بأسس وقيم عريقة وبنظرة نحو إبداع استثماري متميز وبآفاق لاحدود لها انطلقت مجموعة بغلف الظافر القابضة تخطو خطواتها بثبات في السوق المحلي والإقليمي والعالمي. كشركة ذات رؤية عصرية تمثل نقلة نوعية في السوق المحلية والعالمية معتمدة في ذلك بعد توفيق الله وفضله على الخبرة والسمعة التجارية التي أرسى دعائمها المؤسس الأول أحمد محمد بغلف -رحمه الله تعالى- منذ 1955م، باستثمارات متنوعة ما بين الصناعي والعقاري والمالي والترفيهي والمطاعم.. الشيخ سعيد أحمد بغلف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة أكد على إن الشاب السعودي ذو انتاجية عالية متى ما تم تأهيله وتدريبه وبأن سياسة الشركة العليا تركز على توطين الوظائف في جميع قطاعات شركات المجموعة.. موضحاً أهمية برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث ودروه المستقبلي في تعزيز وتزويد القطاع الخاص بالكفاءات البشرية المؤهلة.. فإلى الحوار:


سعيد وعبدالعزيز ابنا أحمد بغلف مع سمو ولي العهد - مؤسسو جمعية الأمير سلمان لأبحاث الاعاقة
  • تحظى مجموعة بغلف الظافر بالشهرة والاحترام.. متى تأسست الشركة وما هي أنشطتها التجارية.. وكم تبلغ قوة العمل لديكم وما هي نسبة السعوديين منها ؟

  • مجموعة بغلف الظافر امتداد لعمل المؤسس الأول الشيخ أحمد محمد بغلف -رحمه الله تعالى– منذ عام 1955م وقد تابع أبناؤه أعضاء مجلس الإدارة (سعيد بغلف، عمر بغلف، عبدالله بغلف، عبد الرحمن بغلف) مسيرة والدهم الناجحة وتأسيس شركات أخرى في مختلف المجالات، حيث تتميز مجموعة بغلف الظافر القابضة بتنوع مجالات أعمالها ضمن رؤية واضحة وإستراتيجية التنوع، وأبرز هذه المجالات هي:

• مجال الصناعة.

• مجال الترفيه التعليمي والتربوي.

• مجال الاستثمار المالي.

• مجال المطاعم.

• مجال التنمية العقارية.

وتبلغ القوى العاملة في شركات المجموعة أكثر من 450 موظفاً ونسبة السعوديين في الشركات متفاوتة ما بين 15٪ إلى 61٪ على حسب النشاط وجميع شركات المجموعة اما في النطاق البلاتيني أو النطاق الأخضر.

  • ما هي أهم الأسباب التي ساعدت على نجاح مجموعة بغلف الظافر القابضه في توطين الوظائف ؟

  • عملت مجموعة بغلف الظافر القابضة في توطين الوظائف منذ سنوات طويلة وفق أهداف محددة وآليات واضحة وضعت لجميع مديري عموم شركات المجموعة ومنها:

• إعطاء الأولوية في الوظائف المتاحة للمواطنين السعوديين.

• الإحلال التدريجي للعمالة الوطنية محل العمالة الأجنبية وفق خطة زمنية محددة.

• الاهتمام بالتدريب المناسب واعتباره استثماراً للمنشأة وللموظفين.

• الاهتمام بالاستقرار الوظيفي للموظفين من حيث الإجازات الاسبوعية(حيث تم منح إجازة يومي الجمعة والسبت) وفترة دوام واحدة في معظم الشركات كما تم وضع سلم رواتب خاص للموظفين السعوديين .

• تطبيق أساليب وسياسات فاعلة في مراحل استقطاب وتوظيف السعوديين.

• دراسة أسباب التسرب الوظيفي للسعوديين داخل المنشأة ومعالجتها.

  • تشارك المجموعة في أيام المهنة وملتقيات التوظيف.. كيف ترون تفاعل طالبي العمل السعوديين في مثل هذه الملتقيات ؟

  • في الحقيقة إن هذه الفعاليات تحقق مكاسب كبيرة للطرفين حيث تقوم الشركات بنشر التوعية بالمستقبل الوظيفي لطالبي العمل وتثقيفهم وتدريبهم على كيفية إعداد السيرة الذاتية وإجراء المقابلات الشخصية وتحديد مسارهم الوظيفي حسب تخصصاتهم العلميه لذلك دأبت مجموعة بغلف على مشاركة كبار المسؤولين في هذه الملتقيات، كما أن هذه الشركات تستفيد من تلمس سوق العمل ومخرجات التعليم ونقوم نحن في مجموعة بغلف بإعداد دراسات وتوصيات عن جميع الملتقيات الوظيفية التي نشارك فيها.


الشيخ سعيد بغلف أثناء حديثه لـ «الرياض»
  • كيف تحافظون على كفاءاتكم البشرية الواعدة من التسرب الوظيفي ؟

  • الكفاءات الواعده لن تستمر في الوظيفة طالما لا يوجد مسار وظيفي واضح للترقيات يتم بناء على تقييم أداء عادل بين الموظفين فالمسألة ليست الرواتب فقط كما ان حسن الاختيار ووضع الموظف المناسب في المكان المناسب شيء مهم لاستمرار الموظف، وقد عملت الشركه على تكوين لجان لمقابلة المتقدمين للوظائف ووضع شروط وضوابط لقبول الموظفين.

  • هل تواجهون عزوفاً من الشباب السعودي في الأعمال الميدانية، وما هي الحلول التي اتبعتموها لمواجهة هذه المشكلة ؟

  • المجموعه تضم مجالات مختلفة من الاعمال الميدانية ففي شركة أصول الحديثة للتمويل لا يجد الموظفون السعوديون حرج في الخروج إلى السوق للبيع أو التحصيل بينما نجد عزوفاً في العمل في خدمة الزبائن في شركة المطاعم أو عدم الاستمرارية في العمل الشاق امام المكائن في مصانع الحديد وهذه حقيقة لامستها الشركة منذ مدة وقد سعت إلى معالجتها بحسن اختيار الموظف وفق إمكانياته المهنية والتعليمية كما ركزت الشركه على تعيين الموظفين السعوديين في الوظائف الإدارية والقيادية التي تساعد على توعية هؤلاء الموظفين وحل مشاكلهم.

  • يعول الكثير من ابناء الوطن المبتعثين على برنامج خادم الحرمين للابتعاث على فرص التوظيف في القطاع الخاص، هل لديكم التوجه في إتاحة الفرصة لهذه الكفاءات الواعدة ؟

  • تعد فكرة برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي نقلة نوعية رائدة في مستقبل التعليم العالي في المملكة العربية السعودية حيث يشكل هذا البرنامج رافداً مستقبلياً مهماً للقطاعين الحكومي والخاص للتزود بكوادر بشرية معدة ومؤهلة تأهيلاً عالياً سعياً وراء تحسين موقع هذه المؤسسات في سوق العمل الاقليمي والدولي، وحالياً الشركة تسعى إلى استقطاب عدد من المبتعثين للدخول في برنامج تدريبي عملي يؤهلهم إلى شغل الوظائف القيادية في شركات المجموعة بحيث يتم تغطية النقص في الخبرة من خلال برامج التدريب العملية.

  • يكثر الحديث في وسائل الاعلام عن عدم قيام شركات المقاولات بمنح الشباب السعودي فرصة العمل بها بالرغم من العقود الكبرى التي تحصل عليها، ما رأيكم ؟

  • أعتقد أنه ينبغي معاملة شركات المقاولات بمنظور خاص حيث إن النسبة الكبرى من القوى العاملة في هذه الشركات هي عمالة حرفية بسيطة وتقوم هذه الشركات بمساهمة إيجابية نحو مشاريع الدولة الضخمة من المطارات والطرق وسكك الحديد، واعتقد من وجهة نظري انه يجب الاستماع إلى معوقات هذه الشركات عبر لجانها في الغرف التجارية.

  • تساهم مجموعة بغلف الظافر القابضة في دعم العديد من المبادرات الهادفة والتي تسعى لتأهيل الشباب السعودي لسوق العمل واكتسابه للخبرة، ما أبرز هذه المبادرات ؟

  • مجموعة بغلف الظافر القابضة شاركت في العديد من ملتقيات التوظيف وأيام المهنة في المدن الرئيسية التي يوجد بها فروع لشركات المجموعة كما انها تقوم بتدريب طلاب الكليات والمعاهد الفنية في سنة التخرج من خلال مصانعها في جدة والدمام وكذلك مشاركة موظفيها في الدورات التي تقوم بها الهيئات المتخصصة وكذلك الاستفادة من مساهمات صندوق تنمية الموارد البشرية.

  • درجت الشركة على تكريم المتميزين من موظفيها سنوياً وفرصة الالتقاء مع قيادات الشركة ما الاثر الذي تتركه مثل هذه الفعاليات على أداء الموظفين وبيئة العمل ؟

  • قامت مجموعة بغلف الظافر القابضه في نهاية العام الماضي بتكريم 123 موظفا من قدامى موظفي المجموعة الذين قضوا سنوات عمل تتراوح بين 10 و30 عاماً من الخدمة كما دأبت الشركه على القيام بحفل إفطار سنوي لموظفيها في شهر رمضان المبارك وكذلك القيام بالرحلات الترفيهية للموظفين بحضور أعضاء مجلس الإدارة ومديري الشركات، وهذه الأنشطه تساعد على تهيئة بيئة عمل مميزة وعلى تقارب المسؤولين مع الموظفين وتلمس احتياجاتهم العامة والخاصة.


أثبت الشباب السعودي نجاحاً كبيراً في شركات المجموعة
  • يلتحق بعض الشباب السعودي للعمل في القطاع الخاص وعينه على الوظيفة الحكومية عند إتاحة الفرصة، ما هي كلمتكم للشباب السعودي عن العمل في القطاع الخاص وفرص الترقي ؟

  • الشاب السعودي الطموح سيجد أن مزايا الموظف في القطاع الخاص تفوق ما يتمتع به الموظف في القطاع العام من ناحية :

• تنمية المهارات والخبرات بدرجة أكبر من العمل الحكومي الروتيني والتي تؤهله لعمل مشروع خاص به في المستقبل.

• الحصول على وظيفة في مجال التخصص.

• فرص الترقية أسرع من القطاع الحكومي وتعتمد على الكفاءة والعمل.

• معدلات الرواتب أعلى بكثير من الوظائف.

• التدريب والتطوير والتحديث للمهارات الشخصية .

  • كيف ترون جهود صندوق تنمية الموارد البشرية في دعم توطين الوظائف ؟

  • جميع شركات المجموعة استفادت من صندوق تنمية الموارد البشرية ويعتبر الدور الذي يقوم به صندوق تنمية الموارد البشرية دوراً فاعلاً، لكونه يقوم بأداء دور الوسيط بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص ويساهم في التغلب على مشكلات توطين الوظائف وتنمية مهارات القوى العاملة الوطنية.

  • توجهت الدولة الى سن التشريعات بشأن منح المرأة المزيد من فرص العمل في القطاع الخاص، أين المرأة في الشركة ؟ وكيف تقيمون تجربتها ؟ وهل لدى المجموعة تصور نحو زيادة تمكين السيدات في مختلف المواقع الوظيفية والقيادية ؟

-المرأة مشاركه معنا في العمل في شركات مجموعة بغلف بما لا يتعارض مع ضوابط الشريعة الإسلامية متمثله في القسم النسائي في شركة أصول الحديثة للتمويل الموجود منذ نشأة الشركه (أكثر من عشر سنوات) حيث يوجد في كل فرع بيعي قسم نسائي منفصل، وكذلك المرأة موجودة في القسم التسويقي لشركة فناتير، وهي تجربة ناجحة بكل المقاييس خاصة من ناحية الأداء والنتائج والاستقرار الوظيفي، وللمجموعة كذلك تجارب دولية ناجحة في عمل المرأة في شركات المجموعة في كل من تركيا والسودان تشغل فيها المرأة وظائف قيادية.

ّ* يقول البعض من رجال الأعمال بعدم كفاءة الشباب السعودي في أداء بعض أنواع الوظائف مثل الوظائف الفنية والمكاتب الامامية ومندوبي المبيعات وغيرها.. ماذا تقولون لهؤلاء ؟

  • المسألة لا تتعلق بالكفاءة فالشاب السعودي متى تم تهيئته للعمل ومنحه التدريب والتوجيه الكافي فإن الانتاجية ستكون عالية بشرط أن تكون هناك رغبة لدى الموظف مع توفر المقومات اللازمة لشغل هذه الوظائف والتي تعتمد على المهارات بشكل كبير، لذلك فإن حسن الاختيار كما ذكرنا سابقاً يلعب دوراً مهماً في توجيه الموظف الجديد نحو المجال الذي يبدع من خلاله فلا يمكن مثلاً تعيين موظف خجول "بطبيعته" كمندوب مبيعات لمجرد التوطين.

تولي قيادة الشركة اهتماماً كبيراً بتأهيل وتدريب الشباب السعودي
  • يعاني سوق التوظيف السعودي من شح في الصفوف القيادية الوسطى في الشركات، ما السبب ؟

  • عدم الاستقرار الوظيفي هو أهم أسباب عدم وصول الموظف السعودي إلى الوظائف القيادية الوسطى خاصة أن التنقل يؤدي إلى تشتيت خبرات الموظف في أكثر من مجال بينما السوق الآن يحتاج إلى التخصص في نفس المجال، فالكثير من الموظفين يبحثون عن الوصول السريع من خلال التنقل في أكثر من شركة وربما اكثر من مجال وظيفي بحثاً عن الحصول على مزايا مادية افضل دون النظر إلى المستقبل الوظيفي وفرص العمل.

  • برأيكم.. ما هي المعوقات والتحديات التي تقف أمام جهود الشركات في توطين الوظائف ؟

  • مخرجات التعليم من أهم معوقات الشركات في التوطين وعلى سبيل المثال عدم إجادة اللغة الإنجليزية التي هي لغة الأعمال الدولية، وكذلك تدني مستوى الاجور خاصة في المنشآت الصغيرة لمحدودية مصادرها المالية، وعدم جدية بعض المنشآت في تبني خيار توطين الوظائف كخيار استراتيجي وطني.

  • اطلقت وزارة العمل العديد من المبادرات في مجال توطين الوظائف.. كيف تقيمون جهود الوزارة ؟

  • الجهود التي تبذل من وزارة العمل لا شك أن لها أثر كبير على زيادة نسبة التوطين وهو مجهود عظيم ومتواصل لكن المشكلة لا تتمثل في وزارة العمل فقط ولكن هي مشكلة مترابطة لها العديد من الاطراف مثل القطاع الخاص وطالبي الوظائف وتوعية المجتمع ومخرجات التعليم لأن أي قرارات سلبيه متسرعة ستؤثر على ربحية القطاع الخاص وبالتالي عدم قدرة بعض المنشآت الصغيرة على الاستمرار في السوق مما يؤثر على الاقتصاد الوطني وبالتالي على التوطين فهي حلقة مترابطة، لذا ارى أنه لابد من التواصل المستمر بين وزارة العمل وجميع الاطراف الاخرى ودراسة الآثار المترتبة على جميع القرارات الصادره قبل إصدار قرارات جديدة أخرى.

  • كيف تعملون على استقطاب الكفاءات المتميزة وما هي الحوافز التي تقدمونها للمبدعين والمتميزين ؟

  • يوجد في جميع شركات المجموعة قسم موارد بشرية بالإضافة إلى إدارة الموارد البشرية في المجموعة القابضة، كل هذه الإدارات والأقسام تعمل على استقطاب الكفاءات الوطنية من خلال خطة القوى العاملة التي يتم وضعها في بداية العام مع تحديد الوصف الوظيفي لكل وظيفة وبذلك يتم تحقيق الملائمة بين خصائص الوظيفة ومؤهلات شاغلي هذه الوظائف.


نمارس العمل مع الموظفين لتذليل مصاعب العمل والتحديات

ويوجد في شركات المجموعة مكافأة للموظفين المبدعين متى ما تم الاستفادة من هذه الأفكار في زيادة ربحية الشركة أو تقليل التكلفة.

  • أولى خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد قضية البطالة اهتماماً كبيراً ووجه بتوطين الوظائف وتوفير كل الدعم الممكن للوصول الى القضاء على البطالة في المملكة.. ما هي جهود الشركة في هذه المشكلة ؟

  • قضية التوطين هي إحدى القضايا الاستراتيجية الحيوية، التي تتعلق بالأمن الاقتصادي والاجتماعي للمملكة، وهي تمثل جزءاً لا يتجزأ من الدور الذي يلعبه القطاع الخاص في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما أن ظاهرة توطين الوظائف لها طابع دولي، أي أن بعضاً من الدول تعاني منها أيضاً مثل : ألمانيا وفرنسا وبريطانيا. وتكمن أهمية توطين الوظائف في أن الفشل أو الإخفاق أو التباطؤ في إيجاد حلول مناسبة لها في الوقت المناسب، قد تؤدي إلى نتائج لا يحمد عقباها مثل تفشي ظاهرة البطالة وتأثيراتها الاقتصادية والنفسية والاجتماعية على أفراد المجتمع، وحقيقة ان شركات مجموعة بغلف الظافر وضعت قضية البطالة والتوطين من ضمن أولوياتها ونحن نحاول أن نكون سباقين في هذا المجال ويتم متابعتها من قبل أعضاء مجلس الإدارة بصفة شخصية وبشكل دائم.

  • تنشط الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية ولديها العديد من البرامج الخيرية الموجهة للمجتمع، حدثونا عن نشاطكم في هذا المجال ؟

  • نحن مشاركون في العديد من الجمعيات الخيرية في مختلف أنحاء المملكة، وعلى سبيل المثال عضوية مركز الامير سلمان لأبحاث الاعاقة وعضوية جمعية زمزم للخدمات الصحية التوعوية كما ان للمجموعة مساهمة كبيرة في مجال الأوقاف الخيرية منذ أيام والدنا الشيخ أحمد بغلف –يرحمه الله- وكذلك المساهمة في معظم الانشطة الخيرية سواء ماديا او بمدها بالمعلومات والخبرات العملية كما تقوم شركات المجموعة بتدريب الطلاب ميدانياً داخل مصانع وشركات المجموعة.

  • تداولت بعض المواقع الاخبارية الالكترونية قراءات خاصة عن ارباح البنوك السنوية وعن هامشية أدوراها التنموية تجاه المجتمع، ما رأيكم؟

  • لا شك أنه يوجد قصور في دور البنوك تجاه المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة للمجتمع وذلك بالمقارنة بنسبة ربحيتها الكبيرة التي بلغت 38 مليار ريال العام الماضي وهي أكثر القطاعات ربحية، ولكن لا يمكن إلزام البنوك بقانون يفرض عليها نسبة مشاركتها في المسؤولية الاجتماعية حيث لا يوجد في السوق العالمي دولة فرضت بقوة القانون مساهمة نسبة البنوك، ولكن وضعت محفزات بمعنى أن يتم الخصم من الضرائب أو الزكاة لدينا وبذلك يتم الحافز والتنافس.

  • انضممتم إلى عضوية مركز الأمير سلمان لأبحاث الاعاقة.. حدثونا عن هذه العضوية ؟

  • لاشك أن مركز الامير سلمان لأبحاث الإعاقة يلعب دوراً مهماً في المجتمع من خلال مجال أبحاث الإعاقة الذي يهدف إلى الحد من حدوث الإعاقة أو التقليل من تأثيرها وفي سبيل ذلك يتعاون المركز مع أهم الهيئات والمؤسسات العلمية و الأكاديمية الدولية لترجمة محصلة العلم الناتج من الأبحاث إلى خدمات وسياسات أساسية وذلك بهدف إثراء حياة المعوقين ليندمجوا كلياً في المجتمع الذي يعيشون فيه. وأن انضمامنا لعضوية هذا المركز تلبية لدعوة والدنا الأمير سلمان بن عبدالعزيز ورغبة منا أن نكون جزءاً من هذا العمل الاجتماعي العظيم بهدف خدمة ديننا ووطنا والمجتمع من خلال مؤسسة اجتماعية مشهود للقائمين عليها بالكفاءة والأمانة والعمل الدؤوب، وحقيقة نحن لا نكتفي بالدعم المادي فقط بل بحضور اجتماعات المؤسسين والمشاركة فيها وبالتواصل المستمر مع المسؤولين في المركز.