قطعت شركة موطن للتطوير العقاري شوطاً كبيراً في إنجاز البنيات البنية التحتية لمشروع مخطط مدينة البوابة الصناعية والذي يقع في الرياض على طريق الخرج، حيث يشكل إضافة نوعية للقطاع الصناعي بمساحة إجمالية قدرها 6.5 ملايين متر مربع، بإشراف هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن".

وقد بدأت شركة موطن المراحل الأساسية لتطوير هذا المشروع الذي يوفر أراضي مطورة للأغراض الصناعية واللوجستية ومناطق المستودعات إلى جانب أراضي سكنية لموظفي المصانع مع وأراضي تجارية بالإضافة إلى أراضي متعددة الاستخدام.

يذكر أن موطن للتطوير العقاري تمتلك خبرات تراكمية كبيرة في مجال التطوير العقاري بمختلف تخصصاته وتمتلك تجارب رائدة في مجالاتها وهي تعمد الى تطبيق اعلى معايير الجودة والمواصفات، مزودة بأعلى والمقاييس العالمية المواصفات والمقاييس من خدمات في إنجاز البنية التحتية البنية التحتية التي تشتمل على شبكة مياه الشرب، وشبكة الري ومكافحة الحرائيق، وكما يضم المخطط شبكة الصرف الصحي تتم معالجتها عبر محطة معالجة مركزية وفقاً لمواصفات شركة المياه الوطنية.

ويجري العمل على تنفيذ شبكة الاتصالات وفقاً لمتطلبات شركة الاتصالات السعودية، وشبكة إنارة الشوارع المعتمدة من هيئة المدن والمناطق التقنية "مدن". كما وتواصل "موطن" تعزيز تقدمها في إنجاز البنية التحتية ومرافق الخدمات للمخطط.. وتظهر الاحترافية في توزيع المواقف العامة في أرجاء المدينة وعلى جانبي المناطق التجارية وأمام مناطق الخدمات، ويتم تنفيذ شبكة الاتصالات وفقاً لمتطلبات شركة الاتصالات السعودية، كما أن شبكة إنارة الشوارع معتمدة من هيئة المدن والمناطق التقنية "مدن".

وصرح المهندس صباح بن محمد المطلق رئيس مجلس إدارة شركة مشيد العربية بأن مشروع بوابة المدينة الصناعية يتمتع بموقع إستراتيجي على طرق محورية مهمة تسهل عملية الوصول منه وإليه وكذلك نقل المنتجات والمواد الخام، وأضاف بأن شركة مشيد العربية تأسست نتيجة تحالفات لجهات كبرى لتنفيذ هذا المشروع الحيوي الهام الذي بلغت تكلفته الاستثمارية مليار وستمئة مليون ريال، ووصف المشروع بأنه ذو تأثير إيجابي كبير على خارطة الصناعة بمدينة الرياض.

وأشار إلى أن نوعية البنية التحية المتوفرة في مخطط مشروع بوابة المدينة الصناعية تخدم القطاع الصناعي بمختلف استخداماته، حيث أن الأراضي المطورة تخدم المصانع والمستودعات والاستخدام السكني والتجاري، فضلاً عن تمتعه بشبكة طرق متميزة مسنودة بمداخل ومخارج سهلة وواسعة، لافتاً إلى إمكانية البدء في البناء في لمختلف الاستخدامات أثناء عملية التطوير الحالية للمشروع التي تتكامل فيها الجوانب الخدمية بشكل متزامن وبمواصفات عالية الجودة.

وقد صمم المشروع ليغذى بطاقة كهربائية من ثلاث محطات تحويل فرعية، وتم تخصيص أراضي محطتين للشركة السعودية للكهرباء لتقوم بإنشائها عند الطلب، حيت يتم تنفيذ كافة البنيات التحتية بالمواصفات المعتمدة رسمياً من الجهات المختصة.

من جانبه قال حمد بن محمد الموسى عضو مجلس الإدارة بشركة مشيد العربية: إن مشروع مدينة البوابة الصناعية يجيء متناغماً مع النهضة الصناعية التي تشهدها مدينة الرياض، ومواكباً لمعدلات النمو الصناعي المتصاعد وما يحظى به القطاع الصناعي في المملكة من اهتمام ودعم ومساندة ولاة الأمر -حفظهم الله- كما يشكل المشروع إضافة نوعية للأراضي المتكاملة المطورة للأغراض الصناعية وفقي أحدث المواصفات وأدق التفاصيل التي تلبي كافة احتياجات المدن الصناعية والمناطق المساندة لها.

وأضاف إن العمل يجري في المشروع على قدم وساق وفق ما هو مخطط له من برنامج، وسيتم تنفيذ المراحل المختلفة في المدة الزمنية المحددة وتبعاً للمواصفات المعتمدة حيث قطعت موطن أشواطاً كبيرة في إنجاز البنية التحتية والخدمية للمخطط.

يذكر أن وزارة التجارة والصناعة " ممثلة في لجنة البيع على الخارطة" تشرف على عملية البيع في أراضي المشروع، حيث حصلت شركة مشيد العربية في وقت سابق على رخصة البيع على الخارطة رقم 19 بعد أن استوفت جميع الاشتراطات اللازمة لذلك.


حمد الموسى