ملفات خاصة

الخميس 5 صفر 1436 هـ - 27 نوفمبر 2014م - العدد 16957

عقدت ورشة تعليمية لمادة الرياضيات باستخدام برنامج الباركود

مدارس التربية النموذجية تواصل ريادتها بتوظيف التقنية في التعليم

أسلوب جديد في عملية التعليم في مادة الرياضيات

أقامت مدارس التربية النموذجية – مجمع الريان – المرحلة الثانوية ورشة تعليمية لمادة الرياضيات باستخدام برنامج الباركود (QR code)، بحضور عدد كبير من مشرفات ومعلمات مادة الرياضيات في مدارس منطقة شرق الرياض التعليمية في القطاعين الحكومي والاهلي. وتناولت ورشة العمل أسلوبا جديدا ومتفردا في عملية التعليم والتعلم في مادة الرياضيات، من خلال درس تطبيقي للصف الاول الثانوي، للمعلمة عائشة الشمري من معلمات مدارس التربية النموذجية والتي استخدمت فيها (الباركود) في تعليم الرياضيات في الفصول الدراسية لتحفيز الطالبات على البحث والاستكشاف وإثارة دافعيتهم للتعلم، حيث عكس التطبيق العملي لهذه التجربة الرائدة عن نتائج ايجابية في نفوس الحضور والطالبات، وقد تم عرض الدرس باستخدام الباركود في تعليم الرياضيات عن طريق قراءة أوراق العمل ببرنامج Scan Life، كما استخدمت المعلمة برنامج Slide sharck لعرض البوريوينت عن طريق الايباد. وذكرت الشمري أثناء الورشة التي فعلت خلالها تقنية جديدة عن طريق توليد اكواد لموضوعات الدرس واوراق العمل، أن الطالبة تقوم بقراءة اوراق العمل بأحد برامج قراءة الأكواد على الأجهزة اللوحية (Scan Life). وأوضحت الاستاذة حصة الوهيب مديرة المرحلة عن حرص ادارة مدارس التربية النموذجية على أهمية ربط التقنيات الحديثة بالتعليم، وبالتحديد في مادة الرياضيات حتى يتمكن طلابها من استيعاب المادة بالشكل المطلوب وانشاء جيل قادر على مواكبة الموجة التكنولوجية الكبيرة وتفعيل التقنية بشكل ايجابي، وأن مثل هذه الورش تعكس أن مدارس التربية النموذجية أصبح لها الريادة في تطبيق كافة البرامج والتقنيات الجديدة والمواد الدراسية لإثراء المناهج وأن تكون عامل مساعد للطلاب. وعلى هامش الدرس التطبيقي تحدثت الطالبة هيلة المتوزي عن تجربتها الشخصية وتجربة زميلاتها في الفصل بتوليد كود خاص تحفظ فيه الطالبة محتويات ملف انجازها مما يسهل لها تقديمه للمعلمة والاطلاع عليه بشكل سريع ومميز.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة