اكتب لنا اكتشف مواقع الرياض عناوين الرياض اليوم الأرشيف بحث الرئيسية
Tuesday 06 March 2001 No.11943 Year 37 الثلاثاء 11 ذو الحجة 1421 العدد 11943 السنة 37
مواضيع الصفحة
التقرير السنوي للمجلس العالمي لمكافحة المخدرات "1ـ 3"
ظاهرة تجارة وإدمان السموم البيضاء تهدد قارات الأرض


الأزمة الاقتصادية والمالية في تركيا تنعكس سلباً على أجواء العيد

زعيم طالبان يدافع عن قرار تدمير التماثيل رغم الاحتجاجات الدولية

زيارة بوتين إلى فيتنام أحيت الشراكة الروسية ـ الفيتنامية

أكثر من 30ألف مسلم روسي أدوا صلاة عيد الأضحى في موسكو

موسكو تطلب تفسيراً أمريكياً بشأن حفر نفق أسفل سفارتها

المجلس العالمي لمكافحة المخدرات ..
منظمة عالمية مستقلة شبه قضائية تضم 13عضوا
هدفها: التعاون مع الحكومات والأجهزة ومراجعة الألتزام باتفاقيات المكافحة


توبيخ الجنرال رامانوف هل يدخل في إطار توزيع الأدوار؟!
منظومة الصواريخ الروسية تتفوق على الأمريكية


السلطات التايلاندية تؤكد وجود دافع اجرامي وراء تفجير طائرة رئيس الحكومة

اشتباكات عنيفة في أفغانستان قرب الحدود مع طاجكستان

إطلاق سراح أحد الجواسيس اليهود قريباً
مواجهات في مدينة إيرانية بين الشرطة وعمال مصنع


موريتانيا: 17مجندة بدأن العمل في مجال الحماية المدنية للمرة الأولى في تاريخ البلاد

تعيين ابنة رابين نائبة لوزير الحرب في حكومة الإرهابي شارون

البحرية الأميركية تبدأ تحقيقاً رسمياً في حادث اصطدام الغواصة بالسفينة اليابانية

التقرير السنوي للمجلس العالمي لمكافحة المخدرات "1ـ 3"
ظاهرة تجارة وإدمان السموم البيضاء تهدد قارات الأرض

عرض ـ عامر سلطان وكالة الأهرام للصحافة

* بلا أصوات هادرة أو ضجة إعلامية عالية، يخوض العالم الآن حربا ضارية ضد المخدرات ومشتقاتها الطبيعية والطبية، ورغم النجاحات الدولية والاقليمية في ميدان المكافحة فإن المشكلة مازالت خطيرة وتتراوح خطورتها من مكان آخر.

واكتسبت هذه الخطورة بعدا جديدا يتمثل في الإفراط في استخدام المخدرات ومشتقاتها كعلاج نفسي للأمراض والضغوط الاجتماعية المتزايدة. وهذه هي إحدى نتائج التقرير السنوي للمجلس العالمي لمكافحة المخدرات لعام 2000ـ وقال المجلس ـ التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ان تزايد استهلاك المخدرات محل المراقبة وهدف المكافحة "مثل المخدرات العادية والمصنوعة مشكلة متزايدة النمو في العالم. وتتوزع مسؤولية المواجهة، حسب تأكيد التقرير الذي صدر منذ أيام ـ على الحكومات والمهنيين وخاصة في مجال الطب والأدوية والمستهلكين أنفسهم وشركات الأدوية.

ويتضمن التقرير تحليلا شاملا لما يمكن ان يسمى حالة المخدرات والعقاقير المخدرة في العالم، ويبدأ بالقارة الافريقية. ويلفت الانتباه إلى ارتباط مشكلة مكافحة المخدرات ـ في عمومها ـ بظروف الفقر والمشاكل السياسية والاجتماعية والحروب الأهلية والايدز والفساد في عدد من البلدان الافريقية. ولذلك فإنه لابد من وضع كل هذه العوامل في الاعتبار عند صياغة آليات ووضع برامج مكافحة المخدرات. المصدر الرئيسي للحشيش

ورغم مساعي القضاء على جذور الظاهرة، فإن القارة السمراء مازالت مصدرا رئيسيا للحشيش فهذه المادة المخدرة شاع استخدامها ويضاف إليها الآن المواد المخدرة المصنعة ويزيد من تفاقم الظاهرة عدم وجود أنظمة وآليات ملائمة لإصدار تراخيص ومراقبة التجارة في مثل هذه المواد.

وتواصل أنشطة التصنيع غير المشروع وسوء استغلال مواد مثل الميثاكوالون انتشارها في دول شرق وجنوب القارة السوداء. أما بالنسبة للهرويين والكوكايين، فقد أصبح انتشار استخدامها وتعاطيهما متزايدا في المناطق الريفية الافريقية. وعلى الرغم من ان القارة بشكل أساس نقطة عبور "ترانزيت" لتهريب الهرويين والكوكايين، فإن انخفاض أسعار مثل هذه المواد المخدرة في المدن على امتداد الدول الافريقية جنوب الصحراء قد أدى إلى الافراط في تعاطيها.

ويقول التقرير ان اجمالي الضبطيات من الحشيش والهرويين والمواد المخدرة المصنعة قد زاد زيادة ملحوظة بافريقيا خلال عام 99مقارنة بعام 98.أما ضبطيات الكوكايين فقد انخفضت.

ولايزال الافتقاد إلى الموارد اللازمة لتفعيل أنشطة مراقبة ومكافحة المخدرات هو العقبة الرئيسية في المعركة ضد الزراعة غير المشروعة للمخدرات ومعدلات انتاجها والاتجار فيها وتهريبها في افريقيا.

وفي دول غرب القارة تسعى العصابات ذات الخبرة في تهريب الحشيش والهروين بنشاط إلى البحث عن وسائل لخلق صلات جديدة في أمريكا اللاتينية وتجلب أيضا تجارة الكوكايين إلى كل أجزاء افريقيا جنوب الصحراء ولا سيما في دول الجنوب الغربي.

وتستخدم هذه العصابات أعدادا متزايدة من مواطني مختلف الدول الافريقية لينقلوا ويهربوا المخدرات.

والحاصل ان الكوكايين بالذات ينتشر بدرجة كبيرة في الجنوب الافريقي حيث تنخفض أسعاره في مدن مثل هراري وجوهانسبرج انخفاضا حادا منذ 5سنوات وفي دول الشرق الافريقي، تصل معظم كميات المخدرات غير المشروعة عن طريق البحر حيث تهرب في حاويات مغلقة، عبر الموانىء في جيبوتي واريتريا وتنزانيا، فالسفن العملاقة التي تتجه إلى المحيط حاملة شحنات بعدة أطنان من المخدرات تقف في المياه الدولية وتغذي سفن الامداد الصغيرة بشحنات صغيرة قبالة سواحل دول شرق القارة وخاصة الصومال التي تفتقد إلى الآليات الحكومية الضرورية لمواجهة المشكلة.

وإجمالا، يبدو تعاطي المخدرات في معظم افريقيا متزايدا بينما ينخفض سن التعاطي باستمرار، والأخطر ان الظاهرة تنتشر بين السيدات والأطفال الذين يقبلون على إدمان المخدرات!!

ويرافق ذلك، تغير في طريقة التعاطي حيث باتت الطريقة الأكثر انتشارا هي حقن الهيروين. ورغم ان معدلات الحقن مازالت بطيئة نسبيا، فإن هذا التطور يدعو للقلق والانزعاج حيث يرتبط ذلك بزيادة الاصابة بمرض الايدز في معظم مناطق افريقيا. وقد تم إلقاء الضوء باهتمام على العلاقة بين المخدرات وانتشار فيروس الايدز خلال المؤتمر الدولي للايدز في مدينة دوربان بجنوب افريقيا في شهر يوليو عام

2000.وعلى مستوى الالتزام بمعاهدات واتفاقيات مكافحة المخدرات، انضمت جزر القمر في مارس عام 2000إلى المعاهدة وكذلك فعلت كينيا بتصديقها على معاهدة عام 71.ولاتزال انغولا وجمهورية وسط افريقيا، والكونغو وجيبوتي وغينيا الاستوائية واريتريا رافضة الانضمام إلى أي من المعاهدات الدولية الثلاث الرئيسية لمكافحة المخدرات "معاهدات عام 88،71،61". وبالاضافة إلى ذلك، فإن الجزائر وتشاد والمغرب لم تنضم بعد إلى بروتوكول عام 72الذي هو تعديل لمعاهدة 61.أما ليبيريا وجمهورية تنزانيا المتحدة فلم تصدق بعد على معاهدة 71، ولم تنضم جمهورية الكونغو والغابون وليبيريا وموريشوس ونامبيا ورواندا والصومال إلى معاهدة

88.ولذلك فإن المجلس العالمي لمكافحة المخدرات يحث الدول المعنية بالانضمام إلى نظام مكافحة المخدرات الدولي عن طريق التوقيع على كل المعاهدات. خطوات كبيرة على الطريق

وفيما يتصل بالتعاون الاقليمي في القارة، فإن منظمة الوحدة الافريقية عقدت اجتماعها الثالث على مستوى لجنة الخبراء لبحث مكافحة المخدرات وذلك في الجزائر خلال شهر فبراير عام 2000وبحث الاجتماع مدى الالتزام بتنفيذ خطة العمل ـ التي وضعتها المنظمة ـ لمكافحة المخدرات وتعاطيها والاتجار غير المشروع فيها بالقارة.

ويستعد المجلس بخطة العمل التي وافقت عليها القمة الافريقية الأوروبية الأولى التي عقدت تحت رعاية منظمة الوحدة الافريقية والاتحاد الأوروبي بالقاهرة في شهر ابريل عام 2000، ففي هذه الخطة أعربت الحكومات المعنية بين التزامها بمكافحة الاتجار في المخدرات غير المشروعة وتجارة الأسلحة والارهاب في افريقيا.

ومن المأمول ان تؤدي هذه المبادرات والالتزام السياسي المجدد من جانب الحكومات الافريقية إلى مزيد من إعطاء الأولوية لمكافحة المخدرات من جانب منظمة الوحدة الافريقية وحكومات دول القارة.

ومن جانبها، أعطت منظمات شبه اقليمية افريقية أهمية لبحث قضايا مكافحة المخدرات وتنشيط التعاون بين دول القارة لتحقيق هذا الهدف. فقد اتفقت السوق المشتركة لدول شرق وجنوب افريقيا "كوميسا" واتحاد دول شرق افريقيا على مشروع برتوكول حول مكافحة تهريب المخدرات في شرق القارة. ويستند المشروع على بروتوكول وضعه اتحاد التنمية في جنوب افريقيا "سادك" من أجل إقامة إطار مؤسسي في إطار معاهدة اتحاد دول شرق افريقيا المبرمة عام

1999.وقد دخل برنامج المكافحة الاقليمي الخاص بالسادك حيز التنفيذ وجرى في أوائل عام 2000وضع المخصصات المالية اللازمة للمكافحة. وتشمل أنشطة المكافحة مشروعا يهدف إلى زيادة الوعي بتفعيل دور وسائل الإعلام ا لجماهيرية في جنوب افريقيا، ودراسة احتياجات أجهزة الشرطة حول تبادل المعلومات بشأن القضايا المتعلقة بالمخدرات ودعم وتعزيز التنسيق بين مختلف أجهزة ومنظمات مكافحة المخدرات على المستويات الوطنية في مناطق القارة.

وفي شرق افريقيا، تكثف كينيا ورواندا واوغندا وجمهورية تنزانيا التعاون في المكافحة فيما بين وحدات المكافحة بأجهزة الشرطة. ويحدث ذلك عبر الاجتماعات نصف السنوية بين رؤساء إدارات التحقيقات الجنائية لتبادل المعلومات.

وهذا التعاون أسفر بالفعل عن ثمار ايجابية مثل سن عمليات مشتركة شاركت فيها شرطة كينيا واوغندا بهدف القضاء على الاتجار في الحشيش على طول الحدود وجرى ضبط كمية من الهروين على الحدود بين رواندا واوغندا.

وفي نفس الاتجاه، وقعت الحكومة المصرية اتفاقا ثنائىا مع الحكومة الباكستانية حول عملية مكافحة المخدرات وتعزيز الاتفاقية الدائمة بين البلدين اما نيجيريا فقد وقعت مذكرة تفاهم مع جمهورية إيران الاسلامية والاتحاد الروسي حول المكافحة.

ويثني المجلس العالمي على الاتجاه الذي ينوي إقامة أكاديمية دولية افريقية للشرطة في بتسوانا، ومن شأن هذه الأكاديمية ان تعزز التوعية والتعاون بين أجهزة الشرطة في المنطقة. وفي السنغال زادت الطاقة العملية لمركز المخدرات الوطني بما يجعله مركزا اقليميا للتدريب على تحديد واكتشاف المواد المخدرة.

وبالنسبة لدول شمال القارة، فإنها تشارك في أنشطة مجلس وزراء الداخلية العرب المتصلة بمكافحة المخدرات ومنع الجريمة.

وكان للقارة الأمريكية نصيب من تقرير المجلس. وقالت الدراسات والتقارير ان الحشيش مازال أكثر المخدرات شيوعا وإدمانا في كندا والمكسيك والولايات المتحدة. وتنتشر زراعة الحشيش قوي التأثير في كندا ومناطق من أمريكا. وتظل الزراعة مصدر ازعاج بالغ لسلطات الشرطة.

وفي كندا لا يلقى مزارعو وتجار الحشيش سوى أحكام قضائية مخففة مما يؤدي إلى تراجع تأثير جهود السلطات وأجهزة الشرطة.

وفي أمريكا، حققت أجهزة الشرطة نتائج ملموسة في القضاء على انتاج الحشيش غير المشروع وأدت حملات التوعية والإعلام بشأن التأثيرات السلبية للمخدرات إلى انخفاض في معدلات إدمان الحشيش بين الشباب.

وفيما يتصل بحبوب الهلوسة المخدرة، فإن هناك زيادة في إدمانها بين الشباب في أمريكا الشمالية.. ومما يثير الانزعاج البالغ لدى المجلس هو حدوث زيادة حادة في صرف المواد المخدرة من جانب الأطباء للأطفال تحت سن ست سنوات!! ويشيد المجلس بجهود حكومة الولايات المتحدة في إجراء بحوث كلية حول المخدرات التي يجري على نطاق واسع استخدامها كدواء أو يدمنها الشباب والأطفال.

"ينشر بترتيب مع وكالة الأهرام للصحافة".

بداية الصفحة

الأزمة الاقتصادية والمالية في تركيا تنعكس سلباً على أجواء العيد



* فرضت الأزمة الاقتصادية والمالية التي عصفت بتركيا منذ نحو اسبوعين والتي دفعت الحكومة (ضمن امور اخرى) الى انخفاض ملموس في قيمة العملة التركية بعد قرار تعويمها والى زيادة اسعار عدد كبير من السلع والخدمات الأساسية نفسها بقوة على اجواء احتفالات الأتراك بعيد الأضحى لهذا العام سواء على المستوى السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي.

فعلى المستوى السياسي ركزت كلمات التهنئة المعتادة لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء على ضرورة التضافر والتضامن بين كافة ابناء الشعب والمؤسسات المختلفة في تركيا حتي يمكن تجاوز هذه الأزمة.

وعلى المستوى الاقتصادي فقد دفعت الأزمة الاقتصادية الحالية بالعديد من الأتراك الى الغاء او على الأقل اختصار خططهم السابقة للسفر داخل وخارج تركيا خلال عطلة العيد الطويلة التي تستمر تسعة ايام.. وقد اشتكت معظم وكالات السفر والسياحة من هذه الخسائر المفاجئة بل ان حجوزات السفر الى خارج تركيا انخفضت في اللحظات الأخيرة بنسبة النصف تقريبا وفضل الكثير من الأتراك قضاء الاجازة في بيوتهم او في سفريات ليوم واحد. كما امتدت الشكوى الى بائعي الماشيه الذين عانوا ركودا غير مسبوق هذا العيد في مبيعاتهم من خراف الأضاحي.. ووصل الأمر الى حد اصدار احد كبار اساتذة الشريعة في جامعة اسطنبول فتوى تجيز للمواطنين ان يكتفوا هذا العام بذبح (دجاجة) فقط وليس بقرة او خروفا وهي فتوى أثارت جدلاً واسعاً من جانب الكثير من اساتذة الشريعة الأتراك الذين لم يوافقوه على هذه الفتوى.

بداية الصفحة

زعيم طالبان يدافع عن قرار تدمير التماثيل رغم الاحتجاجات الدولية



* ابقى القائد الأعلى لحركة طالبان الملا محمد عمر أمس الاثنين على قراره تدمير التماثيل البوذية في افغانستان بالرغم من الاحتجاجات الدولية.

وقال في كلمة إلى الشعب الأفغاني بثتها اذاعة الشريعة بمناسبة عيد الاضحى "الآن ونحن ندمر الأصنام يعمل العالم من هذا الأمر مأساة".

ودعا المسلمين في العالم إلى "عدم ضم اصواتهم إلى اصوات الكفرة" مؤكداً ان "هذه التماثيل قد دمرت طبقا لمبادئ الاسلام".

ومن جهة أخرى، اتهم الملا عمر هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي والإذاعات الغربية الأخرى ببث حرب ضد القرآن".

واضاف في أول تعليق له منذ اصداره قراره الأسبوع الماضي بتدمير التماثيل، ان "هذه التماثيل لا تمثل الا 1% من الآثار التاريخية الافغانية و90% من نسبة 1% هذه قد نهبت" قبل وصول حركة طالبان إلى السلطة. وكان زعيم حركة طالبان قد اصدر الأمر الاثنين الماضي بتدمير التماثيل الافغانية معتبرا ان "الاحتفاظ بمثل هذه التماثيل مخالف للشريعة وان الاسلام امر بإزالتها".

بداية الصفحة

زيارة بوتين إلى فيتنام أحيت الشراكة الروسية ـ الفيتنامية



* نص اعلان الشراكة الاستراتيجية الذي وقعه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفيتنامي تران ديوك ليونغ على تطوير التعاون في مجال الدفاع.. يؤكد على ان الهدف من هذه الشراكة لن يكون بحال من الأحوال تعريضا أي بلد آخر إلى سوء.

وفي تقرير اذاعته أمس وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء أكدت ان زيارة الرئيس الروسي إلى فيتنام قد مثلت تظاهرة لعلاقات روسيا الجديدة مع فيتنام بملايينها الثمانية والسبعين حيث حملت هذه الزيارة دلالات كثيرة.. رغم انها الأولى على الاطلاق بالنسبة إلى زعيم سوفياتي أو روسي.

وأشار التقرير إلى انه كان قد سبق الزيارة حدث مهم تمثل في إعفاء الشريك القديم من ديون كانت تقدر بما يسمى الروبل القابل للتحويل بقيمة 11مليار دولار.

وكان أعلن في ختام زيارة رئيس الوزراء الفيتنامي إلى موسكو ان فيتنام مدينة لروسيا بـ 1.5مليار دولار ولن يرد الفيتناميون هذا المبلغ نقدا بقدر ما يسددونه في صورة بضائع وأسهم.. وهكذا تحول ما كان عبئا يثقل كاهل العلاقات الروسية ـ الفيتنامية الى ما يوظف في تنمية العلاقات بين البلدين ، ومن هنا لم تصبح فيتنام شريكا سابقا وانما تتواصل الشراكة بين البلدين.

وقد اسفر التعاون بين البلدين في الماضي عن إقامة 300مشروع صناعي في الأراضي الفيتنامية وكسب الحرب ضد الولايات المتحدة وأما في الوقت الراهن فإنهما اتفقا على تنشيط التعاون خاصة في مجال النفط. وقال الرئيس الفيتنامي في هذا الصدد ان جميع شركات النفط العالمية الكبرى تعمل اليوم في فيتنام ولكن كل تلك الشركات لا تجاري فعالية الشراكة الروسية ـ الفيتنامية "فيت سوف بترو" التي تحصل فيتنام منها على معظم ما تنتجه حقولها النفطية. وقد استرد الجانبان المبلغ المدفوع لتأسيس الشركة وتجهيزها "1.5مليار دولار" كما تم الاتفاق على إنشاء أول مصنع فيتنامي أجنبي مشترك لتكرير النفط مما يمهد لنقل التكنولوجيا المتقدمة إلى فيتنام وإنشاء صناعة تكرير النفط والصناعة البتروكيماوية في فيتنام.

وأشار الرئيس الروسي كما ذكرت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء في تقريرها إلى ان بلاده حصلت من "فيت سوف بترو" في العام الماضي على نصف مليار دولار.. مؤكدا استعداد الجانب الروسي لتوسيع رقعة النشاط المشترك بإنشاء مصفاة ضخمة في زونجكوت برأسمال 800مليون دولار.

بداية الصفحة

أكثر من 30ألف مسلم روسي أدوا صلاة عيد الأضحى في موسكو

موسكو ـ مكتب الرياض" ـ د.أيمن خيري:

* احتفل المسلمون في روسيا بعيد الأضحى المبارك حيث توجه عشرات آلاف المسلمين الروس في مختلف المدن الروسية إلى المساجد لأداء صلاة العيد. وأقيمت في مساجد موسكو صلاة العيد وخطبته في مشهد فريد من نوعه، حيث تدفق على المسجد المركزي في قلب العاصمة الروسية حشد كبير من المسلمين الذين يعيشون في موسكو يقدر عددهم قرب المسجد المركزي وحده بأكثر من ثلاثين ألفاً.

وألقى المفتي الروسي راوي عين الدين خطبة العيد مركزاً على المعاني الإسلامية وخاصة في المناسبات الدينية التي تستنهض لدى المسلمين مشاعر الإخاء والوحدة وضرورة التعاضد في الأفراح والأتراح وان يكونوا كالبنيان الرصوص يعتصمون بحبل الله جميعاً مذكراً بأن الظروف الصعبة التي يمر بها المسلمون تحتاج إلى مزيد من التلاحم والتعاون وأن الأضحيات رمز مقدس لصون دماء الناس مذكراً بقصة النبي ابراهيم وسارة وهاجر واسماعيل مستخلصاً منها المعاني الجليلة مركزاً على أن انتماء الإنسان من مختلف الأديان هو إلى الله تعالى عز وجل الذي دعا إليه سيدنا ابراهيم قبل المسيحية واليهودية.

وتوقف المفتي راوي عين الدين عند الظروف الخاصة التي يعيشها المسلمون في روسيا الاتحادية مشيراً إلى النزوح الكبير المتلاحق في السنوات الأخيرة واضطرار المسلمين لتغيير مناطق عيشهم وأسلوب حياتهم مؤكداً على ضرورة دعمهم مطالباً هؤلاء النازحين في الوقت نفسه أن يكونوا مثالاً لحسن الجوار والتقوى والصبر الجميل مشيراً إلى أقوال الرئيس الروسي التي تنوه بأن الأراضي الروسية تتسع لعيش وعمل خمسمائة مليون نسمة من هنا فإن النازحين من المسلمين لا يعيقون سكان المناطق التي يلجأون إليها بل قد يساهمون في نهضتها وتقديم الأيادي العاملة مؤكداً أن الدين الإسلامي هو دين الحب والتسامح والتعاون لما فيه الخير للجميع.

وأوضح المفتي في خطبة العيد ان الأضحيات تأكيد على طاعة الله عز وجل وجسر للهفة المحتاج ومساعدة المسلمين الفقراء، وان العيد كذلك باب رحمة لصلة ذوي القربى وإحياء التقاليد الإسلامية الرائعة على الصعيد الاجتماعي الإنساني في تعميق العلاقات وتوعية الناشئة ليصونوا دينهم ويكونوا قدوة حسنة.

وتجمع آلاف المسلمين الذين لم تتسع لهم قاعة المسجد المركزي حول مبنى المسجد وامتلأت حتى الحدائق والشوارع حول المسجد بالمصلين، وتوقفت حركة المرور حيث كان المصلون يؤدون صلاة العيد حتى على الأرصفة وأسفلت الشوارع وكان الثلج ينهمر بغزارة وبدأ المصلون من بعيد كلوحة أثيرية تغرق في غلالة بيضاء تصدح في أرجائها عبر مكبرات الصوت الأدعية والابتهالات وشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله وتتكرر عبارات لبيك اللهم لبيك.. كما توافدت الى مساجد موسكو الجاليات العربية والاسلامية ورؤساء واعضاء البعثات الدبلوماسية في حشد متنوع الاعراق والجنسيات موحد العقيدة والانتماء الى الدين الحنيف وكان في طليعتهم اعضاء البعثة الدبلوماسية والجالية السعودية. وكان المشهد متميزاً في المناطق المحيطة بالمسجد حيث انتشرت عمليات توزيع الكتيبات والنشرات والمطبوعات الدينية الاسلامية الارشادية التي يحتاج اليها المسلمون الروس الذين انقطعوا طويلاً عن تعاليم الدين الاسلامي الحنيف. كما تعالت عبارة (بسم الله الرحمن الرحيم الله اكبر) إبان ذبح الخراف لتكريس الذبح الحلال ووزع لحم الاضحيات على المحتاجين وارسل قسم منه الى دور الايتام والعجزة، وتقدم الميسورون من المسلمين بمساعداتهم المالية كل حسب استطاعته الى الفقراء والعجائز الذين تجمعوا طوابير قرب مداخل المسجد.

وفي الحوارات السريعة التي اجرتها "الرياض" مع بعض المسلمين بعيد صلاة العيد عبر هؤلاء عن رغبتهم الجامحة بزيارة الاراضي المقدسة وتحقيق حلمهم في اداء فريضة الحج، متوجهين بالشكر العميم للمملكة العربية السعودية قيادة وشعباً على المساعدات المتلاحقة لشد ازر المسلمين وتعميق صلتهم بتراثهم وتقاليدهم وطقوسهم. وانعكست اجواء عيد الاضحي المبارك في اجهزة الإعلام الروسية خلال الايام الاخيرة من خلال عرض عدد من الربورتاجات التلفزيونية عن مناسك الحج، ولمحات تاريخية ولقطات متنوعة عن الدين الاسلامي وفريضة الحج، ونقل التلفزيون الروسي بثا مباشراً لصلاة وخطبة العيد من مسجد موسكو المركزي، ومن ثم افرد مساحة واسعة من البث للتحدث عن معاني الاسلام وتعاليمه. كما بث كلمة خاصة لسفير خادم الحرمين الشريفين توجه فيها باسم قيادة وشعب المملكة بالتهاني الى المسلمين الروس بهذه المناسبة المباركة.

الجدير بالذكر أن كبار المسؤولين الروس توجهوا في هذا اليوم بالتهاني الى المسلمين في روسيا ومسلمي العالم مركزين على تعاليم الدين الاسلامي الانسانية الرائعة، وقد قرأ المفتي راوي عين الدين امام المصلين كلمة الرئيس الروسي الموجهة الى المسلمين بمناسبة عيد الاضحي المبارك والتي اعتبر فيها التقاليد الاسلامية في هذا العيد تؤكد انه عيد ديني شعبي واسع المدى في احياء الروح الاخلاقية والسعي للعمل الصالح. واكد دعمه لمساعي الائمة المسلمين ومسؤولي الدولة في التوجه نحو تكريس الوفاق بين جميع شعوب واديان روسيا الاتحادية مهنئاً جميع المسلمين بعيد الاضحى المبارك. كما القى عمدة موسكو لوجكوف كلمة ضافية اوضح فيها اهمية الدين الاسلامي ودور المسلمين في روسيا وبشكل خاص في العاصمة الروسية موسكو حيث يعيش حسب اقوال لوجكوف مليون مسلم، واعداً بالعمل على انشاء مساجد جديدة. واوضح لوجكوف ان الروس جميعهم يحتلفون مع المسلمين بهذا العيد الذي يعتبر بالنسبة لموسكو من اهم المناسبات، واعترف بوجود فهم خاطئ للاسلام معبراً عن امنياته بأن يدرك الجميع التوجهات السامية المتسامحة للاسلام وفهمه فهماً صحيحاً لأن الاسلام كما اضاف لوجكوف هو دين السلام. وقد وجه الرئيس البرلمان سيليزنيوف ورئيس الحكومة كاسيانوف والعديد من رؤساء الجمهوريات الاسلامية الروسية ورؤساء الحركات والاحزاب والجمعيات والمنظمات الاسلامية المحلية والدولية برقيات تهنئة بهذه المناسبة المباركة

بداية الصفحة

موسكو تطلب تفسيراً أمريكياً بشأن حفر نفق أسفل سفارتها



* قال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية لوكالة (فرانس برس) إن الوزارة استدعت الرجل الثاني في السفارة الأمريكية في موسكو أمس بعد الأنباء التي تحدثت عن حفر نفق تحت سفارة الاتحاد السوفياتي سابقا في واشنطن.

وقال بيان للوزارة الروسية انه "اذا تأكدت هذه المعلومات، فالامر يتعلق بانتهاك فاضح للاعراف المعتمدة دوليا والقانون الدولي المطبق على البعثات الدبلوماسية الاجنبية".

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" ذكرت أول من أمس ان روبرت هانسن موظف مكتب التحقيقات الفدرالي والجاسوس المفترض حذر موسكو من قيام الأمريكيين في الثمانينيات بحفر نفق سري تحت سفارة الاتحاد السوفياتي في واشنطن.

وقالت موسكو إن القائم بالأعمال الأمريكي جورج كرول توجه إلى وزارة الخارجية "لشرح مسألة النفق" إلاّ أنه لم يُذكر مزيد من التفاصيل.

بداية الصفحة

المجلس العالمي لمكافحة المخدرات ..
منظمة عالمية مستقلة شبه قضائية تضم 13عضوا
هدفها: التعاون مع الحكومات والأجهزة ومراجعة الألتزام باتفاقيات المكافحة



* يتبع المجلس العالمي لمكافحة المخدرات الامم المتحدة مباشرة المجلس الاقتصادي والاجتماعي الدولي المنبثق عن الجمعية العامة للمنظمة الدولية. كما انه يرتبط اداريا ومؤسسيا بلجنة الامم المتحدة لمكافحة المخدرات.

والمجلس هيئة مستقلة شبه قضائية وانشئ وفق معاهدة دولية بهدف مراقبة تنفيذ معاهدات المحافظة الدولية. يضم المجلس 13عضواً يختارهم المجلس الاجتماعي والاقتصادي ولا يمثلون سوى انفسهم وليسوا ممثلين لحكوماتهم. ومن بين الـ 13عضوا هناك 3اعضاء لهم خبرة في مجال الطب والادوية والصيدلة وهم مختارون من بين قائمة مرشحين من جانب منظمة الصحة العالمية.

اما الاعضاء العشرة الاخرون، فهم مختارون من قائمة مرشحين من جانب حكومات الدول ويرأس المجلس حالياً الدكتور حميد غودسي (ايراني) استاذ علم النفس في جامعة لندن واستشاري للصحة العامة ببريطانيا.

وينتمى بقية الاعضاء الـ 12الى روسيا والهند والفلبين ونيجيريا وفرنسا وتركيا وباكستان والمكسيك والولايات المتحدة وشيلي وكولومبيا والصين.

ويقدم المجلس تقريره سنوياً الى لجنة مكافحة المخدرات ولكنه يتاح لكل الدول والمنظمات بهدف التوعية بأوضاع المخدرات وسبل مكافحتها في العالم. ويراقب جهود الدول والمنظمات في مجال المكافحة ويجرى حوارات مع حكومات الدول ويراقب اجراءات الهادفة الى المكافحة. ويخرج المجلس من هذه المراقبة بتقويم نقاط الضعف في انظمة المكافحة الوطنية والدولية ويحاول ويعتمد في تقاريره على المعلومات التي تقدمها اليه الحكومات، وهيئات الامم المتحدة والمنظمات الاخرى مثل الشرطة الجنائية الدولية "الانتربول" ومنظمة الجمارك العالمية فضلاً من المنظمات الاقليمية.

بداية الصفحة

توبيخ الجنرال رامانوف هل يدخل في إطار توزيع الأدوار؟!
منظومة الصواريخ الروسية تتفوق على الأمريكية

موسـكو مكتب الرياض د. أيمن خيري

* لم يعد خافياً على أحد ان الإدارة الأمريكية الجديدة عازمة على المضي قدماً في تنفيذ البرامج العسكرية التي سبق ان طرحها الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن إبان الحملات الانتخابية خاصة في مجال تعزيز القدرة الدفاعية وبناء المنظومة القومية الخاصة المضادة للصواريخ الأمر الذي طرح العديد من التساؤلات في الساحة الدولية عموماً وفي الساحة الروسية خصوصاً حيث لاقت تصريحات المسؤولين الأمريكيين ردود فعل متباينة في حدتها في الأوساط السياسية والعسكرية في روسيا وتدل ردود الفعل هذه على ان روسيا لن تكتفي بالتصريحات والانتقادات للإجراءات الأمريكية بل ستقوم باتخاذ التدابير المناسبة واستخدام جميع الوسائل المتاحة في حال قيام الإدارة الأمريكية بتنفيذ برنامجها الخاص ببناء المنظومة الصاروخية. وبلغ الأمر في بعض الأحيان ان تصريحات بعض المسؤولين في القيادة العسكرية الروسية تضمنت تلميحات حول إمكانية لجوء روسيا إلى رد حاسم يشمل إجراءات تقنية معاكسة، إذ أعلن رئيس المركز الوطني لدرء المخاطر النووية الجنرال فيتشسلاف رامانوف ان روسيا سترد على إنشاء المنظومة الأمريكية للدفاع الصاروخي ليس فقط بإعادة النظر في معاهدتي ستارت 1ـ 2بل وبإنشاء مجموعات صاروخية متوسطة وقريبة المدى التي سبق وان تم تدميرها منذ عام 1991م وفق الاتفاقيات المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا عام 1987م. ومن الواضح ان تصريحات كهذه يمكن ان تعطي مصداقية غير مباشرة لاتجاه الإدارة الأمريكية نحو التشكيك بالمسارات الأمنية الدولية فيما يتعلق بالقوات الروسية واحتمالات انعطافاتها من هنا ـ كما يبدو ـ سارع وزير الدفاع الروسي المارشال ايغر سيرغييف إلى نفي ما أعلنه الجنرال رامانوف ولم يكتف بهذا النفي بل تعداه إلى الإعلان بأن الجنرال (المتسرع) قد تمت معاقبته جراء التصريحات التي أدلى بها متجاوزاً بذلك صلاحياته إذ ان مثل هذه الإعلانات تحمل في طياتها ظلالاً سياسية لا تدخل في الصلاحيات المخول بها الجنرال رامانوف وأضاف وزير الدفاع الروسي ان ما أعلنه رئيس المركز الوطني لدرء المخاطر النووية بخصوص إنشاء المنظومات الصاروخية متوسطة وقريبة المدى مجرد تخريف مؤكداً ان روسيا لا تخطط على الاطلاق لإنشاء مثل هذه المنظومات.

ومع ذلك يرى بعض المراقبين ان حدة موقف المارشال سيرغييف في الإعلان عن معاقبة الجنرال رامانوف وعدم الاكتفاء بنفي تصريحاته بشأن الرد الروسي الصاروخي جاءت لتؤكد على التزام روسيا بالمعاهدات والاتفاقات التي أبرمتها وبنفس الوقت لردع الجنرالات الروس عن الادلاء بتصريحات قد تكشف عن نوايا واقعية ما زالت في مرحلتها الجنينية، ما يوحي بأن الجنرال رامانوف لم يكن يخترع من ذهنه تلك الاحتمالات. من هنا يؤكد الخبراء والأخصائيون ان مسألة إحياء منظومات الصواريخ متوسطة وقريبة المدى ليس صعباً من وجهة النظر التقنية بالنسبة لروسيا فقد أوضح أحد الجنرالات الروس ان صاروخ "توبل ام" بالغ الدقة من الأسلحة الاستراتيجية بعيدة المدى يمكن تحويله بكل بساطة إلى صاروخ متوسط المدى وذلك بالاستغناء عن أحد أقسام الوقود ويحقق أهدافه بثلاثة رؤوس نووية على مدى يصل إلى خمسة آلاف كيلو متر. ويضيف الخبير الروسي أنه في حال تقليص الرؤوس سوف يزيد المدى ويمكن لروسيا توجيه هذه الصواريخ ليس باتجاه الغرب نحو الولايات المتحدة بل من منطقة كامتشاتكا في أقصى الشرق الروسي لتصل إلى أهدافها (المحتملة) في الولايات المتحدة الأمريكية عبر المحيط الهادي شرقاً.

تجدر الإشارة إلى ان موسكو كانت أجرت بنجاح تجارب لمنظومات صاروخية مواجهة في سهوب كازاخستان قبل أربعين عاماً واستطاعت اسقاط صاروخ باليستي كان مندفعاً بسرعة تفوق ثلاث مرات سرعة الصوت وسميت هذه المنظومة امعاناً بالسرية بالمنظومة (A) التي يعتبر المهندس الصاروخي الشهير غيورغي سيونكو المصمم والمنفذ لهذه المنظومة الفريدة التي كان لها السبق على القدرات التقنية للولايات المتحدة بعشرات السـنين من هنا تطالب بعض الأصوات باحياء هذا الحرز العلمي الاستراتيجي الأمر الذي يفسر كذلك اطروحات بعض كبار الجنرالات الروس حول إمكانية الـرد على المنظومة الأمريكية بإجراءات مماثلة، على ان تصاعد الأصوات التي يطلقها كبار العسكريين في روسيا قد وضع الخارجية الروسية والكريملين على حد سواء في موقف حرج ما دفع كما يبدو إلى تكليف وزير الدفاع سيرغييف بتهدئة الجنرالات في حين أعلنت الخارجية الروسية بعد التصريحات التي أطلقها رامانوف أنها لا تعلق عادة على تصريحات المسؤولين في الوزارات بل على المخولين للتحدث باسم الدولة.

وفي إطار توزيع الأدوار كما يبدو تبعت تصريحات وزير الدفاع المخففة تصريحات حاسمة تذكر بتصريحات الجنرال رامانوف جاءت هذه المرة على لسان نائب رئيس الحكومة كليبانوف الذي أوضح ان المنظومة الأمريكية لا تخيف روسيا أبداً مركزاً بنفس الوقت على ان خروج الولايات المتحدة من معاهدة المنظومات المضادة للصواريخ سيغير جدياً من الوضع العالمي وان موسكو تحاول حالياً التمسك بالحل السياسي لهذه المشكلة ولكن في حال بدء الولايات المتحدة ببناء هذه المنظومة فإن موسكو قادرة على مواجهة أية منظومة صاروخية دون الحاجة لصنع تقنية جديدة وأضاف ان روسيا تعلن جدياً عن ذلك لأنها تملك خبرة وتجربة فريدتين في هذا المجال وان التجارب الناجحة لمواجهة الصواريخ البالستية عام 1961م جعلت روسيا في الطليعة الدفاعية الصاروخية ودفعت الولايات المتحدة لابرام معاهدة الدفاع المضاد للصواريخ، وتأكيداً على جانب إمكانية التفوق في هذه المجالات أوضح كليبانوف ان لدى روسيا حالياً منظومة دفاعية صاروخية متميزة هي (135 A) والتي اعتمدت على 1995م في الخدمة الدفاعية.

كل ذلك يؤكد ان روسيا قادرة بالفعل على إيجاد المعادل التقني اللازم في حال توفر الإمكانية المالية ويؤكد بنفس الوقت حرص روسيا على حل هذه الاشكالية دون اللجوء إلى إنشاء منظومات مقابلة لتوفير الأموال اللازمة لإنشاء هذه المنظومات لاستخدامها في انهاض الاقتصاد الوطني.

بداية الصفحة

السلطات التايلاندية تؤكد وجود دافع اجرامي وراء تفجير طائرة رئيس الحكومة



* اكدت السلطات التايلاندية امس ان عبوة ناسفة كانت وراء الانفجار الذي دمر الطائرة البوينغ التابعة لشركة الخطوط الجوية التايلاندية التي كان سيستقلها رئىس الوزراء الجديد تاكسين شيناواترا.

واكد الرجل الثاني في الشرطة الجنرال سانت ساروتانوند: نستطيع ان نقول انها عبوة ولكن لا نستطيع تحديد الهدف من وضعها.

واعلن وزير الدفاع الجنرال شافاليت يونغشايود ان العبوة كانت تحتوي على 250غراما من مادة البلاستيك "سي 4" القوية الانفجار والامريكية الصنع التي يصعب اكتشافها.

وقال الجنرال شافاليت المقرب من رئىس الوزراء ان "المجموعات الارهابية الدولية او القوات الخاصة وحدها تعرف كيف تستخدم هذا النوع من المتفجرات".

وفي وقت سابق عثر المفتشون على آثار مواد "تي ان تي" وفوسفور.

وستعلن نتائج التحقيق بحلول نهاية الاسبوع كما تعهد وزير الدفاع ووصل فريق من خبراء بوينغ امس الى بانكوك لاجراء التحقيق التقني الخاص بالشركة.

وكان انفجار تلاه حريق دمر بعد ظهر السبت طائرة بوينغ 737ـ 400تابعة لشركة الخطوط الجوية التايلاندية وكان من المفترض ان يستقلها تاكسين للتوجه الى معقله في شيانغ ماي (شمال تايلاند).

وادى الانفجار الى مقتل احد المضيفين واصابة سبعة اخرين من افراد الطاقم بجروح، بينهم قبطان الطائرة، واتى الحريق الذي اندلع بنتيجته على الطائرة تماما في غضون اربعين دقيقة.

ووضعت العبوة في مقدمة الطائرة ولكن ليس في مقصورة رجال الاعمال حيث كان يفترض ان يجلس رئىس الوزراء ونجله كما اعلن المحققون في وقت سابق.

ودعا رئيس الوزراء امس المستثمرين الاجانب الى عدم الاصابة بالذعر قائلا "لا احد يموت اذا لم يحن اجله".

كما دعا الصحافيين الى عدم نشر التكهنات حول وجود مؤامرات سياسية داخلية وقد كانت ردود الفعل على الحادث حذرة جدا من جانب رجال السياسة.

غير ان رئىس الوزراء تعهد باجراء تغيير في ادارة الخطوط الجوية التايلاندية التي تتجه الدولة نحو خصخصتها جزئيا.

وكان تاكسين وهو شرطي سابق اصبح رجل الاعمال الاكثر ثراء في تايلاند اعلن اول من امس انه تعرض لمحاولة اغتيال.

واشارت الصحف الصادرة الى تكهنات بان الحادث قد يكون مرتبطا بوعد تاكسين شيناواترا بمحاكمة مهربي المخدرات.

وسيترأس تاكسين الحائز على دبلوم في علم مكافحة الجريمة، اجتماعا لكل الوكالات الحكومية الخاصة بمكافحة المخدرات في عطلة نهاية الاسبوع المقبل في سيانغ راي بالقرب من الحدود مع بورم

بداية الصفحة

اشتباكات عنيفة في أفغانستان قرب الحدود مع طاجكستان

موسكو ـ مكتب "الرياض"، د. أيمن خيري:

* أكدت المصادر العسكرية الروسية لقوات حرس الحدود ان الوضع ازداد توتراً على الحدود الطاجيكية الأفغانية. وتشير الأنباء القادمة من هذه المنطقة إلى حدوث اشتباكات عنيفة في الأراضي الأفغانية غير بعيد عن الحدود الطاكيجية وخاصة في منطقة شريط بيانج مما دفع إلى زيادة الحرص وتشديد الرقابة ومضاعفة الحراسة. كما تم اعتقال متسلل من الأراضي الأفغانية إلى الأراضي الطاجيكية عبر نهر بيانج بعد ان أصيب بجراح إثر إطلاق النار عليه من قبل قوات حرس الحدود حيث لم يمتثل للطلقات الإنذارية واقتيد المتسلل للتحقيق.

وأوضحت قوات حرس الحدود الروسية العاملة في الأراضي الطاجيكية ان المعارك بين القوات المتقاتلة في أفغانستان توسعت رقعتها في الأراضي المتاخمة للحدود الطاجيكية حيث تزايدت التعزيزات من الطرفين المتناحرين وباتت أصوات الرشاشات والدبابات والمدفعية وقذائف المورتر تسمع بوضوح في معظم مناطق الشريط الحدودي ويتوقع ان تزاد دحدة هذه المعارك في الأيام القليلة القادمة. وتخشى طاجكستان من نزوح جماعي جديد يمكن ان يشكل لها مشاكل جدية على الصعيد الاجتماعي الإنساني.

بداية الصفحة

إطلاق سراح أحد الجواسيس اليهود قريباً
مواجهات في مدينة إيرانية بين الشرطة وعمال مصنع



* ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن الشرطة الإيرانية اعتقلت 25عاملا نظموا احتجاجات الليلة قبل الماضية بعد مواجهة معهم في وسط إيران.

وتظاهر 500عامل في البداية أمام مصنع في أصفهان أول من أمس قبل ان ينتقلوا إلى وسط المدينة لاحقا مطالبين بأجور مستحقة بأثر رجعي.

ونقلت الوكالة عن شرطة المدينة القول ان بعض المحتجين حملوا حجارة وقضبانا حديدية واستخدموها ضد القوات النظامية.

وأضافت أن التجمع كان غير قانوني وأن المتظاهرين رفضوا الاستجابة لطلب الشرطة لفض التظاهرة.

واحتجز 25عاملا بعد أن هدات الاحتجاجات نسبيا.

على صعيد آخر نقلت وكالة الانباء الإيرانية عن مسؤول السلطة القضائية في شيراز (جنوب) حسين على اميري ان السلطات ستطلق خلال الايام المقبلة سراح احد اليهود الإيرانيين العشرة الذين دينوا بالتجسس بعد ان امضى فترة عقوبته.

وقالت الوكالة ان رامين نعمتي زاده ( 28عاما) وهو تاجر من اصفهان سيكون اول اليهود الذين دينوا بالتجسس في محكمة الاستئناف في ايلول/سبتمبر

2000.وكان حكم على رامين نعمتي الذي اعتقل في اذار/مارس 1999بالسجن سنتين واحتسبت له المدة التي امضاها موقوفا قبل الحكم البدائي بحقه في حزيران/يونيو

2000.وحكم بأقسى عقوبة بلغت الحبس تسع سنوات على حميد تفلين ( 29عاما) وهو تاجر احذية في شيراز اعتبر المسؤول عن الشبكة.

وقد خفضت محكمة الاستئناف بمعدل الثلث احكام السجن التي صدرت عن المحكمة الثورية في شيراز. واثارت هذه الاحكام ضجة دولية. يشار إلى ان عدد اليهود في إيران يتراوح بين 25إلى 30الف ن

بداية الصفحة

موريتانيا: 17مجندة بدأن العمل في مجال الحماية المدنية للمرة الأولى في تاريخ البلاد



* أفاد مصدر رسمي في موريتانيا أن سبع عشرة امرأة موريتانية خضعن لتدريب عسكري مكثف في مجال الحماية المدنية للمرة الأولى في تاريخ البلاد بدأن رسميا في مزاولة عملهن الجديد.

وأكد مدير الحماية المدنية في موريتانيا العقيد الحسن ساغو في تصريح صحافي ليلة الأحد/الاثنين أن هؤلاء المجندات "اخترن بمحض إرادتهن ارتداء البذلة العسكرية بقناعة وكفاءة عالية لخدمة وطنهن من هذا الموقع".

ويشكل دخول المرأة إلى سلك التجنيد سابقة في تاريخ موريتانيا التي ظل المجتمع فيها إلى عهد قريب ينظر إلى المرأة على أنها ليست مؤهلة للعمل إلى جانب الرجل سيما في الوظائف ذات الجهد العضلي إلا أن السلطات الموريتانية سرعان ما عملت منذ نحو عقد من الزمن على تغيير هذه النظرة إلى المرأة.

وتمثلت الاجراءات التي تقود إلى المساواة بين الرجل والمرأة في مجتمع عرف بالمحافظة على التقاليد والتمسك بالدين الاسلامي في إنشاء وزارة تعنى بالنهوض بالمرأة وتعيين ثلاث نساء في وزارات وانتخابهن في البرلمان والمجالس المحلية وتعيينها في مراكز قيادية هامة في الدولة.

وكان اكتتاب عشر نساء في سلك الشرطة قبل نحو ست سنوات أول خطوة في اتجاه إشراك المرأة في الأجهزة العسكرية وشبه العسكرية في البلاد.

وظهرت المرأة المجندة في الشرطة بشكل مميز خلال مسيرات الاحتفال بالذكرى الأربعين لعيد الاستقلال الوطني في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي خلال أكبر عرض عسكري في البلا

بداية الصفحة

تعيين ابنة رابين نائبة لوزير الحرب في حكومة الإرهابي شارون



* اعلن النائب امنون ليبكين شاحاك أمس ان ابنة رئيس وزراء العدو السابق اسحق رابين الذي اغتيل عام 1995داليا رابين-فيلوزوف ستكون اول امرأة تعين نائبة لوزير الحرب في حكومة الشراكة بزعامة مجرم الحرب ارييل شارون.

واكد النائب شاحاك العضو في حزب المركز الذي تنتمي اليه ابنة رابين ان "داليا رابين-فيلوزوف ستكون أول امرأة تعين نائبة لوزير الحرب".

واعلنت الاذاعتان العسكرية والرسمية تعيين داليا رابين-فيلوزوف.

وردا على سؤال لوكالة (فرانس برس)، اكدت مساعدة رابين-فيلوزوف انه عرض عليها تولي منصب نائبة وزير الحرب.

واضافت "عرض عليها تولي هذا المنصب وهي تفكر في الأمر قبل ان تعطي جوابها النهائي".

وكانت اللجنة المركزية في حزب العمل عينت الجمعة احد الصقور بنيامين بن اليعازر وزير الاتصالات المنتهية ولايته وزيرا للحرب في الحكومة الجديدة.

وكانت ابنة اسحق رابين وهي محامية متخصصة في قانون العمل دخلت مجال السياسة في شباط (فبراير) 1999عبر انضمامها الى حزب المركز الذي أسسه منشقون عن الليكود ابرز الأحزاب اليمينية وشخصيات يسارية.

وتمكن هذا الحزب من الفوز لاحقا بستة مقاعد في الكنيست لكنه يشهد منذ بضعة اشهر تفككا بعد ان اخضع زعيمه اسحق موردخاي للملاحقة بتهمة التحرش الجنسي كما اعلن النائب اوري سافير يوم الأحد استقالته من الكنيست.

يشار الى ان رابين-فيلوزوف البالغة من العمر 50عاماً متزوجة ولها ولدان وقد ادت خدمتها العسكرية في فرقة كوماندوس قيادة الأركان وهي احدى الوحدات الخاص

بداية الصفحة

البحرية الأميركية تبدأ تحقيقاً رسمياً في حادث اصطدام الغواصة بالسفينة اليابانية



* بدأت البحرية الأمريكية تحقيقا رسميا أمس في حادث اصطدام غواصة نووية أمريكية بسفينة صيد يابانية في محاولة للإجابة على تساؤلات بشأن الحادث الذي اسفر عن غرق السفينة اليابانية ومقتل تسعة اشخاص وأضر بالعلاقات الأمريكية اليابانية.

وقد تؤدي التحقيقات ايضا الى محاكمة عسكرية لثلاثة ضباط أو أكثر من العاملين في الغواصة (غرينفيل) لمساءلتهم بشأن جهلهم بوجود سفينة الصيد اليابانية البالغ طولها 58مترا قبل ان تصعد الغواصة الأمريكية للسطح بالقرب من هونولولو.

والغواصة (غرينفيل) مزودة بأجهزة سونار متطورة كما قالت تقارير ان طاقمها كان يعلم بوجود سفينة في المنطقة قبل صعودها الى السطح.

وأثار حادث اصطدام الغواصة بسفينة الصيد اليابانية التي كانت تقل طلاب مدرسة ثانوية للصيد غضبا في اليابان تصاعدت حدته بعدما تكشف ان 16مدنيا من كبار الزوار كانوا على متن الغواصة الأمريكية عند وقوع حادث التصادم وان اثنين منهم كانوا يمسكون باجهزة التحكم.

وكانت الغواصة الأمريكية تتدرب على الصعود المفاجىء في حالات الطوارئ. ومن المتوقع ان يراقب اليابانيون التحقيقات عن كثب.

ولدى هيئة المحكمة، التي يترأسها ثلاثة من أدميرالات البحرية الأمريكية، سلطة أن توصي البحرية باتخاذ اجراءات تأديبية قد تصل إلى المحاكمة العسكرية.

ويجري التحقيق بصفة رئيسية مع الرائد بحري سكوت وادل والنقيب بحري جيرالد فايفر والملازم من رتبة أدنى مايكل كوين. وقد تم إقصاء وادل عن قيادة السفينة.

وقال محامو وادل أنه أجرى فحصاً بصرياً ملائماً بواسطة جهاز بريسكوب لطريق الصعود قبل أن تسلكه الغواصة. غير أن تحقيقا أجراه المجلس الوطني لسلامة النقل أظهر أن أحد أفراد الطاقم الأقل رتبة لم يحدد موقع السفينة اليابانية باستخدام أشعة سونار بسبب عدد المدنيين الكبير الذي كان على متن الغواصة.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) أول من أمس أنه يبدو أن وادل استجاب لضغوط رؤسائه ووافق على القيام برحلة خاصة لارضاء الضيوف المدنيين وإلغاء تدريب كان من المقرر إجراؤه على فترة زمنية طويلة، وستقرر المحكمة من بين أشياء أخرى ما إذا كان وجود المدنيين في الغواصة أسهم في وقوع الحادث.

وكانت موجة من الغضب ثارت في اليابان إثر الاعلان عن أن مدنيين كانوا يشغلون مواقع السيطرة في الغواصة أثناء صعوده

بداية الصفحة
للمشاركة أو التعليق، اضغط هنا

[ أيام الحج | تحقيقات صحفية | حوادث | كاريكاتير | فن | ثقافة اليوم | لقاء | مقالات | الرأي للجميع | عيادة الرياض | محطات متحركة | هموم عربية | شئون دولية | السعودية اليوم | مسابقات الرياض ]
[ بحث | الأرشيف | أكتب لنا ]

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 2001
تصميم وتطوير وتنفيذ جريدة الرياض، إدارة الإنترنت
الرجاء ارسال أي ملاحظات على العنوان التالي:
webmaster@alriyadh-np.com

شئون دولية


مواقع الرياض
جريدة الرياض
الرياض@نت
دنيا الرياضة
الرياض الاقتصادي
الصحفي الإلكتروني
دليل المواقع
دليل الشركات