أهالي المنطقة الشرقية يتحدثون بصوت واحد يشجبون الإرهاب أو أصحاب الفكر الضال ويدعمون رجال الأمن في جهودهم المتواصلة لمكافحة الإرهابيين وفي هذه الأثناء وعلى مدى ثلاثة أيام تقف أجهزة الأمن على حصار خلية إرهابية في أحد أحياء الدمام «حي المباركية» في منزل مكون من دبلكس في وسط الحي السكني ومما جعل العملية صعبة حرص أجهزة الأمن على سلامة المواطنين وممتلكاتهم وتشديد الخناق على الإرهابيين المتحصنين في المنزل والذين من المتوقع أن يفقدوا الماء والطعام وكذلك الذخيرة التي يستخدمونها في المقاومة وقد شددت قوات الأمن من قصفها للموقع بأعيرة نارية ثقيلة من نوع الهاون المحمول على إحدى سيارات الجيش.

٭ المنطقة التي يتواجد فيها الإرهابيون لا تزال محاطة بطوق أمني قوي.

٭ بعض الأهالي رفضوا مغادرة منازلهم خوفاً عليها من تسلل بعض الإرهابيين إليها.

٭ يعاني بعض الأهالي الذين خرجوا من منازلهم من نقص الملابس والاحتياجات الخاصة.

٭ ترابط أسري أثبتته الأزمة بين سكان الحي وحرصهم على سلامة بعضهم البعض.