يشهد منفذ العمري البري الأردني المحاذي لمنفذ الحديثة السعودي البري شمال السعودية خلال الفترة الحالية ازدحاماً شديداً أدى إلى حركة نشطة في الحدود تزامن مع إجازة عيد الفطر الرسمية للمملكة العربية السعودية.

وأكد ل"الرياض" مصدر مسؤول بجمارك منفذ العمري البري الأردني بأنه منذ الخميس حتى ساعة متأخرة من مساء أول من أمس السبت شهد المنفذ دخول أعداد كبيرة استنفر المنفذ بكامل طاقته، حيث عبرت 9000 آلاف مركبة من جنسيات مختلفة من بينها أكثر من 4500 مركبة سعودية، وعدد الركاب 25 ألف راكب من جنسيات مختلفة وسعودية، أما المركبات الكبيرة التي تدخل للأردن الأيام الحالية تتجاوز 500 مركبة كبيرة من دول مختلفة وكذلك المملكة العربية السعودية، وتوقع أن يصل عدد الدخول عبر المنفذ حتى أول يوم عيد أكثر من 13 ألف مركبة صغيرة، وتتجاوز المركبات السعودية نسبة 50% من العابرين عبر منفذ العمري للأردن، وأشار أن المنفذ استقبل الاعداد الكبيرة خلال ثلاثة أيام بوقت واحد، مما أدى إلى التأخر، كما أن حجم العمل أكثر من الطاقة الاستيعابية الموجودة، والمنفذ يشهد حركة مستمرة لا تهدأ مثل هذه الأيام، وقال: إن الربط الالكتروني بين المنفذين يعمل بشكل مستمر مما ساعد على نجاح العمل بين المنفذين.

الجدير ذكره أن منفذ الحديثة السعودي ومنفذ العمري الأردني تفاجأ خلال أيام الخميس والجمعة والسبت بالازدحام ما أدى إلى تأخر عدد من الركاب عبر المنفذين، وسط تذمر من قائدي المركبات لوقوفهم ساعات في أجواء صيفية شديدة الحرارة.