تفقد فريق من وزارة النقل سير العمل بمشروع طريق عقبة المحمدية بمركز شفا الطائف، واطلع على الجزء الذي تعرض للأضرار جراء الأمطار التي شهدتها وتشهدها المنطقة والتي نجم عنها انجرافات في التربة وتساقط الصخور نتيجة السيول، وجرى تعميد مقاول الصيانة بتنفيذ الاصلاحات بالسرعة الممكنة، مع عمل الحمايات اللازمة للطريق حتى لاتتعرض اجزاء منه للانجرافات في ظل إنشاء الطريق على الاكتاف الجبلية عبر المنحدرات الحادة من أعلى شفا الطائف باتجاه تهامة طريق الساحل.

وتولي وزارة النقل هذا الطريق عناية خاصة نظراً لأنه سيكون رديفاً لطريق مكة - الهدا، ويمكن الاستفادة منه عند الإغلاق المؤقت لطريق الكر، علاوة على استيعاب جزء مهم من الحركة المرورية بعد تشغيله من طرق الطائف - الباحة - أبها (الجنوب)، الطائف - السيل الكبير، الطائف - الكر على مدار العام.

ويشهد مركز الشفا وكافة القرى التابعة هذه الأيام موسم الامطار الذي ساهم في التأثير على أعمال تنفيذ الطريق والحمايات المعتمدة، وهناك مسافات كبيرة من الطريق لم يتم سفلتته حتى الآن بينما تشكل المنحدرات الحادة خطورة على العابرين وقت هطول الامطار نظراً للانهيارات الصخرية التي تحدث باستمرار، ويتم معالجة الاوضاع قبل الافتتاح الرسمي للطريق والذي يعوّل الأهالي كثيراً عليه للتسهيل على ساكني القرى، وتنمية أجزاء كبيرة من مركز الشفا والقرى الساحلية بتهامة، وتعزيز حركة السياحة النشطة بمرتفعات الطائف.

وأوضح محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية فهد بن عبدالعزيز بن معمر إلى أهمية سرعة انجاز المشروع، وبحث مع المهندس هذلول بن حسين الهذلول وكيل وزارة النقل صيانة الاجزاء التي تعرضت للاضرار من السيول، ومتابعة أعمال المقاول لتنفيذ المراحل المتبقية تمهيداً لتشغيل هذا المشروع الذي وضع حجر أساسه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – لخدمة أهالي الطائف والتيسير عليهم، وايجاد طرق تسهل على سكان المرتفعات، وتعزز جهود التنشيط السياحي بمركز الشفا والشريط الساحلي للبحر الأحمر.


أجزاء يجري العمل فيها بطريق عقبة المحمدية