أعلن صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، عن إنشاء قواعد للطيران التابع للحرس الوطني في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية لتنضم الى قاعدة وموقع الطيران بشرق الرياض الذي تفقده أمس.

وكشف وزير الحرس الوطني في صريح صحافي عقب رعايته حفل تخريج دورات الطيران التأهيلية على الطائرات العمودية نوع "530MD" ودورات الأفراد الفنية في مختلف تخصصات صيانة الطيران، بمهبط الطيران التدريبي بخشم العان بالرياض، عن الانتهاء من تصنيع الطائرات الخاصة بالحرس الوطني التي هي الآن في طور تصديرها للمملكة، مؤكداً في الوقت ذاته أن عدد هذه الطائرات كبير وكافٍ لوحدات الحرس الوطني ومبيناً انهم موعودون بعدد أكثر من الطائرات القتالية البلاك هوك والأباتشي.

وأشار إلى اكتمال المنظومة العاملة في طيران الحرس الوطني بنسبة 96 في المئة من الطيارين والفنيين والأفراد والضباط، مؤكداً أن استعدادات الحرس وتدريباته مستمرة ليبقى دائماً على مستوى عال من الجاهزية.

وقال قائد كتيبة الطيران الأولى العميد الطيار الركن عبدالعزيز بن عبدالله السلولي: "ما نحن فيه اليوم إلا شاهد على ارض الواقع ونحن نقطف ثمار توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيده الله، الذي تمثل في امره الملكي الكريم بإدخال منظومة الطيران العمودي ضمن وحدات الحرس الوطني، ما أعطى بعداً متميزاً للعمل العسكري".

وأضاف: "وبقيادة صاحب السمو الملكي وزير الحرس الوطني يعمل لتطوير قطاعاته في جميع المجالات حيث حظي طيران الحرس الوطني بدعم وتوجيه سموه حتى وصل الى أعلى مستوى من التقنية الحديثة وبناء الطاقة البشرية باحترافية عالية وفقاً للمعايير القياسية العالمية تدعمها الكفاءات والخبرات لمواكبة التطور الهائل في عالم الطيران لتسابق بذلك الزمن وتختزل الوقت والجهد وتبني منظومة طيران تنافس الأفضل لتبقى في الصدارة".


من التكريم

عقبها، أعلنت نتائج الخريجين، وسلم الأمير متعب بن عبدالله الشهادات للضباط وضباط الصف الخريجين وللمتميزين، ثم جال وزير الحرس الوطني على معسكر لواء الطيران الاول، واستمع الى شرح مفصل عن المشروع من وكيل وزارة الحرس الوطني للشؤون الفنية المهندس عبدالعزيز الجراح.

ويتكون المشروع من مباني قيادة لواء الطيران وكتيبة اسناد الطيران وكتيبة الطيران الاولى والثانية، ويضم خط الطيران الذي يشمل ورشة الصيانة وانطلاق الطائرات وبرج القيادة والتحكم ومحطات الاطفاء ومهابط الطائرات ومدرج ومنطقة تحميل الذخيرة، ويحتوي المشروع على مرافق مساندة تشمل مساجد ومطاعم ومحطة وقود الطائرات ومحطة معالجة مياه وخزان المياه وشبكات الخدمات.

وبين اللواء طيار ركن راشد بن عبدالله الزهراني رئيس هيئة طيران الحرس الوطني، أن هذه الدورات الأولى في طيران الحرس كدورات تحويلية للطيارين المؤهلين كطيارين لتدريبهم على الطائرات العمودية من نوع "md 530"، مبيناً أن عدد الطيارين المتخرجين من هذه الدورة بلغ 24 طياراً و 18 فنياً تخرجوا وتأهلوا كقادة طائرات على هذا النوع من الطائرات العامودية وفنيين مهيئين لصيانة الطائرات العمودية بشكل عام.

وأضاف اللواء الزهراني، أنه تم تدريبهم على صيانة مثل هذا النوع من الطائرات من المحركات والمراوح والتخصصات الدقيقة الفنية لها، مبيناً أن تدريب الفنيين داخلي بنفس موقع طيران الحرس الوطني، بينما تم تأهيل الطيارين على الطيران العمودي في استراليا وأميركا.


الأمير متعب بن عبدالله مع الخريجين

.. ولدى تفقده معسكر لواء الطيران