اختتم المنتدى الرابع للبتروكيماويات الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع جامعة أكسفورد فعالياته اليوم، بعقد ثلاث جلسات علمية ناقشت التقنيات المتقدمة لدراسة خواص المواد، وكيفية الاستفادة من الزيت الخام ومخلفاته، فضلاً عن الاتجاهات الحديثة في حفازات البتروكيماويات. وتطرقت الجلسة الأولى التي رأسها رئيس قسم الكيمياء غير العضوية بجامعة أكسفورد فليب موندفورد إلى التقنيات المتقدمة في دراسة خواص المواد، والتحليل المبرمج حسب درجة الحرارة للمواد المحفزة ، ودراسة خصائص مواد بحجم النانو باستخدام تقنية المجهر الإلكتروني.

فيما تناولت الجلسة الثانية التي رأسها الباحث في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور فيصل العتيبي إعداد حفازات الديزل باستخدام تقنيات متقدمة، والتكسير الحفازي للزيت الثقيل لإنتاج الأولفينات، والمنهج الناجح في إعداد الحفازات النشطة.

واستعرضت الجلسة الثالثة التي رأسها مدير مجموعة نقل التقنية بجامعة أكسفورد الدكتور جيمي فيرجسون منظومة الحفازات لإنتاج مادة الهكسين من الإيثلين، وتطبيقات الحفازات للمواد النانوية، ونشاط المواد النانوية في تكاثف الأسيتون، فضلاً عن التخلص من الانبعاثات الضارة الناتجة من الناتجة من صناعة البتروكيماويات باستخدام تقنيات حفزية متقدمة.