المحاكم التجارية تباشر أعمالها .. غداً

وزير الصحة يؤكد تكامل جهود القطاعات الصحية لعلاج الأورام

«التخصصات الصحية» تعلن فتح التقديم على الدبلوم السريري

احتفاليات «اليوم البحري العالمي» تبرز انجازات القطاع البحري السعودي

لندن: إخلاء قسم من الحي المالي على خلفية تحذير أمني

ارتفاع عدد قتلى زلزال المكسيك إلى 224

فريق اتصال مسلمي الروهينجيا في ميانمار يعقد اجتماعه بنيويورك

تيلرسون: يجب إجراء تعديلات على الاتفاق النووي المبرم مع إيران

مجلس الغرف يبدي ملاحظاته حول نظام المؤسسات الصحية الخاصة

9 ورش للتعريف بمبادرة الإقراض للمشاريع السياحية

تدشين شركة للاستثمار في الترفيه

رفع الحجب عن تطبيقات الاتصالات عبر الانترنت بالمملكة

طائيان يعززان هجوم ووسط الجبلين

الطائيون يغمرون اللاعبين بالمكآفات

«شوط وطني» مفاجأة هيئة الترفيه لجمهور الاتحاد والهلال

كلوب: تعبت من استقبال الأهداف

أثر السواد «الأبيض» من الناس في الحضارة الإسلامية

الملتقى الثقافي يناقش "غياب النقد عن أدب الطفل"

محمد بن راشد يطلق مشروع «تحدي الترجمة»

رئيس التحرير يلتقي د. السيف ورئيس القسم السياسي بسفارة اليابان

"الصحة" تطلق قائمة انتظار مواعيد لـ"العمليات"

القديري يطرح ميزة جديدة في "الآيفون" وتسويقها عالمياً

لا يتعلق الأمر باللغة فقط

القائمة البريدية

الرسالة السامية

تمثل خدمة ضيوف الرحمن وقاصدي الحرمين الشريفين بالنسبة لقيادة المملكة وشعبها الوفي شرفاً لا يضاهيه شرف ومهمة لا يمكن فصلها عن دورة الحياة بالنسبة لأي سعودي مهما كان موقعه الوظيفي أو المنطقة التي يعيش فيها، فالسعوديون ومنذ أن وُحدت بلادهم المترامية الأطراف على يد المؤسس المغفور له -إن شاء الله- الملك عبدالعزيز يسعون بكل ما أتوا من قوة وجهد للوفاء بمتطلبات هذا الشرف الذي اختصهم الله به بين شعوب الأرض شرف خدمة الحرمين الشريفين. هذه الحقيقة ليست عابرة أو رسالة وقتية بل هي ركن أساس من أركان هذه الدولة وأولوية تقع في مقدمة اهتمامات حكومتها وأبنائها الذي نذروا أنفسهم وأرواحهم لتوفير سبل الراحة والأمان لكل حاج ومعتمر وزائر، وهذا ما يؤكد عليه ولاة الأمر في هذا البلاد منذ تأسيسها، ووفق هذه الحقائق جاء حديث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في جلسة مجلس الوزراء أمس الذي أشاد فيه بالجهود الجبارة التي بذلتها القطاعات المدنية والعسكرية والأهلية المشاركة في أعمال الحج في موسم شهد زيادة قدرها 26 % في عدد الحجاج. الملك وهو يؤكد أن شرف خدمة الحرمين وقاصديهما محل اعتزاز الدولة ومواطنيها أشار إلى أن مؤشر النجاح يكمن في حجم التسهيلات الكبيرة والخدمات الشاملة للنواحي الأمنية والصحية والتنظيمية وخلو الموسم من الأمراض والأوبئة، وهو ما حظي بتقدير وامتنان ضيوف الرحمن والمسؤولين من مختلف الدول، وهي شهادات جاءت من خلال معايشة لواقع الجهود التي بذلتها جميع أجهزة الدولة المشاركة في أعمال الحج. خادم الحرمين وبما يمثله من قيمة أبوية لجميع السعوديين وقيادة حكيمة لمنظومة عمل توقد في نفوس جميع من ينضوي تحت لوائها شعلة الاجتهاد والتفاني في سبيل تحقيق رسالة الدولة وأهدافها شمل جميع من تشرف بخدمة حجاج بيت الله الحرام وسهر على راحتهم، مؤكداً استمرار عجلة التطوير والتحديث في هذه الأعمال النبيلة. هذه هي المملكة العربية السعودية وهذه هي رسالتها السامية بعيداً عن المزايدات والحملات الجوفاء التي سعت إلى استغلال شعيرة الحج لتنفيذ أجندات سياسية تستهدف التقليل من شأن المملكة ونسف جميع جهودها في خدمة الحرمين الشريفين وتعكير صفو الموسم، وهي الحملات التي فشلت بفضل من الله ثم بجهود قيادة وشعب هذه البلاد.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو