ما زال أهالي وادي قنطان شمال محافظة تنومة ينتظرون اكتمال مشروع إنارة الطريق المؤدي الى قراهم المتعثر منذ سنوات، ويأملون من المسؤولين في البلدية العمل الجاد على استكماله بعد إنارة جزء منه.

وقال المواطن محمد بن مانع أحد سكان قرى الوادي انه راجع أمانة منطقة عسير بهذا الخصوص، وأوضح للمسؤولين فيها أسباب تعثر المشروع التي حالت دون اكتماله لتلك الفترة الطويلة، مؤكداً مدى حاجة القرى لذلك المشروع، اضافة الى مردوده السياحي باعتبار أن وادي قنطان أحد أجمل الأماكن السياحية في محافظة تنومة.

كما أفاد المواطن فايز بن عبدالرحمن الشهري انه تواصل مع بلدية تنومة والكهرباء في وقت سابق وحصل منهم على وعود بإكمال العمل في المشروع قبل عيد الأضحى، إلا ان تلك الوعود كلها ذهبت أدراج الرياح. وذكر حمود بن ناصر بن قحيم انه بذل جهوداً كبيرة في مراجعة البلدية وشركة الكهرباء وإقناعهم برفع جهد التيار الى المستوى المناسب والمتوافق مع المشروع.

من جانبه، أكد رئيس المجلس البلدي سعد بن زاهر أن المجلس ناقش موضوع مشروع إنارة طريق قنطان، مبيناً أن مندوب البلدية لدى الكهرباء ذكر انه قد تم الارتباط المالي لذلك من البلدية وستقوم شركة الكهرباء برفع العمود الذي يتوسط شارع قنطان وإطلاق التيار قريباً.

وناشد أهالي قرى قنطان رئيس بلدية محافظة تنومة المهندس مصلح العلياني بالقيام بجولة على المشروع والإسراع في إكماله حتى يشمل كافة القرى في الوادي حسب الوعود التي سبق وأن حصلوا عليها، وكذلك سفلتة الوصلات الفرعية للقرى، ومنح وادي قنطان الاهتمام الكافي كونه من أجمل الأودية في تنومة ويضم جبل مومة الشهير الذي يعتبر من أعلى قمم الجبال بالمملكة.