افتتح صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس اللجنة التنفيذية لجامعة الفيصل وعضو مجلس الأمناء وبحضور وكيل جامعة الفيصل للشؤون التعليمية، الرئيس الأكاديمي، الأستاذ الدكتور فيصل عبدالعزيز المبارك، امس فعاليات المؤتمر الأول في طب الباطنة وتخصصاته الدقيقة والذي اقيم بالتعاون مع الكلية الأمريكية لأطباء الباطنة ممثلة في فرعها بالمملكة.

ونوهت صاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة مها بنت مشاري آل سعود الرئيس المنتخب لفرع الكلية الأمريكية لأطباء الباطنة بالمملكة والمدير التنفيذي للعلاقات الخارجية في جامعة الفيصل بأهمية عقد المؤتمر وسعي الجامعة في المساهمة في رفع مستوى التعليم الطبي والمعرفة للأطباء وطلاب كلية الطب، وهو ما اعتبرته خطوة ايجابية في الممارسة الصحية الصحيحة في تقديم الرعاية الصحية.

ولفتت الى ان المؤتمر يشمل على عدد من المحاضرات وورش العمل المتخصصة في الطب الباطني وتفرعاته كالأمراض المعدية، الأمراض المزمنة وغير المعدية، الطب الوقائي، أمراض المفاصل والروماتزم، التطوير الوظيفي والتغيرات المستحدثة في النظام الصحي العالمي، الأخلاقيات الطبية، وغيرها من المستجدات الطبية والتي يشرف عليها عشرون من الأطباء والخبراء الدوليين والمحليين.