أعلنت "سامسونج" للإلكترونيات المحدودة عن تدشين تلفزيونها المنحني فائق الوضوح Curved UHD في المملكة مع قناة "روتانا خليجية" من خلال برنامج "كورة"، البرنامج الحائز على جائزة أفضل برنامج رياضة على مستوى الخليج.

ويمنح التلفزيون الجديد المشاهدين تجربة مشاهدة واقعية مذهلة بفضل تصميمه الراقي وتكنولوجيا UHD المتطورة، وحظى العاملون في البرنامج بفرصة السحب للفوز بالتلفزيون الجديد.

وقال السيد هوان سونغ وو مدير قسم الأجهزة المرئية والسمعية في سامسونج للالكترونيات: "التزامنا بأن نكون الأفضل في العالم جعلنا الشركة الأولى فيما يتعلق بحصة السوق العالمية للتلفزيون، ولأننا نتطلع دومًا إلى المستقبل، فنحن نحقق تقدمًا غير مسبوق في مجال البحث والتطوير لإنتاج أفضل الشاشات التلفزيونية التي وصلنا فيها القمة بإنتاج شاشات عالية الوضوح وبأحجام متفاوتة تلبي حاجات المستهلكين في مختلف انحاء العالم".

وأضاف يقدِّر عملاؤنا في المملكة تكنولوجيا الترفيه المنزلي الفاخرة، ونحن نستشرف دومًا أنْ ننقل مستوى المشاهدة التلفزيونية إلى آفاق جديدة وغير متوقعة، لذا كان الإعلان عن بدء حقبة جديدة من الترفيه المنزلي عبر هذه المجموعة من التلفزيونات فائقة الوضوح UHD التي جعلت للمشاهدة معنىً مختلفا."

من جهته قال الإعلامي تركي العجمة مقدم برنامج كورة على روتانا خليجية: "إننا فخورون لإطلاق هذه الشراكة اليوم بين اثنين من الرواد كل في مجاله، فبرنامجنا كورة فاز بالمركز الأول كأفضل برنامج رياضي على مستوى منطقة الخليج، كما أن سامسونج تعتبر الرائدة في مجال الالكترونيات، وهذه الشراكة هي بداية لعلاقات استراتيجية وعبارة عن الخطوة الأولى في العديد من المساعي المستقبلية القادمة، ونحن نعد مشاهدينا بتجربة استثنائية ومشاهدة ممتعة لكرة القدم يعيشون معها بكل حواسهم، لاسيما مع كافة الأحداث العالمية الكبيرة الجارية الآن".

لقد رسّخت سامسونج مكانتها الريادية على صعيد الابتكار والتصميم والمحتوى في مجال صناعة الإلكترونيات معلنةً بدء حقبة جديدة من تجربة المشاهدة الواقعية والتجارب التفاعلية المذهلة التي تغمر المشاهد، وذلك بدمجها تصميما لتلفزيونات المنحنية مع تكنولوجيا الوضوح الفائق UHD الخاصة بها.

ومن شأن الشاشة المنحنية والتي يصل مستوى انحناؤها إلى 4200 شعاع أن تمنح تجربة جديدة غير متوفرة مع الشاشات المسطحة، ففضلاً عن إتاحة مجال رؤية أوسع، تعطي هذه الشاشة تأثيراً بانورامياً يجعلها تبدو أكبر مما هي عليه في الحقيقة. كما أنّ التصميم المنحني يوازن ويوحّد مسافة المشاهدة، وتوفر هذه الشاشة أفضل جودة للصورة على مسافة المشاهدة العادية البالغة نحو 3-4 أمتار عن الشاشة، حيث يثمر الجمع بين الشاشة المنحنية وتكنولوجيا الوضوح الفائق UHD عن تجربة تغمر المشاهد إلى أقصى الحدود وتجعل الصور تبدو وكأنها حية بفيض من الألوان والتفاصيل المذهلة.

وتأتي هذه التلفزيونات مزودة بخاصية تعزيز العمق التلقائية Auto Depth Enhancer التي تنفرد بها سامسونج، والتي تحلل مساحات الصور وتعدل التباين فيها تلقائياً ليحصل المشاهد على تأثير ثلاثي الأبعاد دون الحاجة لنظارات خاصة، كما أن خاصية اللون النقي Pure Color تعزز الألوان وتعيد إنتاجها كما أعدّها مخرجو الأفلام، ما يوفّر ظلالاً أكثر تفصيلاً. هذا وستتوفر مجموعة التلفزيونات المنحنية فائقة الوضوح U9000 من سامسونج في السوق السعودي ابتداءً من شهر يونيو بالمقاسات: 105، و78، و65، و55 بوصة، أما مجموعة تلفزيونات U8500 فائقة الوضوح فستتوفر بخمسة مقاسات للشاشة هي: 65، 60 و55، و48 بوصة.