ملفات خاصة

خبر عاجل

الثلاثاء 12 شعبان 1435 هـ - 10 يونيو 2014م - العدد 16787

استعرض برئاسة نائب خادم الحرمين تطورات الأحداث ومستجداتها في المنطقة والعالم

مجلس الوزراء يجدد التهنئة للسيسي على ثقة الشعب المصري بانتخابه رئيساً

الأمير سلمان مترئسا جلسة مجلس الوزراء

جدة - واس

رأس نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، بعد ظهر امس الاثنين، في قصر السلام بجدة. وأطلع نائب خادم الحرمين الشريفين المجلس على المباحثات التي أجراها مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية خلال مشاركة سموه نيابة عن خادم الحرمين

تشكيل هيئة للمركز الوطني للوثائق والمحفوظات يرأسها رئيس الديوان الملكي

الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في حفل تنصيب فخامته، معرباً عن تقدير المملكة حكومة وشعباً لما عبر عنه فخامته من شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين، مجدداً سموه التأكيد على مواقف المملكة الثابتة لدعم جمهورية مصر العربية والحفاظ على أمنها واستقرارها. وأكد المجلس أن المعاني السامية والمشاعر الأخوية التي تضمنتها برقية التهنئة التي بعث بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -

الموافقة على اتفاق تعاون في مجال نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية بين حكومة المملكة والحكومة اليمنية

لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة، ودعوته أيده الله إلى مؤتمر لأشقاء وأصدقاء مصر المانحين لمساعدتها على تجاوز أزمتها الاقتصادية، ومناشدته كل الأشقاء والأصدقاء في الابتعاد والنأي بأنفسهم عن شؤون مصر الداخلية بأي شكل من الأشكال، والتأكيد على أن المساس بمصر يعد مساساً بالإسلام والعروبة، وهو في ذات الوقت مساس بالمملكة ومبدأ لا تقبل المساومة عليه أو النقاش حوله تحت أي ظرف كان، وكذلك مشاركة نائب خادم الحرمين الشريفين الأشقاء في مصر حفل تنصيب فخامته نيابة عن الملك المفدى، تجسد المواقف التاريخية والثابتة للمملكة العربية السعودية تجاه الأشقاء في مصر وحرصها على وحدة شعبها واستقرار أمنها. وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء جدد التهنئة لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي على الثقة التي أولاها إياه الشعب المصري بانتخابه رئيساً لجمهورية مصر، متمنياً المزيد من التقدم

إضافة رئيس الحرس الملكي إلى عضوية مجلس الخدمة العسكرية

والازدهار لشعب جمهورية مصر العربية الشقيقة. واستعرض مجلس الوزراء تطورات الأحداث ومستجداتها في المنطقة والعالم، منوهاً بالبيان الصادر عن الاجتماع الوزاري لأصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الاعتيادية 131 وما اشتمل عليه من قرارات أكدت المواقف الثابتة لدول المجلس تجاه مستجدات العمل المشترك والقضايا السياسية والاقتصادية والإقليمية والدولية. وبين معاليه أن مجلس الوزراء رحب بتشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني وعدها خطوة مهمة لدعم وحدة الشعب الفلسطيني، مناشداً المجتمع الدولي توفير سبل النجاح والدعم لهذه الحكومة لتتمكن من القيام بمهامها من أجل استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وندد مجلس الوزراء بالتصعيد الاستيطاني الإسرائيلي المتمثل في إعلان السلطات الإسرائيلية نشر مئات العطاءات لبناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، مطالباً المجتمع الدولي التصدي لهذه الإجراءات التعسفية الهادفة إلى تقويض عملية السلام. وقدر مجلس الوزراء ما عبر عنه رئيس البنك الدولي كيم جيم خلال زيارته للمملكة من إشادة بمواقف المملكة العربية السعودية الداعمة للكثير من دول المنطقة ودورها الرائد في دعم عمل البنك الدولي وإنجاح الشراكة الإستراتيجية مع البنك. وأفاد معالي الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، أنه بناءً على التوجيه السامي الكريم اطلع مجلس الوزراء خلال جلسته المنعقدة بتاريخ 11 / 8 / 1435ه على عدد من الموضوعات من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهت إليه كل من هيئة الخبراء بمجلس الوزراء واللجنة العامة لمجلس الوزراء ولجنتها الفرعية في شأنها، وانتهى المجلس إلى ما يلي: أولا: وافق مجلس الوزراء على إضافة معالي رئيس الحرس الملكي إلى عضوية مجلس الخدمة العسكرية.

ثانيا: بعد الاطلاع على المحضر (الواحد والثلاثين بعد المئة) للجنة العليا للتنظيم الإداري وافق مجلس الوزراء على عدد من الإجراءات من بينها: تعديل الحكم التنظيمي الوارد في المادة (الخامسة) من نظام المركز الوطني للوثائق والمحفوظات، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 55) وتاريخ 23 / 10 / 1409ه ، وذلك على الآتي: المادة الخامسة: أ - يكون للمركز هيئة تتشكل على النحو الآتي: 1 - رئيس الديوان الملكي رئيساً . 2 - الأمين العام لمجلس الوزراء عضواً. 3 - رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء عضواً. 4 - المدير العام للمركز عضواً. 5 - الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز عضواً. 6 - الأمين العام لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة عضوا. 7 - الأمين العام لمكتبة الملك فهد الوطنية عضوا. 8 - نائب مدير عام معهد الإدارة العامة للبحوث والمعلومات عضواً . 9 - ثلاثة من المختصين بشؤون الوثائق والمحفوظات من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات أو من غيرهم يختارون بأمر سام لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة فقط بناء على ترشيح من الديوان الملكي أعضاءً


جلسة مجلس الوزراء امس برئاسة نائب خادم الحرمين

ثالثاً: وافق مجلس الوزراء على تفويض صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع أو من ينيبه بالتباحث مع الجانب التشيكي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية ووزارة الدفاع في الجمهورية التشيكية للتعاون في مجال الدفاع، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية. رابعاً: بعد الاطلاع على ما رفعه صاحب السمو الملكي وزير الداخلية، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم ( 41 / 24 ) وتاريخ 24 / 5 / 1435ه ، وافق مجلس الوزراء على اتفاق تعاون في مجال نقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة الجمهورية اليمنية، الموقع في مدينة جدة بتاريخ 11 / 11 / 1434ه. وقد أعد مرسوم ملكي بذلك. خامساً: وافق مجلس الوزراء على تجديد تعيين الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عبدالرحمن السويلم على وظيفة ( نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لدعم البحث العلمي) بالمرتبة الخامسة عشرة (تكليفاً) لمدة أربع سنوات ابتداء من 10 / 11 / 1435ه. سادساً: وافق مجلس الوزراء على تعيينات بالمرتبة الرابعة عشرة، وذلك على النحو التالي: 1 تعيين مبارك بن عبدالعزيز بن محمد الوهيبي على وظيفة (مستشار تنظيم) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المالية.


الأمير مقرن لدى حضوره الجلسة

2 تعيين عبدالله بن سويلم بن سليمان النملة على وظيفة (رئيس قطاع) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المالية. 3 تعيين الدكتور فهد بن محمد بن مطلق المطلق على وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الشؤون الاجتماعية. واطلع مجلس الوزراء على التقرير السنوي لوزارة العدل، عن العام المالي (1432 / 1433ه )، وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيه، ووجه حياله بما رآه. هذا، وسترفع الأمانة العامة لمجلس الوزراء نتائج جلسة اليوم إلى مقام خادم الحرمين الشريفين أيده الله ليتفضل بالتوجيه حيالها بما يراه النظر الكريم.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 7

1

  محمد عمر

  يونيو 10, 2014, 8:07 ص

إن موقف المملكة تجاه أشقائها العرب والمسلمين وغير المسلمين ليس بجديد على الساحة العربية أو الإسلامية أو العالم أجمع. لبنم عن بُعد في الرؤية وقدرة على التفاعل مع المستجدات وفق الله قادة هذه الأمة لما فيه عزها وتقدمها

2

  ابو محمد7

  يونيو 10, 2014, 10:40 ص

الحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وطننا العزيز من كل شر ومن شر الاشرار يا قوي يا عزيز..ونسأل الله ان يحفظ مصر الحبيبه وان يجعلها سند خير وعزه وان ينعم عليها بالامن والاستقرار

3

  ناصر عبدالمحسن المنقور

  يونيو 10, 2014, 11:19 ص

حفظ الله السعودية شعبا وولاة امرا ذخرا وطمأنينة للأسلام والعرب اجمعين ووفق الله السعودية وقادتها لحفظ امن واستقرار مصر العروبه

4

  بوجنان

  يونيو 10, 2014, 1:10 م

بالتوفيق

5

  محمد السحيباني

  يونيو 10, 2014, 4:05 م

ألف مبروك للاخ الغالي عبدالله النمله على الترقيه وعقبال الاعلى وايضا الزميل مبارك الوهيبي تمنياتي لهما بالتوفيق

6

  م هشام

  يونيو 10, 2014, 5:09 م

اتقدم بكل الشكر والعرفان لهذا البطل المغوار علي موقفكم القوي النبيل فكان اشد قوه من السلاح والاعدادات وكان بلسم علي قلوب المصريين وقوه للدولتين امام الاعداء وهذا ليس بجديد ولا بغريب من العظماء ادام الله عليم العزه والصحه والبركه ومصر وشعبها لا ينكرو المواقف النبيله القويه من عظماء من سلسال عظيم لكم كل الشكر

7

  نصف القمر

  يونيو 11, 2014, 1:01 ص

حفظك الله يا والدي

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة