رفعت شركة أرامكو السعودية الطاقة الاستيعابية لخط شرق – غرب الذي ينقل النفط الخام من مرافق البترول على ساحل الخليج العربي الى مرافئ التصدير على ضفاف البحر الاحمر لتصل الى 5 ملايين برميل يوميا وذلك بهدف فتح منافذ جديدة وآمنة لانسياب النفط السعودي الى مواقع الاستهلاك في مختلف بلدان العالم، وضمان عدم تأثرها في حالة تعرض مضيق هرمز الاستراتيجي الى تعرقل في الملاحة نتيجة اي ظروف سياسية.

وأشارت مصادر مطلعة في صناعة النفط السعودية الى ان ارامكو تأكدت بالفعل من جاهزية خط أنابيب شرق – غرب والذي يبلغ طوله 1200كم وقدرته على بلوغ الطاقة الاستيعابية القصوى في حالة الحاجة الى ذلك، حيث تم تزويد هذه الانابيب بأنظمة متقدمة تمكن العاملين من مراقبة تدفق النفط بدقة متناهية والتحكم عن بعد بكل جزئية في هذا الخط العملاق. ونقل تقرير صادر عن شركة "بي بي البريطانية" أن حجم صادرات الدول المطلة على الخليج العربي والذي ينساب عبر مضيق هرمز الاستراتيجي ارتفع الى 19.65 مليون برميل يوميا خلال العام الماضي وهو ما يشكل حوالي 22.6% من الانتاج العالمي من النفط الخام حيث تتقدم المملكة هذه الدول بصادرات بلغت 8.45 ملايين برميل يوميا تليها الامارات العربية المتحدة بصادرات وصلت الى 2.89 مليون برميل يوميا ثم الكويت بحوالي 2.63 مليون برميل يوميا فالعراق بما يصل الى 2.39 مليون برميل يوميا تلتها إيران بحوالي 1.56 مليون برميل يوميا وجاءت قطر في المرتبة الاخيرة بصادرات بلغت 1.73 مليون برميل يوميا.