أتمت المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق إجراءات ترسية الدفعة الثانية من القمح المستورد لهذا العام 1435 /1436ه بكمية تبلغ 590.000 طن ذات المنشأ الأوربي والأمريكي والأسترالي.

وأوضح معالي مدير عام المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق المهندس وليد بن عبدالكريم الخريجي أن وصول هذه الدفعة سيكون بمشيئة الله خلال شهري يوليو وأغسطس القادمين، بواقع عشر بواخر منها خمس بواخر بكمية 295 ألف طن عبر ميناء جدة الإسلامي، و 5 بواخر بكمية 295 ألف طن عبر ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام.

وأشار إلى أن المؤسسة تعاقدت في هذه المناقصة على شحنتين من القمح الطري بكمية إجمالية 115 ألف طن، فيما تعاقدت على ثماني شحنات من القمح الصلب بكمية اجمالية 475 الف طن.

وأوضح المهندس الخريجي أن المؤسسة بترسيتها لهذه المناقصة تكون قد تعاقدت منذ بداية هذا العام على استيراد 1.3 مليون طن من القمح، إضافة إلى البدء في استلام محصول القمح المحلي من المزارعين الذي من المتوقع أن يبلغ في حدود 500 ألف طن، فيما توقع أن تبلغ الكميات التي سيتم استيرادها هذا العام في حدود 2.7 مليون طن.. وذلك لتغطية حاجة الاستهلاك المحلي ودعم مخزونات المؤسسة من القمح والمحافظة على الاحتياطي الاستراتيجي منه.