيد آخر، أعلن السفير الأفغاني المعارض لطالبان في طاجيكستان أمس ان المعارك بين طالبان والقوات المعارضة تواصلت ليل الاربعاء الخميس قرب مطار مزار الشريف في شمال أفغانستان.وقال السفير لوكالة فرانس برس "ان المعارك تواصلت هذه الليلة".وقال مستشار عسكري في السفارة ان المعارك تجري "على بعد نحو ستة كيلومترات من مزار الشريف وان المواقع لم تتغير الى الآن".وكان عضو في هيئة اركان الجيوش الأميركية اعتبر (الاربعاء) ان الاستيلاء على مطار مزار الشريف من قبل قوات المعارضة سيعطي العسكريين الأميركيين موقعا استراتيجيا.وكانت قوات التحالف المعارض لطالبان اقتربت مطلع الاسبوع من مزار الشريف واعلنت (الاربعاء) ان الميليشيا الحاكمة شنت هجوما مضادا للحيلولة دون سقوط المدنية بين ايدي المعارضة.الإغاثة تطلب وقف القتالوكانت قوات تحالف الشمال المعارض لحركة طالبان أعلنت انها اصبحت الآن على مسافة ثلاثة اميال فقط من مدينة مزار شريف الاستراتيجية.. بعد قصفها خلال الايام الماضية من جانب قوات التحالف.وذكرت شبكة (سي ان ان) الاخبارية الأمريكية أمس ان قوات الائتلاف الدولي استأنفت صباح أمس قصف المنطقة الشمالية من كابول العاصمة بعد قصفها بالطائرات والصواريخ لضرب قوات طالبان ودفاعاته الجوية.واشارت الشبكة نقلا عن مسؤول أمريكي قوله اننا نضرب العسكريين التابعين لحركة طالبان لمساندتهم نظام طالبان الذي يساند بدوره تنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامه بن لادن.واضاف المسئول ان عمليات القصف سوف تستمر حتى يتم القضاء على حركة طالبان وطردها من السلطة.ومن ناحية اخرى اعلن المسئولون في حركة طالبان ان 47مواطنا لقوا مصرعهم في الغارات الأمريكية الليلة قبل الماضية.وعلى صعيد آخر دعت وكالات توزيع الاغاثة الدولية الولايات المتحدة وبريطانيا ونظام طالبان الى وقف القتال حتى يتسنى توصيل المواد الغذائية بشكل امن الى المواطنيين.ومن جانبة اعلن البنتاغون ان الطائرات العسكرية الأمريكية التي تشارك في الهجوم على أفغانستان لا تشكل عائقا بأي حال من الاحوال امام وكالات الاغاثة في توزيع المساعدات الغذائية.سفن كندية تشاركعلى ذات الصعيد، غادرت ثلاث سفن حربية كندية تنقل حوالى الف بحار مرفأ هاليفاكس (شرق) (الاربعاء) للانضمام الى التحالف الدولي لمكافحة الارهاب، في الخليج.وتعتبر هذه السفن الثلاث، بريزرفر للتزويد بالنفط، وايروكوا المدمرة وحاملة المروحيات، والفرقاطة شارلوتيتاون، جزءا من العملية الكندية المسماة "ابولو" لدعم القوات التي بدات بالانتشار في الخليج.وقد توجه رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان الى هاليفاكس يرافقه وزير الدفاع أرت ايغليتون ورئيس اركان الجيوش رايموند هينو، لوداع العسكريين قبل انطلاقهم في هذه المهمة التي تستمر ستة اشهر.وتضم قوات هذه المهمة ثلاث سفن اخرى وست طائرات نقل ومراقبة وحوالى الف عسكري اضافي. ومن المقرر ان تنطلق فرقاطتان قريبا، الاولى من فانكوفر (غرب) للانضمام الى قوات التحالف في الخليج، والثانية من هاليفاكس للحلول محل السفينة هاليفاكس التي كانت في عداد مهمة لحلف شمال الاطلسي في البحر المتوسط والمتوجهة الآن الى الخليج.

بداية الصفحة

السلطات النيوزيلندية تبحث عن عربيين قاما بتصوير كتيب عن طائرات تجارية



* أفادت تقارير إعلامية (الثلاثاء) أن أجهزة المباحث في نيوزيلندا تتحرى عن أخبار تشير إلى أن رجلين يعتقد أنهما من العرب قاما بتصوير كتيب إرشادات عن رحلات جوية باللغة العربية في مركز للتصوير في أوائل العام الجاري.وذكرت صحيفة نيوزيلاند هيرالد أن أصحاب المركز في مدينة هاميلتون الشمالية قالوا إنهم لاحظوا رقمي 757و 767ومخططات لطائرات وأدوات بالكتيب الذي كان يقع في حوالي مائة صفحة. وجدير بالذكر أن الطائرتين المخطوفتين اللتين صدمتا مركز التجارة العالمي في 11أيلول (سبتمبر) الماضي كانتا بوينغ 757وبوينغ 767.وعثر لاحقا على كتيب إرشادات عن رحلة جوية في سيارة متروكة في مطار لوغان في بوسطن. وأوضحت الصحيفة أن صاحب مركز التصوير لم يكن يريد تعريض نفسه وعمله للخطر بعد أن أخبره ضباط المباحث أن أمنه وأمن الشعب في خطر.ورفضت أجهزة المباحث التعليق على الامر ولكن المفتش غاري نولز رئيس المكتب الوطني للمباحث السرية الجنائية قال إن الشرطة تحرت عن واقعة قيام رجلين "من أصل شرقي" بتصوير كتيب إرشادات عن رحلة جوية حسبما أكدت الصحيفة.

بداية الصفحة

شركات الطيران الأمريكية بدأت تدابير لمنع الخطف
إحباط محاولات لاختطاف طائرات في 11سبتمبر



* أكدت هيئة الطيران المدني الفدرالية الأمريكية ليلة الأربعاء الخميس أن القرار السريع بوقف تحليق كافة الطائرات التجارية في الحادي عشر من أيلول "سبتمبر" الماضي بعد عمليات الاختطاف الانتحارية كان بهدف "منع حدوث مآسي أخري كان احتمال وقوعها كبيرا".وفي كلمة ألقتها في نادي الصحافة الوطني بواشنطن أثنت رئيسة الهيئة جين غارفي على الطيارين، أفراد أطقم الطائرات والعاملين بمراكز المراقبة الجوية. وقالت انهم يستحقون الثناء بتحويلهم ومساعدتهم لمئات الطائرات على الهبوط بأمان في الساعات التي تلت اختطاف 19شخصا لاربع طائرات تجارية وتحويلها لصواريخ موجهة دمرت مركز التجارة العالمي في نيويورك وألحقت أضرارا جسيمة بمبنى وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون.وقالت غارفي "هناك محاولات أخري أحبطت. لا أعرف عددها، واعتقد أن الأعمال التي قام بها الملاحون الأرضيون، والهدوء الذي اتسمو به خلال توجيههم لهبوط كل الطائرات، والهدوء والحرفية التي اتسم بها الطيارين أيضا، أعتقد أن ذلك فعلا منع حدوث مآسي أخري كان احتمال وقوعها كبيرا في ذلك اليوم".وأكدت أن صناعة شركات الطيران والركاب عليهم أن يعيدوا التفكير في التدابير الواجب اتخاذها في حالة الاختطاف وذلك بعد الحادي عشر من أيلول "سبتمبر".وقالت "كان الاعتقاد السائد في الماضي أنك إذا تعاونت مع المختطف ستهبط بأمان، ومن الواضح مرة أخرى أن هذا الاعتقاد كان محل اختبار شديد بما حدث في الحادي عشر من أيلول "سبتمبر".وتطرقت غارفي للعديد من التدابير التي اتخذت منذ الحادي عشر من أيلول "سبتمبر" لتعزيز أمن الطيران بما في ذلك فحص مشدد للحقائب والبضائع فضلا عن وضع ضباط مسلحين على متن الطائرات التجارية.ولم تستبعد السماح للطيارين بحمل أسلحة في مقصورات القيادة. وقالت أن حث الطيارين للركاب على التيقظ إزاء سلوك مشبوه من جانب آخرين على الطائرة سيكون "إجراء ملائما".وقالت غارفي إن شركات الطيران الكبرى "تتحرك بسرعة" لتقوية أبواب مقصورات القيادة تنفيذا لامر هيئة الطيران المدني.وقالت انه تم اعتبارا من "الأربعاء" تعزيز الأمن في مقصورات القيادة فيما يقرب من نصف الطائرات التجارية الأمريكية.وقالت "أمريكان ايرلاينز، على سبيل المثال، بدأت فورا تقريبا وتقوم بتقوية مقصورات القيادة في 50إلى 60طائرة كل يوم".وقالت أيضا "إن شركة يونايتد قالت انها ستكمل تعديلاتها بحلول يوم الأحد". وقالت ان شركتي جيت بلو وآلاسكا ايرلاينز تقومان بتركيب أبواب مضادة للرصاص.وأضافت "إن العمل يتم. ويجري الانتهاء منه بسرعة وكفاءة".

بداية الصفحة

بريطانيا تتودد إلى تركيا من أجل التحالف
ايطاليا في مأزق بين الموقف الرسمي و التصريحات العنصرية!



* قال وزير خارجية ايطاليا ريناتو روجيرو في ختام لقائه الرئيس المصري حسني مبارك أمس في القاهرة ان العنف في منطقة الشرق الاوسط يشجع على الارهاب الدولي ودعا إلى معاودة المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين.واضاف ان "العنف في الشرق الاوسط يشكل تهديدا رئيسيا للسلام ويشجع في الوقت ذاته الارهاب الدولي الأمر الذي يتطلب جلوس الطرفين إلى مائدة المفاوضات وان كان ذلك لن يتحقق بين يوم وآخر".ورأى ان "ذلك يتطلب ضغطا من المجتمع الدولي سواء الامم المتحدة او الدول العربية او الولايات المتحدة او الاتحاد الاوروبي أو روسيا".وتابع "من الضروري التصدي للارهاب جنبا إلى جنب مع بعض الاجراءات الأخرى بهدف استئصال جذوره كما ان احد الامور المهمة ايضا تحقيق تسوية سلمية في منطقة الشرق الاوسط وإحلال السلام".وأكد روجيرو ان "هدفنا الرئيسي هو مكافحة الارهاب ونحن نتفق تماما حول هذا الموضوع كونه مسألة حيوية لكل دول العالم فليس هناك حدود او حواجز لمكافحة الارهاب الدولي".واضاف "اتفقنا ايضا على ضرورة الحاجة إلى جهد دولي جديد من جانب المجتمع الدولي" مشيرا إلى ان "الامر لن يتحقق من جانب دولة واحدة او جانب واحد". ومن جهته، قال وزير الخارجية المصري احمد ماهر انه تم "استعراض الاوضاع سواء المتعلقة بالعلاقات المصرية الايطالية الوثيقة او ما يتعلق بقضية الشرق الاوسط ومكافحة الارهاب والقضايا الدولية".واضاف ان المحادثات "أكدت اتفاق الجانبين حول وسائل تناول هذه المشاكل وكيفية العمل معا من اجل التوصل إلى تحقيق سلام في الشرق الاوسط والاستقرار في العالم على اساس العدالة والشرعية".وكان مصدر مطلع ذكر ان الزيارة من شأنها "تبديد ما نسب إلى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني حول تفوق الحضارة الغربية على الحضارة الاسلامية".وفي هذا الصدد قال وزير الخارجية الايطالي ان برلوسكوني "اوضح مرارا انه لم يكن يقصد المجتمع الاسلامي وانما ما يشهده العالم حاليا من حركات مضادة للعولمة وهذا أمر مختلف".وأضاف ان برلسكوني "صديق للدول العربية والاسلامية وتجنب الحديث عما من شأنه ان يثير اندلاع حرب دينية او صدامات بين الحضارات" معربا عن اعتقاده "ان الزعماء العرب والرئيس مبارك يتفهمون ذلك جيدا".إلى ذلك قالت الحكومة الايطالية يوم الاربعاء انها تشعر بالقلق من تعليقات لبعض قادة المسلمين تعرب عن التأييد لاسامة ابن لادن لكنها رفضت دعوة احد اعضاء الائتلاف الحاكم لكي تغلق ايطاليا حدودها أمام المسلمين.وقال فرانكو فراتيني وزير المخابرات للبرلمان ان عملاء للمخابرات يراقبون من أسماهم بالمتطرفين المسلمين وتعليقاتهم عن ابن لادن.وقال فراتيني "هناك بعض الزعماء الروحيين في بعض انحاء البلاد ادلوا بتعليقات خطيرة وغير مقبولة يعبرون فيها عن تعاطفهم مع الارهاب وهي تعليقات لا يمكن للحكومة تجاهلها."سنستخدم المخابرات لمواجهة اي تهديدات ولحماية الاهداف التي قد تكون عرضة للخطر ولحماية المواطنين ... لكن الحكومة تكن احتراما كاملا للتعددية الدينية ولمن يعتنقون الاسلام".وتأتي تعليقات فراتيني بعد ان عبر احد الأئمة في مدينة تورينو بشمال ايطاليا عن دعمه لابن لادن وقال انه على حق في دعوته للجهاد ضد الولايات المتحدة.وكانت هذه المرة الثانية في شهر واحد التي تعبر فيها الحكومة الايطالية عن احترامها للاسلام. وقال رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني انه يحترم الاسلام بعد ادعائه ان الحضارة الغربية تتفوق على الحضارة الاسلامية.وجاءت تعليقات فراتيني بعد يوم من اضطرار الحكومة إلى ان تتبرأ من تصريحات لمسؤول كبير في حزب رابطة الشمال الذي يشارك في الائتلاف الحاكم قال فيها ان ايطاليا يجب ان تغلق حدودها في وجه المسلمين.وكان فرانشيسكو سبيروني كبير مساعدي امبروتو بوسي وزير الاصلاح الاداري قال ان ايطاليا يجب ان تستخدم ضوابط حدودية بنفس الطريقة التي استخدمتها خلال موجة الرعب من مرض جنون البقر لابقاء منتجات اللحوم خارج البلاد(!!).وقال سبيروني وهو عضو في البرلمان الاوروبي "نظرا للوضع الخطر فلنغلق الحدود أمام المسلمين لانه لا احد يجبرنا على وجودهم هنا".وسارعت الحكومة الايطالية لتنأى بنفسها عن هذه التصريحات اذ قال روكو بوتيليوني وزير شؤون الاتحاد الاوروبي ان آراء سبيروني لا تعكس الرأي الرسمي للحكومة.وقال بوتيليوني "ندافع عن الغرب وقيمه المسيحية والتحررية لكننا جميعا اصدقاء للاسلام".ورغم تأكيدات من وزراء بالحكومة عن احترامهم للاسلام فقد ظهرت علامات اخرى يوم الاربعاء على وجود عناصر في حزب رابطة الشمال لا تتفق مع هذا الرأي.وفي رسالة إلى مسؤول حكومي دعا زعيم محلي لرابطة الشمال إلى اغلاق اماكن صلاة المسلمين في اقليم برسكيا الشمالي لمنع تجمع عدد كبير من المسلمين.وكتب جيوفاني فلوتشيني يقول :"يجب ان توضع الأنباء التي ترددت في الآونة الأخيرة وتفيد بوجود نشاط محموم من جانب متشددين في بلادنا موضع الاعتبار عندما نلاحظ انه توجد ستة مراكز يتجمع فيها المسلمون في هذا الاقليم".واضاف قوله :"لا نريد ان نرى تخفيفا للضوابط وخاصة بالنظر إلى انتشار الجريمة في الاقليم ومظاهر الانفتاح أمام المهاجرين التي حدثت في الآونة الاخيرة والتي نعتقد انها مبالغ فيها".في الإطار ذاته توددت بريطانيا لمسلمي تركيا العضو في حلف شمال الاطلسي امس سعيا لضمان التأييد المستمر للحرب الدولية ضد الارهاب والتي تخشى تركيا من ان تجلب الفوضى الى حدودها ذاتها. واجتمع وزير الخارجية البريطاني جاك سترو مع رئيس الوزراء بولنت اجويد في بداية زيارة تستغرق يوما واحدا ضمن جهود اشمل لدعم التحالف. وجميع الدول التي تشترك في الحدود مع تركيا وهي العراق وسوريا وايران اتهمتها واشنطن في الماضي بدعم الارهاب. ولدى تركيا ثاني اكبر جيش في حلف شمال الاطلسي وتحتل موقعا يتمتع بحساسية خاصة. ومهد برلمان تركيا الطريق لارسال قوات الى الخارج. لكن لم يرد طلب من واشنطن لارسال قوات والمناقشات مستمرة بشأن ان كان يجب المخاطرة بارسال جنود سواء في قتال أو ضمن قوة تابعة للامم المتحدة في افغانستان اذا انهارت طالبان. وقال دبلوماسيون عرب في انقرة انه ربما يكون هناك دور لتركيا في قوة حفظ سلام اسلامية تابعة للامم المتحدة يمكن ان تضم الاردن والمغرب ودولا اخرى. ولدى تركيا مصادر مخابرات جيدة في افغانستان وضعتها تحت تصرف الولايات المتحدة. وقالت مصادر حكومية ان تركيا التي فتحت مجالها الجوي وقواعدها الجوية امام القوات الامريكية ستعرب عن قلقها لسترو من ان الهجمات يجب الا تمتد الى العراق. وصرح اجويد في الاونة الاخيرة "سيؤدي ذلك الى زعزعة الاستقرار في منطقتنا والشرق الاوسط على نحو كبير ويمكن ان يؤدي الى تقسيم العراق .. وهو الامر الذي يمكن ان يخلق مشاكل لتركيا واستقلال تركيا وسلامة اراضيها." وتخشى تركيا من انه اذا امتدت الهجمات من افغانستان حيث يختبيء اسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بأنه العقل المدبر وراء هجمات 11سبتمبر ايلول فانه يمكن ان تنشأ دولة كردية مستقلة في شمال العراق قد تطالب بأجزاء من جنوب شرق تركيا. ومثل هذا الاجراء يمكن ان يؤدي الى سيل من اللاجئين يعيد الى الاذهان الاشهر التي اعقبت حرب الخليج في عام 1991وهو الامر الذي يمكن ان يفاقم اسوأ ركود اقتصادي تعاني منه تركيا منذ عام 1945.وتسعى تركيا للحصول على قروض غربية لتغطية فجوة في التمويل في عام

بداية الصفحة

اشكروفت: لا دليل قاطعاً على من يقف وراء "الجمرة الخبيثة"



* أحجم جون اشكروفت وزير العدل الامريكي عن إعلان اي انفراج كبير في التحقيقات الجارية في الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن الشهر الماضي والذعر الحالي الذي يجتاح الولايات المتحدة بشأن الجمرة الخبيثة.واضاف اشكروفت ان التحقيقات اظهرت احتمالات وجود صلة بالإرهاب العالمي. ولكنه قال انه لا توجد حتى الآن ادلة قاطعة تحدد من الذي يقف وراء هجمات الجمرة الخبيثة وما اذا كان التحقيقات التي تجريها وكالات تنفيذ القانون قد توصلت الى وجود صلة للمشتبه بهم بشكل مباشر بالهجمات الانتحارية التي وقعت في 11سبتمبر "ايلول".وفي مقابلة مطولة في شبكة تلفزيون "بي بي اس" قال اشكروفت ان من المحتمل ان يكون نفس الاشخاص المسؤولين عن ارسال خطابات بالبريد حيث تأكد وجود حالات اصابة بالجمرة الخبيثة هم الذين يقفون وراء سلسلة من ارسال خطابات تتضمن تهديدات غير حقيقية بالجمرة.وسئل عما اذا كان قد تم التوصل الى وجود صلات بين حالات الاصابة بالجمرة وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في هجمات نيويورك وواشنطن قال اشكروفت "لم نستطع استبعاد وجود صلة ولكن لا يمكننا اثبات تلك الصلة بشكل قاطع".وعن التحقيقات في هجمات نيويورك وواشنطن قال اشكروفت ان ما بين 600و 700شخص تم القبض علىهم او اعتقالهم منذ 11سبتمبر "ايلول".واضاف ان هذه المجموعة قسمت الى اشخاص احتجزوا كشهود اساسيين واشخاص احتجزوا بسبب "صلات" مثيرة للشبهات مع الخاطفين واشخاص احتجزوا كأجانب مقيمين بشكل غير قانوني وربما تكون لهم صلة بالخاطفين.

بداية الصفحة

الأفغان يقاطعون الاستماع للإذاعتين البريطانية والأمريكية



* ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أمس أن محطات الإذاعة البريطانية والأمريكية بدأت تخسر مستمعيها في أفغانستان لصالح الإذاعات الإيرانية والباكستانية والعراقية.وقالت الوكالة أن المستمعين الأفغان غير راضين عن هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) وصوت أمريكا بسبب ما وصفوه بمحاولاتها "إخفاء الواقع" في أفغانستان. وقال عبيد الله أحد سكان كابول للوكالة التي تتخذ من باكستان مقرا لها "أن هيئة الإذاعة البريطانية وصوت أمريكا تحاولان إخفاء الخسائر والضحايا بين المدنيين نتيجة الهجمات الأمريكية البريطانية على أفغانستان". وقال تاجر أفغاني يدعى قري محمد طاهر في مدينة بيشاور الحدودية أن غالبية المستمعين الأفغان يعتبرون هيئة الإذاعة البريطانية وصوت أمريكا مواليتين لحكومتيهما وأنهما "تكذبان بوضوح" أحيانا في تقاريرهما عن الأحداث الجارية. وقال طاهر "خلال الاسبوعين الماضيين فقدت المحطتين نحو 30في المائة من جمهورهما في أفغانستان". وقال مدرس جامعي في مدينة جلال أباد الأفغانية الشرقية لوكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية أن بعض الأفغان لا يزالون يستمعون لهيئة الإذاعة البريطانية وصوت أمريكا ولكنهم لا يصدقونهما.وقال البروفيسور مسعود نكباخت للوكالة "إننا نشهد مقتل المدنيين (في القصف الأمريكي للمدينة) لكن الإذاعتين لا تنقلانه. فقد مسحت قرية بأكملها غير أن الإذاعتين شككتا في أن خسائر كبيرة في الأرواح قد وقعت. كيف يمكن لشعبنا أن يصدقهما إذن؟". وقال نكباخت أن أعدادا متزايدة من الأفغان يتحولون إلى الإذاعات الإيرانية والباكستانية ومن يفهمون اللغة العربية يستمعون للاذاعة العراقية.

بداية الصفحة

سترو: لا دليل على علاقات بين (القاعدة) والعراق
سولانا: توسيع رقعة الحرب سيعرض التحالف الى صعوبات جدية



* اعتبر الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا ان تنفيذ عمليات عسكرية خارج افغانستان قد يعرض وحدة التحالف الدولي لمكافحة الارهاب "الى صعوبات جدية".وفي مقابلة نشرتها امس صحيفة "لا ليبر بلجيك" قال سولانا "ان عملية خارج افغانستان في هذه المرحلة، تعرض وحدة الائتلاف الى صعوبات جدية إلا في حال الحصول على ادلة واضحة".وبشأن نظام ما بعد طالبان قال سولانا "علينا ان نتفادى اي حل يفرض من الخارج. فتجربة البريطانيين والسوفيات اثبتت ذلك".واضاف "من المفترض ان يساعد تحالفنا افغانستان. ولا شك في اننا لن نطلب من (الرئيس المصري حسني) مبارك ان يدفع ولكن الدول الغنية كاليابان والاتحاد الاوروبي تستطيع ذلك".وبشأن انسحاب محتمل للقوات الاميركية من البلقان تلبية لاحتياجات في اماكن اخرى من العالم، اعتبر سولانا ان ذلك امر "محتمل" واضاف "انا لا اتمنى ذلك ولكن اذا ما اراد الاميركيون سحب معدات او قوات، فعلينا ان نتحمل مسؤولياتنا".على صعيد آخر اعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو امس في انقرة ان بلاده لا تملك اي دليل على وجود علاقة بين شبكة القاعدة الارهابية والعراق المهدد بضربات اميركية.وقال سترو لشبكة "ان تي في" للانباء "لا نملك ادلة على وجود علاقة بين العراق والقاعدة" الشبكة التابعة اسامة بن لادن الذي تحمله الولايات المتحدة مسؤولية الاعتداءات الاخيرة في نيويورك وواشنطن التي اسفرت عن حوالي 5500قتيل.وبناء على ذلك، اعتبر وزير الخارجية البريطاني ان توجيه ضربة عسكرية ضد العراق امر غير وارد في الوقت الحاضر.وتخشى تركيا من ان يؤدي توسيع عمليات مكافحة الارهاب الى جارها في الجنوب الى تفاقم وضعها الاقتصادي المتأزم اصلا.وتخشى انقرة ايضا من ان تؤدي زعزعة الاستقرار في العراق الى انشاء دولة كردية مستقلة في شمال البلاد الذي يفلت من سيطرة بغداد منذ نهاية حرب الخليج عام 1991ويخضع منذ ذلك الحين الى فصيلين كرديين.والولايات المتحدة التي اعلنت مؤخرا ان الضربات على افغانستان قد تمتد الى دول اخرى، وجهت تحذيرا شديد اللهجة للعراق. وسمح البرلمان التركي الاسبوع الماضي للحكومة بارسال قوات الى الخارج واستقبال قوات اجنبية على الاراضي التركية اذا ما رأت ذلك ضروريا في اطار مكافحة الارهاب التي يقودها الحلفاء الاميركيون.وسيجري سترو الذي وصل (الاربعاء) الى انقرة، محادثات عن الحرب في افغانستان مع الرئيس احمد نجدت سيزر ورئيس الوزراء بولند اجاويد ونظيره اسماعيل جيم الذي سيعقد معه مؤتمرا صحافيا.

بداية الصفحة

المجتمع الدولي يراهن على انقسام طالبانمن أجل قيادة "معتدلة" في أفغانستان



* تشهد الساحة الافغانية صراعا حادا بين الاطراف النافذة التى تستعد لمرحلة جديدة هي مرحلة ما بعد طالبان في هذا البلد الممزق حيث يريد كل طرف ان يضمن موقعا له.وعادت الرهانات التي ظهرت ابان القرن التاسع عشر الى البروز مطلع القرن الحادي والعشرين في وقت يمكننا ان نلتقي فيه بمستشار روسي مزيف او بعميل سري بريطاني بينما يراقب الإيرانيون الوضع عن كثب.لكن ميدان المعركة هذه الايام اوسع بكثير مما كان عليه في تلك الحقبة وان كانت صراعات النفوذ والسلطة داخل افغانستان هي ذاتها كما بدت قبل اكثر من قرن مضى.وبدا التدخل الاجنبي الحالي وسط حملة عالمية تستهدف اسامة بن لادن وتنظيم "القاعدة" إثر تحقيقات تلت اعتداءات 11ايلول "سبتمبر" الماضي.وبعيدا عن الاهداف الآنية لهذه الحملة العسكرية، فان هدف الاطراف المتنافسة يكمن في اقامة حكومة افغانية تلبي رغبات مصالحهم الخاصة.وفي القرن التاسع عشر، تبادلت الامبراطوريتان البريطانية والروسية الكر والفر بغية السيطرة على بلد يشكل عازلا بين مجاليهما الحيويين، وهي شبه القارة الهندية للاولى وآسيا الوسطى للثانية.وتسعى القوى العظمى حاليا الى تدجين بلد بات يشكل تهديدا للتوازن في العالم لكنه يبقى ورقة اساسية بالنسبة للتجارة والازدهار في المنطقة.ووسط خضم الاضطرابات التي تلت اعتداءات 11ايلول "سبتمبر"، اشاد القادة الغربيون بما اعتبروه تحولا تاريخيا مع نهاية الاحلاف القديمة وبداية حرب مشتركة ضد الشبكات الارهابية.لكن الخبراء يؤكدون ان الانقسامات السابقة بدأت بالظهور بعد مرور شهر على ذلك.وبالطبع، يتفق الجميع على وجوب طرد طالبان و"ضيفها" ابن لادن.وتبدو الولايات المتحدة وبريطانيا مترددتين حيال السماح لتحالف معارضة الشمال بالزحف على كابول بسبب خشيتهما من ان يؤدي ذلك ليس فقط الى الحاق الاذى بمصالح اتنية الباشتون، وهي المسيطرة تقيليديا في افغانستان، وانما ايضا بحليفتهما باكستان حيث تعيش مجموعة كبيرة من الباشتون.وقد تجنبت الضربات المستمرة منذ اسبوعين تقريبا مواقع طالبان المتمركزة شمال كابول والتي تعرقل تحرك تحالف الشمال الذي يضم اتنيات منافسة للباشتون ومعادية بشدة لباكستان.وأكد وزير الخارجية الاميركي كولن باول مطلع الاسبوع الحالي في اسلام اباد ان الحكومة المقبلة في كابول ستتضمن العديد من الباشتون.وأظهرت تصريحاته مدى التعديلات التي طرأت على موقف واشنطن خلال شهر واحد بعد ان وضعت تعاونها مع القوى المعادية لطالبان في طليعة اهتماماتها اما الآن فهي تشدد على صداقتها مع باكستان.وقد اثار ذلك غضب تحالف الشمال الذي يضم مجموعات معتدلة نسبيا من مقاتلين تربطهم علاقات اتنية وثقافية مع إيران وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابقة.ويلقى التحالف دعما من روسيا واوزبكستان وإيران وبدرجة اقل الهند.ويحتل وسط الصور المعقدة الملك السابق محمد ظاهر شاه الذي ربما يكون الوحيد القادر على التوصل الى تفاهم بين المجموعات الافغانية المتحاربة وحلفائها الأجانب.ويبدو ظاهر شاه اكثر فاكثر بالنسبة للدبلوماسيين الغربيين كالشخصية المركزية في الحل خلال مرحلة ما بعد طالبان.ولكن من أجل التوصل الى هذه الصيغة يجب حصول انقسام داخل طالبان تنبثق منه قيادة "معتدلة" يستند اليها المجتمع الدولي.

بداية الصفحة

كندا تريد تسليم مطلوب لأمريكا.. لكن قوانينها تمنعها!



* مثل كندي متهم بصلاته بمنظمة حزب الله فى محكمة يوم الاربعاء في قضية قد تركز الاضواء على قوانين مكافحة الارهاب التي تسعى اوتاوا الى تشديدها.وطلبت الولايات المتحدة من كندا تسليمها علي ادهم امهاز ( 35عاما) لمواجهة اتهامات بانه عمل مع خلية لحزب الله اللبناني في نورث كارولينا. وقد اعلنت الحكومة الأمريكية ان حزب الله (منظمة ارهابية) بسبب هجماته على (اسرائيل).وتتهم السلطات الأمريكية امهاز وهو من سكان فانكوفر ويحمل جنسية مزدوجة كندية لبنانية بشراء مواد مثل نظارات الرؤية الليلية في أمريكا الشمالية وشحنها سرا الى لبنان خلال عامي 1999و2000.ويجرم القانون الأمريكي تقديم دعم مثل جمع الاموال لجماعات اعلن انها منظمات ارهابية لكن مثل ذلك النشاط لا يعد مخالفا للقانون في كندا وهو بند طلبت اوتاوا تشديده هذا الاسبوع ردا على هجمات 11من سبتمبر/ ايلول على الولايات المتحدة. وقال محامي امهاز للصحافيين خلال استراحة لجلسة يوم الاربعاء في اطار سعيه للافراج عن امهاز بكفالة ان الولايات المتحدة تتهم موكله بأنشطة حدثت في كندا ولا تخالف القانون الكندي.وقال ديفيد سان بيير للصحافيين امام مقر المحكمة العليا في كولومبيا البريطانية في فانكوفر "لا يمكنني تصور في ظل نظامنا القضائي انه يمكن تسليم شخص بتهمة ارتكاب مخالفة لا تعد كذلك في كندا". وكان امهاز نفى في حديث مع الصحافيين اي صلة له بحزب الله.

بداية الصفحة

خطر "الجمرة الخبيثة" حقيقة.. أم كذبة كبرى؟
المسحوق العابر للقارات يثير ذعر الملايين في العالم
تفشي الخوف الجماعي في الولايات المتحدة يؤدي إلى الإسراف في استهلاك العقاقير المضادة للاكتئاب والمخدرات وموجة الهلع تدر أرباحاً طائلة لشركات الأدوية المنتجة للمضادات والقفازات المطاطية!



* واصل مسحوق ابيض غامض إثارة الفزع بين الملايين مع تكرار ظهوره في العديد من مدن العالم وسط ذعر واسع النطاق من مرض الجمرة الخبيثة.فقد اغلق حراس الامن أمس مكتب البريد في مجلس النواب الفرنسي بعدما اثار خطاب فيه مسحوق ابيض حالة تأهب في العاصمة الفرنسية من مرض الجمرة الخبيثة.وقال مسؤول أمني في البرلمان الفرنسي لرويترز "اعترضنا رسالة بريدية تحتوي على مسحوق ابيض واتخذت جميع الاحتياطات الامنية".واضاف انه تم اغلاق مكتب البريد ومدخل مجاور يفضي الى مبنى البرلمان. ولم يتم اخلاء المقر.وفي فيينا قالت خطوط الطيران النمساوية أمس ان مسحوقا ابيض اكتشف ايضا الليلة قبل الماضية على متن طائرة متجهة الى نيودلهي ليس ملوثا ببكتيريا الجمرة الخبيثة وذلك بعد فحوص اجريت عقب اعادة الطائرة الى مطار فيينا مرة اخرى.وقالت شركة الطيران في بيان ان اختبارات كيماوية اثبتت ان "المسحوق الابيض الذي عثر عليه ليس جمرة خبيثة".وكانت طائرة (ايرباص) على متنها ه 24راكبا وطاقم مؤلف من 11شخصا عادت ادراجها الى فيينا أول من امس الاربعاء بعدما عثرت راكبة على مسحوق ابيض قرب مقعدها. وفي كانبيرا اخلت السلطات جزءا من البرلمان الاسترالي أمس بعدما فتحت احدى العاملات في مكتب فيليب رودوك وزير الهجرة طردا فيه مسحوق ابيض.وقالت متحدثة باسم الشرطة الاتحادية الاسترالية ان قسما من الجناح الوزاري في البرلمان بالعاصمة كانبيرا تم تطويقه لنحو خمس ساعات بعد الحادث مع تلقي تحذيرات من تسعة طرود بريدية اخرى مشتبه بها.واضافت المتحدثة لرويترز"موظفة فتحت خطابا في البريد وتعاملت مع محتوياته وكانت مسحوقا ابيض".وتابعت "لكن لم يصب احد. نقلت جميع الطرود لاجراء الفحوص والتأكد مما اذا كانت خالية من بكتيريا الجمرة الخبيثة".وقال متحدث باسم مكتب الوزير رودوك ان الموظفة شعرت "بوخز حارق" بعد فتح الخطاب لكنها لم تكن بحاجة الى أي علاج طبي.وفي طوكيو قالت متحدثة باسم السفارة الأمريكية ان رسالة مشتبها بها سلمت للسفارة أمس الخميس وان الشرطة تحقق لمعرفة ما اذا كانت ملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة او أي مواد اخرى خطيرة.وقالت المتحدثة ان الرسالة "كانت في غرفة البريد ولم تخرج منها. لقد سلمت على الفور للشرطة".واضافت ان الرسالة لم تفتح ابدا. واستمرت السفارة تعمل بصورة طبيعية. الا ان القنصلية الأمريكية في اوساكا اغلقت أمس حيث ينتظر المسؤولون نتيجة اختبارات لمادة مشتبه بها كانت داخل مظروف تسلمته اليوم السابق.وفي الولايات المتحدة، وكأن الهجمات الانتحارية المدمرة على نيويورك وواشنطن لم تكن كافية لاثارة الذعر بين الأمريكيين حتى يصابوا بما يسميه أطباء نفسيون ظاهرة "القلق المرضي من الجمرة الخبيثة" التي تكاد تقضي على البقية الباقية من شعورهم بالامان.ويقول الاطباء النفسيون ان خطر تفشي بكتيريا هذا المرض الذي قد يسبب الوفاة يضيف الى الضغوط التي ينوء الأمريكيون تحت وطأتها منذ هجمات 11سبتمبر (أيلول) المدمرة التي سقط فيها نحو 5400قتيل.قالت جوليا توروفسكي نائبة مدير عيادة اضطرابات القلق بجامعة روتجرز في نيو جيرزي "لا يعرف أحد هل أو متي أو أين تضرب هذه البكتيريا. لا توجد ارشادات محددة من الحكومة للتعامل مع هذا الخطر".وقالت ان تفشي الخوف من الجمرة الخبيثة يظهر بوضوح في بلاغات تنهال من كثيرين بمجرد رؤية أي مادة بيضاء فيما أسمته هيستريا جماعية تتفاقم مع الوقت. وأول من أمس أعلن أن 31موظفا في الكونجرس تعرضوا للاصابة بالجمرة الخبيثة بعد وصول مظروف الى مكتب توم داشل زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ يوم الاثنين يحتوي على جرعة من البكتيريا المميتة.وهناك اشتباه بوصول بكتيريا الحرب الجرثومية الى مكاتب حاكم نيويورك جورج باتاكي. ويذكر ان 13شخصا آخرين ظهر انهم اصيبوا بالمرض أو أن نتائج تحاليلهم ايجابية ومنهم محرر الصور بصحيفة في فلوريدا توفي بالمرض في الخامس من الشهر الحالي.وكانت أحداث 11سبتمبر أول هجمات أجنبية كبرى على بر الولايات المتحدة منذ 200عام تقريبا بينما كان الأمريكيون يعتقدون ان الحروب والارهاب أشياء تقع في الخارج على بعد الاف الكيلومترات.وقال تيم ستراومان أستاذ علم النفس بجامعة ديوك ان هذه الفكرة ولت بدون رجعة.واضاف "يجب أن نطرح هذا الوهم بأننا غير قابلين للاختراق وراء ظهورنا وتعليم أنفسنا وأطفالنا أساليب سلوك جديدة. علينا أن نقول لاولادنا أننا آمنون ولكن هذا لا يعني اننا غير قابلين للاختراق. علينا التخلص من هذه النعرة القومية والاعتراف بأننا جزء من العالم وأننا شعب مثل الآخرين".ويقول ألان ليبمان مدير مركز دراسات العنف بجامعة جورجتاون أن الخوف الجماعي يتفشى بسبب تغطية وسائل الاعلام المكثفة المستمرة ليلا ونهارا والتي أسهمت في الاسراف في استهلاك العقاقير المضادة للاكتئاب والخمور والمخدرات.وقال "انفلت توافر المعلومات الى درجة تهدد الفرد. نرى أناسا يشترون البنادق وأقنعة الغازات فيما أصفه بسلوك يائس في مواجهة الخوف"."تسمم الهواء لن يكون من الجمرة الخبيثة ولكن من الخوف الذي يؤدي الى الاكتئاب والغضب بل الشلل في بعض الاحوال.. لا داعي لكل هذا"..ويقول وليام كلارك أستاذ علم الاحياء الزائر بجامعة كاليفورنيا بلوس أنجليس انه قبل 11سبتمبر كان نحو ربع عدد الأمريكيين عرضة للاصابة مرة في حياتهم على الاقل بعلل نفسية متنوعة مثل القلق والاكتئاب والهلع والخوف من الحيوانات وأعراض ما بعد الصدمات.ويرجع جزء من المشكلة الى الافتقار الى آليات محددة واضحة للتعامل مع هذا الخطر المجهول.وقال جيرالد روزون الطبيب النفسي في سياتل "اذا أراد عدو قتلنا فانه يجد وسيلة لذلك مثلما فعل في 11سبتمبر. وأي تعامل نفساني مع هذه المشكلة لن يحقق الطمأنينة.. وهذا ما نواجهه الآن".وقالت توروفسكي "الحقيقة اننا لسنا أكثر أمانا من غيرنا أو أكثر أمانا مما كنا عليه في العاشر من سبتمبر. الواقع اننا جميعا كنا نرتدي نظارات وردية ولدينا شعور زائف بالامان.. فقدنا سذاجتنا ونحتاج الان الى التكيف مع منظور نفساني جديد".وقد قفز عدد الأمريكيين المعرضين لمرض بكتريا الجمرة الخبيثة الخطير الى 44شخصا مع الاعلان عن ثبوت وجود البكتيريا لدى 31شخصا من موظفي الكونغرس.وتوفي رجل واحد بسبب الجمرة واصيب اثنان بالمرض احدهم رضيع عمره سبعة اشهر وسط موجة ذعر واسعة النطاق تجتاح المجتمع الأمريكي الذي يمر أساسا بفترة عصيبة منذ هجمات الشهر الماضي على نيويورك وواشنطن. ومنذ ظهرت اول حالة اصابة في بوكا راتون بفلوريدا اخذت حالة الذعر من المرض تتفشى في شتى انحاء العالم الا ان الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي ظهر فيها المرض الذي عادة ما يصيب الحيوانات فقط ويندر ان يصاب به الانسان.وأدت موجة الهلع هذه الى زيادة في اسعار اسهم شركات الادوية المنتجة للمضادات الحيوية والقفازات المطاطية في كل من الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان رغم عدم زيادة الطلب على منتجاتها نتيجة الذعر من الجمرة.وقالت مصادر ان شركة الصين للادوية وشركة الشرق الأقصى لتكنولوجيا العقاقير اللتين تنتجان مضادات حيوية لبكتيريا الجمرة الخبيثة ارتفعت قيمة اسهم كل منهما بنسبة 9.72في المئة و 0.75في المئة على التوالي بحلول منتصف أمس الخميس.وتقوم شركة باير الالمانية التي تعد حاليا المورد الوحيد للعقار سيبرو للولايات المتحدة بتكثيف طاقتها الانتاجية لتلبية الطلب الاخذ في الزيادة.وعلى امل تصديق السلطات الأمريكية على طرح العقار (فاكتيف) الذي تنتجه شركة (ال. جي كيميكال انفستمنت) الكورية الجنوبية زادت قيمة اسهمها. وقال ايم دول اي المحلل الطبي في (سامسونغ سيكيوريتيز) انه من المتوقع ان تصدق هيئة الاغذية والادوية الأمريكية في النصف الثاني من العام القادم على بيع العقار في السوق الأمريكية.وتتوقع الشركات الهندية التي تنتج بدائل للعقار سيبرو ارباحا هائلة اذا ما سمحت (باير) صاحبة براءة الاختراع لها بطرح منتجاتها البديلة في الاسواق على نطاق واسع.وكان الكونغرس الأمريكي طالب بتخفيف احتكار الشركة لانتاج العقار (سيبرو) الذي يحول دون طرح بدائل رخيصة في السوق.وساهمت المخاوف من الجمرة الخبيثة ايضا في ارتفاع اسهم شركات صناعة القفازات المطاطية في ماليزيا أمس (الخميس) لليوم الثاني على التوالي.وقال متعامل في مكتب سمسرة محلي "ثمة حديث عن ان الجمرة الخبيثة ستزيد الطلب على القفازات في الولايات المتحدة".ويقول محللون ان تايلاند التي تعد اضخم منتج في العالم للمطاط ربما تشهد هي الاخرى زيادة كبيرة في الطلب على المطاط نتيجة المخاوف.وفي طوكيو زادت بنسبة عشرة في المئة اسهم شركة (ماتسوسيتا سيكو) اليابانية التي اعلنت انها ستبدأ في شهر ديسمبر (كانون الاول) بيع نظام لاكتشاف الاصابة بالميكروب يمكنه سريعا رصد بكتيريا الجمرة الخبيثة.ولم تكتشف اي حالة خارج الولايات المتحدة، لكن الانذارات الخاطئة ساهمت في اثارة القلق مع استدعاء العلماء لتفحص رسائل مشبوهة وحالات اصابة مشبوهة.وتوعدت الحكومات بالتشدد في معاقبة من يستغلون هذا الخوف. وقال وزير الداخلية البريطاني ديفيد بلانكت ان "هذه التصرفات مخادعة واجرامية وأي شخص يرسل طردا مشبوها او يقوم بتضليل الشرطة سيعاقب وقد يسجن".واعرب روبرت برودفوت من شركة للاستشارات السياسية والاقتصادية في هونغ كونغ ان التوتر قد ينعكس سلبا حيث تؤدي الانذارات المتكررة الى اغلاق الشركات وتعطيل حركة النقل.واخلي الكنيست الاسرائيلي الاربعاء كما اخليت مبان حكومية في المانيا والسويد والمجر وايرلندا الشمالية وجنوب افريقيا ونيوزيلندا اثر الاشتباه برسائل او تهديدات كاذبة.وقامت الحكومة البريطانية باعطاء ارشادات لاكثر من 35الف طبيب وعامل صحي لكيفية مواجهة اعتداء ارهابي بيولوجي قد يستخدم جرثومة الطاعون او الجدري وغيرها.

بداية الصفحة

الهند تتهم القوات الباكستانية بإطلاق النار في قطاع اخنور في كشمير وباكستان تنفي



* قالت الهند ان القوات الباكستانية اطلقت النار أمس الخميس عند عدة نقاط على طول خط التماس العسكري الذي يفصل بين القوتين النوويتين في كشمير.وصرح مسؤولون بوزارة الدفاع الهندية بان اطلاق نيران اسلحة صغيرة استمر نحو ست ساعات في قطاع اخنور ولكنهم شددوا على انه تبادل روتيني لإطلاق النار الى حد كبير على طول خط التماس المتوتر.وقال البريغادير بي سي داس لرويترز "انه امر لا ينذر بخطر والمدنيون في المنطقة يباشرون اعمالهم".وتقع اخنور على بعد نحو 35كيلومترا عن جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير الهندية.وأفادت انباء ايضا بوقوع اطلاق نار بشكل متقطع في قطاعين اخرين ولكن لم تتوفر تفصيلات.واطلقت الهند يوم الاثنين نيران مورتر بشكل مكثف على المواقع الباكستانية. واعلنت باكستان ان شخصين قتلا كما اصيب اكثر من 20اخرين في الهجوم.وتزايدت حدة التوتر بين البلدين بشأن اقليم كشمير على الرغم من جولة في المنطقة لكولن باول وزير الخارجية الأمريكي استهدفت الى حد ما تهدئة هذه التوترات.من جانبه قال متحدث عسكري ان القوات الباكستانية لم تطلق النار في قطاع اخنور في اقليم كشمير المتنازع عليه أمس الخميس رافضا بذلك بيانا اصدرته الهند في وقت سابق.وقال المتحدث لرويترز "لم يقع اطلاق نار من جانبنا". وكان المتحدث يرد بذلك على اعلان مسؤولين بوزارة الدفاع الهندية ان القوات الباكستانية اطلقت النار في قطاع اخنور على بعد نحو 35كيلومترا عن جامو العاصمة الشتوية لولاية جامو وكشمير الهندية.وقال المتحدث الباكستاني ان باكستان والهند كثيرا ما تتبادلان اطلاق النار على الحدود بين الجانبين المتناحرين في منطقة جامو وسيالكوت بسبب الخلاف على اقامة سياج ولكن القوات الباكستانية لم تطلق النار في تلك المنطقة أمس الخميس.

بداية الصفحة

مسؤولون إيرانيون يتخوفون من احتمال توجيه ضربة أميركية إلى إيران

طهران مكتب "الرياض"، مهدي بزكان:

* أعرب عدد من المسؤولين الإيرانيين عن مخاوفهم من احتمال أن تقوم الولايات المتحدة بهجوم عسكري ضد إيران في المستقبل بينما استبعد مسؤولون إيرانيون آخرون مثل هذا الاحتمال.وأعلن علي أصغر هادي زاده نائب البرلمان الإيراني عن مدينة محلات "وسط إيران" أول من أمس عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة قد تبادر إلى شن هجوم عسكري ضد إيران تحت ذرائع مختلفة بعد الهجمات الإرهابية التي شنت في 11أيلول (سبتمبر) الماضي في نيويورك وواشنطن ذلك لأنها تعتقد بأن الفرصة سانحة لها لزعامة العالم.واعتبر هادي زاده بأنه من الخطورة بمكان النموذج الأميركي القاضي بتوجيه اصابع الاتهام إلى أي بلد أو شعب بذريعة محاربة الإرهاب ومن ثم قيامها بانزال قواتها العسكرية للوصول إلى أهدافها.. وأكد النائب الإيراني انه وفقاً لهذا الفرض فإن من الممكن أن تتهم واشنطن العراق وسورية وحتى إيران بأنها إرهابية ومن ثم تنفذ الهجوم عليها.من جهته أعلن مستشار مرشد الجمهورية الإسلامية في الشؤون الدولية الدكتور علي أكبر ولايتي ان هدف الولايات المتحدة من حملتها الحالية في المنطقة هو المواجهة مع إيران وإيجاد موطئ قدم لها في البلدان المستقلة حديثاً في آسيا الوسطى والقوقاز.وأشار ولايتي الذي شغل منصب وزير الخارجية في إيران ل 13عاماً إلى المواقف الأخيرة لمرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي.. وقال ان سياسة إيران الأساسية في مواجهة أميركا واضحة وأنها تعارض أي عمليات إرهابية وزرع الرعب والفزع بين الناس.وأضاف الدكتور ولايتي ان أميركا اختارت الأمم المتحدة والناتو وسيلتين مهمتين للوصول إلى أهدافها كي تتدخلا متى ما احتاجت إلى دعم.وفي المقابل استبعد المحلل السياسي الإيراني محمد جواد لاريجاني النائب السابق لوزير الخارجية الإيراني أية هجمات أميركية تطال إيران وقال: "أعتقد ان واشنطن لن تقدم على مثل هذه الخطوة إذ انها منشغلة منذ الآن وحتى عام على الأقل في قضية أفغانستان ومن المستبعد أن تدخل في مواجهة جديدة مع إيران.. واعتبر لاريجاني ان أميركا لها ثلاث استراتيجية لاحتواء ايران وتتمثل في التحجيم السياسي والعسكري والاقتصادي والهجمة الثقافية".ورغم هذه المخاوف إلا أن غالبية المحللين السياسيين الإيرانيين لا يتوقعون أي هجوم عسكري أميركي ضد إيران خاصة وأن إيران كانت السباقة في ادانة الهجوم على الولايات المتحدة وأن الاصلاحيين بزعامة الرئيس محمد خاتمي يتفهمون الموقف الأميركي ضد الإرهاب وأن غالبية التيارات السياسية في إيران تعارض سياسات حركة طالبان وتعتبرها رجعية وغير مقبولة.

بداية الصفحة

إيران مستعدة لمساعدة الجنود الأمريكيين في حالات طارئة
السويسريون نقلوا رسالة سرية من طهران إلى واشنطن



* أعلن مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الإيرانية ان بلاده ستقدم مساعدة إنسانية للجنود اميركيين الذين يواجهون حالات طارئة على أراضيها طبقا للاتفاقيات الدولية ولكن ذلك لا يعني انها ستساعد مباشرة الجيش الأميركي.ونقلت صحيفة "طهران تايمز" المحافظة الصادرة باللغة الإنكليزية عن المسؤول الإيراني قوله "ان إيران ستتصرف بالطبع طبقا للاتفاقيات الدولية التي تركز على ضروة تقديم المساعدة للاشخاص وافراد الطواقم اثناء الحالات الطارئة كما هو الحال بعد هبوط اضطراري أو تحطم" طائرة.وأضاف المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه "ان ذلك لا يعني ان إيران ستقدم مساعدات من اي نوع كانت للقوات الأميركية اذا ما كانت بحاجة إلى ذلك".وفي مداخلة صباح أمس في مدينة قم (جنوب ايران) اكد وزير الاستخبارات الإيراني علي يونسي ان الولايات المتحدة "تعهدت باحترام المجالين الجوي والبحري لايران" معتبرا انه "لن تقع حوادث" بهذا الشأن.وأضاف "في حال سقوط طائرة في الأراضي الإيرانية، سنسعف (الجنود) ونعيدهم ولكن لن نسمح ابداً بدخول جنود اميركيين إلى ايران" وإيران التي دانت الضربات الأميركية على افغانستان، اعلنت رفضها استخدام مجالها الجوي أو البحري من قبل الولايات المتحدة وحتى لأسباب "انسانية".وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء ان إيران وعدت بتقديم المساعدة لعسكريين اميركيين قد يصلون إلى اراضيها وهم بحاجة لاغاثة اثر تنفيذ مهمات في افغانستان.وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، فان الحكومة الإيرانية وجهت رسالة سرية لواشنطن بهذا المعنى، معبرة بذلك عن مستوى جديد من التعاون بين بلدين لا يقيمان علاقات دبلوماسية وقالت الصحيفة ان الرسالة نقلت بواسطة دبلوماسيين سويسريين يقومون بدور همزة الوصل بين البلدين. وتمثل سويسرا المصالح الأميركية في طهران منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة في 1980.ولكن مساعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب ريكر لم يؤكد مباشرة هذه المعلومات، واشار اثناء تصريحه الصحافي اليومي إلى ان الولايات المتحدة وايران لا تزالان تحتفظان بقنوات اتصال.

بداية الصفحة

سيناريوهات محتملة لمرحلة ما بعد طالبان
هل تصبح أفغانستان "صومال أخرى".. للأمريكيين؟
الصراع الباكستاني الإيراني على الأرض الأفغانية أحد أبرز أسباب عدم الاستقرار في المنطقة



* مع توالى تساقط القذائف الصاروخية والقنابل على كابول والمدن الرئيسية (وحتى القرى) في افغانستان.. بدأ المراقبون ينسجون السيناريوهات المتوقعة لما يمكن ان يحدث في افغانستان بعد انتهاء العمليات الامريكية الانتقامية في أفغانستان.ويؤمن الكثيرون بأن حكم حركة طالبان في افغانستان قد قارب على الانتهاء (ان لم يكن قد انتهى بالفعل مع بدء الضربات العنيفة من جانب الولايات المتحدة وحليفتها بريطانيا) حتى قبل أن يبدأ .فمعروف ان طالبان قد ظهرت على المسرح العسكري والسياسى في افغانستان عام 1994ونجحت في الاستيلاء على العاصمة كابول عام .1996.ورغم ذلك لم تحظ بالاعتراف الدولي منذ ذلك الوقت.وفي عام 1997نجحت طالبان في الاستيلاء على المعقل الرئيسى للتحالف الشمالي المناوىء لها في مزار الشريف ما دفع باكستان إلى اعلان الاعتراف بحكومة طالبان.ويسلم المراقبون بأن الضربات الامريكية قد اجهزت والى حد كبير على الكثير من قدرات حركة طالبان العسكرية (والمحدودة اساسا) وبصورة ستساعد والى حد بعيد قوات التحالف الشمالي المعارض والتي تقف على بعد نحو 40كيلو مترا من كابول إلى التقدم والاستيلاء على العاصمة الافغانية لتضع نهاية رسمية بذلك لحكومة طالبان وتمهد إلى تشكيل (حكومة جديدة) تضع الاساس السليم لافغانستان جديدة . ورغم تسليم كثير من المراقبين الدوليين بهذا السيناريو الا انهم يؤكدون ان تحقيق السلام وقيام حكومة جديدة مستقرة في افغانستان حتى وان كانت بدعم القوى الكبرى وفي مقدمتها الولايات المتحدة هو أمر صعب التحقيق ان لم يكن مستحيلا وذلك انطلاقا من حقيقة الفكر الأفغاني الذي يرفض الانصياع لفرض الاشياء عليه من القوى الخارجية.. ولعل اقرب مثال على ذلك ما حدث للحكومات التي حاول الاتحاد السوفياتي سابقا فرضها في كابول خلال اواخر عقد السبعينات وعقد الثمانينات.ويرى المراقبون ان التحالف الشمالي (والذي يضم الاقليات الافغانية الرئيسية وهي الاوزبك والهزارا والشيعة فضلا عن الطاجيك اضافة للفصائل المنشقة على حركة طالبان نفسها من الباشتون) لن يكون قادرا على بسط سيطرته على البلاد حتى بمساعدة الولايات المتحدة نفسها وذلك لاسباب عديدة في مقدمتها افتقاده لوجود القائد القوي القادر على تسيير امور التحالف وانهاء أي محاولات للتنازع على السلطه داخله.. مشيرين إلى أن التحالف قد فقد وفي توقيت مهم للغاية القائد القوي القادر على تحقيق ذلك بالفعل وهو احمد شاه مسعود وزير الدفاع في حكومة الرئيس المخلوع برهان الدين رباني والذي اغتيل اوائل سبتمبر الماضي خلال عملية انتحارية قام بها من يعتقد انهما عميلان لاسامة بن لادن أو لحركة طالبان.واشار المراقبون إلى ان عملية اغتيال مسعود جاءت في توقيت خطير واستهدفت بالفعل تفكيك التحالف الشمالي الذي فقد الزعيم القوي الذي يتمتع بالخبرة الميدانية التي يحترمها جميع الافغان بمن فيهم زعماء طالبان انفسهم والتي اكتسبها خلال سنوات الحرب الطويلة ضد القوات السوفياتية في افغانستان في الثمانينات. وبالنسبة لامكانية تولي ملك افغانستان السابق ظاهر شاه مقاليد السلطة في البلاد يرى المراقبون أن هذا الاجراء يعد من الامور الصعبة التي يمكن تحقيقها حتى وان كان ظاهر شاه يحظى بالاحترام من جانب الافغان.. وذلك انطلاقا من شعور الافغان ان هذا الشخص هو مفروض على هذا الشعب وانه لم يتول مقاليد السلطة وفقا لرغباتهم.وفي نفس الوقت فانه رغم الاحترام الذي يحظى به ظاهر شاه فإن فكرة توليه مقاليد السلطة في البلاد لن يكون مقبولا حتى من زعماء التحالف الشمالي انفسهم وفي مقدمتهم الرئيس المخلوع برهان الدين رباني أو الزعيم الاوزبكي عبد الرشيد دوستم أو منافسه عبد الملك أو حتى من زعماء الطاجيك.. حيث يرغب كل منهم في تولي مقاليد السلطة مشددين على الدور الذي لعبه كل منهم في الجهاد ضد الاتحاد السوفياتي سابقا 0واذا كان هذا هو موقف الافغان..فانه يجب عدم اغفال آراء الدول المجاورة الرئيسية لافغانستان والتي هي في حقيقة الأمر صاحبة الدور الاهم في النزاع الأفغاني. فبالنسبة لباكستان وايران صاحبتي المصالح المتضاربة في افغانستان حيث تأمل كل منهما في أن تصبح الطريق الرئيسى المؤدي إلى جمهوريات آسيا الوسطى ذات الثروات الهائلة وان تكون هي الطريق الذي يربط بين هذه الدول والمحيط الهندى00فان كلاً من الدولتين ستحرص على ايجاد حكومة موالية لها تحقق اهدافها ومصالحها الاسترتيجية داخل افغانستان والمنطقة كلها.ويرى المراقبون ان تأييد باكستان لحركة طالبان على مدار السنوات الماضية وتأييد ايران القوى لقوى التحالف الاخرى من اهم اسباب استمرار الصراع وعدم الاستقرار في افغانستان.وفي نفس الوقت يشير المراقبون إلى ان الصين وروسيا سيكون لهما ايضا موقف في عملية اختيار الحكومة الجديدة في كابول حيث انه من غير المعقول ان يقفا صامتين امام تشكيل حكومة تدين بالولاء الكامل للولايات المتحدة في دولة تقع على الحدود معهما .وحتى الولايات المتحدة نفسها سيكون من الصعب عليها قبول حكومة يمثلها التحالف الشمالي فقط في افغانستان حيث انها تدرك جيدا مدى قوة النفوذ الايراني في تشكيل مثل هذا التحالف وهو ما قد تعتبره تهديدا لمصالحها الاستراتيجية في المنطقة.وتدرك الولايات المتحدة جيدا ان التحالف الشمالي ينظر إلى طالبان على اساس انها حركة ساهمت في تشكيلها الولايات المتحدة في افغانستان بصورة أو بأخرى لمواجهة ما تعتبره تهديدات ايرانية لمصالحها في المنطقة وايضا كأداة تستخدمها لوقف الزحف الروسى اذا ما حدث ذلك يوما ما في المستقبل القريب أو البعيد.ويستدل المراقبون على وجود قدر من القلق الأمريكي ازاء التحالف الشمالي ما وصفته بعض التقارير الغربية من ان الضربات الامريكية لم تستهدف بصورة كاملة تجمعات قوات طالبان الموجودة في الخطوط الامامية مع التحالف الشمالي الا في مناطق معينة مثل كابول وهو ما قد يعني ان واشنطن لا ترغب في القضاء الكامل على قوة طالبان في الوقت الحالي. ومع تزايد الموشرات على اقتراب بدء الهجوم البري الأمريكي على افغانستان تتزايد المخاوف من عواقب العمليات الامريكية على المنطقة بأكملها.ويخشى المراقبون من أن تقدم القوات الامريكية إلى داخل الاراضى الافغانية بطبيعتها الجبلية الوعرة وكهوفها الخطيرة سيجعل هذه القوات (لقمة سائغة) لقوات طالبان وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن مثلما تعرضت القوات السوفياتية منذ سنوات لمثل هذه المواقف.. غير ان الموقف بالنسبة للقوات الامريكية سيكون اشد قسوة نظرا للبرودة الشديدة التي ستشهدها المناطق الافغانية خلال الاسابيع القليلة المقبلة.ويشير الكثيرون إلى أن سقوط ضحايا بين القوات الامريكية في افغانستان سيؤدي إلى ردود فعل قوية داخل الولايات المتحدة.. مشيرين إلى ما حدث خلال عملية الانزال التي قامت بها الولايات المتحدة في الصومال منذ سنوات ومقتل عدد من الجنود الامريكيين على ايدي القوات الموالية للزعيم الصومالي الراحل محمد فارح عيديد وما اسفر عنه ذلك من ترك القوات الامريكية للأراضي الصومالية وعودة الحرب الاهلية للبلاد مرة اخرى واستمرار حالة عدم الاستقرار في القرن الافريقي بأكمله.ويرى بعض المراقبين ان ما حدث في الصومال سيحدث مرة أخرى في افغانستان وسيكون اكثر خطورة ووبالا على افغانستان نفسها وعلى العالم اجمع نظرا لأن العملية الامريكية لا تتوقف على افغانستان فقط وانما تستهدف ايضا ضرب (الارهاب) ومعاقله في أراضي هذه الدولة وفشل امريكا في تحقيق هدفها سيدعم جبهة الارهاب وسيصوره منتصرا على الجهود الدولية وهو ما قد يسفر عن تهديد خطير وحقيقي ليس فقط على المنطقة وانما على العالم اجمع.. فهل ستكون افغانستان صومالا أخرى؟ هذا ما ستجيب عليه الأيام المقبلة.

بداية الصفحة

محطات التلفزيون الأمريكية تفرض رقابة ذاتية على المسلسلات



* منعت محطة تلفزيون (سي.بي.إس) الأمريكية عرض مسلسل درامي اسمه "الوكالة" يتعرض لانشطة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه)، بعد أن تحولت القصة الخيالية للمسلسل عن محاربة تهديدات الجمرة الخبيثة ضد الولايات المتحدة إلى حقيقة.وقال كريس إيندر المتحدث باسم المحطة (الأربعاء) "في الوقت الذي تنتشر فيه حالات الجمرة الخبيثة ويزداد خوف الناس منها، أصبح واضحا أننا لا نستطيع عرض هذا المسلسل".وأضاف المتحدث قائلا "إننا لا نريد بالتأكيد القيام بأي شيء يضيف المزيد إلى المخاوف الحالية التي تمر بها الولايات المتحدة حول الجمرة الخبيثة".وكانت الشبكة التلفزيونية قد أجلت بالفعل لمرتين عرض الحلقة عن الجمرة الخبيثة إضافة إلى الحلقة الافتتاحية التي تبدأ بمشهد في الشرق الأوسط وبه رهينة مقيدة بألغام وبالعلم الأمريكي، وتموت في انفجار.ومن جانبها، غيرت شبكات تلفزيونية أخرى العروض التي تقدمها والمتعلقة بالجريمة والجاسوسية للتوافق مع المزاج العام السائد حاليا.وبقي فقط مسلسل شركة فوكس الذي يحمل عنوان "24" حول وحدة أمريكية لمحاربة الإرهاب وذلك بعد أن حذف المسئولون مشهدا يظهر فيه انفجار قنبلة على متن طائرة.كما أزالت محطة (إن.يي.سي) جزء من سيناريو حلقة عن الإرهاب في مسلسل الإثارة الجديد "المتخفي" والتي تركز على وحدة محاربة الجريمة في وزارة العدل الأمريكية.وجاء الالغاء الأخير بعد أن اتهم المخرج الشهير روبرت ألتمان مدينة هوليوود للسينما بتقديم أفكار للارهابيين بالروايات المليئة بالإثارة .وقال ألتمان في مقابلات أجرتها معه وسائل الإعلام "الأفلام السينمائية هي التي قدمت النموذج، وهؤلاء الأشخاص نسخوا ما جاء في الأفلام". وأضاف "أنه لا يوجد أحد كان يعتقد بإمكانية ارتكاب هجوم فظيع كهذا إلا إذا كان قد رآه في فيلم سينمائي".ويقول ألتمان أيضا الذي أخرج فيلم ماش "كيف نجرؤ على الاستمرار في عرض هذا النوع من الدمار الشامل في الأفلام"؟.

بداية الصفحة

الموسيقى الأفغانية ولدت في أفغانستان وترعرعت في الهند.. وماتت في باكستان



* ينتظر صالح محمد بشغف سقوط حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان حتى يستطيع دفع ايجار غرفته الفقيرة.قال "منعوا الموسيقى والغناء والرقص.. كانت أفغانستان مصدرا رئيسيا لدخلنا".جاء محمد المولود في قندهار في 1977إلى أضواء كويتا عاصمة اقليم بلوخستان الباكستاني. لم يكن رحيله بسبب السياسة ولكن بحثا عن حياة أفضل بتقديم الاغاني الريفية عبر الحدود.كانت البداية جيدة.. عمل كثيرا في الاذاعة والتلفزيون المحلي. تم تسجيل اغانية بالباشتو على أشرطة مدمجة (سي. دي) وحققت عائدات لرواجها بين 20مليون يتحدثون هذه اللغة في المنطقة.لقيت فرقة محمد الموسيقية اقبالا كبيرا في الافراح على جانبي الحدود في باكستان وأفغانستان. وزار محمد أوروبا الغربية لتقديم أغانيه للمغتربين الافغان.ولكن حياته انقلبت رأسا على عقب في 1996عندما ساعدت باكستان طالبان على الاستيلاء على السلطة في كابول. فرضت طالبان حظرا على الموسيقي والتلفزيون والرقص والغناء.قال محمد "هنا في كويتا نتقاضي نحو 1200روبية ( 60دولارا) لاحياء حفل الزفاف أي 200روبية لكل فرد منا. هذا اذا كنا محظوظين".ومنذ أن أعلنت الولايات المتحدة الحرب على الارهاب بعد هجمات 11سبتمبر أيلول الانتحارية المدمرة على نيويورك وواشنطن لم يعد الناس في مناطق باكستان المتاخمة للحدود في حالة تسمح بأي نوع من الترفيه.في الاسبوع الماضي طرد محمد وفرقته من جولستان بالقرب من الحدود لان الملالي هناك رفضوا السماح لهم بتقديم عروضهم.واستطرد يقول "لا أستطيع دفع ايجار هذه الغرفة البائسة. يعيش نحو 100إلى 120موسيقيا في هذه المنطقة. ولا نعرف من أين سنحصل على وجبتنا التالية".ورغم طالبان ووجود ملالي متزمتين في كويتا تنتشر أكشاك تبيع اشرطة رخيصة لموسيقى الباشتون الشعبية وأغانيها الرومانسية. وأغلب المغنين من الافغان. وكبدت الحرب المستمرة في أفغانستان منذ 23عاما موسيقى الباشتون خسائر فادحة.قال ناصر خان كاكار وهو صاحب متجر موسيقي كبير متخصص في موسيقى الباشتون والايرانية القديمة "تفككت الفرق الموسيقية. يحاولون تقديم عروض هنا في باكستان بضم أعضاء أقل موهبة. لم تعد كما كانت لان المؤثرات الهندية والاوروبية ازدادت".ووضع شريطا بايقاع غربي وقال "هل تسمع هذا. انه لن يستمر أسبوعا".ولا يعترض ناصر فقط على هذا التوجه الجديد لاغاني الباشتون ولكنه ايضا يشجب القصف الامريكي لافغانستان.قال "استمع إلى الموسيقى. انها تقول لك شيئا حقيقيا مهما.. الافغان شعب عنيد لا يقبل الضيم. لا يمكن اجبارهم على فعل ما يريده الاخرون .. يجب اقناعهم بالحب والصبر."وبدلا من انفاق كل هذه الاموال على القنابل والصواريخ يستطيع الغرب انفاقها على التنمية. عندئذ لن يكون هناك ارهاب".والناس في كويتا ليس معهم نقود لانفاقها على الموسيقى. انهم قلقون من المستقبل وما يحدث عبر الحدود. يوجد كساد.قال ناصر خان "موسيقانا ولدت في أفغانستان وترعرت في الهند ثم ماتت في باكستان".

بداية الصفحة

منظمات حقوق الإنسان تخشى من استغلال الصينت أييدها للتحالف الدولي في تبرير قمع مسلمي تركستان الشرقية



بكين رويترز:* قالت الصين امس ان الانفصاليين في شمال غرب البلاد يهددون المنطقة وشددت من مزاعمها بأنه يجب القضاء عليهم في اطار الحرب العالمية ضد الارهاب. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سون يوشي في مؤتمر صحافي "الانشطة الارهابية التي يرتكبها ناشطون من تركستان الشرقية في اقليم شينغيانغ الصيني تمثل مخاطر ليس على امن واستقرار الصين وحدها وانما على المنطقة كلها" واضاف "سوف تنضم الصين الى المجتمع الدولي في محاربة الارهاب بما في ذلك في تركستان الشرقية".وفي الاسبوع الماضي دعت الصين الى تأييد دولي لحملتها ضد اليوغور العرقيين الذين يقاتلون من اجل وطن قومي يطلقون عليه تركستان الشرقية في اقليم شينغيانغ بشمال غرب الصين وربطت بينهم وبين "الحرب ضد الارهاب".وفي اعقاب هجمات 11سبتمبر "ايلول" الماضي على الولايات المتحدة شددت الصين الأمن على حدودها الشمالية الغربية وشنت حملة في أورومشي عاصمة اقليم شينغيانغ ضد جرائم العنف بما في ذلك الجرائم الانفصالية والارهابية. وفي الاشهر الاخيرة حاولت الصين تقوية علاقاتها مع روسيا وآسيا الوسطى لتضييق الخناق على جماعات اليوغور الانفصاليين الذين تقول الصين انهم تدربوا في افغانستان ولهم علاقات بدول اخرى في المنطقة. وتخشى منظمات حقوق الانسان وجماعات اخرى من ان الصين تستخدم تأييدها للحرب بقيادة الولايات المتحدة على الارهاب في تبرير قمعها الوحشي للمسلمين الذين يقاتلون من اجل الحصول على قدر اكبر من الحكم الذاتي بدافع من استيائهم الشديد لاسباب عرقية من بكين. وهم يقولون ان الصين تستخدم كلمات "انفصالي" و"ارهابي" دون تمييز ولا تفرق بين المنظمات العنيفة والمنظمات السلمية بين اليوغور الذين يتحدثون التركية في حملتها القاسية ضدهم. غير ان المتحدث باسم الخارجية الصينية قال ان الحكومة تفرق بشدة بين "الارهابيين" وبين "الشعب المسلم في شينغيانغ الذي يشترك في انشطة دينية عادية".وقال "انهما قضيتان مختلفتان تماما ويجب عدم الخلط بينهما".وتلقي الصين باللوم على المتشددين اليوغور في الهجمات المتفرقة التي تشمل سلسلة تفجيرات قنابل في أورومشي في عام 1997قتل فيها تسعة اشخاص. واليوغور أقرب الى الشعوب التركية في آسيا الوسطى منهم الى الصينيين في الشكل واللغة والثقافة والدين. وتم ضم شينغيانغ التي تقع على الحدود مع افغانستان وقرغيزستان وقازاخستان وروسيا ومنغوليا وكشمير الى الصين في عام 1884وتمتعت باستقلال فعلي لفترة قصيرة من عام 1938سعت خلالها الى الحصول على مساعدات من الاتحاد السوفيتي. واستعادت الصين السيطرة على الاقليم بعد ان تولى الشيوعيون السلطة في عام

بداية الصفحة

الإدارات الأمريكية تنافست على تجاهل أفغانستان
هل بإمكاننا لوم كلينتون؟!

بقلم: جاكوب مايسبيرغ *

* هل يتحمل الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون أي مسئولية تجاه ما حدث في الولايات المتحدة يوم 11سبتمبر الماضي.دعوني أولاً ان أتوقع شيئاً من الاعتراضات على هذا السؤال.من الواضح ان الرئيس السابق لم يفعل شيئاً عن عمد ليسمح للإرهابيين بتدمير مبنى مركز التجارة العالمي.ومثل كل شخص في أمريكا لم تكن لكلينتون وكبار مسئوليه أدنى فكرة بأن يكون مثل هذا العمل ممكناً ناهيك عن امكانية التخطيط له.وأود ان أوضح بأنه بتوجيهي لهذا السؤال فإنما اتحقق عن مستوى من المسئولية من الدرجة الثالثة، هذا إذا كانت هذه المسئولية موجودة أصلاً.فاللوم الحقيقي يقع على الإرهابيين وشركائهم البارعين ومن تحالف معهم.وبرغم ذلك يظل السؤال قائماً بسبب قرب سلطة كلينتون من الحادث. لقد وقعت الاعتداءات تحت سمع وبصر جورج دبليو بوش ولكن معظم الترتيبات الخاصة بها تمت في عهد كلينتون.وهذا السؤال مشروع بالقدر الكافي الذي يقلق ويقض مضجع الأعضاء السابقين في ادارة الرئيس كلينتون.فالتعليقات الأخيرة التي أدلت بها مستشار الأمن السابق ساندي بيرغر ووزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت وكلينتون نفسه تعتبر استجابات ضمنية للجدل القائل بأنه كان بامكانهم فعل شيء لمنع وقوع هذه الكارثة.وعلى المدافعين عن الرئيس كلينتون الذين لا يستسيغون التحقيق في هذه المسئولية ان يفكروا في الضجة التي ثارت قبل عشر سنوات حول تحمل الرئيس الأسبق جورج بوش الأب لبعض المسئولية لعدم ردعه للغزو العراقي للكويت في عام 1990.ويبدو لي انه في تلك الحالة فإن الأدلة أشارت بقوة في اتجاه بوش ووزارة الخارجية التي اخطأت بصورة غير مباشرة. وتجد انه من الصعوبة قبول هذا الاستنتاج وتفادي هذا التحقيق.ولسبر أغوار هذه المسألة بصورة جادة علينا أن نعمل على تقسيم هذا السؤال إلى عدة أجزاء. هنالك عدد من أنواع الاخفاقات التي ساهمت بطريقة ما في الاخفاق العام في الحيلولة دون وقوع هذا الإرهاب في يوم 11سبتمبر وكل واحد منها يشكل مادة لتحليل مطول.وبدون الغوص في الأسباب النفسية والثقافية والتاريخية العميقة يبدو لي ان هنالك اخفاقات أربعة واضحة للسياسة الأمريكية تثير التساؤلات حول مسئولية ادارة كلينتون. أولاً: كان هنالك اخفاق جماعي لسياسة أمريكا الخارجية ولم نستطع ادراك الخطر الكامل للإرهاب الذي يتعاظم في الخارج بصورة عامة وفي أفغانستان بصورة خاصة. ثانياً: كان هنالك اخفاق من جانب الاستخبارات ولم نستطع التقاط الاشارات والتلميحات التي كانت تسير إلى ان الهجوم بات وشيكاً ونجد أنفسنا الآن غير مستعدين جيداً لمعرفة ما يمكن ان يحدث لنا مجدداً. ثالثاً: يمكن القول بأن هنالك اخفاق عسكري وهذا الاخفاق الأخير له علاقة بالاخفاق الاستخباراتي فقد فشلنا في النيل من أسامة بن لادن قبل ان ينال منا. رابعاً: كان هنالك اخفاق أمني على الصعيد الداخلي. لم نتخذ الاحتياطات التي كانت كفيلة باجهاض هذا الهجوم. ولكن أي من هذه الاخفاقات يمكن ان نعزوه لبيل كلينتون؟ولنأخذ فشل السياسة الخارجية أولاً: من الواضح ان الخطوات الخاطئة التي ساهمت في هذا المجال قد بدأت قبل أن يصبح كلينتون ر ئيساً.وبعد أن قام المجاهدون بطرد السوفيات من أفغانستان في عام 1989صرفت الولايات المتحدة انظارها عن أفغانستان مثلما فعلت من قبل في نيكاراغوا التي ساندنا القوات المناهضة للشيوعية فيها حتى حققوا النصر.ونجد انه من الصعوبة معرفة ماذا كان سيحدث إذا ما تولينا مسئولية بناء دولة في أفغانستان بصورة جادة. ولكن كانت هنالك على الأقل فرصة لمنع طالبان من تولي زمام الأمور وهو الشيء الذي حدث في عام 1996ومن ثم تحول أفغانستان إلى ملاذ آمن للإرهابيين الدوليين.وهنالك لوم كاف ويستحق رونالد ريغان وجورج اتش دبليو بوش جزءاً منه لعدم مواصلتهما لتحمل المسئولية تجاه ذلك البلد. وتتحمل وسائل الإعلام الأمريكية جزءاً من اللوم هي الأخرى لعدم ابدائها اهتماماً وثيقاً بأفغانستان.وتستحق ادارة كلينتون قدراً كبيراً من اللوم لهذا التجاهل الذي ابدته حيال أفغانستان.وللدلالة على ذلك نورد بعض الحقائق المثيرة للدهشة. خلال توليه لمنصب وزير الخارجية لم يذكر وارن كريستوفر اسم أفغانستان طوال فترة بقائه في هذا المنصب. خلال تولي طالبان زمام السلطة من عام 1994كانت سياسة الولايات المتحدة متعاطفة معها وفقاً لكتاب أحمد راشد القيم بعنوان "طالبان". ومن بين أسباب أخرى كان يعتقد صناع السياسة الأمريكية انه يمكن لطالبان ان تشكل ثقلاً استراتيجياً مضاداً لايران وحليفاً في الحرب ضد تجارة الهيروين.ولم تقم وزيرة الخارجية مادلين أولبرايت التي خلفت كريستوفر في المنصب بإدانة طالبان إلا في عام 1997بعد أن لجأت الأخيرة إلى قهر النساء.وأصبحت لأفغانستان أولوية في السياسة الخارجية الأمريكية فقط بعد الاعتداءات التي وقعت على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا في عام 1998.وفي ادارة تكون غير مهتمة بالشئون الخارجية فإن مشكلة الأولوية المنخفضة مثل أفغانستان لا تمثل مشكلة أولوية حتى تقع الكارثة. ويمكن صنع نسخة من هذه الحجة وتطبيقها على المشكلة الكبرى المتمثلة في الإرهاب الداخلي.ولربما يجعل رئيس ميال بصورة أكبر نحو المسائل الأمنية وأقل ميلاً نحو المسائل الاقتصادية والاجتماعية البلاد أكثر يقظة وانشغالاً.تلك قضية السياسة الخارجية ضد كلينتون. والرد هو انه باستثناء فترة الاحتلال السوفياتي فإن الولايات المتحدة قد تجاهلت وأهملت بصورة دائمة أفغانستان وبالاضافة إلى ذلك ليس هنالك دليل على ان اهتمام الولايات المتحدة بالشأن الأفغاني كان سيحول من وصول طالبان إلى السلطة أو التخلص منها في وقت لاحق.انه حتى سيكون ضرباً من التخمين توقع ما سيكون عليه حال أسامة بن لادن إذا ما تمكنا بطريقة ما من منع أفغانستان من ان تصبح ملاذاً للإرهاب. من المفترض أن يلجأ لإقامة معسكرات تدريبية في مكان آخر.. من يدري؟ويبدو لي أنه من المعقول انتقاد إدارة كلينتون لتجاهلها النقاد الداخليين من أمثال مساعد وزير الخارجية السابق لآسيا الجنوبية روبن رافائيل والخارجيين من أمثال بارنيت روبن اللذين حذرانا كلاهما بضرورة ابداء المزيد من الاهتمام بأفغانستان في وقت مبكر عن عام 1998م.ومرة أخرى لا أستطيع اثبات أنه كان بامكان إدارة أخرى أن تتصرف بصورة مختلفة أو أن القيام بذلك الشيء كان سيؤدي إلى نتيجة نهائية مختلفة.ويبدو لي من تحليل فشل الاستخبارات في يوم 11سبتمبر أن أداء إدارة كلينتون في هذا المجال كان أفضل.وفي أعقاب هجوم 11سبتمبر كان هنالك شبه مطالبة دولية بترقية أداء وكالة المخابرات المركزية وإعادتها إلى أىام مجدها السابق.ومن المؤكد أن الوكالة لو كانت كما هي عليه في الماضي من كفاءة لاستطاعت أن تقلم أظافر ابن لادن أو على الأقل قدمت معلومات موثقة عن الخطر الماحق الذي وجدنا فيه أنفسنا نتيجة للعمل الذي قام به اتباعه.وربما يكون القانون الذي دعمه كلينتون والذي يتطلب موافقة عليا على تعيين عملاء أكفاء في الوكالة قد كان عاملاً ساهم في خفض كفاءة المخابرات المركزية.ولكن نعود لنقول بأن هنالك عدة عوامل أخرى من بينها انحسار ثقافة "راعي البقر" التي كانت تعمل بها الوكالة والتوتر القائم بين الديمقراطية والسرية قد ساهمت في اضعاف عمل الوكالة.ومضى بعض الناس من أمثال دانيل باتريك موينهان خلال حقبة التسعينات إلى القول بأننا لسنا بحاجة إلى وكالة المخابرات المركزية تماماً.ولكن كلينتون لم يعر هذا الأمر اهتماماً وقد دعمت إدارته ميزانية ضخمة للوكالة بلغت حدود الثلاثين مليار دولار.واضافة إلى فشلنا في مجال الاستخبارات كان هنالك فشل مماثل في المجال العسكري.. وكنتيجة لذلك لم نقم بقتل أو القاء القبض على ابن لادن قبل 11سبتمبر.وقد نشرت صحيفة وول ستريت جورنال في مطلع هذا الأسبوع مقالة قصيرة جاء فيها ان كلينتون قد فوت فرصة واضحة للقبض على ابن لادن في عام 1996م.وقد استند ذلك المقال على رواية نشرت في صحيفة الواشنطن بوست.. وجاء في تلك الرواية أن حكومة الخرطوم كانت راغبة في عام 1996م في ترحيل ابن لادن.وقد قنع المسؤولون الأمريكيون الذين كانوا يتشوقون لخروج ابن لادن من السودان بترحيله إلى أفغانستان.. ورغم انه لم يكن واضحاً استعداد الحكومة السودانية لتسليمه لنا مباشرة إلا أنه من الواضح اننا لم نضغط من أجل تحقيق ذلك.. ولم نحاول القضاء عليه وهو في طريقه لأفغانستان.ومن الواضح ان إدارة كلينتون بذلت جهوداً جادة لقتل ابن لادن بعد تفجير السفارات الأمريكية في افريقيا في عام 1998م.وقد بذلت إدارة كلينتون كذلك جهداً كبيراً في تجميد أموال ابن لادن ولكن هذا الجهد ظل سراً لأنه انطوى على جهود دبلوماسية لحمل البنوك والحكومات الأجنبية على عدم التعامل مع ابن لادن ومؤسساته المختلفة.ويأتي تالياً فشل أجهزة أمننا الداخلية.. ومن الواضح الآن أن الأمن في مطاراتنا وعلى متن طائراتنا متساهلاً وغير صارم البتة وأن التعاون بين وكالات الأمن المختلفة كان غير كافٍ.. ويبدو أن مدير الأمن القومي توم ريدج قد اكتشف الآن العقبات المروعة التي تحول دون قيام تعاون كبير بين عشرات الوكالات الفيدرالية والسلطات الأمنية والقانونية.ولا يمكن القاء اللوم على كلينتون والقول بأنه فشل في تزويد وكالات تطبيق القانون الأدوات المناسبة للقبض على الإرهابيين.وفي الختام يمكنني القول انه قبل عام 1998م اهملت إدارة كلينتون أسامة بن لادن وأفغانستان والتهديد الذي يمثله الإرهاب عامة.. ولكن ذلك كان حال كثيرين آخرين بما فيهم أولئك الذين يلومون كلينتون الآن.وليس هنالك من سبيل لاثبات أن مستوى عاليا من الاهتمام كان سيحول أو يخفف مما حدث في يوم 11سبتمبر.وكان بامكان كلينتون أن يفعل المزيد ولكن هل كان ذلك سيؤدي إلى اختلاف الوضع.. هذا ما لا يمكن لأحد أن يجزم به.* كاتب أمريكي

بداية الصفحة

فرنسا تحصن موقع "لاهاغ" النووي بصواريخ "كروتال" أرض جو

باريس كتب حسان التليلي:

* خطت فرنسا خطوة جديدة في إطار الاجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها بعد الحادي عشر من شهر سبتمبر الماضي تحسباً لهجمات إرهابية قد تطالها.. فقد أعلن ألان ريشار وزير الدفاع الفرنسي أن الحكومة الفرنسية اتخذت في الأيام الأخيرة اجراءات خاصة لحماية بعض المنشآت المدنية والعسكرية الاستراتيجية.وأكد في حديث نشرته أول من أمس صحيفة "أويست فرانس" ما أشيع مؤخراً حول استعدادات حثيثة لنشر صواريخ حول موقع "لاهاغ" النووي الذي يقع في شمال فرنسا الغربي والذي تتم فيه معالجة النفايات النووية.وقال الوزير الفرنسي ان القوات الجوية الفرنسية ستسهم في تعزيز اجراءات الحماية حول هذا الموقع الحساس.وعلمت "الرياض" من مصادر موثوق بها أن الصواريخ التي تعتزم السلطات الفرنسية نشرها حول موقع "لاهاغ" النووي تنتمي الى فئة "الكروتال" وهي صواريخ "أرض جو" قادرة على اصابة أهداف على مسافة عشرين كيلومتراً.وأفادت نفس المصادر ان قرابة مائة عسكري سيتولون حماية الموقع والاشراف على آلية المراقبة التي سيعتمد فيها على رادارات متطورة جداً.ويعمل في موقع "لاهاغ" النووي قرابة ثلاثة آلاف و 200شخص. ويقول المراقبون إن احتمال ارتكاب اعتداء يطال هذا الموقع من شأنه التسبب في كارثة.وتأتي تصريحات الوزير الفرنسي في الوقت الذي تزايدت انذارات الهلع بسبب احتمال الإصابة بمرض الجمرة الخبيثة.فقد عثر في اليومين الأخيرين على عشرات الرسائل التي كانت تحتوي على مساحيق أو سوائل كريهة الرائحة ربما تحمل ميكروب هذا المرض واستمر سعاة البريد في عملهم ولكنهم طالبوا مجدداً السلطات باتخاذ اجراءات عاجلة للحيلولة دون وقوع حوادث لا تحمد عقباها وألح المسؤولون النقابيون في مراكز البريد الفرنسية بشكل خاص على ضرورة إرسال فرق متخصصة في المواد الكيميائية والبيولوجية الى مراكز فرز الرسائل والطرود البريدية.وقد حاولت الحكومة اتخاذ موقف حيال هذه المسألة مزجت فيه بين الرغبة في التهدئة من جهة والحرص على التزام الصرامة من جهة أخرى مع الأطراف التي تسعى اليوم إلى استغلال الأزمة العالمية الحالية لنشر الرعب والهلع عند الفرنسيين.عودة الجدل الأمنيوالملاحظ أن مجلس الشيوخ الفرنسي صادق أمس الأول على سلسلة الاجراءات الأمنية التي كانت الحكومة قد اتخذتها قبل أيام تحسباً لاعتداءات إرهابية تكون فرنسا هدفاً لها.ومن أهم الترتيبات الأمنية الجديدة المندرجة في هذا الإطار تلك التي تسمح لقوات الأمن بتفتيش السيارات المتنقلة في الطريق العامة.

بداية الصفحة

إطلاق الرصاص على أمريكي وابنته في موريتانيا..



* قال مصدر دبلوماسي في العاصمة الموريتانية إن أمريكيين أصيبا بجراح مساء "الاربعاء" إثر تعرضهما لاطلاق نار بينما كانا يتنزهان على شاطئ البحر في ساحل العاصمة نواكشوط.وأوضح المصدر أن نورمان راي وابنته أصيبا برصاص مهاجم لاذ بالفرار مما أسفر عن إصابة راي الذي يعمل مديرا تنفيذيا لمكتب منظمة ورلد فيجن الامريكية غير الحكومية في موريتانيا، في ذراعه، وإصابة ابنته في صدرها ما استدعى إجراء عملية جراحية عاجلة لها لاستئصال الرصاص من صدرها. وهذا أول حادث من نوعه يستهدف أمريكيين منذ بدء الغارات الامريكية على أفغانستان. ورجحت مصادر غربية في العاصمة الموريتانية أن يكون للحادث علاقة بالحملة الامريكية ضد أفغانستان.وقالت الشرطة فيما بعد انها ترجح ان يكون الحادث "إجراميا بهدف السرقة.. نظراً لأنه وقع في منطقة خطرة ومع حلول الظلام".

بداية الصفحة

بعد انتهاء زيارة بوش
الصين تحاكم مهندساً أمريكياً بتهمة الحصول على وثائق سرية للدولة



* قال محامي فونغ فومينغ المهندس الامريكي من اصل صيني أمس الخميس ان السلطات الصينية ستحاكم موكله الاسبوع المقبل بتهمة الحصول على وثائق سرية للدولة ودفع رُشى.وستبدأ محاكمة فونغ ( 66عاما) يوم الاثنين بعد انتهاء زيارة الرئيس الامريكي جورج بوش لمدينة شنغهاي الصينية لحضور منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (ابك) الذي يستمر يومين ويبدأ غداً.ويلتقي بوش خلال قمة ابك مع الرئيس الصيني جيانغ تسيه مين.وقال المحامي جيرومي كوهين ومقره في نيويورك لرويترز خلال اتصال هاتفي من فلورنسا بايطاليا حيث يمضي عطلته "سينظر في قضيته (فونغ) يوم الاثنين 22اكتوبر".واحتجز فونغ الذي كان يعمل في هيئة الطاقة الصينية في اغسطس آب من العام الماضي.

بداية الصفحة

وزير الاستخبارات الإيراني:أميركا أنشأت تنظيم "القاعدة" لمحاربة أفكار الخميني
ومكافحة الإرهاب لا تتم بعمليات عسكرية تقليدية



* أعلن وزير الاستخبارات الإيراني علي يونسي أمس ان الولايات المتحدة انشأت تنظيم "القاعدة" بزعامة اسامة بن لادن "لمكافحة الأفكار الإنسانية" للإمام الخميني مؤسس الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979.وفي كلمة القاها صباح أمس امام طلاب في مدينة قم (جنوب ايران) اكد علي يونسي "ان الولايات المتحدة انشأت القاعدة لمكافحة الأفكار الإنسانية للخميني" بحسب الإذاعة الرسمية.وأضاف "لكن اعضاء القاعدة محدودون (بافكارهم) وجاهلون ومتطرفون وقد انقلبوا على الولايات المتحدة".وتتهم الولايات المتحدة "القاعدة" بالوقوف وراء اعتداءات 11ايلول (سبتمبر) في نيويورك وواشنطن.واعتبر يونسي "ان الحرب في أفغانستان خطأ جسيم وتنذر بانهيار الولايات المتحدة كما ادت (الحرب التي شنها السوفيات) إلى نهاية الاتحاد السوفياتي".وأضاف "ان هذه الحرب ليست من مصلحة الأميركيين الذين سيكونون اكبر الخاسرين. (فالرئيس الأميركي جورج) بوش والملا عمر (الرئيس الأعلى لطالبان) (والرئيس الباكستاني ) برويز مشرف، سيتلقون اكثر الضربات فيما سيستفيد من ذلك بن لادن".وراى الوزير الإيراني "ان الولايات المتحدة وقعت في فخ (...) لان مكافحة الإرهاب لا تقوم على عمليات عسكرية تقليدية" مؤكدا "ان مكافحة الإرهاب علم".وأكد ان بلاده "عانت كثيرا من الإرهاب ولها خبرة طويلة في مكافحته" في اشارة إلى هجمات "حركة مجاهدي خلق"، المعارضة المسلحة المرابطة في العراق ولها عدة فروع في عدة دول غربية.وتعارض إيران (طالبان) كما تعارض ايضا الضربات الأميركية.

بداية الصفحة

كوبا تحتج على خطط روسيا إغلاق موقع للتنصت في هافانا وبوش يشيد بقرار بوتين



* ذكرت التقارير امس "الخميس" أن الحكومة الكوبية احتجت على خطط روسيا بإغلاق موقع للتنصت في منطقة لورديس بالقرب من العاصمة هافانا كان قد أنشئ إبان العهد السوفياتي.وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في موسكو "الاربعاء" عن خطط بإغلاق الموقع. وقال بيان قرئ على شاشات التلفزيون الكوبي "الاربعاء" إن الخطط بإغلاق الموقع تعد "تنازلا للولايات المتحدة" وخطراً كبيراً" على أمن كوبا.وجاء في البيان أن كوبا لم تعط بعد موافقتها ولا يزال يتعين الحصول على إجابات على أسئلة تتعلق بهذا الامر.وكان بوتين قد قال إن روسيا سوف تبدأ في كانون الثاني "يناير" القادم بإغلاق القواعد العسكرية ومنشآت المراقبة الالكترونية في كوبا وفيتنام.وقال إن القرار بإغلاق القاعدة الموجودة في لورديس بكوبا والاخرى الموجودة في خليج كام ران في فيتنام سوف يتيح الفرصة لتحرير مبالغ مالية لتطبيق عمليات إصلاح في القوات المسلحة. يذكر أن المنشأة الروسية لجمع المعلومات الاستخباراتية المقامة في لورديس بكوبا كانت على الدوام مصدر إزعاج للولايات المتحدة التي رأت فيها رمزا للدعم السوفياتي للرئيس الكوبي فيدل كاسترو وكذلك رمزا لقدرة القوات السوفياتية للوصول إلى موانئ الولايات المتحدة.وكان بوتين قد زار منشأة لورديس بصحبة الرئيس الكوبي في كانون أول "ديسمبر" الماضي. وقالت مصادر كوبية إنه في ذلك الوقت تحدث الروس عن تحديث المنشأة وليس عن إغلاقها.وقالت المصادر إن بوتين استجاب للضغوط الامريكية وحاول أن ينهي هذا الامر قبل لقائه بالرئيس الامريكي في مؤتمر منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والباسيفيك الذي سيعقد في شنغهاي يومي السبت والاحد المقبلين.هذا وقد أشاد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش بنظيره الروسي فلاديمير بوتين لاعلانه أن روسيا قد تغلق موقعا أقامته في كوبا للتصنت على الولايات المتحدة في كوبا خلال فترة الحرب الباردة العام المقبل.وقال بوش في بيان أصدره البيت الابيض ليلة الاربعاء/الخميس "إن القرار يعد مؤشراً آخر على أن الحرب الباردة قد انتهت". وقال الرئيس الامريكي "إن الرئيس بوتين يفهم أن روسيا وأمريكا لن يكونا أعداء بعد الآن، ونحن لا نحكم على نجاحنا بمدى التعقيد الذي قد نسببه لدولة أخرى".ولم يتطرق بوش لقرار بوتين الموازى بإغلاق قاعدة روسيا البحرية في خليج كام ران بفيتنام.لكن يبدو أن الرئيس الامريكي ألمح إلى ذلك بقوله "إن الدولتين يهدمان آثار الحرب الباردة ويقيمان علاقة تعاون وشفافية جديدة للقرن الحادي والعشرين".يذكر أن المنشأة الروسية لجمع معلومات المخابرات المقامة في لورديس بكوبا ظلت رمزا للتأييد السوفياتي لفيدل كاسترو وإشارة على مقدرة العسكرية السوفياتية للوصول لموانئ الولايات المتحدة.وكانت الولايات المتحدة وروسيا على وشك الدخول في حرب بسبب كوبا عام 1962عندما نشرت موسكو صواريخ باليستية متوسطة المدى في الجزيرة.وكانت القاعدة البحرية الموجودة في خليج كام ران تابعة للبحرية الامريكية خلال حرب فيتنام التي انتهت عام 1975.وجاء استخدامها من قبل أسطول المحيط الهادي الروسي خطوة اعتبرتها واشنطن ضربة نفسية في وقت كانت القوة العسكرية الامريكية تتضاءل.

بداية الصفحة

فرنسا تدرس إمكانية استخدام الطائرات الحربية لحماية المواقع الحساسة



* قال الان ريشار وزير الدفاع الفرنسي امس الخميس ان فرنسا تدرس امكانية استخدام الطائرات الحربية والصواريخ في الدفاع عن مواقع حساسة منها مفاعلات نووية وحمايتها من هجمات على غرار التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي.وصرح ريشار بأن حكومته لم تتلق اخطارا بوجود تهديدات محددة لكنها تريد ان تضمن امن مواقع عسكرية ومدنية منها السدود والمناطق الصناعية.وقال وزير الدفاع الفرنسي للقناة الثانية في التلفزيون الفرنسي "ندرس.. اقامة مناطق حماية جوية من خلال التدخل السريع للطائرات".وسئل ريشار عما اذا كانت الطائرات الحربية وحدها هي التي ستستخدم في هذه العملية ام الصواريخ ايضا فقال "الاثنان يكملان بعضهما البعض".وتعتمد فرنسا على المحطات النووية في تغطية 76في المئة من احتياجاتها الكهربية وهي اعلى نسبة في العالم.وشددت فرنسا اجراءات الامن في الاماكن العامة مثل المطارات ومحطات القطارات منذ اختطاف طائرات ركاب امريكية واستخدامها في هجمات انتحارية على اهداف حيوية في نيويورك وواشنطن يوم 11سبتمبر/ايلول.وحذر خبراء الامن من ان المتشددين قد يستهدفون الاهداف النووية والصناعية على وجه الخصوص.

بداية الصفحة

بدء مهمة (الثعلب الأشقر)
روبرتسون وسولانا في مقدونيا لدعم عملية السلام



* توجه السكرتير العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) جورج روبرتسون والمنسق الأوروبي للسياسة الخارجية والامنية خافيير سولانا إلى مقدونيا أمس لدعم عملية السلام الجارية هناك وحث الحكومة المقدونية والبرلمان على الاسراع في تنفيذ الاتفاق الموقع بين الاطراف السلافية والألبانية في 13اغسطس الماضي لانهاء النزاع.ويرافق المسؤولان الاوروبيان في هذه الزيارة ايضا وزير الخارجية الروماني ورئيس الدورة الحالية لمنظمة الأمن والتعاون في اوروبا ميرسيا جيوانا.ويتوقع ان يناقش المسؤولون الغربيون الثلاثة مع كبار المسؤولين المقدونيين التطورات السياسية والامنية في مقدونيا في ضوء التغييرات المرتقبة لطبيعة وحجم قوات الناتو لحفظ السلام هناك نتيجة توجه الولايات المتحدة نحو سحب معظم قواتها ومعداتها الحربية لتعزيز تواجدها العسكري في افغانستان وحولها واستخدام هذه القوات في الضربات العسكرية المتواصلة لمكافحة الارهاب.وكان سولانا قد أكد في بروكسل يوم الجمعة الماضي استعداد دول الاتحاد الأوروبي للتعويض عن القوات الامريكية التي قد يتم سحبها من مقدونيا او البوسنة والهرسك او كوسوفو للمشاركة في العمليات العسكرية الجارية في افغانستان.وكانت الحكومة المقدونية قد وقعت اتفاقا مع ممثلي الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي في سكوبيي يوم امس التزمت بموجبه بالبدء بنشر قوات الشرطة المقدونية في خمس قرى في المناطق الشمالية التي كانت مسرحا للمعارك بين قوات الجيش المقدوني والمقاتلين الالبان المقدونيين.ووصفت دوائر الاتحاد الأوروبي في بروكسل هذا الاتفاق بانه خطوة هامة نحو تنفيذ اتفاق السلام الموقع في اغسطس الماضي بين الحكومة والمقاتلين الالبان نتيجة الضغط الغربي والدولي على السلطات المقدونية.كما يكتسب الاتفاق الجديد حول اعادة نشر قوات من الشرطة المقدونية تضم عناصر ألبانية في الشمال اهمية خاصة في ضوء الزيارة الاوروبية الاطلسية التي يقوم بها روبرتسون وسولانا وجيوانا لمقدونيا أمس لدعم العملية السلمية الجارية في هذه الجمهورية المتعددة القوميات المستقلة عن يوغوسلافيا السابقة.وكان الاتحاد الأوروبي قد اشترط على الحكومة المقدونية الالتزام بالتنفيذ الكامل والسريع لاتفاق اغسطس الماضي حول تعزيز حقوق الاقلية الألبانية لمنحها مساعدات اقتصادية ومالية.كما قرر الحلف الأطلسي انهاء مهمته السلمية السابقة الحصيلة الرئيسية المتمثلة في تجريد المقاتلين الالبان من السلاح واستبدالها بمهمة جديدة تقل حجما عن الاولى يطلق عليها (الثعلب الأشقر) بقيادة المانيا وتهدف إلى تعزيز العملية السلمية الجارية في مقدونيا.

بداية الصفحة

طائرة هليكوبتر ايطالية تتحطم خلال تدريبات عسكرية



* قالت وكالة الأنباء الايطالية (انسا) ان طائرة هليكوبتر تابعة لحرس السواحل الايطالي تحطمت الليلة قبل الماضية خلال تدريبات عسكرية قرب اقليم توسكاني بوسط ايطاليا.وسقطت الطائرة وهي طراز (ايه.بي. 412) التي يعتقد انها تحمل خمسة اشخاص وسط الضباب في منطقة ساحلية صخرية قرب مدينة لا سبيسيا. وتمكن احد ركاب الطائرة من القفز بسلام وانقذ رغم اصابته بجروح طفيفة. ولم يعثر على باقي ركاب الطائرة وقالت الشرطة انه من الممكن ان يكونوا قد تمكنوا من القفز من الطائرة في البحر قبل تحطمها على الساحل الصخري.وكانت الطائرة الهليكوبتر الايطالية تشارك في تدريبات انضم اليها افراد من السلاح الجوي الفرنسي. ولم تعرف على الفور جنسية من كان في الطائرة.كما لم يعرف سبب تحطم الطائرة.وهذا ثالث حادث تحطم طائرة هليكوبتر في المنطقة على مدى عام.

بداية الصفحة

روسيا تبحث عن صاروخين فقدا اثناء تدريبات للقوات البحرية

موسكو مكتب "الرياض" د. أيمن خيري:

* يتابع غواصو القوات الخاصة بمقاومة العمليات التخريبية التابعة للاسطول الحربي الروسي في المحيط الهادئ بحثهم عن صاروخين مجنحين كانا قد سقطا في البحر ابان المناورات التدريبية الاخيرة التي اجرتها القوات البحرية الروسية في اوائل شهر اكتوبر الحالي. وتفيد المصادر العسكرية المطلعة ان وحدات حرس الشواطئ في اسطول كامتشاتكا كانت قد اطلقت صاروخاً من طراز "ارض بحر لكن هذا الصاروخ لم يحقق هدفه بسبب خلل فني اصاب محرك الدفع الخاص به مما ادى الى سقوط الصاروخ في البحر على مقربة من الشواطئ وغرقه على عمق خمسين متراً تقريباً. اما بالنسبة للصاروخ الثاني الذي تم اطلاقه من غواصة ذرية شبيهة بالغواصة الذرية "كورسك" التي غرقت في بحر بارنتس منذ اربعة عشر شهراً، تؤكد مصادر البحرية الروسية ان الصاروخ فقد التوجيه بعد انطلاقه من منجمه وغرق في البحر على عمق 1500متر. ويتخوف الاخصائيون والخبراء من انفجار هذه الصواريخ بعد مضي وقت عليها مما قد يسفر عن احداث اضرار بالبيئة المحيطة او حتى التأثير على بعض السفن او الغواصات التي قد تتعرض لاصابات في حال انفجار هذه الصواريخ صدفة ابان مرور احدى القطعات البحرية بالقرب منها.

بداية الصفحة

جورجيا تصادر شحنات من البلوتونيوم المشع

مكتب "الرياض" موسكو د. ايمن خيري:

* تمكنت القوات الجورجية التابعة لوزارة امن الدولة من القاء القبض على عدد من الاشخاص ومصادرة ثلاثة وعشرين مستوعبا تحوي مادة البلوتونيوم المشع. وذلك بعد تحريات كثيرة لربط هؤلاء العناصر والقاء القبض عليهم في وقت واحد. وتمت مداهمة مجموعة من المنازل في العاصمة الجورجية تبليسة بعد ان تم التأكد من وجود هذه المستوعبات فيها. ويقدر الاخصائيون قيمة البلوتونيوم المصادر بما يزيد عن خمسة وستين الف دولار. وتفيد مصادر المكتب الصحفي لوزارة امن الدولة ان عمليات التحقيق تستمر حالياً من اجل الكشف عن القنوات التي كان من المفترض ان تسلم لها هذه الكميات من البلوتونيوم.حيث يتوقع بعض المحققين ان تكون الطلبية لدعم الارهاب الدولي، دون استبعاد الفرضيات الاخرى مثل ان تكون الطلبة لدعم مجموعة من عصابات المافيا او للقيام ببعض التجارب العلمية الممنوعة.الجدير بالذكر ان مثل هذه المواد الخطرة للغاية على الحياة البشرية تتطلب وضعها في حاويات سميكة جداً لمنع حدوث اي تسرب اشعاعي منها.

بداية الصفحة

رجال قبائل يمنيون يفرجون عن صيني بعد احتجازه شهراً



* أفاد مسؤول في السفارة الصينية في صنعاء أن رجال قبائل مسلحين أفرجوا مساء أمس (الخميس) عن صيني كانوا اختطفوه من العاصمة صنعاء قبل شهر. وأبلغ المسؤول الاعلامي بالسفارة وي رينغ مياو وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) أن ما ويدونج ( 35عاما) وصل عند الساعة الثامنة من مساء اليوم أمس ( 1700بتوقيت جرينيتش) إلى مقر وزارة الداخلية في صنعاء.

وكان يرافقه وجهاء قبليون قادوا وساطة لاطلاق سراحه من أيدي خاطفيه في منطقة نهم على بعد 150كيلومترا شرق صنعاء.

بداية الصفحة

صحيفة بريطانية تشير إلى امتلاك العراق "للجمرة الخبيثة"



* ذكرت صحيفة بريطانية امس أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية وجهت الأنظار إلى العراق لامكانية اعتباره مصدراً لجرثومة الجمرة الخبيثة التي انتشرت في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

وأوضح تقرير نشرته صحفة (ذي ديلي تيلغراف) امس أن عدداً من العلماء الذين عملوا لحساب رئيس النظام العراقي صدام حسين في برنامج الحرب الجرثومية اشتروا حوالي 21صبغة من جرثومة الجمرة الخبيثة في فترة الثمانينيات.

وذكر أن الغالبية من هؤلاء العلماء المتمرسين بمن فيهم رئيس البرنامج رحاب رشيد طه تم تدريبهم في بريطانيا.

وأفاد أن العراق اعترف في عام 1995م بإنتاج 2000جالون من جرثومة الجمرة الخبيثة (انثراكس) تمكنت الامم المتحدة من تدمير معظمها إلا أن المسؤولين يعتقدون أن العراق يخفي أربعة أضعاف الكمية التي عُثر عليها.

وحذرت الصحيفة من وجود نخبة من الخبراء البيولوجيين على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ومن أن النظام العراقي عاد إلى إنتاج الأسلحة الجرثومية منذ توقف عمل مفتشي الأسلحة الدوليين التابعين للأمم المتحدة.

بداية الصفحة

طالب يهدد بمسحوق أبيض للتهرب من الدراسة



* ذكرت الصحف المحلية ان طالبا في الـ 17في ولاية فلوريدا (جنوب شرق) لم يتوان عن وضع "مسحوق ابيض" على مكتب استاذه بهدف بث الذعر والتوصل إلى ان يتم اخلاء المدرسة الثانوية.

وقال الطالب لرجال الشرطة ان المسحوق هو دواء ضد الصداع وانه كان يريد إثارة البلبلة "ليتمكن من تفادي حضور الدروس".

وقد نجح الشاب جيمس سميث جزئيا في رهانه اذ ان مدرسته في مدينة بونيل (شرق فلوريدا) أخليت مؤقتا واستؤنفت الدروس فيها بعد كشف الحيلة.

ويواجه الطالب الذي اعتقل، عقوبة السجن لمدة 15عاما بتهمة التهديد بمادة يفترض ان تكون خطيرة.

ولمواجهة تكاثر الانذارات الصحيحة أو الكاذبة المرتبطة بمرض الجمرة الخبيثة، حذرت السلطات من ان هذا النوع من المزاح سيعاقب بقسوة.

بداية الصفحة

القضاء يرفض طعن "ب.ب" في قرار إدانتها بإثارة الكراهية ضد المسلمين



* علم الخميس ان قرار ادانة الممثلة الفرنسية بريجيت باردو باثارة الكراهية العرقية الذي صدر منذ اكثر من عام بات نهائيا بعد ان رفضت اعلى سلطة قضائية جزائية في فرنسا الطعن الذي قدمته.

وقد رفضت الغرفة الجزائية في محكمة النقض الثلاثاء الطعن الذي قدمته "ب.ب." في حكم ادانتها الصادر في 9ايار (مايو) 2001الذي يلزمها بدفع غرامة قدرها اربعة الآف و 570يورو ( 30الف فرنك) لاثارة الحقد والعنف العرقي.

وقد اتى الحكم نتيجة لنشر الممثلة في كتاب "لو كاري دو بلوتون" (مربع بلوتون) الذي كتبته وصدر في تشرين الأول (اكتوبر) 1999نصا بعنوان "كتاب مفتوح إلى فرنسا التي فقدتها" انتقدت فيه كثرة عدد المهاجرين المسلمين إلى فرنسا وعادة ذبح الخراف في عيد الأضحى وعدد المساجد المتزايد.

وختمت باردو بالتساؤل عما اذا كانت ستضطر إلى مغادرة فرنسا حيث يتعذر عليها ان تلقى "الاحترام والتقدير اللذين تحرم منهما يومياً".

واشارت محكمة النقض إلى ان الممثلة لم تعرب عن اي انتقاد واضح حول قرار محكمة الاستئناف الباريسية بعد ان رفعت الطعن إلى محكمة النقض، ما جعل الأخيرة ترفض الطعن.

بداية الصفحة

نيويورك: "المؤبد" لـ 4أشخاص أدينوا في الاعتداء على سفارتي أمريكا بأفريقيا



* صدر أمس الخميس في نيويورك حكم بالسجن المؤبد بحق اربعة يعتقد أنهم اعضاء في شبكة القاعدة التابعة لاسامة بن لادن لضلوعهم في الاعتداءات التي استهدفت السفارتين الاميركيتين في افريقيا عام

1998.وأصدرت المحكمة حكما بالسجن المؤبد بحق محمد رشيد الاوهلي ( 24عاما) وخلفان خميس محمد ( 28عاما) ومحمد صديق عوده ( 36عاما) ووديع الحاج ( 41عاما).

وأشار القاضي عندئذ الى ان "ثلاثة من لجنة المحلفين رأوا ان السجن المؤبد عقوبة اقسى من الاعدام".

وادين الاشخاص الاربعة في ايار/مايو بتهمة المشاركة في اعتداءات مناهضة للاميركيين في افريقيا عام

1998.وقد اوقعت الاعتداءات على السفارتين الاميركيتين في نيروبي (كينيا) ودار السلام (تنزانيا) في 7آب/اغسطس 1998، 224قتيلا بينهم 12اميركيا.

وقد تم اتخاذ اجراءات امنية استثنائية في حرم المحكمة الفدرالية في مانهاتن وفي محيطها حيث تفصلها بضع صفوف من المنازل عن ركام مركز التجارة العالمي الذي دمر جراء اعتداءات الطائرتين الانتحاريتين في 11ايلول/سبتمبر.

وكانت الاجراءات الامنية مشددة اصلا في قاعة المحاكمة اثناء الجلسات التي اجريت خلال الربيع المنصرم وقد تم تعزيزها لجلسة صدور الحكم.

وتمركز عناصر من الشرطة يحملون المسدسات والبنادق في المبنى ومحيطه. كما اغلقت عدة طرقات امام حركة السير ومنع المارة عن ارصفتها.

بداية الصفحة

هرباً من جحيم الضربات الأمريكية آلاف الأفغان يواصلون عبورهم الحدود الباكستانية



* يواصل آلاف اللاجئين الأفغان عبور الحدود باتجاه باكستان أمس الخميس، حاملين معهم أمتعتهم وجرحى القصف على معقل طالبان في قندهار (جنوب أفغانستان).

وشوهد عند المركز الحدودي في شامان (غرب باكستان) حوالي 300عائلة تعبر إلى الجهة الباكستانية من الحدود من دون أي صعوبة على متن جرارات وشاحنات وسيارات.

وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها لاحظت ارتفاعاً في عدد الأفغان الذين عبروا الحدود إلى باكستان منذ 14تشرين الاول/ اكتوبر، بمعدل الفي شخص في اليوم إلى شامان وحدها.

وتخشى باكستان تدفقاً كبيراً من قبل لاجئين جدد، وقال الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف أن الحدود ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر باستثناء السماح لبعض المدنيين من المرضى والأطفال والنساء وكبار السن العبور.

بداية الصفحة

آمال عباس خائفة من السفر إلى أميركا



* فازت السودانية آمال عباس العجب بلقب واحدة من اشجع الصحفيات في العالم ولكن اسرتها خافت من سفرها الى نيويورك لتتسلم جائزتها وسط التطورات الدولية الراهنة.

وقالت السيدة آمال وهي أول رئيسة لتحرير صحيفة في السودان لرويترز انها اعتذرت عن حضور حفل اقامته المؤسسة العالمية للنساء في الاعلام لتكريمها مع صحفيتين أسخريين في نيويورك يوم الثلاثاء.

واضافت "اعتذرت للمنظمة الطوعية الامريكية عن حضور حفل التكريم لأسباب أسرية متعلقة بقلق الأسرة على سلامتي في الاحداث التي اعقبت أحداث التفجيرات في امريكا".

وكانت السيدة آمال قد خاضت الكثير من المعارك الصحفية وتعرضت للحبس والغرامة عدة مرات بسبب مواقفها اثناء توليها رئاسة تحرير صحيفة الرأي الآخر المستقلة التي تأسست عام

1995.وبدأت السيدة آمال العمل في الصحافة في اواخر الستينات.

بداية الصفحة

أمريكية تسعى لدخول موسوعة غينيس للارقام القياسية بخصرها



* حققت أمريكية من مدينة تامبا بولاية فلوريدا وتبلغ من العمر 22عاماً، رقماً قياسياً عالمياً جديداً بمحيط وسطها الذي يبلغ 14بوصة.

غير ان هذه الشابة الغريبة الاطوار التي تسمي نفسها "سبوك" غير راضية عما حققته حيث تتطلع الى تقليل حجم وسطها الى 12او 13بوصة.

تقول سبوك انها تتطلع الى التفوق على حاملة الرقم القياسي بصفة مستمرة وهي ايثيل غرانغر التي كان يبلغ محيط وسطها 13بوصة، وأضافت سبوك قائلة انها ستعمل على انقاص حجم وسطها الى 12او 13بوصة لمجرد اثبات قدرتها على تحقيق ذلك.

ومضت سبوك قائلة انها لا تدرك سبب ولعها بانقاص حجم خصرها غير انها تجد نفسها عازمة على انجاز هدفها.

ويبلغ طول سبوك، التي لا ترغب في الافصاح عن اسمها الحقيقي، 5اقدام و 3بوصات ويبلغ وزنها 110ارطال.

ويثير حجم وسط سبوك انتباه الآخرين وذلك بفضل قيامها باستخدام مشدات الخصر التي استخدمتها النساء منذ العصر الفيكتوري لتصغير اوساطهن لركوب موجة صرعة كانت سائدة في ذلك العصر.

وكانت سبوك قد بدأت استجابة لطلب خطيبها، في ارتداء مشدات الخصر قبل عامين ونصف العام حيث بدأت بارتداء مشد خصر بحجم 18بوصة. وبعد مضي ستة اشهر، تمكنت سبوك من انقاص حجم وسطها الى 16بوصة ثم الى 15بوصة بعد مضي مدة مماثلة. وكانت سبوك ترتدي المشد ( 15بوصة) لمدة عام فيما ترتدي حالياً مشداً بمقاس 14بوصة.

تقول سبوك ان الجسم يتكيف تدريجياً مع مشد الخصر حيث تنتظم الاضلاع مرة اخرى فيما تتحول الاعضاء نحو الاعلي.

ومضت قائلة ان التدريب على استخدام مشد الوسط لا يسبب اي أذى شريطة ان يتم ذلك على نحو سليم.

وتقول سبوك انها ترتدي المشد لمدة 23.30ساعة يومياً حيث تخلعه اثناء استخدام الحمام كما انها تقوم بارخاء المشد لمسافة بوصة واحدة او بوصتين اثناء النوم لتقوم باحكام ربطه مرة اخرى عند الصباح.

تقول سبوك انها لا تستطيع تناول كلما ترغب فيه من طعام مشيرة الى انها تحب البيتزا والشيزبيرغر وغيرها من الاطعمة السريعة التي تتناول قدراً كبيراً منها.

وقال متحدث باسم موسوعة غينس للارقام القياسية انهم سوف يسعدون بالتحدث مع سبوك حول النظر في ادراجها في الموسوعة.

غير ان سبوك اشارت الى انها ليست مهتمة حالياً باحتلال موقع في الموسوعة حيث ترغب في الانتظار حتى تصبح صاحبة اصغر وسط في العالم وعندها ستفكر في ادراج لقبها في موسوعة غينس.

وكانت حاملة الرقم القياسي على الدوام غرانغر التي احتلت موقعها في الموسوعة من عام 1939وحتى 1998قد توفيت عام 1982في سن 77عاماً. وقد غير القائمون على امر الموسوعة هذه الفئة عام 1998ليصبح اصغر وسط لدى شخص على قيد الحياة.

تقول سبوك ان المخاطر الصحية لما تقدم عليه من انقاص حجم وسطها قد تم تقديرها على نحو مبالغ فيه، مشيرة الى ان غرانغر ظلت على قيد الحياة حتى وهن عظمها واشتعل رأسها شيباً.

بداية الصفحة

تحطم طائرة مقاتلة أمريكية خلال مهمة تدريب



* أعلن سلاح الجو الامريكي أمس عن تحطم طائرة مقاتلة امريكية من طراز (اف 16) الليلة الماضية بعد قليل من اقلاعها من قاعدة (هيل) الجوية بولاية يوتا الامريكية.

وقال متحدث باسم سلاح الجو في تصريح صحافي ان الطيار نجح في القفز من الطائرة قبل تحطمها وانه يعاني من اصابات خفيفة.

واضاف ان الطيار كان في مهمة تدريب ليلية وانه يعالج حاليا من اصابته بجروح ورضوض خفيفة.

ولم يعرف بعد سبب تحطم الطائرة فيما فتح سلاح الجو تحقيقا لكشف ملابسات الحادث.

بداية الصفحة

جمرة بمليون دولار



* أعلن روبرت مولر مدير مكتب التحقيقات الاتحادي ان الحكومة الأمريكية عرضت أمس الخميس جائزة قيمتها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقال المسؤولين عن ارسال الخطابات الملوثة ببكتيريا الجمرة الخبيثة وادانتهم.

وأضاف مولر الذي انضم اليه مدير عام البريد جون بوتر في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض "هذه الجائزة مكملة للشراكة القوية بين مكتب التحقيقات الاتحادي وسلطات البريد في تعقب المجرمين الذين يستخدمون نظام بريدنا".

بداية الصفحة
للمشاركة أو التعليق، اضغط هنا

[ تحقيقات صحفية | حوادث | كاريكاتير | فن | ثقافة اليوم | لقاء | مقالات | الرأي للجميع | عيادة الرياض | محطات متحركة | هموم عربية | شئون دولية | السعودية اليوم | مسابقات الرياض ]
[ بحث | الأرشيف | أكتب لنا ]

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 2001
تصميم وتطوير وتنفيذ جريدة الرياض، إدارة الإنترنت
الرجاء ارسال أي ملاحظات على العنوان التالي:
webmaster@alriyadh-np.com

شئون دولية