هددت مجموعة مجهولة قناة «العربية» التلفزيونية التي تتخذ من دبي مقرا لها، واتهمتها في بيان بانها «تساعد في تشويه سمعة المجاهدين».

وجاء في البيان الذي يحمل توقيع «جماعة جند الإسلام الجهادية-وحدة مكافحة الإرهاب الإعلامي» والذي يتعذر التأكد من صحته «اننا في جماعة جند الإسلام الجهادية نرسل هذا التهديد الى قناة العربية وكافة القنوات العربية التي تساعد على تشويه سمعة الجهاد والمجاهدين في مشارق الأرض ومغاربها (...) عبر اعلامها الخبيث وتشويه سمعة الجهاد والمجاهدين في فلسطين والعراق وافغانستان والشيشان ووصفه بالإرهاب».

واضاف البيان «ان حربنا الآن مع الطاغوت الأميركي والعملاء لا تقتصر على الحرب العسكرية وانما تتعدى ذلك الى الحرب الإعلامية التي يشنها اخواننا المجاهدون في بلاد الرافدين والتي اثبتت نجاحها في هذه الأوقات».

وتابع «لهذا اننا نرسل هذا التهديد الأخير لقناة العربية خاصة والقنوات العربية الأخرى التي تساند اليهود والنصارى في حربهم على الجهاد والمجاهدين (...) ونذكر قناة العربية لما حدث لمكتبهم في بغداد من تفجير على ايدي المجاهدين في العراق ان ايدينا طويلة وتستطيع الوصول لكل الخونة والعملاء في هذه الأمة».