هنيئاً لغرفة الرياض لعودتها لرئاسة مجلس الغرف السعودية، الشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الانتخابات التي انتخب خلالها الدكتور عبدالرحمن الزامل - رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض - رئيساً لمجلس الغرف السعودية.

إن غرفة الرياض هي أول مساند لمجلس الغرف السعودية منذ إنشائه وكان أمينها ذلك الوقت الشيخ صالح الطعيمي - هو أول أمين عام لمجلس الغرف السعودية وكان المجلس يقع في مبني غرفة الرياض، وتوسعت أعمال المجلس بحمد الله وبالجهود المنسقة بين أعضائه وبتشجيع وزير وزارة التجارة في ذلك الوقت معالي الدكتور سليمان السليم.

وبانتقال مجلس الغرف إلى موقعه الجديد في طريق الملك فهد بتبرعات من خادم الحرمين الشريفين ورجال الأعمال خاصة في الشرقية والرياض بدأت الحياة تدب وبقوة في مجلس الغرف السعودية واستمرت اللجان الوطنية في أعمالها بكل جهد وعمل دؤوب.

إن الموقع الجغرافي لمجلس الغرف السعودية بالعاصمة الرياض والذي أعطي فرصة ممتازة لرجال الأعمال بغرفة الرياض لقربهم من المجلس فاستطاعوا بمساندة زملائهم من أعضاء اللجان في المملكة من رئاسة معظم اللجان الوطنية وقد بذلوا جهداً كبيراً ومازالوا للقيام بالأعمال المنوطة بهم لتحقيق الأهداف المرجوة من هذه اللجان.

وكما ذكرت لوجود المجلس وغرفة الرياض في نفس المدن فان الأمر يحتاج للتنسيق بين الجهتين خصوصاً في استضافة الوفود التجارية الأجنبية، لهذا أرجو من الدكتور عبدالرحمن الزامل أن يعمل مع زملائه في المجلس بمراجعة دور المجلس وتحديد العلاقة بينه وبين الغرف وبما يحقق الاستغلال الامثل لموارد المجلس وعدم تشتيتها في جهود قد تقوم بها الغرف، اضافة الى وضع سياسة مقبولة لتوضيح دور المجلس ودور الغرف، والصورة ستكون أوضح لو تخيل أعضاء مجلس الغرف انه سيكون هناك فرع للمجلس في مدنهم وان هذا الفرع ستكون مهامه قريبة لمهام الغرف التجارية في تلك المدن، وان المجلس بما لديه من قوة مالية وقوة مهنية سيكون منافساً لكل غرفة في مدينتها، لذلك فان تحديد المهام بوضوح وتوزيع المسؤوليات بدقة ستعطي مجلس الغرف راحة بال من كثير من الأعمال والنشاطات التي لا داعي لها وسيكون أكثر تركيزاً على مهامه الوطنية والدولية.

أبارك لغرفة الإحساء بانتخاب رئيسها الأستاذ صالح بن حسن العفالق ولغرفة الجوف بانتخاب رئيسها الدكتور حمدان بن عبدالله السمرين نائبين للرئيس، وكلاهما على درجة كبيرة من التعلم والثقافة والتجربة الطويلة في مجال الأعمال الاقتصادية، وآمل من الرئيس ونائبيه توزيع المهام والمسؤوليات بينهم بوضوح كي يستطيعوا تحقيق أهداف المجلس.

بارك الله لمجلس الغرف قيادته الجديدة ووفق الله مجتمع الأعمال ليقدم ما فيه الخير لوطننا الغالي وقيادته حفظها الله ورعاها ولأبناء وبنات وطننا.

  • عضو مجلس إدارة غرفة الرياض ورئيس المجلس التنسيقي بمجلس الغرف السعودية