إقبال كبير على فعاليات «توكلي وانطلقي» بتبوك

انتخاب المملكة لرئاسة جمعية الدبلوماسيين في أوتاوا للمرة الثالثة على التوالي

المديرية العامة لحرس الحدود تعلن عن توفر وظائف شاغرة مؤقتة

الجوازات تدعو المعتمرين إلى التقيد بالنظام وعدم التأخر

المملكة تؤكد دعمها الدائم لدفع عجلة المساهمات الإنسانية

إحصائية رسمية من طهران: ثلاثة ملايين إيراني يتعاطون المخدرات

غرق أكثر من ألف مهاجر في البحر المتوسط منذ بداية 2018

قرقاش: الطريق الوحيد لتجنب تفاقم الوضع في الحديدة مرهون بانسحاب ميليشيا الحوثي

«سابك»: انضمام «تداول» لمؤشر MSCI يؤكد ثقة المستثمرين في السوق المالية السعودية

مؤسسة النقد: انضمام «تداول» إلى مؤشر MSCI داعم قوي لسوق رأس المال المحلي

الفالح: سيكون «أمراً جيداً» طرح أرامكو في 2019

القصبي : إدراج مؤشر MSCI للسوق السعودي يحفز القطاع الخاص

القادسية يتعاقد مع «كاسياس العرب»

هيئة الاتصالات تعلن نجاح الخطة التشغيلية لموسم شهر رمضان في مكة والمدينة

كرواتيا تقسو على الأرجنتين بثلاثية وتتأهل إلى دور الـ16

تركي آل الشيخ: نعمل ليل نهار إرضاءً لقيادتنا وللشعب السعودي

«الفن التشكيلي» يوثّق قيادة المرأة للسيارة

صورة الصورة

عيد سلام ومحبة

كيف تكون فناناً حسب "ماتيس"؟

«المرور» و«نجم» تحتفلان بتخريج 40 محققة

مليونا زائر يغادرون المدينة المنورة بهدايا العجوة والورد

«الأرصاد» تطلق مؤشراً لقياس جودة الهواء على مدار الساعة

جريش عبدالكريم -2-

القائمة البريدية
مساحة إعلانية

المستقبل الواعد للسوق المالية

إعلان مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال (MSCI) في مراجعتها السنوية للعام 2018 لتصنيف أسواق الأسهم الدولية، ضم السوق السعودية إلى مرتبة الأسواق الناشئة، وكذلك صدور قرار "فوتسي راسل" قبل أشهر ضم السوق السعودية إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، يؤكد الجهود الكبيرة التي تعمل عليها المملكة، وعلى مختلف القطاعات لتطوير البيئة الاستثمارية، لتسهيل فرص وقنوات الاستثمار، ورفع جاذبية وكفاءة السوق المالية، وزيادة تنافسيتها إقليمياً ودولياً، وهو توجه يتماشى مع حجم الاقتصاد الوطني، في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030. ولذلك فإن هذه التطورات الإيجابية المتلاحقة، تترجم العمل الذي يتم حالياً في مختلف القطاعات لتحقيق برامج وأهداف رؤية المملكة 2030، التي اهتمت بتطوير القطاع المالي، والهادفة إلى رفع حجم وعمق أسواق رأس المال، وتحسين مكانتها على الصعيد الإقليمي، لتصبح سوق المال السعودية السوق الرئيسة في الشرق الأوسط، وعلى الصعيد العالمي لتصبح السوق السعودية من أهم عشر أسواق عالمية، وأن تكون سوقًا متقدمة وجاذبة للاستثمار المحلي والأجنبي، بما يمكِّنها من القيام بدور محوري في تنمية الاقتصاد الوطني، وتنويع مصادر دخله. هذا الانضمام سيكون دافعًا إيجابيًّا لجذب كبار المستثمرين نحو السوق المالية السعودية، ويؤدي إلى تعزيز السيولة فيها، وتنويع الفرص الاستثمارية، الأمر الذي من شأنه زيادة الثقة بالسوق واستقرارها وتطورها، ويضع المملكة في مكانها المناسب، كما أشار إليه العديد من المسؤولين والمتابعين على خارطة الاقتصاد العالمي كوجهة استثمارية جاذبة لكبار المستثمرين والصناديق العالمية، وهو يؤكد الثقة في التوقعات المستقبلية للاقتصاد السعودي وما ينتظر السوق المالية من نمو وتطور، في ظل مشاركة متزايدة من المستثمرين الدوليين. من المهم الإشارة إلى التصريحات الصادرة من المسؤولين في شركة السوق المالية وهيئة السوق، وتأكيدهم أن جهود تطوير السوق المالية سوف تتواصل، وسيكون الانضمام حافزاً للاستمرار في خطط التطوير بما يعزز ثقة المتعاملين في السوق كافة، والعمل على ضمان سوق مالية سهلة التمويل، ومحفزة للاستثمار وداعمة لثقة المتعاملين فيها، ولذلك جاءت إشادة "مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال MSCI" بالتطورات الملموسة والجهود المبذولة لتمكين السوق المالية السعودية من تلبية المعايير العالمية التي يضعها المؤشر للتصنيف كسوق ناشئة إلى جانب تحقيقه إنجازات إيجابية تشمل زيادة نسبة حدود الملكية الأجنبية، وتخفيف إجراءات تسجيل المستثمرين المؤهلين الأجانب وتحسين إجراءات المقاصة والتسوية.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو