أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تقديرها للجهود التي يبذلها الأمير طلال بن عبدالعزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) في الشأن الإنساني.

جاء ذلك بمناسبة تلقي المفوضية المساعدات التي أسهم بها أجفند في إغاثة الأيزيديين في شمال العراق.

وثمن نائب الممثل الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي، نبيل عثمان، أدوار أجفند في دعم نشاطات المفوضية في العديد من المناطق.

وأكد تطلعه إلى مزيد من تضافر الجهود المشتركة لخدمة اللاجئين والنازحين، وأوضح أن العون المقدم من أجفند سيوجه لمساعدة العوائل التي نزحت من مناطقها جراء المأساة الإنسانية التي تعرض لها الأيزيديون.