نائب أمير مكة يطلع على المشاريع الجامعية لأم القرى

دولة رئيس وزراء باكستان يصل جدة

أمانة الرياض تكثف حملاتها على مقاهي الشيشة

وزارة الإعلام: اهتمام دولي واسع برعاية المملكة لاتفاقية السلام بين أثيوبيا وأريتريا

الجيش اليمني يتقدم في جبال مران ويقترب من مناطق مركزية في الجميمة

وزارة الإعلام: اهتمام دولي واسع برعاية المملكة لاتفاقية السلام بين أثيوبيا وأريتريا

بومبيو: إسقاط الطائرة الروسية يؤكد ضرورة إنهاء نقل إيران لأسلحة خطرة عبر سوريا

رئيس الوزراء الباكستاني يزور المسجد النبوي

كوكاكولا تفكر في إضافة «الماريجوانا» في مشروباتها

العيبان: المملكة ماضية في توفير حياة كريمة لكل من يعيش على أرضها

المملكة توقع على الانضمام لاتفاقية دولية لمكافحة تآكل الوعاء الضريبي وتحويل الأرباح

«سابك» توقع مذكرة تفاهم مع شركة كلارينت السويسرية

ولي العهد يرعى السبت المقبل الحفل الختامي لمهرجان سموه للهجن

رئيس النادي الأهلي يتكفل بعشرة آلاف تذكرة للجماهير في لقاء الحزم

مدرب الهلال: كاريلو أصيب مع منتخب بلاده.. ومشاركته في لقاء الباطن ليست مؤكدة

سامي الجابر يتلقى دعوة للمشاركة في حفل جوائز الاتحاد الدولي «فيفا»

سِرُّ الحب

«فرقد» تستهل أنشطة العام بأمسية شعرية

مؤسسة البابطين تطلق مسابقتها للإبداع الشعري

العنف.. مختارات فلسفية

اكتشاف آثار بعمر مئة ألف عام.. وسط المملكة

المحكمة تقبل حلف يمين لغير مسلم

مقاول مرَّ من هنا!

القائمة البريدية
مساحة إعلانية

دولة كالكوكب الدري

يوم بعد يوم تثبت بلادنا أنها كوكب دري في نهجها وتوجهاتها وسياستها الجامعة للشمل الحريصة على نشر ثقافة السلام بين الأمم، وما اتفاق جدة إلا غيض من فيض يسير على ذات النهج الداعي إلى عالم يعيش في سلام ووئام. اتفاق جدة لن يكون الأخير في تحقيق السياسة السعودية وبالتأكيد هو ليس الأول فقد سبقه جهود حثيثة مكثفة في قضايا أخرى أدت إلى النتائج المرجوة كنتاج طبيعي لمكانة بلادنا وثقلها الإقليمي والدولي الذي دائماً ما يضعها في مكانها اللائق ويعطيها حقها من جل الاعتبار والتقدير، فبلادنا تحظى بمكانة يعرفها الجميع ويعرف قدرتها ومقدرتها ومعرفتها بمكامن القوة المؤدية إلى أفضل النتائج المرجوة في رأب الصدع وتحقيق المصالحة بين أطراف مختلفة في قضايا متعددة، فمن اتفاق السلام الأفغاني إلى اتفاق جدة ومروراً باتفاق الطائف الذي أدى إلى إيقاف الحرب الأهلية اللبنانية، وتحقيق المصالحة بين أطياف الشعب الفلسطيني، وأخيراً وليس آخراً استضافة المملكة القمة الإسلامية الأميركية التي قربت وجهات النظر بين أطرافها، هذا عدا تحقيق المصالحة في اليمن عبر المبادرة الخليجية والجهود في إنهاء الحرب الأهلية في الصومال والمصالحة الوطنية في العراق. جهود جبارة تلك التي تبذلها المملكة في تحقيق الأمن والسلم الإقليمي والدولي، فهي تتصدى لكل ما من شأنه الوصول بالمنطقة العربية على وجه الخصوص وبالعالم إلى بر الأمان فهذا هو ديدنها الذي دأبت عليه وقدرت على تحقيقه واقعاً نفتخر به نحن المواطنين في دولتنا الرائدة.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو