• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 260 أيام , في الأربعاء 11 جمادى الأولى 1435
الأربعاء 11 جمادى الأولى 1435 - 12 مارس 2014م - العدد 16697

برئاسة الأميرة أستريد ممثلة الملك فيليب:

وفد بلجيكي يبحث فرص التعاون والشراكات الاقتصادية في غرفة الرياض

الأميرة أستريد

الرياض-محمد طامي العويد

    تستقبل غرفة الرياض صباح يوم الاثنين القادم صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد ممثلة الملك فيليب ملك بلجيكا وذلك على رأس وفد اقتصادي رفيع، وسيجري الوفد مباحثات اقتصادية وتجارية كما يبحث سبل إقامة مشاريع استثمارية مشتركة وأوجه تقوية التعاون بين رجال الاعمال في البلدين الصديقين وذلك انطلاقا من الروابط والعلاقات القوية التي تجد الدعم والمؤازرة من قيادة الدولتين، ويضم الوفد المرافق لسمو الأميرة كلا من الوزير ديدييه رايندرز نائب رئيس الوزراء والوزير الفيدرالي للشؤون الخارجية والتجارة الخارجية والشؤون الأوروبية ومعالي الوزير جان كلود ماركور وزير الاقتصاد المختص بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتجارة الخارجية والتكنولوجيا الحديثة ونائب الرئيس بالحكومة الوالونية، ووزير التعليم العالي بحكومة اتحاد والونيا-بروكسل اضافة الى الوزيرة سيلين فريمولت وزير الاقتصاد المختص بشؤون التوظيف، البحث العلمي، التجارة والتجارة الخارجية، لمنطقة بروكسل العاصمة والسفير مارك فينك سفير مملكة بلجيكا بالرياض، هذا بالإضافة الى عدد من رجال الاعمال وممثلي عدد من الشركات التجارية والصناعية.

من جانبه رحب الدكتور عبدالرحمن رئيس مجلس ادارة غرفة الرياض بزيارة الوفد التجاري البلجيكي برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد للغرفة موضحا أن الزيارة تؤكد عمق الروابط التجارية بين المملكة وبلجيكا وما تجده من دعم واهتمام من قيادة الدولتين، وقال إن الزيارة سيكون لها اثرها الكبير في دفع علاقات الدولتين خاصة في المجالات الاقتصادية نحو المزيد من التقارب بين رجال الاعمال من خلال اقامة مشاريع استثمارية مشتركة وتنشيط حركة التبادل التجاري بزيادة حجم الصادرات والواردات الى مستويات افضل بكثير مما عليه حاليا مبينا أن السنوات العشر الماضية شهدت نموا واضحا ومتزايدا في حجم تبادل السلع بين البلدين والذي بلغ 6894 مليون ريال في العام 2003 وظل يواصل ارتفاعه بمعدلات عالية حتى بلغ 25334 مليون ريال في 2012 مؤكدا أن هذه القفزة في معدلات التبادل التجاري بين البلدين في هذه الفترة تشير الى نمو علاقات الدولتين التجارية.

وأضاف الزامل أن الوفد البلجيكي يضم ممثلين لعدد من الشركات والمصانع التي تعمل في قطاعات تجارية وإنتاجية مختلفة موضحا ان حجم الوفد يوضح اهتمام الجانب البلجيكي وسعيه لتقوية الروابط التجارية مع المملكة التي يحتل حجم اقتصادها مكانة مرموقة بين اقتصاديات دول العالم هذا بالإضافة الى الفرص الاستثمارية والواعدة وتميزها بأنها أكبر سوق في المنطقة مما يعطيها ميزة تفضيلية تجعلها قبلة للكثير من الشركات العالمية الكبري الباحثة عن الفرص الاستثمارية الواعدة وتسويق منتجاتها.

وقال إنه سيتم خلال الزيارة مناقشة أوجه التعاون المشترك بين رجال الاعمال في البلدين وتنوير اعضاء الوفد بالفرص الاقتصادية الواعدة بالمملكة وما تقدمه الدولة من مميزات للمستثمرين الاجانب مشيرا في هذا الجانب الى ان هنالك العديد من الاتفاقيات التجارية التي تربط بين البلدين والتي سيتم العمل على تفعليها والاستفادة من بنودها بما يخدم المصالح التجارية والاقتصادية المشتركة معربا عن ترحيبه بزيارة الوفد للغرفة وقال إن الزيارة سيكون لها اثرها في تقوية أواصر العلاقات بين رجال الاعمال في البلدين.

يذكر ان الوفد يضم ممثلين لعدد من الشركات البلجيكية تعمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات، أنظمة الصوت، النقل، الخدمات اللوجستية، التعليم، الأثاث، الأنظمة السمعية والبصرية، البناء والبنية التحتية، الصناعات الكيماوية، قطع غيار السيارات، القطاع المالي، معدات صناعية، الاستشارات المالية، المنسوجات، الخدمات القانونية، المواد الغذائية، المشروبات، التكنولوجيا الحيوية، المعدات المختبرية، المنتجات الطبية، المعدات والآلات، النفط والغاز، الطاقة والبيئة، التكنولوجيا الخضراء، الهندسة، اللوحات الفنية الثمينة، الرعاية الصحية، التعبئة والتغليف، مستحضرات التجميل، الالكترونيات، التصميم والأزياء، خدمات الترجمة، التكنولوجيا الحديثة، وسائل الإعلام والاتصالات، السياحة، الألمنيوم.


الزامل



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode




مختارات من الأرشيف

  • هل الشهادة دليل للكفاءة ؟

    باتت الشهادة مطمعا وحلما بالنسبة للكثيرين في كافة أرجاء العالم، لا يهم فيها العلم المكتسب ولا يهم المهارة ...