ماهيةُ (النص) في حدِّ الرجم

ما تعانيه البلدان العربية المجاورة من فوضى ودمار وعدمية ليس مجرد تشكل إرهابي يتغيا السلطة التامة والاستبداد باسم الإسلام فقط، فهذا جزء من الحقيقة يمثل الأهداف الحزبية النهائية، بيد أن المكون الصريح لتجسيد البغي بالإنسان يتمثل في الأيديولوجيا الدينية، كونها تمثل تشكل البذرة الأم والأرضية الخصبة لاستمرار حالة الإرهاب الكوني وتهديد السلم العام، وتكمن الإشكالية في ماهية النص المعتمد الذي يفتقد خاصية الثبوت والدلالة القطعية، لأنه عبارة عن تفسيرات تراثية ظنية بل متوهمة، وبقدسية مضللة، أوردتنا جحيم التهم الإرهابية الدينية وحملتنا سوء الحظ والطالع بإرهاب عقدي إسلامي يبيح قتل العالم بل ويستلذ له ليكرهه على الدين راغماً..

وبالنظر لمكونات النص المقدس المفهومية؛ الحال والتاريخ والوقائع والسياق وأبعاد الزمكانية والحالية وجميع ارتباطات شروط فهم النص المتصلة؛ كالمناسبات والناسخ والمنسوخ وسواهما، يتضح وجود نصوص وهمية تحدث بها الرجال أو ادعوها في شروحاتهم النقلية أثناء تفسير المقدس لتتحول نفسها لمقدس وتحدث الخلل المفهومي العام، فيختلط الإلهي بالإنساني مشكّلاً أشد صور الالتباس، ومنتجاً أبشع صور الإرهاب والدمار..

إن تصور البعد النصي وسلطة إطاره الذهني في صورته الأكثر قسوة والأشد صرامة للتطبيق الإسلامي "داعش" يحيلنا لمناظر قتل جماعية موحشة وجز للرؤوس مرعبة بسبب الردة، ورجم لامرأة حتى الموت ساهم في سيناريو وحشيته وهمجيته أقرب الناس منها" والدها"وهو يشارك الجمع برميها بحجر..

هذه التصرفات الإرهابية التي امتعض العالم أجمع منها بما تحمله من بغي وطغيان بالإنسان تجعلنا ندرك حجم المأساة المتصلة بالتأصيل والمنهجية المضللة لتفسير "النص" عن طريق تراث سلطوي لمدرستي الفقه والحديث المتطرفتين..

اليوم تعدت الحكاية رغبة إعادة تفسير تصالحية إلى حاجة نقدية تصحيحية لإنقاذ الإنسان من فجور الجماعات الإرهابية به.. ولدرء الصورة الذهنية عن الإسلام والمسلمين؛ تلك التي تمثلها أشد الجماعات الإرهابية صراحة للتطبيق الفقهي المتطرف الوحشي "داعش"..

إن إشكالية جدلية الحدود أصبحت صراعاً بين اتجاهين لايلتقيان.. اتجاه إنساني يتغيا إنقاذ الإنسان من واقع غاشم، وآخر تقليدي نقلي يخلط بين النص والإنسان/ المقدس/ والمدنس، فيقابل بينهما بمعادلة متساوية..

مالا يفهم في شأن الكهنوت؛ إصرارهم على تشويه صورة الإسلام والمسلمين بحدود يدعونها ويدافعون عن رجالاتها، رغم تصدي النص ومخالفته الصريحة، لا لشيء إلا لمجرد الدفاع عن رجال يمثل تراثهم المنقول مهما توحش مكانة تفوق الوحي الثابت المحفوظ..

إننا بفهمنا للمسلّمات النصية؛ ندرك أن الحدود جاءت مفصلة بنص قرآني لايحتمل التأويل (لقد فصل لكم ما حرم عليكم)، ولا يمكن أن يأتي تفصيل أمر محرم بآيتين تناقض إحداهما الأخرى، وما عرف بالناسخ والمنسوخ ليس للحدود شأن فيه، فالقرآن في آية واضحة الثبوت والدلالة يصرح بأن (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) وعندها ينشئ الفائدة الإيمانية للإنسان المتمثلة في تكملة الآية (فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها..)

وتتأكد خصوصية مسؤولية الإيمان بقوله تعالى (لكم دينكم ولي دين)، (كل نفس بما كسبت رهينة)، (ليس لك من الأمر شيء) على أساس راسخ من المسؤولية الفردانية، فالمرتد يعاتبه الله سبحانه (يأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه..) أو يهدده بعذاب في الآخرة، ما يؤكد أحقية تبني الإيمان وعدمها.

لايستطيع من يدعي قتل المرتد أن يأتي بآية قطعية الثبوت والدلالة تنص على حد القتل، فالتهديد للمرتد تهديد أخروي وشأن إلهي خالص، (من يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون)..

أما (رجم الزاني والزانية) فأصحابه يدعون أن آية نزلت في الرجم نسخت لفظاً وبقي حكمها، أوردوها بصيغ ثلاث:

(إذا زنيا الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم)

(الشيخ والشيخة فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة)

(إن الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة)

ولن أتحدث عن الأحاديث، فجل أحاديث الرجم يتضمن طعناً في حفظ القرآن، فمن قال بالرجم فهو قائل ضمناً بتحريف القرآن، لأن أغلب أحاديث الرجم تفيد ذلك..

إن سورة النور يتصدرها رد أي ادعاء للرجم (سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون) تلاها الحكم مباشرة (الجلد) مفصل بالحالات، فكيف تنسخ تلاوة أشدها حالة ( حالة الإحصان)؟!!

ثم إن الآية المزعومة المحذوفة ليس فيها دليل على الإحصان، فالشيخ والشيخة ليسا بالضرورة أن يكونا محصنين، هذا عدا النظم الركيك المخالف للقرآن أسلوباً وصياغة ومفردات،أما كلمة "البتة" المثبتة في الصور الثلاث فلم تتداول في عصرها ولم ترد في القرآن نهائياً..

كما أن حكم الأولوية؛ يجعل المحصن والمحصنة أولى بأن يثبت حدهما نصاً من الزاني الأعزب، لما تتحمله حالة المتزوج من خطيئة الزنا مع ما تنافيه من قيمة أخلاقية عظمى هي الوفاء بين الزوجين الذي قدس الله رباطهما"الزوجية" واعتبره آية من آياته، فكيف يهتم بثبوت نص تلاوة للحد الأقل"الجلد" بينما يحذف الأكثر غلظة"الرجم"، إن منطقاً لا يستقيم وعبثية هذا الادعاء..

يذكر القرآن تفاصيل المحرمات، حتى حكم الصيد (قتل حيوان) حال الإحرام فكيف ينسخ حكماً يقتضي أن يقتل الإنسان بهذه الصورة المفعمة بالقسوة بدون أي إشارة عابرة له، إن الأمر أشبه بقسوة قلوب لا حكم إله حكيم..

إن مبدأ نسخ آية وبقاء حكمها مبدأ مرفوض في القرآن بدليل (لقد فصل لكم ما حرم عليكم) والتفصيل يتطلب التنصيص القطعي الثابت لأشد المحرمات (الخطايا) وأحكامها المدرِئة (الحدود)

ولئن كانت مدرسة الحديث تجيد المماحكات، فإنها لا تملك أي دليل أمام قوله تعالى بحق الإماء (فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب) والرجم ليس عذاباً بل نهاية حياة، ولا يقبل التنصيف.. بل الجلد..

نسخ الآيات مع بقاء حكمها لايمكن؛ لأن القرآن محفوظ من الزيادة والنقصان

(ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير).

فمما لافلسفة فيه أن النص إذا نُسِخَ نسخ حكمه، فلا يتصور بقاء حكمٍ لنصٍ محذوف.. في كتاب محفوظ !! فالحكمة مفقودة بنسخ نص مع بقاء حكمه، والسؤال الملحّ؛ فلمَ يحذف نص حكمه باق؟!!

ولعل سؤال العلة يذكرني بأكثر التعليل حماقة (الحكمة من نسخ التلاوة مع بقاء الحكم فهي الابتلاء والاختبار لقوة إيمان هذه الأمة ومسارعتها إلى طاعة ربها، ذكر ذلك السيوطي في الإتقان، والزركشي في البرهان حيث نقلا (أن ذلك ليظهر به مقدار طاعة هذه الأمة في المسارعة إلى بذل النفس بطريق الظن من غير استفصال لطلب طريق مقطوع به، فيسرعون بأيسر شيء كما سارع الخليل إلى ذبح ولده بمنام، والمنام أدنى طريق الوحي).

إن حمل أي تعليل على الهرطقة سيكون أولاه هذا التعليل السقيم..

لقد فهم جون لوك توجه كهنوتية رجال الدين فقال:"رجال اللاهوت يقولون عن الإنسان إنه يجدف بحق الله كلما خالفهم في أمر" وهي ذات الحجة التي يمررونها ليعبثوا بالعقل فيكفروا ويزندقوا أي ناقد أو باحث لا يأخذ كلامهم كمقدس لا ينقد..

لكن مالا يفهم في شأن الكهنوت؛ إصرارهم على تشويه صورة الإسلام والمسلمين بحدود يدعونها ويدافعون عن رجالاتها، رغم تصدي النص ومخالفته الصريحة، لا لشيء إلا لمجرد الدفاع عن رجال يمثل تراثهم المنقول مهما توحش مكانة تفوق الوحي الثابت المحفوظ..

وكما يجري الخلط بين العقيدة والشريعة الذي تناولته في مقال (سلطة النص وثبوت النص) يجري الخلط بين الحدود والإيمان، فعندما تطالب بقراءة واعية ناقدة تتعرض لسيل من التهم المكفرة المجانية..

والحقيقة أنه ما لم يفك الارتباط بين النص والرجال، والنص والتاريخ فستظل مدرسة الفقه في القرن الرابع الهجري هي المتحكمة فينا.. وسنعجز عن تصحيح النظرة تجاه إسلام مسالم يسعى لخير الإنسانية جمعاء.. وستظل صورة داعش الوحشية هي المهيمنة على مشهد المسلمين..

إن أبجدية المعرفة النصية تتطلب الوعي بتكييف النص وربطه بشروط الواقع، فلا نص يصح تطبيقه وهو مفصول عن إنسان الحاضر وواقعه، واستلهام ما عليه الحال يبعث بأهم رسائل الإنسانية لإنقاذ الإسلام من بجاحة البشاعة اللا إنسانية الذي تقدمه جماعات الإرهاب الإجرامية..

وكما التشريعات تبقى أكثر حداثة بمفهوم علي بن أبي طالب (القرآن حمال أوجه)، فإن

هناك نقطة يقف عندها الغالبية ولا يستطيعون كتابتها؛ وهي ضرورة إعادة تفسير القرآن بأسلوب يناسب العصر، وبقراءة أوسع إنسانية وأكثر عالمية وانفتاحاً..

ومما لا شك فيه أننا لا نستطيع توسيع دائرة الوعي وتعميق قيمة النقد لتحقيق قراءة مستنيرة حديثة للقرآن طالما نربط المقدس بأشخاص ونلبسهم لباس القدسية، بل بما يحمله المقدس من انثيال قيمي يسعى لسعادة إنسان الحياة الدنيا ويحقق عمارة الأرض..






مواد ذات صله

Image

بدل الخلو.. ما يجوز منه وما لا يجوز

Image

وزير الإعلام.. التجربة والتفاؤل

Image

نحن وإيران!

Image

هل يفعلها سالم والمولد؟

Image

عملة أهل الكهف

Image

هل تبحث عمّن يشبهك لتوظيفه؟

Image

اضطراب فكري

Image

مشراق في مؤتمر علمي







التعليقات

1

 محمد مهيوب قاسم

 2014-11-24 19:56:26

غير صحيح وحد الرجم مثبت في القران والسنه والرجاء عدم التشويش على الناس والرجوع لتفسير ابن كثير لسورة النور للتوضيح واستغفري ربك من اخطائك كتشبيهك صوت محمد عبده بصوت الله والان تناقشين حدود الله !!!

2

 باحث

 2014-11-23 21:39:39

في القرآن آيات منسوخه
يعني حتى المرجع اللي نعتبره صحيح ومحفوظ من التحريف طلع محرف
واااأسفاه على ايام قضينها في الظلام
كل الاديان محرفه وحتى الاسلام وحتى القران طلع محرف اذن اين الله وماذا نعتنق ؟!
تباً للخونه

3

 أم رنا

 2014-11-21 06:33:17

السلام/ وماذا نتوقع من دواعشنا على إصرارهم تشويه الاسلام! مثال واضح : محاربتهم الشرسة لكشف الوجه والفصل بين الجنسين بما أسموه ( اختلاط وهو مفهوم دخيل) رغم وضوح عكس ذلك في ركن ( الحج)، فغطاء الوجه عليه دم وشعائر الحج لا تفصل بين الجنسين !!!

4

 صالح العيسى

 2014-11-21 05:48:30

د. حصة
افهم من كلامك المبني على حجج انك تتكلمين عن ممارسات جماعات ا?رهاب في دول حولنا... في مملكة ا?نسانية يفرح المؤمنون بتطبيق الشرع كما يراه ابن فوزان... فهنيئا لهم تكفير السيئات بالجلد والرجم.

5

 محمد الحاقان

 2014-11-21 04:49:31

اذا صحت قصة ماعز فالغريب ان الرسول صلى الله عليه وسلم لم بحضر الرجم، لم يكن الرجل مكبل والدليل انه هرب وأعادوه بالقوة، قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( ليتكم تركتموه والله انه تاب توبة لو وزعت على اهل المدينة لكفتهم ) او كما قال
نحن في حاجة ماسة لإعادة قرات التراث

6

 متعب الزبيلي

 2014-11-21 01:54:37

مايطيع في امر لايراه واقع الا " الخبل " يدودل رأسه مايدري وش السالفه، لوتحطني بطهران مابرحت السنة لو على قطع راسي " هذا فقط كمثال "

7

 متعب الزبيلي

 2014-11-21 01:50:36

الله يجعل فتواك في ميزان عملك عاجل لأجل اللهم امين

8

 الأخصائية النفسية

 2014-11-20 23:25:50

هناك مقولة سائدة للنساء الأوروبيات في العصور الوسطى ألا وهي (الطبيعة ضدنا) فرجال دينهم لا يعتبروها سوى مصدر الخطايا بل يعتبروا التطهر هو عدم الزواج
وأعتقد أن بعض من يتسموا بصفة العالم أوصاحب العلم (رغم أن الدين وحي منقول لم يكتشف ) يستميتون في إثبات كل حكم ضد المرأة فجعلوها العورة المذنبة وهي التي تحمل وزر شياطين إنس الرجل رغم أننا متساويين في الحساب
لذا (لا استغرب تمسكهم بحكم الرجم مهما إنعدمت أدلته)
فهو حكم يرضي ذكوريتهم وجينات أجدادهم الذين وأدوا ما تيسر لهم من بنات

9

 محمد سالم

 2014-11-20 23:09:56

المفروض من علماء المسلمين تنقيه السنه النبويه وإظهارها بما لا تتعارض مع القران الكريم والله اعلم،

10

 أبوصابر الصابر

 2014-11-20 22:24:45

الاستاذه الفاضله ذكرت الاسانيد من القرآن الكريم والسنه، ولكن بعض(الناس) تعمى قلوبهم عن فهم الدين الحنيف،واعتادوا على ترديد قول من هنا وكلام من متشدد من هناك ولم يحاولوا دراسه النصوص واخذ العبر من الايات،واكتفوا بالترديد كالبغبغاء للبعض ولم يحاولوا استعماع (مافى) رؤوسهم بل استعملوا البقايا من المخ!

11

 ابو انس

 2014-11-20 22:09:39

احاديث الرجم ثابتة وصحيحة و رويت عن اكثر من ثلاثة عشر صحابيا... فلماذا نرفض الاحاديث الصحيحة " وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا "

12

 أبوصابر الصابر

 2014-11-20 21:57:01

..( نسخ آيه مع بقاء حكمها لايمكن, لان القرآن محفوظ من الزياده والنقصان( وما ننسخ من آيه او ننسها نات بخير منها او مثلها ألم تعلم ان الله على كل شىء قدير).الاستاذه القديره تستدل بآيات الله وهى واضحه صريحه لأولى الالباب،

13

 ابراهيم الحربي

 2014-11-20 21:55:55

أيضاً حرم الاسلام قذف اللسان وحد حدوده ومنها الجلد فماذا عن من يتهمهما في عرضها.

14

 أبوصابر الصابر

 2014-11-20 21:46:35

..(ولئن كانت مدرسه الحديث تجيد المماحكات فانها لاتملك أى دليل امام قوله تعالى بحق الاماء(فعليهن نصف ماعلى المحصنات من العذاب) والرجم ليس عذابا بل نهايه حياه ولا يقبل التنصيف..بل الجلد)قول رائع وواقعى للاستاذه,وتفسير صريح،وقول القرآن الكريم واضح للذين يعقلون.

15

 فيجان

 2014-11-20 21:31:07

قل هل ننبّئكم بالأخسرين أعمالا، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
سورة الكهف

16

 ابو عزيز

 2014-11-20 20:54:56

الحدود منصوص عليها بالقرآن وواضحة المعنى.
حد الزنا مائة جلدة. وليس هناك نص حتى مبهم برجم الزاني.
كما ان ليس هناك حد منصوص عليه بالقرآن على شارب الخمر بالجلد.
"يايها الذين امنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل
الشيطان فأجتنبوه ". كثير يستسهل الزنا واكل السحت على الخمر.

17

 أبو عبدالله الثاني

 2014-11-20 20:46:30

جميل جداً أخت حصة..

18

 ابو خالد

 2014-11-20 20:08:15

بارك الله فيكي.. نحن بحاجة الى هذا الفكر المستنير وكفانا اساءة الى ديننا العظيم على ايدى علمائنا المتزمتين والمتعصبين لارائهم وتراثهم ورهبانهم واربابهم اكثر من تمسكهم بكتاب الله

19

 هيفاء

 2014-11-20 19:58:17

مع احترامي للكاتبه الا انه لايوجد أي ذكر للسنه النبويه في هذا المقال
حادثة الرجم حدثت في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام
والمراه هي من طلبت ذلك لتتطهر
والسنه لاتنفصل عن القران
تحياتي

20

 احمد

 2014-11-20 19:25:28

لا جديد تحت اشعة الشمس مقولة الحدود لا تصلح لعصرنا يعاد انتاجها بقالب نصف شرعي حيث تنقد النصوص ويقدم بعضها على بعض بفهم عصري.. والموضوعيه تلزم أن يكون النقد علمي حيث ان الشريعه لها علمية خاصه في اخذ الحكم من النصوص وهي الكتاب والسنه والاجماع ومن خلال النظر الى هذه الثلاث يؤخذ الحكم الشرعي

21

 مجرد تقويم

 2014-11-20 19:25:15

فعلاً هي مجرد مفكرة

22

 ابراهيم الفعيم

 2014-11-20 19:24:47

هل الطرف الاخر مستعد للحوار أو فقط مستعد لفرض رأية بقوة الحديد والنار !! تعريف الحوار من ويكبيديا ( يعتبر الحوار نشاط عقلي ولفظي يقدم المتحاورون الأدلة والحجج والبراهين التي تبرر وجهات نظرهم بحرية تامة من أجل الوصول إلى حل لمشكلة أو توضيح لقضية ما.وللحوار آداب جمة ينبغي على كافة الأطراف الالتزام بها حتى لا يتحول كلامهم إلى مراء أو جدال) !! مع تحيات الحوار الوطني !

23

 قارئ الفنجال

 2014-11-20 19:23:53

?والله انك ذيب يالذيب

24

 ebnarriyadh

 2014-11-20 19:20:59

شكرا للكاتبة:
بصرف النظر عن رأينا كافراد غير متخصصين في علوم القرآن، هناك ملاحظات على قضية الرّجم بالحجر:
(1) أن آية الرجم غير موجودة بكتاب الله.
(2) صيغة آيات الرجم المنسوخة تختلف احتلافا واضحا عن اسلوب كتاب الله، من حيث الصياغة التي تشبه عمل الانسان بينما اسوب القرآن فريد من نوعه.
(3) صيغة آية الرجم واسلوبها يقلّ كثيرا عن اسلوب الحديث القدسي والحديث النبوي.
وفوق هذا كلّه يعارض مبدأ الرحمة للمسلم: القصاص يسقط اذا تنازل ولي الدم! لكن حدّ الرجم لا مجال فيه للرحمة.
نسأل الله الحماية.

25

 hamid*

 2014-11-20 19:16:46

أنت دائما..رائعة

26

 Prof.khalid

 2014-11-20 18:48:25

كم مرأة رجمت في تاريخ المسلمي؟! عدد قليل جدا
يدل على أن المسلمين لا يطبقون الشرع أو أن فهمهم للشرع غير فهم الكاتبة
و هذا الصحيح أن فهم المسلمين أن العقوبة تخويفية و لما جاءت هذه المرأة للنبي صلى الله عليه و سلم لم يبادرها بالرجم بل بذل وسعه لدرء الحد, حتى أصرت هي رضي الله عنها

27

 Prof.khalid

 2014-11-20 18:44:22

الحق في هذه المسألة أن العقوبات تخويف و تحذير. لذلك الرسول (ص) لم يرجمها الا لما أصرت بنفسها و لم ينقل الا هذه الحالة. و قال ادرأوا الحدود بالشبهات. و الشارع لا يستمتع بالتعذيب لكن وضع الحدود للنهي و النهر. و المستغربون يتوقعون أن لدينا حفرة نرجم بها كل يوم زانية. فليفهم الأغبياء قصد الشارع الحكيم و لننتبه للمتهم اللئيم

28

 محمد

 2014-11-20 18:33:31

معليش يا حصة من تكلم في غير فنه اتي بالعجائب اتركي الدين لاهله وانتبهي لاداء دورك في تربية الاولاد ورعاية بيتك افضل

29

 زهير الأمين

 2014-11-20 18:26:01

بالمختصر :انا مقتنع انه لاناسخ ولا منسوخ في كتاب الله انما هو "فهم" القاريء للنص والدليل علي ذلك هي الآية الكريمة في سورة آل عمران. ان الدين عند الله الأسلام, والله انزل التوراه والانجيل من قبل "الشرع والمنهاج" لتلك الأمم اذا ماينسخ الله من آيه اوينسها في تلك الكتب يأتي بخير منها او مثلها في القرآن

30

 صابرولد ام صابر

 2014-11-20 17:47:51

يردد الطير الذي يقع على شبيهه بيت الشعر القائل وعين الرضا
كما ان هناك طير يقول من تكلم بغير فنه اتى بالعجائب وثالث يردد
عجز البيت القائل حفظت شيئاً وغابت ورابع يذكر الحديث(أخسر الناس من باع دينه بدنياه وأحسر منه من باع دينه بدنيا غيره)

31

 Leemoo

 2014-11-20 17:20:29

حديث الرجم ثابت ومتفق عليه
ولا يقبل الجدل فيه
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: إن الله تعالى بعث محمداً صلى الله عليه وسلم بالحق وأنزل عليه الكتاب.. فكان فيما أنزل عليه آية الرجم فقرأتها وعقلتها ووعيتها، ورجم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجمنا بعده، فأخشى إن طال بالناس زمان أن

32

 محمد العبد العزيز

 2014-11-20 17:16:40

هذه هي الهرطقة بعينها يا حصة

33

 أبو عبدالعزيز

 2014-11-20 17:14:52

أولا اشكر الاخت عل? المقال واتمنى ان يدرس في جامعة الإمام وجامعة أم القرى ؟؟ لان جل شهادات الدكتوراة من هذه الجامعات حول تحقيق الكتب القديمة دون أن نلمس واقع الحال مقارنته بوقت تأليف تلك الكتب بل نراهم في الإعلام والمنابر مجرد مرددين دون تبصر أو تحليل، ولنا القدوة في سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه

34

 الديم

 2014-11-20 16:31:39

في عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ومن بعده عهد صحابته الكرام لم يرجم سوى امرأة واحده رغم ان محمد صلى الله عليه وسلم ردها مرتين وهو يقول لعلها لاتعود واي حد للزنا لايقام الا بحجة دامغة وشهود حتى الجلد لايحكم به الا في حضرة الادلة الدامغة وتطبيق الحدود امر عظيم عند الله والحكم بها يحتاج لقاضي له مواصفات خاصة ولايجب اعطاء الحكم لكل قاضي كما ان التخصص في المحاكم واجب فليس من المنطق ولا العقل ان يحكم قاضي بين متخاصمين على مال ثم ينظر في قضية زنا او قضية قتل وبعدها يعرض عليه خصام بين زوجين !!

35

 أبو عبدالله

 2014-11-20 16:18:17

لقد تشوهت صورة الاسلام بفضل هؤلاء الارهابيين الساديين المحبين للتخريب والدمار لصالح الاعداء

36

 واحد من بريدة

 2014-11-20 16:06:42

مقالة علمية بأسلوب مشوق
شكرا لك ايتها المفكرة الكبيرة

37

 عبدالعزيز الجميعة

 2014-11-20 15:53:55

الإسلام تشوه للغاية مع ناس لايقدسو ولا يفهمون إلا التشدد والغلو..

38

 رونالدو

 2014-11-20 15:53:11

من اخطر ويجرئ عامة الناس على الخوض في أمور الدين وخاصة الثوابت منه والتي اجمع عليها(كبار)العلماء في الماضي والحاضر هو مايتناوله من هو غير مؤهل لذلك من الكتاب والصحفيين والمتعالمين وخاصة غربيو الثقافة منهم !!

39

 متفاءل

 2014-11-20 15:51:42

من قال انهم علي حق؟, ومن العدل ان لايلبس الدين جرم فعالهم,اما عن الاحكام والناسخ والمنسوخ فهي واضحة للعلماء الربانيين ورثة الانبياء ولا يعيب الاسلام من ضل فهو الصعمة والفلاح ,نسال الله ان يثبتنا علي الهدي, و لنعلم ان هناك ابتلاء واختبار

40

 الصوت الرخيم

 2014-11-20 15:29:32

ماشاء الله زادوا هيئة كبار العلماء عضواً جديداً ؟ الله يجعل فيه الخير وينفع به الإسلام والمسلمين... قولوا آمين

41

 خالد العنزي

 2014-11-20 15:26:32

حجة رائعة د. حصة...
الله يكفينا شر دواعشنا..

42

 التهامي

 2014-11-20 15:23:02

عقل نقي إنساني،،،أي والله،،إنما هل هناك ما نعده فهما مرضيا للدين ياأخت حصه؟؟؟فهماعدوانيا ضيقا مستبدا،،يطابق بين فهمه ومراد الله على سبيل اليقين؟؟إنه هو،،والفقه الحق دواؤه،، فأين العقل الفقيه الرحيم؟؟؟

43

 رويال

 2014-11-20 14:52:16

جميل ما ذكرتيه يا عزيزتي
وانا قبل ان أقرا في هذه المسألة
كنت في السابق أسئل نفسي
كيف لنبي الرحمة والانسانية الذي قال فيه القرآن " إنا ارسلناك رحمة للعالمين "
أن يمسك حجرا ويضرب به إنسانة ويدميها ويعذبها بهذه الطريقة الوحشية
ليطهرها
لا يمكن ان يكون هذا
ايضا..
الاحاديث تناقض ما ورد في سورة النور

44

 الجنوبي

 2014-11-20 14:50:56

أتمنى أن نقرأ مثل هذا الكلام من أحد أعضاء
هيئة كبار العلماء من الحريصين
على تنقية صورة الإسلام من التشويه والتحريف
وأن يصدع بها علانية فتكون كلمة حق لن ينساها
له التاريخ وأن توفر له الدولة الحماية من حملات
التكفير والتفسيق التي يتعرض لها كل من يتجرأ
على معارضتهم

45

 قارئ

 2014-11-20 14:37:52

?عدمنا هذا الفكر النير والقلم الرشيق..

46

 الاب الرحيم

 2014-11-20 14:14:44

حادثة الرجم التي حدثت في عهده صلي الله عليه وسلم تنسف كل ماقلته
الهدف السياسي (داعش) لايبرر هذا الخروج
قناعتك بأقوال جون لوك اليست محل استغراب وتقديم قول الكافر علي المسلم ولا عالم قال برأيك مافي غير جون
وحتي لا اكون منحازا لماذا الرحم لمرأه في كل مره مع ان الزنا قضيه مشتركه اين الزاني ياداعشيين

47

 الرقمي

 2014-11-20 14:11:11

خلق الله عز وجل الانسان موحد بالفطرة كما خلقه محبا للحرية وكارها للقيود.. فلماذا يوجد أناس خرجو عن الفطرة بتبنى جلد الذات واتباع اسلوب أسوء سيناريو في أمور الدين؟ هل هو فقدان للثقة بالله عز وجل وتغليب الخوف على الرجاء؟

48

 بدراباالعلا

 2014-11-20 13:54:38

تحيه عطره مصحوبه بفخر لاحد لامد له
لشخصك الكريم أستاذه / حصه
على هالمقال الفكري الجميل
منه يستشف القارىء ان التطرف
قدتمدد لحد مخيف وصاخب ومتهور+
ومتفرعن مع أقامة الحدود
ونشرها بإلية لائحة التوحش على بيئة البشر!
وخاصه على النساء دون مراعاة بيئة وثقافة+
وديانات أخرى تعالج امور لها في طبيعتهم
طريق عوده لجادة الصواب !
قضاة الدواعش اليوم هم خريجي كلية التوحش الطالباني
وهم الان ينشرون الفكر المصاحب للعدونيه
كل ماجد لهم مقر وموقع حضور وتمدد على الارض
ومافي أفغانستان+سوريا+العراق+وبوكو حرام!

49

 الجنوبي

 2014-11-20 13:12:41

بارك الله غيك
أقسم بجلال الله وعظمته أن هذا المقال
من أفضل وأجرأ المقالات وأعظمها أجرا
إن شاء لأنه دفاع عن الإسلام وتنفية له مما
الصق به من تحريف متعمد لا زال يتراكم
على مدى القرون.
وهذا المقال حجة على كل من قرئه ولم
يفعل شيء لنصرة دينه

50

 الجنوبي

 2014-11-20 12:58:17

نعم النص إذا نسخ نسخ حكمه ولا يتصور
عقلا وشرعا نسخ النص وبقاء الحكم
وهناك الكثير يعلمون ذلك ويكتمونه
فالفقهاء يخشون زملاءهم الغلاة
والمثقغين يخشون التفسيق والتكفير
في مجتمع يحيط به الإرهاب الفكري
والجسدي أحاطة السوار بالمعصم