بعد مضي 48 ساعة على عملية فصل التوأم السوداني ممدوح ومحمود في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، قام صباح أمس الإثنين د. عبدالله الربيعة المستشار في الديوان الملكي رئيس الفريق الطبي لعملية فصل التوأم محمود وممدوح بزيارة لهما في قسم العناية المركزة للأطفال وبعد أن قام بالكشف عليهما وتفقد وضعهما الصحي، مؤكدا أن حالتهما الآن أكثر استقراراً، مشيراً إلى أن محمود يعاني من مشاكل في القلب وتشوهات في الكلية ولازال يحتاج لعناية لصيقة، إلا ان الفريق الطبي اطمأن أكثر على حالته ويعتبر في وضع أفضل مما سبق، أما بالنسبة لممدوح فإن حالته ولله الحمد مستقرة وكافة الاعضاء الرئيسية تعمل بشكل منتظم، لديه ارتفاع بسيط في الحرارة، ولكننا متفائلون لتحسن حالتهم في الايام القادمة بشكل أكبر.

وقال د.الربيعة: من المتوقع أن يحتاج التوأم إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وربما أكثر في العناية المركزة وذلك لحاجتهم للمتابعة اللصيقة من الأجهزة الطبية، وبعدها سينتقلون إلى جناح الأطفال لتبدأ عملية التأهيل، كما سيقوم زملاؤنا في قسم العظام بالتأهيل للطرف السفلي الوحيد للتوأم، وبعد عدة شهور ربما يحتاجان إلى طرف سفلي صناعي، وهذا الأمر يحتاج لدراسات مسبقة وقياسات يتم التنسيق بها مع قسم التأهيل الطبي.