أكد وكيل جامعة الفيصل للشؤون التعليمية، الرئيس الاكاديمي، الأستاذ الدكتور فيصل عبدالعزيز المبارك، أن ذكرى اليوم الوطني مناسبة مهمة للتعبير عن تعمق الثوابت الوطنية، وغرس القيم العليا التي تأسست عليها المملكة في أذهان الأجيال الجديدة، رافعاً التهنئة  لخادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد الأمين، وسمو ولي ولي العهد.

ونوه د. المبارك  بالجهود التي تبذلها القيادة لترجمة قيم اليوم الوطني، والملحمة التاريخية التي قادها الملك عبدالعزيز، واضعاً أسس البناء الذي يعلو باستمرار.

وأعرب المبارك عن قناعته بأن التطورات الكبرى التي تشهد المملكة في كل مجال ما كان لها أن تتم لولا القاعدة التعليمية الراكزة، التي ازدادت قوة في عهد خادم الحرمين الشريفين.

وأشار إلى أن المملكة أصبحت من الدول المعروفة بجودة مخرجات التعليم، لما توليه القيادة من اهتمام لتنمية الطاقات الوطنية وتأهيلها وإعدادها لمستقبل الواعد إن شاء الله.

وأكد أن البنية التحتية التي وفرتها الدولة  لقطاع التعليم، والتسهيلات التي أمنتها للتعليم الخاص بمعايير عالمية، جعلت هذا القطاع الجناح الآخر الذي تحلق به الدولة في فضاء المعرفة وعلوم العصر، ما جعل التعليم الخاص يساهم بامتياز في التنمية البشرية والاقتصادية بجودة مخرجاتها، وبمنافستها الجامعات العالمية ولذلك من الأهمية بمكان إبراز هذه الجوانب، خلال احتفاء البلاد بذكرى اليوم الوطني، كونها من أعظم معالم نهضة مملكتنا الغالية.