تسلم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس محمد جميل ملا، شهادة مطابقة المعيار الدولي للعنونة (S42)، من أمين عام الإتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة السيد بشار حسين، في حضور رئيس مؤسسة البريد السعودي الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن ونائبه للخدمات البريدية المهندس سامي العويضي. وجاء تسليم الشهادة التي منحت للمملكة العربية السعودية، ممثلة بمؤسسة البريد السعودي، بين 17 دولة فقط على مستوى العالم، على إثر تطوير المعيار الوطني للعنونة، ومطابقته مع معيار اللجنة الدولية الفنية للمعايير الجغرافية الرقمية (ISO TC211) والخاص بالعنونة (ISO 19160).

ويعد حصول مؤسسة البريد السعودي على شهادة المعيار الدولي للعنونة للمرة الثانية مع 17 دولة أخرى من الدول الاعضاء في المنظومة الدولية تقدماً لافتاً، خصوصا في ما يتعلق بالبنية الأساسية للتجارة العالمية الإلكترونية والاستثمار، إضافة إلى تميز (العنوان الوطني) الذي طورته المؤسسة بتقديم عنوان خاص لكل مواطن ومقيم، ليصبح إجمالي عدد الدول التي تملك عنوانا معياريا 34 دولة على مستوى العالم.

وأكد الاتحاد البريدي العالمي في حيثيات منح السعودية هذه الشهادة على أهمية مطابقة نماذج العنونة في مختلف دول العالم مع المعيار الدولي للعنونة S42 باعتباره واحداً من أهم الأهداف الرئيسة له للمضي قدماً في تحقيق أهدافه وتطلعاته الإستراتيجية، إذ إن تطبيق المعيار سيؤدي إلى الرفع من كفاءة وصول البريد والتقليل من البريد الذي يحمل عناوين غير صحيحة، إضافة إلى التقليل من التكاليف المالية التشغيلية لعمليات المعالجة والفرز والتوزيع.

وأوضح الدكتور بنتن أن البريد السعودي بنا نظام الترقيم الوطني الموحد للعنونة بهدف تقديم الخدمة البريدية في محل الإقامة، والإسهام في تلبية الحاجات الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة، وتحقيق بناء وتطوير الحكومة الالكترونية. وقال: "يعد وجود العنوان عنصراً رئيساً من عناصر تطبيق التعاملات الإلكترونية، وأساساً من أساسيات البنية التحتية في المشاريع الوطنية الطموحة المرتبطة بالعنوان، إضافة إلى إمكان استخدامه كطريقة حديثة للاستدلال على العناوين بسهولة، ما يمكن مختلف القطاعات من استخدامه كمرجع رئيس لتحديد المواقع المختلفة والوصول إليها".

وأكد أن العنوان الذي صدر قرار من مجلس الوزراء في شهر رجب من العام الماضي بإلزام تطبيقه في غضون خمس سنوات، يسهم في تحسين حياة من يقيم على أرض هذا الوطن، وتطوير معيشتهم وتحسين مستوى تقديم الخدمات للمواطن والمقيم من محل إقامتهم.

وشدد على أن البريد السعودي يعمل مع شركائه من الجهات ذات العلاقة لربط تقديم خدماتها بتسجيل العنوان، وهذا ما تم بالفعل من خلال الإتفاقات الموقعة مع وزارة الداخلية ووزارة العمل.