تنظم الجامعة الإسلامية ممثلة في "مركز تنمية المهارات" عدة دورات في فنون الخط العربي، تجمع أكثر من 45 طالباً جامعياً، ينتمون إلى 13 جنسية مختلفة، وتستمر الدورات لمدة ستة أسابيع.

وقد أوضح عميد شؤون الطلاب حسين العبدلي، أن الدورة تهدف إلى صقل مواهب الطلاب، وتعزيز انتمائهم إلى الحضارة الإسلامية، وذلك من خلال الخط العربي، مشيرا إلى مرجعية الخط العربي، لكون القرآن الكريم نزل بلسان عربي، وكُتب بحرف عربي.

وأضاف العبدلي، أن الدورة التدريبية التي يقدمها الخطاط بشارعالوه، سيتعرّف الطلاب من خلالها على أشهر مدارس الخط العربي، وأعلامه وأنواعه، وتشمل تدريباً عملياً على كيفية بري القلم، وصنع محبرة الخطاط، وأنواع الأقلام المستخدمة في الخط العربي، مع التدريب على خطي الرقعة والنسخ، على فترتين تدريبيتين في اليوم الواحد.