أتمت الإدارة العامة للتراخيص بالهيئة العامة للسياحة والآثار استعداداتها لإجازة الصيف من خلال وضع خطة لتكثيف الرقابة على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة من خلال فرق رقابية في فروع الهيئة بالمناطق تقوم بأعمال الإشراف والرقابة على مرافق الإيواء السياحي في مناطق المملكة خلال هذه الإجازة.

وأوضح المهندس أحمد العيسى نائب الرئيس المساعد للتراخيص أن الهيئة كثفت جهودها استعدادا لإجازة الصيف، كما هي العادة في جميع المواسم والإجازات التي يكثر فيها الإقبال على مرافق الإيواء السياحي، مبينا أن الجهود الرقابية مستمرة طوال أيام العام.

وأضاف: "ستقوم فرق الرقابة التابعة للهيئة في جميع مناطق المملكة بتفعيل جولاتها الرقابية على منشآت الإيواء السياحي حسب البرنامج المعد وذلك للتأكد من التزام هذه المنشآت بالأسعار ووضع قائمة الأسعار واللوحات الخاصة ب (التراخيص ودرجة التصنيف، تلقي الشكاوى) في مكان واضح لمرافق الإيواء السياحي المرخصة من الهيئة".

ودعا العيسى المواطنين والمقيمين إلى الإبلاغ من خلال الاتصال على مركز الاتصال السياحي (19988) أو بالتقدم بشكوى رسمية إلى فرع الهيئة الموجود في المنطقة عند ملاحظة أية زيادة في أسعار الخدمة عن الحد المسموح بها للأسعار في بالفنادق والوحدات السكنية المفروشة بالموسم ، والبالغة 50% للوحدات السكنية المفروشة، و30% للفنادق، أو عند عدم وضع المنشأة لقائمة الأسعار التي تلزم بها الهيئة هذه المنشآت، مشيرا إلى أن الهيئة ستتخذ الإجراءات النظامية بحق المتجاوزين وفقا للأنظمة والتعليمات.