اختتم أمس الاجتماع ال28 للجنة رؤساء ووكلاء البريد في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي حضره كبار مسؤولي البريد في دول المجلس، وترأس وفد المملكة للاجتماع رئيس مؤسسة البريد السعودي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن.

وناقش الاجتماع الذي عقد في الكويت على مدى يومين موضوعات تهم قطاع البريد بما فيها توحيد المواصفات المشتركة والبريد الممتاز والمعرض المشترك للطوابع البريدية.

وقال عبدالله الشبلي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي ان الاجتماع ناقش المسائل التشغيلية والتنظيمية الخاصة بالبريد ومنها التنسيق في الاجتماعات الدولية الخاصة بالبريد كالاتحاد البريدي العالمي بهدف تبادل المرئيات ووضع خطة عمل مشتركة لإصلاح الاتحاد ومتابعة الوثائق المتعلقة، مقدما الشكر لدولة الكويت على استضافتها للاجتماع وعقد الورشة الإقليمية الخاصة بتحسين نوعية الخدمة وشبكة الإمدادات وذلك بالتنسيق مع الاتحاد البريد العالمي وذلك في الفترة من 19 الى 21 مايو الجاري.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع مواضيع تهم قطاع البريد بدول المجلس، منها المعرض المشترك للطوابع البريدية، ومشاركة الدول الأعضاء بمعرض الطوابع الدولية باسم المجموعة البريدية الخليجية، والشراء الموحد للوازم ومعدات البريد ضمن مناقصة عامة تطرح على المستوى الخليجي، وذلك توفيراً للجهد والمال وتوحيداً للمواصفات الخاصة بمعدات البريد وفق أرقى وأدق الشروط والمواصفات الفنية لتلك اللوازم والمعدات.

وتطرق الاجتماع إلى المنتج الجديد للبريد الممتاز خليجي اكسبرس (GulfEX) الذي يتم تنفيذه وفق المعيار الدولي المعتمد، كما تم اعتماد آلية شهرية لمتابعة أداء الخدمة للبريد الممتاز بين دول مجلس التعاون بهدف تقييم أداء الخدمة بشكل دوري، إلى جانب مناقشة مسودة قانون تنظيم عمل الشركات العاملة في مجال البريد العاجل والشحن والطرود واللائحة التنفيذية والذي تمت مراجعتها من قبل الجهات التشريعية لكل دولة ومن ثم رفعها للجنة الوزارية للبريد والاتصالات لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

وتضمن الاجتماع مناقشة الخدمات المالية المستخدمة في نطاق البريد وهي الحوالات البريدية، إذ يتم إدخال مثل هذه الخدمات الجديدة على المؤسسات البريدية بدول مجلس التعاون.