أكدت سفارة خادم الحرمين الشريفين في العاصمة الكندية أوتاوا أنها تتابع مجريات التحقيق الذي تقوم به الشرطة الكندية حول حالة وفاة طفل سعودي رضيع يبلغ من العمر أربعة أشهر. حيث توفي الطفل في إحدى دور الرعاية النهارية في مدينة تورنتو بتاريخ 14/2/2014م.

وأشارت السفارة إلى أنها سبق أن قامت بترحيل جثمان الطفل إلى المملكة بناء على رغبة والديه ورافق الجثمان والدا الطفل اللذان يدرسان كطالبين مبتعثين في دولة كندا. كما قامت بتقديم واجب العزاء لهما ممثلة بسفير المملكة في كندا الأستاذ نايف السديري. وجرى في حينه تكليف محامي السفارة بمتابعة التحقيق مع السلطات الكندية، ولازالت السفارة تنتظر انتهاء التحقيق لتقوم على ضوئه باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.

وفي الشأن ذاته، قالت تقارير إن دار الرعاية التي توفي فيه الطفل في مدينة تورنتو غير مرخص من الحكومة الكندية، أي أنها بيت يدار من قبل امرأة لم تحصل على رخصة مزاولة العمل في شقتها الخاصة. كما أصدرت الحكومة الكندية بياناً أكدت فيه بضرورة التأكد من أن دار الرعاية مرخصة وحاصلة على شهادات معترف بها من المؤسسة الخاصة. مشيرين إلى أن عدد وفاة الأطفال بمدينة تورنتو في الحضانات غير المرخصة وصل إلى أربع وفيات خلال تسعة أشهر فقط.