أطلق صندوق تنمية الموارد البشريةِ «هدف» أمس برنامج «مكافأة الجدّية للعمل» الذي يهدف إلى تحفيز الباحثين عن عمل مِنْ المسجلين في «حافز» لسرعة الالتحاق بالوظيفة والاستمرار فيها، حيث يمنحُهم البرنامج مكافآتٍ ماليةٍ بعد التحاقهم بالوظيفة، واستمرارهم فيها، تصل إلى 24 ألف ريال، تُقدم على ثلاث أو أربع دفعات خلال فترة تصل كحد أقصى إلى 24 شهراً، منذ بدء العمل بالمنشأة والاستمرار في الوظيفة التي يعمل بها.

وقال مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية إبراهيم آل معيقل على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمقر الصندوق بالرياض إن البرنامج التحفيزي للباحثين عن عمل منْ المسجلين في حافز، يهدف إلى إكمال منظومة التحفيز مع مكافأة أجور التوطين الذي يقدم للمنشآت، مبيناً أن البرنامج جاء بعد أن أظهرت مؤشرات التوظيف أنَّ 51% ممن تم توظيفهم من «حافز» في القطاع الخاص قبلوا العرض الوظيفي في الشهر الأخير منه، مضيفاً أن هذا ما قاد(هدف) لصياغة عدد من الإجراءات التحفيزية التي تساعد المستفيدين على سرعة الالتحاق بالفرص الوظيفية وعدم الانتظار حتى آخر لحظة واستمرارهم في العمل.

وأشار آل معيقل إلى أنَّ الجدية هي محور هذه المكافأة، إضافة إلى الالتحاق بالوظيفة ثم الاستمرار فيها، مؤكداً أنَّ المستفيدين من برنامج «مكافأة الجدّية للعمل» هم من يلتحق بالوظائف، من المسجلين في برنامج «حافز البحث عن عمل» وبرنامج «حافز صعوبة الحصول على عمل»، من خلال أربع شرائح تحدد بناء على استنفادهم لمبلغ الإعانة من عدمه.

وأبان المدير العام لهدف أنَّ هناك مساراً خاصاً للمكافأةِ المُستحقة لكُلِ شريحةٍ من شرائح المستفيدين الأربعة، وبناءً على كل مسار تم تحديد آلية حساب مبلغ المكافأة الخاصة به، وتحديد الحد الأقصى لقيمةِ المكافأة.


جانب من حضور المؤتمر

ودعا آل معيقل كافة الباحثين عن عمل والمسجلين في حافز إلى قبول دعوات المقابلات الشخصية التي تحدد لهم من خلال ملفاتهم الخاصة في البرنامج والالتحاق بالوظائف ثم الاستمرار بها كي يستفيدوا من مكافأة البرنامج من جهة، لافتا إلى أن التسجيل ببرنامج «مكافأة الجدية للعمل» متاح عبر قنوات طاقات، بالإضافة إلى دعوته كافة المُنشآت من القطاع الخاص إلى الاستفادة من قاعدة البيانات التي توفرها قنوات طاقات التي تقوم بربط قوائم الباحثين عن عمل في برنامجي حافز «إعانة الباحثين عن عمل وصعوبة الحصول على عمل» مع منشآتهم الراغبة في التوطين وسد احتياجها البشري بكوادر وطنية جادة وراغبة في العمل، وطرح ما لديهم من شواغر وظيفية متنوعة بجميع مناطق ومحافظات المملكة في قناة طاقات أون طاقات أون لاين، ليتمكن الباحثون عن عمل من التقديم عليها بشكل مباشر.

وبيّن آل معيقل في ردة على سؤال «الرياض» حول إمكانية الباحث عن العمل رفع مكافأة الجدية في العمل، أنه بإمكانه الاستقرار على الوظيفة وبالتالي حصوله على مكافأة عالية، مشيراً إلى أن البرنامج يشمل جميع من قام بالالتحاق بالأعمال الوظيفية منذ الشهر الماضي ويحق لهم الاستفادة من المكافأة، لافتا إلى أن البرنامج لا يستثني عدد من القطاعات التي يعمل بها السعوديون كالبنوك.

وأوضح أن جدية الباحث تكمن في استمراره على الوظيفة وذلك من خلال التنسيق مع المنشاة التي يعمل بها، مبيناً أن الحافز المادي، والوظيفة الملائمة عوامل تساهم في حفاظ الباحث عن العمل على الجدية في العمل.

وحول مواعيد صرف مكافآت حافز 2 قال آل معيقل إن مواعيد الصرف ستكون بعد 30 يوماً، مشيراً إلى أن عدد المسجلين في البرنامج بلغ 1.5 مليون مواطن 90% للإناث.

وشدد آل معيقل على أن «هدف» يقوم بإعطاء المستفيد من حافز ثلاث فرص للإتحاق بالعمل المناسب، وفي حال عدم جديه سيتم حرمانه من الاستفادة من البرنامج.

من جانبه قال ل»الرياض» نائب المدير العام لدعم التدريب في صندوق الموارد البشرية «هدف» الدكتور محمد العبدالحافظ أن إطلاق البرنامج يأتي تحفيزاً للباحثين عن العمل، وذلك لزيادة أعداد الموظفين في القطاع الخاص من السعوديين لضمان الاستقرار الوظيفي وعدم تسربهم إلى قطاعات أخرى، مشيراً إلى أن البرنامج سوف يقوم بجذب المسجلين في حافز إلى سرعة الانتقال والالتحاق في الوظائف المطروحة وذلك لأجل الحصول على المكافأة المالية، لافتا إلى أن البرنامج متاح لجميع ممن استفادوا من الإعانات السابقة لبرامج «هدف»، مبدياً تفاله التام بتقدم أعداد هائلة من السعوديين في الاستفادة من البرنامج، مبيناً أن الأعمار المتاحة للاستفادة من البرنامج تبدأ من 20 وحتى 60 عاماً.