دعت الحكومة البريطانية اليوم الفلسطينيين والإسرائيليين إلى بذل ما في وسعهم لضبط النفس وتجنب سقوط المزيد من الضحايا الأبرياء وعدم تصعيد حدة العنف لأن هذا الأمر ليس من مصلحة الطرفين بل إنه يضر بفرص عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج في بيان صحفي نشرته الخارجية البريطانية اليوم تعليقاً على الأوضاع المتوترة بين الطرفين : "إنني أشعر بقلق عميق حيال تصاعد حدة أعمال العنف في كل من غزة وجنوب إسرائيل مؤخرا".

وأضاف : "يتحمل كافة الأطراف مسؤولية الاحترام التام لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في شهر نوفمبر 2012م ومعالجة مسببات الصراع وعدم الاستقرار في غزة".