أطلقت شركة "موبايلي" بالتعاون مع "إس إيه بي" عملاقة برمجيات الأعمال العالمية حلولاً مبتكرة للأعمال مستندة إلى الحوسبة السحابية، سعياً منها للترويج لتلك الحلول في أوساط قطاعات الأعمال بالمملكة.

ووقّعت الشركتان لهذا الغرض اتفاقية لتأسيس إطار عمل تقدّم من خلاله موبايلي لمستخدمي خدماتها مجموعة من حلول "إس إيه بي" المتقدمة.

وتضم أهمّ هذه المنتجات السحابية تطبيق "بزنس ون" من "إس إيه بي"، وهو تطبيق متكامل لتخطيط موارد المؤسسات مُخصّص للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومنصة "هانا" من "إس إيه بي"، وهي منصة ثورية للحوسبة الذاكرية، و"مانيجد موبيليتي" كخدمة من "إس إيه بي"، وهي حلول لإدارة التنقل للمؤسسات، وتطبيق "بزنس" من "إس إيه بي"، وهي حزم الانتقال إلى سحابة "موبايلي"، و"أناليتيكس آند داتابيز" كخدمة، وهي حلول لتحليل الأعمال قابلة للنشر السريع وسهلة المكاملة.

وقال طاهر الدباغ المدير العام التنفيذي للشراكات والتحالفات لشركة موبايلي أن الحوسبة السحابية "تتمتع بإمكانيات تحويلية هائلة للشركات السعودية".

وشدّد الدباغ على ضرورة أخذ الشركات بالاعتبار منافع التحرّر من قيود البنية التحتية التقليدية، وتبني طرق عمل أكثر مرونة وفطنة، سيما إذا جرى تطبيق الحوسبة السحابية في ضوء استراتيجية ورؤية مناسبتين، مشيراً إلى أن من شأن الحوسبة السحابية إلهام الشركات من جميع الأحجام، وتشجيعها على الارتقاء إلى مستويات جديدة من الابتكار والقدرة التنافسية والربحية في السنوات القادمة.

وتأتي تصريحات الدباغ في أعقاب توقعات لشركة "آي دي سي" للأبحاث والدراسات بنمو سوق خدمات الحوسبة السحابية في المملكة بنسبة 52.9 في المئة حتى نهاية العام 2014، وجاءت دراسة حديثة أخرى أعدّتها "غارتنر" لتدعم تلك التوقعات، إذ أشارت إلى أن حجم الإنفاق على خدمات الحوسبة السحابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيقارب 3.8 مليارات دولار بدءاً من العام 2013 حتى نهاية العام 2017، كما جاء في تقرير آخر صادر عن "مؤشر سيسكو العالمي للحوسبة السحابية" أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا ستشهد أعلى  معدلات نمو حركة استخدام الحوسبة السحابية متوقعاً أن ينمو من 17 إكسا بايت في العام 2012 ليبلغ 157 إكسا بايت بحلول نهاية العام 2017.

وقد ظهرت نتائج النمو في الإقبال على تبني حلول الحوسبة السحابية التي تعرضها "إس إيه بي" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل واضح، حيث حققت الاتفاقيات التي وقعتها الشركة في هذا الإطار نمواً هائلاً فاق نسبة 300 بالمائة خلال الفترة الممتدة بين عامي 2012 و2013. وتمكنت "موبايلي" في وقت سابق من هذا العام أن تحقق إنجازاً غير مسبوق على مستوى منطقة الخليج، بالحصول على الاعتماد الرسمي لاستضافة وتقديم حلول إس إيه بي الخاصة بتقنيات الحوسبة السحابية، حيث بات بإمكانها الآن تقديم خدمات الحوسبة السحابية باستخدام جميع تطبيقات حزمة حلول "إس إيه بي" للأعمال عبر مراحلها المختلفة بما فيها الاختبار والتطوير وضمان الجودة وصولاً إلى مرحلة التطبيق والإنتاج، بالإضافة إلى ذلك تقدم موبايلي الخدمات السحابية المتقدمة للمؤسسات والتي تتضمن اختبار وإطلاق عميات المؤسسة، إلى جانب تقديمها نسخة احتياطية لبيانات المؤسسة وخدمات التعافي من الكوارث والأزمات.

بدوره أكد مازن جبري المدير العام  لإدارة الأعمال العامة ومنظومة الشركاء لدى «إس إيه بي» السعودية، إن الحوسبة السحابية سرعان ما تتحول إلى حقيقة ملموسة على الأرض في المملكة، مؤكّداً أن هذا التحوّل مدفوع بنهج علمي وواقعي واضح، مضيفا "لم تعد عقلية ممارسة العمل كالمعتاد مقبولة لدى معظم قادة الأعمال الطموحين هنا، وقد بدأت الحوسبة السحابية تستهوي الشركات أكثر من السابق، بمرونتها الاستراتيجية وسرعة نشر حلولها وانخفاض تكلفتها".