وقع صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض رئيس مجلس ادارة الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين مذكرة تفاهم أمس مع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية ويمثلها الاستاذ خالد بن سليمان الراجحي عضو مجلس ادارة المؤسسة.

وتهدف المذكرة إلى تنفيذ حملة طويلة الأجل لجعل مدينة الرياض بلاتدخين بدعم المؤسسة للمشروع بمبلغ (37,690,000) ريال على مدى عشر سنوات و سينفذ من خلالها خدمات كثيرة في مجال مكافحة التدخين سواء كانت توعوية أو علاجية كما سيتم افتتاح عيادات ومراكز لعلاج المدخنين في الرياض واقامة معارض دائمة ومتنقلة للتوعية بأضرار التدخين اضافة إلى عيادات متنقلة تخدم المستفيدين في أماكن اقامتهم.

وقد شكر الأمير سطام بن عبدالعزيز الشيخ سليمان الراجحي على مايقدمه من دعم للمشاريع الخيرية التي تخدم المواطن والوطن . فيما عبر خالد بن سليمان الراجحي عن سعادته بهذا المشروع وقال «ان هذه المذكرة بداية عمل هادف اذ أن المؤسسة أخذت على عاتقها دعم مثل هذه المشاريع ايمانا بأهمية نشر التوعية بين الشباب الذين هم عماد المجتمع».

كما عبر أمين عام الجمعية سليمان الصبي عن شكره وامتنانه لسمو الأمير سطام بن عبدالعزيز على رعايته لمشاريع الجمعية ومؤسسة سليمان الراجحي الخيرية.

واضاف أن هذه المذكرة سيتم العمل بها ابتداء من منتصف شهر شوال القادم كما أنه سيكون هناك حفل تدشين لهذه الحملة برعاية سمو الأمير سطام بن عبدالعزيز في وقت لاحق من هذه السنة.

وحضر توقيع هذه المذكرة أعضاء مجلس ادارة الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين الدكتور عبدالاله الحيزان و الدكتور عبدالرحمن المحرج والاستاذ عبدالله السلمان.