اختار مؤتمر طبي عالمي ورقة قدمها خبير سعودي ضمن افضل 15 ورقة في المؤتمر.. وتم اختيار الدكتور عائض ربيعان القحطاني، أستاذ واستشاري جراحة المناظير والسمنة في جامعة الملك سعود، أستاذا زائراً في مؤتمر الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة. وتمت دعوة القحطاني من قبل اللجنة المنظمة للمؤتمر الذي عقد هذا الأسبوع في مدينة بوستن الأمريكية بحضور اكثر من 5000 شخص.

وجاءت ورقة القحطاني المختارة ضمن أفضل بحوث المؤتمر بعنوان "السمنة على النمو للأطفال تحت 14 سنة".

ودعوة "القحطاني" للمشاركة في هذا المؤتمر العالمي هي انعكاس للأبحاث والدراسات التي أجراها حول جراحات السمنة وخاصة لدى الأطفال وكون المملكة ممثلة في جامعة الملك سعود لديها الريادة في التعامل مع سمنة الأطفال وتقديم كل الحلول الجراحية وغير الجراحية.

واستعرض القحطاني في محاضرته أمام المؤتمر الدراسات السعودية السابقة التي نشرت في افضل المجلات العلمية في تخصص الجراحة والسمنة، والجديد في التعامل مع الأطفال ومعاناتهم مع السمنة وكيف ان الجراحة ادت إلى شفاء أكثر من 90% من الأمراض المصاحبة للسمنة.  وأوضح القحطاني ان الجراحة ليس لها أثر سلبي على النمو، كما أن ليس لها مضاعفات ذات قيمه على المدى القريب أو البعيد. وقد تفاعل المشاركون في المؤتمر مع محاضرة بروفيسور القحطاني، وأبدت المراكز التي تهتم بسمنة الأطفال الرغبة في التعرف على الخبرة السعودية والاستفادة منها.