استقبل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى النيجر سعود بن عبد العزيز رئيس الجامعة الإسلامية في النيجر الدكتور منصف الجزار، وقد قدم رئيس الجامعة خالص شكره وتقديره لحكومة المملكة على مساهمتها الأساسية والفعالة في بناء الجامعة بالنيجر بعد صدور قرار القمة الإسلامية بإنشائها عام 1974، كما أثنى على دور جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على ما قامت به من وضع للمناهج والإشراف عليها.

وأضاف بأن الجامعة تضم حالياً خمس كليات في مختلف التخصصات وقد تخرج منها حتى عام 2013 أكثر من سبعة آلاف طالب وطالبة من أكثر من 20 دولة أفريقية، وأنهم حصلوا على أرض كمنحة من حكومة النيجر وينوون بناء عمارتين وسوق تجاري كوقف للجامعة.

وأبلغه السفير الدايل أن للجامعة دورا حيويا وهاما في مجال نشر اللغة العربية، والثقافة الإسلامية خصوصاً في دول غرب أفريقيا عن طريق ما تخرجه سنوياً من مئات الطلبة في تخصصات اللغة العربية والتربية الإسلامية، وأن فكرة إقامة وقف للجامعة في العاصمة نيامي فكرة جيدة وهامة وسوف تساعد الجامعة في تمويل خططها المستقبلية في التوسع لإقامة المزيد من الكليات في التخصصات المختلفة الأخرى.