الأرصاد: رياح مثيرة للأتربة والغبار على سبعة مناطق

صحة المدينة لأهالي تلعة نزا: نسعى لتطوير خدمات المركز الصحي

«العمل»: تطبيق قرار سعودة قطاع الذهب سيبدأ 15 ربيع الأول

وفاة شخصين وإصابة 3 آخرين إثر حادث انقلاب مروع في جدة

ترمب يبحث مع أردوغان التعاون في مكافحة الإرهاب

الجبير: المعارضة السورية شكلت فريقًا تفاوضيًّا يمثل الجميع

القوات الجوية المصرية تدمر عربات استُخدمت في هجوم سيناء

برج ايفل يتضامن مع ضحايا هجوم سيناء

الراجحي: لا صحة لما يتداول عن شراء صندوق الاستثمارات العامة 25% من أسهم المصرف

"السيسي" يبحث نشاط شنايدر إليكتريك العالمية في مجالات الطاقة بمصر

مستوى المعيشة في بريطانيا يسجل أطول تراجع منذ الخمسينيات

البنوك السعودية تطلق حملة «مو علينا»

كلوب: صلاح لا يسعى لإثبات أي شيء أمام تشيلسي

الأهلي يعزز صدارته بثلاثية في مرمى القادسية

اختتام بطولة النخبة للرماية استعدادا للآسيوية

منصب رياضي دولي جديد لنواف بن محمد

«كُتَّاب» الجوائز العربية.. خارج سباق الانتشار العالمي

«شاعر الوطن» إبراهيم خفاجي.. رحل الصوت وبقيت العبقرية

كتاب الرأي في زيارة لروائع الآثار

الشاعر إبراهيم خفاجي كما عرفته

أنامل الفنانات التشكيليات تعرّف بمواقع القصيم الأثرية

المرور ينتصر لذوي الاحتياجات الخاصة

تطبيق لمشروع مستكشف الأسماء الجغرافية في المملكة

أسرّة مرضى كهربائية داخل حظائر أغنام!

القائمة البريدية

حديث ولي العهد.. التوقيت والمضمون

الحديث الذي أدلى به سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- لصحيفة (نيويورك تايمز) كان حديثاً شاملاً فند الأمور التي تهم الوطن والمواطن بشفافية منقطعة النظير، فولي العهد كان واضحاً في إجاباته التي بالتأكيد جعلت من المواطن أكثر اطمئناناً على حاضر ومستقبل وطنه. حديث ولي العهد لم يكن مقتصراً على جانب من جوانب اهتمام المواطن بل شمل السياسة، الاقتصاد، والتفسير الحقيقي للإسلام الوسطي المعتدل البعيد كل البعد عن التطرف وبث روح الكراهية، كان واضحاً في قضية الفساد التي شغلت الرأي العام المحلي والدولي كونها المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن قضايا فساد بهذا الحجم يقف وراءها عدد من المسؤولين الحكوميين ورجال الأ عمال بمبالغ ضخمة بلغت حوالي 100 مليون دولار أي حوالي 375 مليون ريال، كاشفاً سموه أن التقديرات تتحدث عن عشرة بالمئة من الإنفاق الحكومي قد تعرض للاختلاس مما يعني فقداننا لتلك الأموال التي تم أخذها بدون وجه حق وكان من المفترض أن يتم تسخيرها من أجل تنمية الوطن والمواطن. ولي العهد أعلن في حديثه أن الإجراءات التي اتخذت لمكافحة الفساد لم تكن آنية بقدر ماهي خطة عمل بدأت منذ حوالي العامين وتحديداً في العام 2015 عندما قطع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عهداً على نفسه بوضع حد للفساد وتم التوصل إلى حوالي 200 اسم شملتهم ملفات قضايا الفساد. في حديثه المهم في المضمون والتوقيت تطرق الأمير محمد بن سلمان إلى إعادة الإسلام إلى أصوله ومنابعه النقية باتباع سنة الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- السمحة الخالية من الشوائب والتي تمثل الإسلام الحقيقي المناقض لكل فكر متطرف، كما تطرق سموه إلى الدور الإيراني التخريبي الذي تلعبه إيران في المنطقة مشبهاً المرشد الإيراني بهتلر جديد في الشرق الأوسط وجب التصدي لمخططاته التخريبية بمواجهته وضرب مثلاً بالتواجد الإيراني في لبنان من خلال (حزب الله) الذي يسيطر على الحكومة اللبنانية ورفض رئيس الحكومة سعد الحريري توفير غطاء سياسي لأنشطة الحزب من خلال الحكومة اللبنانية، كما أن الوضع في اليمن يسير بوتيرة إيجابية مع سيطرة الحكومة الشرعية على 85 في المئة من أراضي اليمن والاتجاه إلى فرض السيطرة الكاملة لإنهاء المشروع الإيراني في اليمن. حديث سمو ولي العهد جاء ليضع النقاط على الحروف بكل شفافية كما هي عادته مما يجعلنا نكون أكثر اطمئناناً على حاضر ومستقبل وطننا في مرحلة انتقالية تعتبر بكل مكوناتها الأبرز في تاريخه.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو