بين دموع الفرح الصفراء احتفاء ببطولة دوري (عبداللطيف جميل) تحطم الارقام بالنقطة 65، والدموع الاتفاقية حزنا على مرافقة الفريق للنهضة الى دوري "ركاء" بعد خسارته من الاهلي 2-1، وفوز العروبة على الشباب في الرياض بنتيجة 3-1، وتعادل الشعلة والرائد في الخرج 1-1، وانتصار نجران على الاتحاد 2-1، اسدل الستار على نهاية الدوري الذي كان مثيرا في كل شيء، خصوصا متابعة الفرق التي كان يحاصرها الهبوط بعدما حسم النصر اللقب في الجولة ال25، وضمان الهلال الوصافة والأهلي الثالث والشباب الرابع، في الوقت الذي ظفر مهاجم الهلال الملقب بالزلزال ناصر الشهراني بلقب الدوري برصيد 21 للمرة الخامسة في تاريخه.

وعودة الى مواجهة التتويج بين النصر والتعاون على استاد الملك فهد فقد كان برنامج التتويج الذي اعدته شركة عبداللطيف جميل مميزا ومواكبا لختام المسابقة، وبدأت بجس نبض لم تدم طويلاً تنقلت خلالها الكرة في منتصف الملعب لمدة دقائق استلم لاعب وسط النصر يحيى الشهري الكرة على مشارف منطقة الجزء التعاونية وراوغ

شركة جميل تبدع في جولة الختام.. و«فارس نجد» يحطم الأرقام بالنقطة 65

مدافعاً ثم مرر كرة قصيرة لزميله المهاجم محمد السهلاوي الذي تعامل معها بهدوء مغلف بالذكاء فاستلمها واستدار ليركنها بظاهر قدمه في الزاوية البعيدة عن حارس مرمى التعاون فيصل المرقب معلناً عن هدفاً نصراوياً أول (3).

وبعد محاولات من الطرفين لم تشكل خطورة تذكر استلم لاعب وسط التعاون البرازيلي فينسيوس ريتشي كرة في وسط الملعب وجرى فيها بضع خطوات قبل أن يسدد كرة هائلة اعتلت مرمى حارس النصر عبدالله الشمري بسنتيمترات قليلة (25).

ومنح حكم اللقاء شكري الحنفوش بطاقة صفراء لمدافع التعاون سند شراحيلي للمخاشنة (31).

وبعدها بعشر دقائق تقريباً تلقى لاعب وسط النصر عوض خميس أيضاً بطاقة صفراء لعرقلته لاعب وسط التعاون ريتشي (42).

ومضت الدقائق في بداية الشوط الثاني في سبيل اللا خطورة رغم محاولات التعاونيين لتعديل النتيجة حتى فازوا بذلك حين تبادلوا الكرة بشكل بديع لتنتهي في قدم لاعب الوسط مدالله العليان الذي تعامل معها كما يجب فارسلها هوائية للبعيد عن الرقابة المهاجم ايفولو الذي ضربها برأسه كما يجب وأودعها في المرمى هدفاً عدل به النتيجة "51"

وبعد هدف التعادل التعاوني سيطر النصر على مجريات الشوط الثاني ولكنها سيطرة سلبية لا تتجاوز منطقة الخطر التعاونية وفي خضم الهجمات النصراوية المتعاقبة خطف المتألق ايفولو الكرة ثم مررها لمحمود معاذ ثم تلقى تمريرة الرد في مواجهة المرمى ولكنه هذه المرة فضل القوة على العقل وسدد مرت بجانب المرمى (69).

وانبرى يحيى الشهري لركلة حرة قريبة جداً من مرى التعاون وسدد كرة محكمة طار لها المرقب وابعدها لركلة ركنية (79).

ومن كرة بذل فيها افولوا جهداً مضاعفاً فراوغ مدافعاً بشكل جميل ومرر بشكل أجمل للمتمركز أمام مرمى النصر ماجد هزازي الذي لعبها بعشوائية اعتلت المرمى (84).

وبعد ثلاث دقائق احتسبها وقتاً بديلاً للوقت الضائع أنهى الحكم شكري الحنفوش المباراة بتعادل عادل فنياً ولكنه ترك أثراً في نفوس الجماهير التي حضرت اللقاء للاحتفال.

الشمراني يسجل ويتزعم

أنهى الهلال مشواره في دوري «عبداللطيف جميل» بالفوز على الفتح 1-صفر على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، وظهرت المباراة بمستوى أقل من متوسط إذ وضح تأثر الهلال برغبته في الخروج منها بأقل مجهود لاسيما أنها لا تعني له شيئاً بعد ضياع اللقب، وجاء الهدف عن طريق المهاجم ناصر الشمراني (3) ليرفع رصيده الى 21 هدفا ورصيد فريقه من النقاط إلى 63 نقطة، بينما تجمد رصيد الفتح عند 28 نقطة.

بدأت المباراة بهدف هلالي باكر سجله المهاجم ناصر الشمراني بعد أن راوغ دفاع الفتح وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت في الشباك كهدف أول (3)، محاولة الرد الفتحاوية جاءت من خلال الخطأ الذي تكفل لاعب الوسط البرازيلي التون بتنفيذه إذ سدد كرة قوية تصدى لها الحارس عبدالله السديري (18)، وأهدر مهاجم الهلال يوسف السالم هدفاً محققاً لفريقه عندما تهيأت له كرة داخل منطقة الجزاء وهو في حالة إنفراد بالحارس علي المزيدي سددها لكن الأخير تصدى لها (24)، بعدها بدقيقتين توغل لاعب وسط الفتح حسين المقهوي داخل منطقة الجزاء الأهلاوية وسدد كرة وجدت أحضان الحارس عبدالله السديري (26).

في الشوط الثاني حرم القائم الهلاليين من فرصة تسجيل الهدف الثاني بعد أن تصدى للكرة التي سددها المهاجم يوسف السالم عقب تجاوزه الحارس علي المزيدي (67)، وبعد مجهود فردي مميز تجاوز من خلاله المدافع سلطان البيشي سدد لاعب وسط الفتح البرازيلي التون كرة قوية من خارج ال 18 تصدى لها الحارس عبدالله السديري بصعوبة (70)، وتألق حارس الفتح علي المزيدي عندما تصدى لإنفرادة ناصر الشمراني (73).

ثلاثية تبقي العروبة

أتخم العروبة مرمى الشباب بنتيجة 3-1، ليرفع أبناء الجوف رصيدهم النقطي إلى 29 نقطة بينما تجمد رصيد الشباب النقطي عند 37 نقطة، وبدأ مسلسل الاهداف بارتكاب ظهير الشباب الأيمن سعيد الدوسري هفوة في التمرير حين أعاد الكرة من دون تركيز ليخرج لها حارس المرمى إبراهيم زايد ويحتك مع مهاجم العروبة تشارلز إيدوا ليحتسب الحكم صالح الهذلول ركلة جزاء للعروبة تقدم لها إيدوا وأودعها الرمى هدفاً أول للعروبة (1)، الهدف حفز لاعبي العروبة على التقدم للأمام واستغلال الضعف الشبابي الكبير على مستوى الخطوط الخلفية وحرمت العارضة الضيوف من تعزيز النتيجة حين عرض إبراهيم صلاح كرة داخل منطقة الجزاء أخطأ هادي يحيى في تشتيتها لتتجه نحو مرماه لكن العارضة وقفت مع أصحاب الأرض (22)، واصل لاعبو الشباب تقديم مستواهم الهزيل ومرر عبدالعزيز فلاته كرة بينية أرضية لتشارلز إيدوا الذي سددها أرضية أخطأ نايف القاضي في إبعادها لتسكن شباك فريقه هدفاً ثاني للعروبة (30).

حاول الشباب تقليص النتيجة مع بداية الشوط الثاني فلعب عبدالمجيد الرويلي كرة ساقطة خلف مدافعي العروبة لمهند عسيري الذي استلم الكرة وتلاعب في جون فيلس الذي أعاق عسيري ليحتسب الحكم صالح الهذلول ركلة جزاء للشباب تقدم لها مهند عسيري وسددها في المرمى هدف أول للشباب (50)، رد العروبة كان سريعاً عندما توغل عبدالعزيز فلاته في الطرف الأيسر ومرر الكرة لعلي الخيبري وسط خروج خاطئ وغير مبرر من حارس الشباب إبراهيم زايد ليعرض الخيبري الكرة لعبدالله ذيب الذي أودع الكرة في المرمى الخالي هدف ثالث للعروبة (56)، تحصل الشباب على خطأ على رأس منطقة الجزاء نفذه عيسى المحياني لكن القائم تصدى للكرة (83).

الأهلي يرسل الاتفاق إلى «ركاء»

رمى الأهلي بضيفه الاتفاق الى مصاف اندية دوري «ركاء» عقب الفوز عليه بنتيجة 2-1 على ملعب الأمير محمد العبدالله الفيصل ليرتفع رصيد الأول الى 45 في المركز الثالث، وبقي الاتفاق على رصيده السابق ب26 في المركز ماقبل الأخير.

بداية قوية من الضيوف بحثا عن هدف باكر، ونجح لاعبو الاتفاق في احراز هدف التقدم عن طريق علي الزقعان الذي استثمر تمريره حمد الحمد واسكن الكرة في المرمى الدقيقة 12، ولم يمهل الأهلي ضيفه كثيراً عندما تمكن المدافع محمد امان من ادراك التعادل بكرة رأسية استقرت في المرمى على يسار الحارس عبدالله الصالح الدقيقة 18.

ودخل لاعبو الاتفاق الشوط الثاني أكثر حرصاً على العودة للتقدم مرة اخرى، وأضاع مهاجم الاتفاق السنغالي بابا وايغو هدفًا محققًا عندما واجه مرمى الأهلي وسدد الكرة بجوار القائم الدقيقة 51، وسدد لاعب وسط الأهلي البرازيلي موسورو كرة قوية من على مشارف منطقة الجزاء أبعدها حارس الاتفاق بقبضة يده الى ركلة ركنية الدقيقة 56، والغى حكم اللقاء فهد المرداسي هدفًا سجله مهاجم الاتفاق بابا وايغو بداعي التسلل الدقيقة 83، وأنقذ حارس الأهلي ياسر المسيليم مرمى فريقه بعد ان تصدى للكرة التي سددها بابا وايغو لتتحول الى ركلة ركنية الدقيقة 90، وأحرز الأهلي الهدف الثاني عن طريق لاعب الاتفاق محمد الراشد في مرماه بالخطأ في الدقيقة 90+4.

تعادل بطعم الإنجاز

جاء تعادل الشعلة والرائد بطعم الانجاز للفريقين كونهما ضمنا البقاء من خلاله بعد مباراة بدأت سريعة من الطرفين مع أفضلية لصاحب الارض والجمهور بفضل الانتشار السليم والتمريرات المتقنة وتراجع لاعبي الرائد الذي أعطى الفرصة للشعلة بشن هجماتهم باكرا، واصل الشعلاويون امتلاكهم زمام الامور ومع تقدمهم يرسل عبدالسلام الشريف كرة ساقطة لمهاجم الرائد مشعل العنزي الذي واجه المرمى الشعلاوي خالياً واودعها هدفا اولا للرائد في الدقيقة 37.

الشوط الثاني مماثل لسابقه بسيطرة شعلاوية لخطف هدف التعديل واجرى مدرب الشعلة باكرا وعند الدقيقة 50 تبديلين بخروج برج معوضه واحمد سعد ودخول مسفر البيشي وفهد المنيف لتعزيز هجوم الفريق اللذين شكلا خطورة بالغة على مرمى الرائد بعد دخولهم فمع الدقيقة 63 كاد وليد الجيزاني ان يخطف هدف التعادل لولا يقظة دفاع الرائد.

واصل لاعبو الشعلة الضغط على مرمى الخصم وتحقق لهم ما أرادوا بتسجيل هدف التعادل عن طريق حسن الطير من كرة ثابتة في الدقيقة 80، كثف الشعلاويون هجومهم الضاغط ولكن لم تفلح محاولاتهم لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.

ماتيوس واللحام يبقيان نجران

براسيتي سانتوس ومصعب اللحام ضمن نجران البقاء بدوري «جميل» عندما اجتاز ضيفه الاتحاد بنتيجة 2-1 على ملعب الاخدود بنجران، وجاء الهدفان في الشوط الثاني بعد ان انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي، بدأت المباراة بهجوم مباغت من نجران وكاد مع الدقيقة الاولى ان يحصل على مايريد غير ان تسديدة ماتيوس أخطأت المرمى واتبعها بكرة ثابتة لامست الشبك الخارجي من فوق العارضة، واصل نجران بحثه عن هدف من خلال سيطرته واستحواذه على مجريات اللعب بيد ان بسالة دفاع ويقظة حارس الاتحاد وقفت لمحاولات الاتحاد بالمرصاد، وجاء اول رد اتحادي بهجمة هدف محقق عندما مرر فهد المولد كرة عرضة لمختار فلاتة الذي واجه المرمى لكنه سددها عالية لتضيع فرصة هدف اتحادي محقق (14) وتصدى القائم الاتحادي لتسديدة ماتيوس (37) قبل ان تعود لطلال العبسي الذي سددها وتدخل احمد سهيل وحولها لركلة ركنية انتهى بها الشوط الاول سلبيا.

وفي الشوط الثاني واصل نجران هجومه ونجح البرازيلي سانتوس في هز شباك فواز القرني عندما حول ركنية مصعب اللحام برأسه داخل المرمى (52) ليفتح شهية النجرانيين لتعزيز هدفهم بهدف الثاني بعد مرور ثلاث دقائق برأسية ثانية من مصعب اللحام (55)، بعدها حاول الاتحاد تقليص الفارق ولم يوفق في ظل الروح العالية للاعبي نجران بتحقيق الفوز والبقاء بين الكبار. لينتهي اللقاء بفوز نجران رافعا رصيده إلى 28 نقطة باقيا بهم في دوري «جميل».

فوز وخسارة غير مؤثرين

شهد الشود الشوط الاول بين الفيصلي والنهضة فتورا في الأداء نظرا لعدم أهمية النقاط الثلاث، ظهر ذلك من خلال الكرات القليلة التي وصلت لحراس المرمى وبقاء اللعب منحصرا في وسط الميدان على الرغم من تواجد العناصر الاساسية في الفريقين على ارضية الملعب وكانت النصف ساعة الاولى من عمر هذا الشوط كفيلة بان يتدخل مدربا الفريقين في التكتيك والطريقة لأكثر من مرة خصوصا مدرب الفيصلي الايطالي جيوفاني الذي حاول من التغييرات في لاعبي فريقة ومراكزهم وهو ماجعل الفريق يتحسن ميدانيا في الربع ساعة الاخيرة ويخلق اكثر من فرصة محققة للتسجيل بفضل تحركات الأردني ياسين البخيت على الطرف الأيمن وهو ما أسفر عن تسجيل الهدف الاول في هذا الشوط للفيصلي عن طريق البرازيلي مرسيلو عند الدقيقة 34 الذي حفض ماء وجه هذا الشوط.

في الشوط الثاني تحسن اداء النهضة واستطاع تسجيل هدف التعديل عن طريق لاعبه حبيب مايتيه في الدقيقة 69سرعان مانظم الفيصلي صفوفه واستطاع تسجيل هدفه الثاني عن طريق لاعبه محمد سالم في الدقيقه 76 لتمر باقي الدقايق هادئة حتي انتهى اللقاء فوز للفيصلي 2-1.


نور وعبدالغني يرفعان كأس البطولة (تصوير- عليان العليان)

السهلاوي سجل هدف النصر في مرمى التعاون

جماهير النصر حضرت بكثافة وساندت فريقها (تصوير: الوليد الهليل)

ترتيب الفرق بعد نهاية الجولة الأخيرة (موقع دوري جميل)