ملفات خاصة

الأربعاء 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014م - العدد 16767

تحت شعار «مستقبل الإعلام يبدأ اليوم».. بحضور 2000 إعلامي وبمشاركة سعودية واسعة

محمد بن راشد يفتتح فعاليات «منتدى الإعلام العربي» في دورته الثالثة عشرة

سمو الشيخ محمد بن راشد يتوسط الحضور خلال رعايته لحفل الافتتاح

دبي - مكتب الرياض متابعة - علي القحيص

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، فعاليات أعمال الدورة الثالثة الذي ينظمه "نادي دبي للصحافة" بمشاركة عدد كبير من المفكرين والمثقفين والإعلاميين العرب والأجانب، بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري ابراهيم محلب، وبمشاركة 2000 إعلامي من داخل وخارج الإمارات، وبحضور ملفت للإعلاميين السعوديين سواء المشاركين أو المدعوين الذين لوحظت مشاركتهم الفاعلة في معظم الجلسات العشر للمنتدى التي عقدت على مدار اليومين الماضيين، حيث يستضيف المنتدى في ختامه، جلسة حوارية مع الشيخ وليد البراهيم رئيس مجلس ادارة مجموعة أم بي سي، ويدير الجلسة الدكتور عادل الطريفي رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط.

وقد رحبت رئيس اللجنة المنظمة لمنتدى الإعلام العربي منى المري، براعي الحفل والحضور بكلمة ترحيبية قالت فيها: اليوم نفخرُ بفوزِ المنتدى بثقةِ مجتمعِ الإعلامِ العربي، حيث باتَ موعداً سنوياً ثابتاً على أجندةِ الإعلاميين، للتحاورِ حولَ واقعِ مهنتهِم بكلِ ما يزخرُ بهِ من تطوراتٍ وطموحات، إذ تنعقدُ دورةُ منتدانا هذه، وما زالَ الإعلامُ العربيُ يعاني تحتَ وطأةِ ظروفٍ استثنائية.. أفرزت جملةً من التحدياتِ غيرَ المسبوقةِ، لتأخذَ بالمهنةِ وأربابِها إلى اختباراتٍ صعبة.

وأضافت المري: لقد تركتْ تلك التحدياتُ آثارا بالغةَ التعقيدِ على واقعِ الإعلامِ العربي عامة، وكان من المُحتّمِ أن تطالَ تلك التحدياتُ إعلامَ قلبِ الأمةِ العربيةِ مصرَ الغالية، الذي تميّزَ تاريخياً بالريادة، وهو مرشحٌ لمساحةٍ أكبر، امتداداً لدورٍ مصريٍ أكثرَ حضوراً وفاعليةً خلالَ المرحلةِ المقبلة، ويسعدنا أن يكونَ بينَنا اليوم معالي المُهندس إبراهيم مَحلَب، وأنْ يحدثُنا عن الدورِ الذي لَعِبَه الإعلامُ في تشكيلِ الواقعِ المصري الجديد، والمنتظر منه في ترسيخِ مقوماتِ انطلاقةٍ جديدةٍ تستكملُ فيها مصرُ خارطةَ المستقبلِ لتنجزَ العبورَ الثاني نحوَ مزيدٍ من الأمنِ والاستقرارِ والبناءِ والتنمية، كما أن إعلامَنا العربي يواجهُ طفراتِ التقنيةِ المتلاحقة، واحتدامِ المنافسةِ وتعددِ المنافسين، بما يفرضُهُ ذلك من ضرورةِ مواكبتِها بكفاءة، للارتقاءِ بالأداءِ وتطويرِ المحتوى، وإتقانِ التفاعلِ مع اللاعبينَ الجدد، في فورةِ الإعلامِ الرقمي.

ومضت المري قائلة: لقد اخترنا لهذا المنتدى عنواناً هو "مستقبلُ الإعلام يبدأُ اليوم" تذكيراً لأنفُسِنا أن الإعلامَ شريكٌ متضامنٌ في صناعةِ المستقبل، وبأنّ دورَه حيويٌ بالغُ الأهمية، وأنّ الاستعدادَ لهُ والتحسبَ لاحتمالاتِه يتطلّبُ أنْ يكونَ تفكيرُنا مُستقبليا، وأن يكون تركيزُنا على الآتي وليس على الماضي، وعلى متطلباتِ الغدِ وليسَ على نواقصِ الأمس، وعلى تعزيزِ التفاؤلِ والثقةِ بالذاتِ وبالقدرةِ على مواجهةِ أصعبِ التحديات.. مختتمة كلمتها قائلة: أجددُ الترحيبَ بضيوف دولة الإمارات، وأشكر شركاءَ المنتدى لدعمِهم وتعاونِهم، والشكرُ موصولٌ لكل من شرفنا اليوم بحضوره.

كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية تطلق تقريراً عن «اتجاهات الإعلام الاجتماعي العربي» بالتعاون مع نادي دبي للصحافة

من جانبه ألقى رئيس مجلس الوزراء المصري المهندس إبراهيم محلب، كلمة المنتدى لهذا العام التي قال فيها: اسمحوا لي في البداية أن أعرب عن شكري وتقديري إلى أسرة منتدى الإعلام العربي التي بذلت جهداً متميزاً على مدى ثلاثة عشر عاما وحققت نجاحا باهرا منذ انطلاقه 2001 حيث أضحى من أهم المنتديات الإعلامية في المنطقة، مردفا: لعلكم تتابعون تلك التحولات الكبرى التي تتوالى في عالم اليوم، ولعلكم تابعتم السياسة في بعض جوانبها والاقتصاد من جانب آخر، وربما أخذ اهتمامكم تطورات القوة الصلبة او مستجدات القوة الناعمة.

وقال محلب: نعيش اليوم في عالم جديد وربما إنسان جديد، وأن ما مضى من التاريخ قد يصبح هامشا محدودا إزاء مستقبل لا يزال قادرا على إدهاشنا على مدار الساعة وعلى امتداد العالم، إزاء إيقاع عصر وخطوات عالم ذهب مهرولاً من الخيال إلى ما وراء الخيال، ونجد أنفسنا اليوم وسط الحداثة والعولمة وما حولها، وكذلك نشهد انكماش الجغرافيا وكثافة التاريخ وسط ثورة إعلام ومعلومات باتت فوق الطاقة وفوق المستطاع، فمن 700 قناة فضائية عربية عام 2010 إلى 1320 قناة فضائية عام 2014 ومن 34 قناة إخبارية إلى 66 قناة اخبارية في 3 سنوات، يوازي ذلك ثورة مستمرة في عالم الإنترنت حيث يحتشد نصف سكان العالم تقريباً أمام شاشات كانت تحفل بموقع واحد قبل ربع قرن.

تحديات بالغة التعقيد وعلينا التركيز على متطلبات الغد لا نواقص الأمس

واختتم محلب كلمته: القول بأن زحام الفضائيات والصحافة الإلكترونية والمطبوعة قد تحول في بعض الأحيان إلى ما يطلق عليه محنة وفرة المعلومات وهي المحنة التي تؤدي فيها وفرة المعلومات إلى صعوبة لا سهولة في اتخاذ القرار.

وقد استهل المنتدى أعماله اليوم الأول منه بعرض تقديمي شهدته الجلسة الأولى للباحث روس داوسون، استعرض فيها دراسته التي ترسم خطاً زمنياً لما أسماه "انقراض الصحف" حول العالم وسط صعود المنصات الإعلامية الجديدة.. فيما ناقشت الجلسة الثانية، التي أدارتها الإعلامية علا فارس من قناة "إم بي سي" مواضيع الإعلام الجديد ونجوم التواصل الاجتماعي، تحت عنوان "ظواهر جديدة" بمشاركة ناشطين على مواقع التواصل من أميركا والسعودية والكويت والامارات والاردن.

أما الجلسة التي أدارها الزميل الكاتب في "الرياض" الإعلامي علي الخشيبان، التي عقدت بعنوان "الحروب الافتراضية"، واقع التراشق الإعلامي في فضاءات الإعلام المفتوح وتأثيره على مسار مختلف القضايا العربية.. بينما الجلسة الرابعة موضوع التصعيد الطائفي، في الإعلام العربي، شارك بها كل من مشاري الذايدي من المملكة، وباقر النجار من البحرين وسليم لقمان من لبنان، وعماد جاد من مصر، حيث اجمع المشاركون في الجلسة على عدم إمكان السيطرة على الشحن الطائفي في مواقع التواصل الاجتماعي، إلا من خلال المكاشفة والمصارحة، التي تمنع توافر أرضية خصبة للطرح المتطرف تجاه مختلف القضايا التي يعايشها المواطن العربي.

أما الجلسة الخامسة "المشهد الإعلامي بعد الخريف" او ما اصطلح على تسميته بالربيع العربي، بمشاركة اعلاميين من لبنان والامارات والكويت ولندن.. فيما تناولت الجلسة السادسة التي اختتمت بها أعمال اليوم الأول للمنتدى، "مستقبل وسائل الإعلام الإخبارية" التي تحدث عنها كبير محرري الأخبار الدولية في وكالة "اسوشيتد برس" جون دانيسزوسكي.

وتحت عنوان "نظرة على الإعلام الاجتماعي في العالم العربي 2014" أطلق برنامج الحوكمة والابتكار في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالتعاون مع نادي دبي للصحافة تقريراً بحثياً حول اتجاهات الإعلام الاجتماعي في المنطقة العربية خلال العام 2013 ممهداً الطريق لفهم التنامي المستمر لدور الإعلام الاجتماعي في مختلف أوجه حياة المواطن العربي في العام 2014

كما يتزامن صدور التقرير مع انعقاد منتدى الإعلام العربي في دورته الثالثة عشرة تحت شعار "مستقبل الإعلام يبدأ اليوم" مركزا على محاور ثلاثة على واقع الإعلام الاجتماعي في العالم العربي حتى نهاية العام 2013 وتوجهات استخدام الإعلام الاجتماعي كمصدر للأخبار في العالم العربي، إضافة إلى أثره على التعليم عربياً.

محلب: نشهد اليوم بفعل حداثة التقنية وعولمة الثقافات انكماشاً في الجغرافيا.. وكثافة تاريخية.. وتأثيرات مركبة للثورة الإعلامية

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية الدكتور علي سباع المري: يقدم التقرير معلومات أساسية حول منصات التواصل الاجتماعي في المنطقة من أجل المساهمة في صياغة سياسات أفضل، ودعم الحوكمة الرشيدة، وتعزيز الإدماج الاجتماعي في الدول العربية.

وفي هذا السياق قالت منى غانم المري: يرصد هذا التقرير الأبعاد المختلفة لظاهرة انتشار منصات شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقتها بالمشهد الإعلامي، وما أفرزته من أنماط جديدة في الاتصال يمكن وصفها بالإعلام الاجتماعي، في الوقت الذي وضعت وسائل التواصل الاجتماعي الإعلاميين أمام تحد كبير وألزمتهم بعملية تحديث وتطوير القصد منها مواكبة القدرة المتنامية لدى أفراد المجتمع العاديين على توصيل المعلومة والخبر بامتلاك الأدوات والمنصات اللازمة لذلك.

وأضافت المري: يركز التقرير في المحور الأول على التوزيع الديموغرافي لمنصات التواصل الاجتماعي، ويبين مثلاً، أنه على الرغم من أن مصر احتكرت في العام 2013 أكبر حصة من مستخدمي موقع فيسبوك في العالم العربي إلا أن الإمارات تصدرت بلدان المنطقة على صعيد الانتشار بنسبة 54% من عدد سكانها بواقع 4,4 ملايين شخص يمثلون زيادة بمقدار مليون شخص خلال العام 2013.

من جانب آخر قال مدير برنامج الحوكمة والابتكار في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية فادي سالم، بوصفه كاتبا مشاركا في التقرير: أصبح الاندماج بين منصات التواصل الاجتماعي والإعلام التقليدي واقعاً ملموساً في العالم العربي اليوم، فقد أظهر التقرير أن عدد مستخدمي الإعلام الاجتماعي في العالم العربي نهاية العام 2013 قد قارب 71 مليون شخص من بين 135 مليون مستخدم للإنترنت.

وقال سالم: تؤكد نتائج سلسلة البحوث التي أجريناها أن الإعلام الاجتماعي بات منافساً قوياً للإعلام التقليدي بالنسبة لملايين العرب، فقد تبين أن ما يقارب 30% من العرب المشاركين في دراساتنا من مختلف أنحاء العالم العربي يعتبرون الإعلام الاجتماعي المصدر الرئيس للأخبار، وهي نسبة مماثلة لمن يعتبرون الإعلام التقليدي مصدرهم الأول للأخبار".

من جانبها، أكدت منى بوسمرة، في هذا السياق أن التعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في إطلاق هذا التقرير يأتي في سياق استراتيجية نادي دبي للصحافة لمواصلة نهجه في تقديم معلومات موثوقة تفيد وسائل الإعلام العربية، على غرار تقرير نظرة على الإعلام العربي، الذي قام النادي بإصداره خلال السنوات الماضية ويعد أكثر التقارير الإعلامية العربية شمولية، مشيرة إلى أن التقرير الذي تم إطلاقه اليوم في المنتدى، ما هو إلا بداية لسلسلة التقارير التي سيعمل منتدى الإعلام العربي على إطلاقها في كل دورة حرصاً على تقديم كل ما هو جديد ومفيد لخدمة الإعلام العربي.


منى المري تلقي كلمتها خلال الحفل

7


رئيس وزراء مصر يلقي كلمة المنتدى هذا العام

د. علي الخشيبان متحدثا خلال جلسات المنتدى

علي النعيمي خلال جلسة الحروب الافتراضية

منصور الشمري خلال مشاركته عن جديد التحديات الإعلامية

صباح ياسين متحدثا عن الإعلام الجديد


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 1

1

  فهد المطيري_السعودية

  مايو 21, 2014, 3:44 م

واله ليس هجوما على الامارات معاذ الله لكن مالفائدة من هذة سواء البروباغندا لم نرى ايران تفعل هذا والله لو دول الخليج جعلت هذة الاموال لانشاء المصانع العسكرية ومراكز ابحاث علمية يعمل بها خليجيون اصل كما تفعل ايران وتركيا لكان افضل حتى قطر تستعرض ايضا ؟ شكرا

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة