حذر الشيخ كاظم بن محمد علي العمري، المواطنين من الإصغاء لما تبثه قنوات الفتنة ووسائل الإعلام المغرضة التي تحاول ضرب اللحمة الوطنية في المملكة، مفنداً في حديث ل "الرياض" المزاعم والادعاءات التي تروجها وتسوقها جهات مشبوهة عن "مظلومية" المواطنين الشيعة وتعرضهم للتمييز الطائفي والمذهبي، واصفاً ما يشاع بأنه مجرد "تهريج" لا قيمة له يصدر ممن ليس لديهم وعي ولا معرفة بأحوال الشيعة في السعودية.

أبناء الشيعة يعملون في كافة الأجهزة والقطاعات حتى الأمنية منها ولا يجدون أدنى تمييز

وشدد الشيخ العمري، عقب مبايعته لسمو ولي ولي العهد أثناء استقبال سمو أمير منقطة المدينة المنورة للمبايعين، على أن أبناء الشيعة يعملون في كل قطاعات ومرافق الدولة بما فيها الأمن، ولا يتعرضون لأدنى تمييز، ويسهمون في بناء وطنهم والارتقاء به أسوة بأخوتهم السنة. وقال: "حضرنا في هذه الليلة الزاهرة الجميلة للبيعة مع أهالي المدينة المنورة لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- ولياً لولي العهد، جعلها الله عز وجل بيعة مباركة وخطوة زاكية، والوطن بخير والمواطنون بخير".

وأضاف: "ما وجه به ولي الأمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز –حفظه الله– فيه المصلحة للوطن والمواطنين، ونحن نشد أزره، ونحن جنده في السراء والضراء، وأقول هذا الكلام إنابة عن قبائل شيعة المدينة المنورة، ونحن نجدد البيعة لخادم الحرمين الشريفين ملكاً وقائداً، ولسمو سيدي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وليا للعهد، ولسمو الأمير مقرن ولياً لولي العهد".


الشيخ العمري وشيوخ شيعة المدينة

وحول ما يشاع بأن الشيعة في المملكة يعانون من التمييز المذهبي قال: "هذا الكلام غير صحيح أبداً، فنحن كشيعة ورموز للشيعة وعلماء للشيعة في المنطقة لنا اتصالنا الدائم بالقيادة في الرياض، وكذلك بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز الذي زارنا قبل أسبوعين ولبى مطالبنا، ونحن على اتصال مباشر مع سموه مباشرة، ومع وكيل الإمارة وحاجاتنا جميعها ملباة، وسمو الأمير دائماً يكرر بأنه ليس لديه تفريق بين أبناء الوطن، فلا تمييز طائفيا ولا مذهبيا في بلادنا، فسموه ينظر للجميع نظرة واحدة بكل معنى المساواة".

وزاد: "أكرر بأن أبناء الشيعة كإخوانهم السنة في هذا الوطن لحمة واحدة نعيش معا بتعاون وتكاتف ولا فرق بيننا كلنا نعيش تحت مظلة واحدة وهي مظلة الوطن العزيز، والجميع يأخذون حقوقهم؛ فمنا –نحن الشيعة – الموظفون في كل الأماكن والقطاعات التعليمية والصحية والأمنية وجميع المرافق تجد فيها أبناء الشيعة"، مؤكداً في الوقت ذاته أن ما تبثه القنوات والوسائل الإعلامية من ادعاءات اضطهاد الشيعة في المملكة مجرد "تهريج، وهؤلاء ليس لديهم وعي ولا معرفة بأوضاعنا، ويحاولون إثارة مشاكل لا وجود لها بل هي مجرد سراب ليس له حقيقة ولا واقع، ونحن نصم آذاننا عنهم وندعو الآخرين أن يصموا آذانهم عن هذه الترهات والزوبعات التي تثار هنا وهناك، ونقول للجميع: البقاء دائما للأفضل ولمن يخدم وطنه".