أدت الغارات الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ 23 يوماً إلى تعطل 85% من محطات إرسال الاتصالات الخليوية في قطاع غزة وفق ما أعلنت اليوم الثلاثاء شركة مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وقالت الشركة في بيان لها، إن البنية التحتية لشبكة الاتصالات الأرضية والخليوية والانترنت تعرضت إلى أضرار فادحة، نتيجة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة. وذكرت الشركة أن ذلك أدى إلى انقطاع جزء كبير من شبكة اتصالات الهاتف الثابت، وخدمة الانترنت، وشبكة جوال الخليوية، نتيجة تدمير محطة كهرباء غزة، ونفاد مخزون الوقود الذي يمد شبكاتها بالطاقة اللازمة للعمل.

وبينت أن شبكة شركة الاتصالات الخليوية "جوال" تعطلت بنسبة 85% في قطاع غزة، بينما تضررت شبكة شركة الاتصالات "بالتل"، ما أدّى لتعطّل خدمات الاتصال الثابت في مناطق عديدة في القطاع، إضافة إلى انقطاع خدمات الاتصال الدولي والإنترنت.

وحسب البيان توقف عمل 240 محطة إرسال عن العمل بسبب انقطاع الكهرباء بشكل كلي ونفاد المخزون، وتدمير 14 محطة تقوية بث تدميراً كاملاً نتيجة استهدافها بشكل مباشر.

وذكر البيان أن عدد المحطات العاملة بشكل طبيعي للإرسال حتى الآن 261 محطة، لكنها معرضة للتوقف عن العمل بشكل نهائي خلال 72 ساعة على أبعد تقدير، نتيجة توقف محطة توليد كهرباء غزة ونفاد الوقود الذي تحتاج إليه مولدات الكهرباء الاحتياطية.

كما أشار البيان إلى أن 20 موقع لجهاز داخلي وخارجي يغذون خدمة الإنترنت والاتصال الأرضي باتت خارج الخدمة، إما نتيجة التدمير بالكامل أو نتيجة انقطاع الألياف الضوئية، إضافة لتدمير شبكة الكهرباء المغذية لهذه المواقع.

وبين أن جزءا من الألياف الضوئية التي تربط غزة بالضفة وغزة بالعالم تعرض لانقطاع ما يؤثر على انقطاع خدمات الاتصال بين غزة والعالم الخارجي، علما أن الشبكة النحاسية التي تغذي المنازل تتعرض كل لحظة إلى دمار بسبب القصف المتواصل.

وأكدت مجموعة الاتصالات الفلسطينية أن 35 موقعا تعمل بالمولدات الكهربائية على مدار الساعة نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي بالكامل، منوهة إلى أن الاحتياطي المتوفر في هذه المولدات يكفي لبضعة أيام فقط.

يأتي تعطل محطات إرسال الاتصالات الخليوية في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل عملية "الجرف الصامد" منذ السابع من الشهر الجاري ضد قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية التي تطلق من القطاع باتجاه الاراضي الاسرائيلية. وبحسب المصادر الطبية في غزة،اسفرت العملية عن مقتل 1228 واصابة نحو 7000 .