بدأت أول أمس الأحد رسمياً أعمال الدورة الجديدة لمجلس الغرف السعودية بتشكيله الجديد، برئاسة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل ونائبيه صالح بن حسن العفالق والدكتور حمدان بن عبدالله السمرين، وسط توقعات ووعود ببذل الكثير من الجهود الرامية للارتقاء بقطاعات الأعمال التجارية والصناعية والعلاقات التجارية الإقليمية والدولية مع المملكة.

وقد أبدى المهندس عبدالله بن سعيد المبطي رئيس مجلس الغرف السعودية للدورة السابقة، خلال حفل عشاء أقامه البارحة الأولى على شرف رئيس مجلس الغرف السعودية للدورة الحالية ومنسوبي المجلس، استعداده للتواصل مع رئاسة المجلس الجديدة ودعمه لأنشطتها المختلفة، مثمناً الدور الذي لعبه منسوبو المجلس خلال الدورة السابقة مما ساهم بشكل كبير في نجاح كافة الفعاليات التي نظمها المجلس، فيما تمنى للإدارة الجديدة التوفيق والنجاح في تكملة مشوار الانجازات التي تحققت في الدورات السابقة لصالح قطاع الأعمال السعودي.

وكانت انتخابات مجلس الغرف التي أجريت مؤخرا لاختيار رئاسة المجلس "الرئيس ونائبيه" قد سارت وفق الأنظمة المعمول بها، حيث تمت بصورة نظامية كاملة وفي أجواء شفافة ونزيهة، علما بأن الأنظمة المتبعة لا تتيح لرئيس المجلس الترشح مرة ثانية.