بحث | الأرشيف | إكتب لنا | الإعلانات

موقع الرياض: صفحتك الرئيسية - إضافة للمفضلة


Friday 18 July 2003 No. 12810 Year 39

الجمعة 18 جمادى الأولى 1424العدد 12810 السنة 39

  الفصام.. هلاوس سمعية يتحاور معها المرضى واستجابتهم لها قد تقود إلى كارثة



في الثلاث حلقات الماضية تحدثنا عن مرض الفصام وذكرنا تعريفاته وأبرز صفات الفصاميين، كما تطرقنا الى الاعراض والأنواع..
واليوم نستكمل حديثنا بذكر العديد من الاسئلة التي دائماً ما تصلنا من القراء حول هذا المرض

(الاطفال والكبار)
هل يصيب مرض الفصام الاطفال؟ وهل تختلف صورة المرض لديهم عنها لدى الكبار؟
نعم يصيب مرض الفصام الاطفال، وهذا حسب التصنيف العالمي للأمراض (ICD-10) الطبعة العاشرة، وكذلك الدليل الاحصائي الرابع للجمعية الامريكية للطب النفسي (DSM-IV) ولكن ذلك نادر الحدوث في سن الطفولة، وهذه الدراسة تفرق بين اضطراب التوحد (Autism) والاضطرابات الذهنية عند الاطفال والتي اطلق عليها:
(pervasive Developmental Disorder. Schizophrenia and other psychoses (Lord& Rutter. 1994.Gill berg 1995).
ثمة تشابها في بعض النقاط بين التوحد والفصام عند الاطفال مثل: ضعف العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، والتفاعل الضعيف، او ربما المعدوم مع الأقران، والقيام بافعال مكررة وانشطة معادة لا يرغب الطفل في الخروج على اطارها. لكن ثمة خلافا بين ا طفال التوحد والاطفال المصابين بمرض الفصام فنسبة الذكاء لا تتأثر كثيراً لديهما وليس هناك تخلف عقلي، وكذلك تطور اللغة فهو طبيعي في مرضى الفصام. اعراض الفصام عند الاطفال هي محض ضلالات، هلاوس، اضطرابات فكرية مثل: كأن يتوهم الطفل المصاب بالفصام ان افكاره تسرق او ان هناك من يدخل أفكاراً سيئة داخل عقله رغماً عنه، وكذلك يمكن ان يصاب الاطفال الفصاميون بالتخشب الكتاتوني. وغالباً ما يكون هناك تاريخ مرضي لاحد الاقارب اقارب الطفل المصاب بالفصام، حيث يعاني حوالي 10% من أقارب الطفل المصاب بمرض الفصام من اضطراب الفصام.
وكما ذكرنا سابقاً فان هناك بعض الفروقات البسيطة بين مريض الفصام البالغ والطفل، ولكن يجب الاهتمام بالطفل المصاب بالفصام باستخدام كل الوسائل المتاحة مثل الادوية النفسية المضادة للذهان، علاج فردي للمريض وعلاج عائلي يشمل الاعضاء المهمين في حياة الطفل، وكذلك الاتصال بالمدرسة لمساعدة الطفل وشرح وضعه للمؤسسة التعليمية.

(هلاوس سمعية)
لي قريب مصاب بمرض الفصام، يقول بأنه يسمع أصواتاً تكلمه، يسمعها مثلما يسمعنا، فهل هذه الأصوات أصوات جن؟ وما تفسيرها العلمي؟
احد اهم أعراض مرض الفصام هو الهلاوس السمعية، وهي اصوات يسمعها المريض كما يسمع اصوات اشخاص حقيقيين يتحدثون معه، وبعض المرضى يتحاورون مع هذه الاصوات بصوت مرتفع، وذلك يثير الدهشة لدى البعض، وقد يفسر بعض الناس بأن هذا المريض يتحدث مع الجن موجود. وليس ثمة اي تفسير علمي لحدوث هذه الهلاوس السمعية في مرضى الفصام وبعض الامراض العقلية الاخرى. إن محتوى الهلاوس السمعية ذو دلالة في مرض الفصام، فبعض المرضى يسمعون مجموعة اصوات تتنافس وتشير الى المريض بضمير الغائب (اي الشخص الثالث) مثل: "هو رجل شرير" او "انها امرأة سيئة السمعة" والمريض يشعر انه هو المقصود بضمير الغائب. وبعض المرضى يسمعون أصواتاً تعلق على تصرفاتهم مثل "سوف يقوم من فراشه الآن" او "سوف يشتري علبة سجائر من البقالة المجاورة"، اي انها تعلق على افعال المريض.
وهذه الهلاوس السمعية التي تضايق المريض وتجعله عصبياً، وأحياناً غاضباً، وربما يتساءل بصوت مسموع مخاطباً هذه الاصوات "ماذا تريدون مني" او يشتمهم بألفاظ نابية. كذلك يمكن ان يسمع المصاب بالفصام اصواتاً تلقي عليه أوامر مثل "اشعل النار في سيارتك" او "اضرب زوجتك" وللأسف فان بعض مرضى الفصام يستجيبون للاصوات ويقومون بتنفيذ ما تقوله وتأمرهم به.
اما عن ان هذه الاصوات التي يسمعها المريض الفصامي هي أصوات جن، فهذا غير وارد لان جميع الدراسات من مرضى الفصام في جميع انحاء العالم تفيد بان الهلاوس السمعية هي من أعراض الفصام، ومحتوى الكلام الذي يسمعه مريض الفصام يكاد يكون متطابقاً في جميع انحاء العالم، لذا يجب عدم تفسير هذه الاصوات بانها اصوات جن، بل يجب أخذ المريض الى طبيب مختص في الطب النفسي لكي يبدأ علاجه بالادوية المضادة لمرض الفصام بدلاً من تضييع الوقت بين المشعوذين وغير المختصين في التعامل مع المرض النفسي.

(تسيطر عليه)
لي أخ مصاب بمرض الفصام يقول بان هناك قوى خارجية تسيطر عليه وتقوم بتوجيهه رغماً عنه، فما تفسير هذه الظاهرة علمياً وطبياً؟
بعض مرضى الفصام (وليس كلهم) يعانون أعراضاً من ضلالات وهي (أفكار خاطئة غير قابلة للمناقشة والتشكيك فيها من قبل المريض) بأن قوى خارجية تسيطر عليه وتوجهه، بل تحرك جسمه، فهو يمد يده ويحركها ويقول بأنها تتحرك بفعل قوى خارجية، وهذا من أعراض مرض الفصام، وكذلك تقوم هذه القوى الخارجية (حسب رأي المريض) بتسييره وتوجيهه الى جهات لا يرغب في الذهاب اليها، وهذه الاعراض هامة في تشخيص مرض الفصام. لذا يجب علاج المريض، وسوف تتحسن هذه الاعراض مع العلاج.

(النظافة)
لي قريب مصاب بمرض الفصام ولكنه الآن اصبح لا يهتم بنفسه، ويهمل نظافته الشخصية ولا يحب الاختلاط بأحد، بل يفضل العزلة دوماً فما هي حالته؟
ان الاعراض السلبية لمرض الفصام (السالبة Negative Symptoms) تظهر عادة بعد مرور بعض الوقت من بدء مرض الفصام، حيث تتضاءل الاعراض الايجابية مثل الهلاوس والضلالات وتزداد الاعراض السلبية مثل الانعزال عن العالم الخارجي والانطواء الشديد، وقلة الكلام، والعجز عن التعبير واهمال النظافة الشخصية، فلا يغتسل المريض ولا يقلم او ينظف اظفاره ولا يغير ملابسه الا ا ذا كان هناك من يعتني به عناية خاصة. اما اذا ترك لشأنه فانه سوف يقبع ساكناً، ويدخن بشراهة، ولا يحرك ساكناِ من مكانه، يهمل حلاقة ذقنه وشعر رأسه ويهمل هندامه، وتكون رائحته كريهة جداً، وهذه الصورة يمكن ان يراها المرء في المرضى الفصاميين خاصة في الدول الغربية وبالذات في المدن الكبرى مثل: لندن، والولايات المتحدة خاصة "نيويورك" حيث يطلق عليهم اسم (Homeless) أي سكان الشوارع وتجدهم يفترشون ابواب المحلات التجارية او انفاق القطارات تحت الارض، وقد ذكرت لندن ونيويورك لان خطة وضعت في الثمانينيات من القرن الماضي في بريطانيا كانت تهدف الى إخراج مرضى الفصام من المصحات الكبيرة وهدمها او بيعها الى فنادق واخراج المرضى الذين يقيمون فيها واسكانهم في دور صغيرة ضمن برنامج يسمى رعاية المرضى د
اخل المجتمع (Community Care) ولكن الذي حدث هو انه تم اخراج مرضى الفصام المزمنين من هذه المصحات النفسية الكبيرة والتي كان بعضها يحوي نحو  3000مريض وتم هدمها وتحويلها الى مجمعات تجارية، او فنادق، وترك المرضى في الشوارع دون رعاية، وتعرضت حكومة حزب المحافظين في تلك الفترة الى حملة اعلامية شعواء قادها الاطباء النفسانيون واقارب المرضى خاصة بعد ان قام بعض المرضى بارتكاب جرائم قتل، وكذلك ذهب احد هؤلاء المرضى الى حديقة حيوان قرب لندن ليصارع الاسد، وصور احد المصورين الهواة المشهد، وعرضت هذه الحوادث في مجلس العموم البريطاني بمناقشات ساخنة، وتراجعت الحكومة، وبدأت برنامج رعاية المرضى النفسيين، خاصة مرضى الفصام. وعندما جاء حزب العمال الى الحكم تحسن الوضع بشكل افضل. اما في نيويورك فهناك ما يقارب من مليونين من سكان الشوارع اغلبهم من مرضى الفصام او المرضى النفسيين، يسكنون في الشوارع ومحطات القطارات، والانفاق تحت الارض، نظراً لعدم وجود ضمان صحي على مثل هؤلاء المرضى.
ولازالت دول العالم الثالث افضل رعاية للمرضى المزمنين، وذلك ليس بالطبع بسبب الحكومات ولكن بسبب الترابط الاجتماعي والوازع الديني لدى الناس وحبهم فعل الخير.

(مزمن)
اسمع كثيراً عن مريض فصام مزمن! فما معنى هذا المصطلح؟ وما هو مفهومه؟ وهل كل مريض بمرض الفصام يصبح مريضاً مزمناً ويصاب بالاعراض السلبية ذاتها لمرضى الفصام؟
مريض الفصام المزمن، هو غالباً المريض المصاب بالفصام منذ بضع سنوات، واضمحلت او تلاشت الاعراض النشطة لديه (Active Symptoms) مثل: الهلاوس السمعية او الضلالات، وغالباً يكون مريض الفصام المزمن منعزلاً اجتماعياً، فاقداً لاي حافز او طموح في الحياة، ويكون مهملاً لمظهره غير مهتم بنظافته الشخصية، وهو الصورة التقليدية التي نراها في المرضى الذين يهيمون في الشوارع شعت الرؤوس مرسلي اللحى، تفوح منهم رائحة كريهة، ويسيرون هائمين على وجوههم دون هدف، ولا يفكرون فيما حولهم. طبعاً كل مرضى الفصام يتحولون الى مرضى مزمنين، فمع وجود العلاجات الحديثة اصبح بالامكان علاج المرضى في بداية المرض وكذلك اصبح هناك أمل في تحسن وضع المرضى المزمنين منهم بصورة مقبولة.

ما الأعراض الايجابية والسلبية لمرض الفصام؟
كما ذكرنا في الاعداد الماضية الاعراض الايجابية او النشطة وهي:
1- الهلاوس السمعية: كما بينا فيما سبق.
2- الضلالات: وهي المعتقدات الخاطئة كما مر من قبل.
3- اضطرابات التفكير: حيث يشعر المريض ان الآخرين يستطيعون قراءة افكاره، او سرقة افكاره او ادخال افكار شاذة وغريبة في رأسه رغماً عنه.
4- الاضطرابات الحركية: وهي شعور المريض بان هناك قوى خارجية تحركه رغماً عنه وقد كانت هذه الاعراض ذات دلالة شخصية في السابق عندما تحدث عنها طبيب نفسي يدعى كوري شيندر واطلق عليها (اعراض شنيدر الاولى) ونشرها عام 1959م وقال انها تساعد على تشخيص مرضى الفصام وهذه الاعراض تعرف باعراض الفصام الحادة. وقد ذكر شنيدر من هذه الاعراض:
- هلاوس سمعية تبتدئ بأحد المظاهر الثلاثة الاتية:
أ- يسمع أصوات تقول افكاره بمعنى انه يسمع افكاره بأذنه.
ب- يسمع صوتين او أكثر تتحاور عن المريض ويشيرون الى المريض بصفة الشخص الثالث (هو) ضمير الغائب. مثال: "دعك منه إنه رجل كريه".
ت- اصوات تعلق عن افكار او سلوك المريض مثل: "سوف ينهض من كرسيه الان" سوف يفكر في شراء حذاء جديد".
- الشعور بان افكاراً غريبة توضع في رأسه بوساطة قوى خارجية، او ان افكاره الخاصة تنقل من رأسه الى جهات خارجية.
- شعور المريض بان قوى خارجية تحركه، فيشعر كما انه لو كان منوماً تنويماً مغناطيسياً او كما لو انه جهاز آلي تحركه قوى خارجية.
- الشعور بالسلبية والتردد في استقبال الاحاسيس الجسدية والشعور بانها صادرة من قوى خارجية.
- ضلالات الاحساس: وهي ضلالة تنشأ بشكل يصل الى الضلالات ذهانية، ولكن يكون نتيجة تفسير أمر طبيعي تفسيراً غريباً، يبدو للاخرين مفتقراً الى الترابط المنطقي مثال:
(يكون الشخص سائراً في الشارع وفجأة يضاء مصباح فيشعر هذا المريض بان ذلك دليل على انه سوف يكلف برسالة من الله او ان أحداً سوف يتعرض له. اي انه يربط شيئاً طبيعياً وهو (اضاءة المصباح) بتفسير غير مترابط او عقلاني (استنتاجه ان احداِ سوف يتعرض له او انه سوف يتلقى وحياً او رسالة من الله).
اما الاعراض السلبية فهي ما يطلق عليها مصطلح (Negaive Symptoms) وقد أوضحنا دلالتها في السؤال السابق.

(التشخيص)
كيف يتم تشخيص مرض الفصام؟ وهل هناك تحليلات او اختبارات معينة يستطيع الطبيب عن طريقها التوصل الى تشخيص هذا المرض؟
يتم تشخيص مرض الفصام بمتابعة التاريخ المرضي: بدء المرض، الاعراض، وجود الاعراض الايجابية (Positive Symptoms)، فحص الحالة العقلية للمريض ووجود اعراض ذهانية مثل الهلاوس والضلالات واضطرابات التفكير والوجدان، وكذلك سن المريض، فالمريض يبدأ في سن مبكرة في بداية العشرينيات من العمر، وكذلك قد يكون مفيداً تعرف طبيعة شخصية المريض قبل بدء المرض. توجد بعض المقاييس النفسية التي قد تساعد في تشخيص مرض الفصام، لكن يعتمد الأمر بشكل كبير على التشخيص الاكلينيكي وخبرة الطبيب ومعرفته بهذا المرض. يجب ان تستمر الاعراض على الاقل مدة ستة اشهر، فاستمرار الاعراض لشهر او شهرين او اي مدة تقل عن ستة اشهر لا يسمح بتشخيص مرضى الفصام.
ويجدر الانتباه الى ان هناك بعض الامراض مثل الاضطرابات الذهانية الناتجة عن سوء استخدام العقاقير مثل المنشطات (مادة الامفيتامين) والحشيش قد تعطي صورة مشابهة لمرضى الفصام.
كذلك بعض الاضطرابات الذهانية الاخرى، مثل: الهوس او الاكتئاب الشديد المصاحب بأعراض ذهانية قد يكون مشابهاً لمرض الفصام، لذا يجب التأكد تماماً قبل الحكم بتشخيص الفصام، لان تشخيصه يترتب عليه نتائج مؤثرة كبيرة في حياة المريض. ومسئوليات قانونية واجتماعية وطبية، نظراً لان مرض الفصام يعد من اكثر الامراض النفسية والعقلية صعوبة، ويتطلب معالجة طويلة.



 

بقية المواضيع

 

 

[ عناوين الرياض اليوم | وظائف شاغرة | احداث العالم | السعودية اليوم | لقاء | عيادة الرياض | ثقافة وفنون | منوعات | الكاركاتير | الرأي للجميع | مسابقات الرياض ]

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة اليمامة الصحفية 2003
تصميم وتطوير وتنفيذ جريدة الرياض، إدارة الإنترنت
الرجاء ارسال أي ملاحظات على العنوان التالي:
webmaster@Alriyadh-np.com

الرياض الرئيسي

عناوين الرياض اليوم

وظائف شاغرة

احداث العالم

السعودية اليوم

لقاء

عيادة الرياض

ثقافة وفنون

منوعات

الكاركاتير

الرأي للجميع

مسابقات الرياض

الرياض الإقتصادي

دنيا الرياضة

الرياض @ نت

مقالات اليوم

إنضم إلى قوائم
الرياض