قصفت مروحيات عراقية أمس قافلة من ثمانية صهاريج داخل الاراضي السورية كانت تحاول نقل وقود الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الإرهابي في محافظة الانبار.

واوضح العميد سعد معن المتحدث باسم وزارة الداخلية في بغداد في تصريح لوكالة (فرانس برس) ان "مروحيات الجيش ضربت في وقت مبكر من صباح الأحد ثمانية صهاريج وقود في وادي الصواب في البوكمال داخل سورية (شرق) كانت تحاول الدخول الى الأراضي العراقية".

وأضاف أن "ثمانية اشخاص قتلوا على الاقل في هذه العملية، هم الاشخاص الذين كانوا يقودون الصهاريج ويحاولون نقل الوقود" الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في محافظة الانبار المضطربة غرب العراق.

ويقع وادي الصواب قرب مدينة البوكمال السورية التي لها معبر حدودي مع مدينة القائم العراقية (340 كلم غرب بغداد) يسيطر عليه مسلحون معارضون للنظام السوري.

وهذه المرة الاولى التي يعلن فيها العراق قصف هدف داخل سورية.

وأكد معن انه "لم يكن هناك من تنسيق مع النظام السوري. مسؤوليتنا اليوم هي حماية حدودنا والحدود من الجانب الآخر لانه ليس هناك من حماية من الجانب الاخر".