ملفات خاصة

الخميس 5 جمادى الأولى 1435 - 6 مارس 2014م - العدد 16691

إدانة 4 متهمين شاركوا بدعم الإرهاب في أفغانستان

السجن 25 عاماً بحق «يمني» قاتل مع الحوثيين

الرياض - مبارك العكاش

أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أمس متهماً يمنياً انضم للحوثيين واشترك في القتال معهم ضد المملكة, كما تمت إدانة أربعة متهمين في قضية أخرى لاشتراكهم بالقتال في أفغانستان دون إذن ولي الأمر وتزوير بعضهم للأوراق الثبوتية وتسترهم على بعض المطلوبين أمنياً.

وفي بداية الجلسة رد ثلاثة قضاة من المحكمة طلب المدعي العام الحكم بقتل المتهم اليمني تعزيراً لعدم ثبوت موجبه, وثبت للمحكمة إدانته بالدخول للمملكة بطريقة غير مشروعة وتهريبه مسدساً و21 طلقة حية لغرض الإفساد والإخلال بالأمن, وتوجيه له تهمة بالانضمام إلى جماعة الحوثيين الإرهابية التي أعلنت الحرب على المملكة ودخلت أراضيها بقوة السلاح واشتراكه في القتال معهم ضد القوات السعودية وإطلاقه النار على دورية حرس الحدود السعودية, وتقرر سجنه 25 سنة تبدأ من تاريخ إيقافه, وإبعاده عن المملكة بعد تنفيذ الحكم عليه واستيفاء ما له وما عليه من حقوق, وصرفت المحكمة النظر عن طلب المدعي العام بإدانة المتهم بتهريب كيلو جرام من القات بقصد الاستعمال وحيازة أوراق سحر وشعوذة لكونه صدر بحقه حكم شرعي سابق على هذه التهم.

وفي سياق متصل, أدانت المحكمة ذاتها أربعة متهمين, حيث قررت سجن المدعى عليه الأول 6 سنوات منذ تاريخ إيقافه ومنعه من السفر مدة مماثلة بعد ثبوت ذهابه إلى أفغانستان عن طريق إيران لغرض المشاركة في القتال الدائر هناك وانضمامه لحركة طالبان وعودته إلى المملكة بعد أن اتضح له حال المقاتلين هناك بالصفة الواردة في اعترافه, ثم شروعه بعد الإفراج عنه في السفر من المملكة لغرض المشاركة في القتال بالأماكن المضطربة وقيامه بسرقة جواز سفر شقيقه وانتحال شخصيته أمام موظفي المطار ليتمكن من السفر, كما ثبت إدانته بتحريض المدعى عليه الثاني لمرافقته في سفره إلى أفغانستان والتنسيق مع أحد الأشخاص في ذلك, واجتماعه ببعض من يحمل الفكر القتالي المنحرف ومن ينسق للخروج للقتال في الأماكن المضطربة والتستر على ذلك وعلى أحد أقربائه من خلال اجتماعه به وسماعه لما يطرحه من تكفير للدولة, وتأثره بذلك, ومشاهدته معه لمقاطع فيديو مؤيدة للقتال.

كما أدين المتهم الثاني بالافتيات على ولي الأمر من خلال خروجه مع المدعى عليه الأول إلى أفغانستان عن طريق إيران لغرض المشاركة في القتال هناك وانضمامه لحركة طالبان وتلقيه بعض التدريبات المتعلقة بفك وتركيب السلاح والرماية وبعض تدريبات اللياقة البدنية, وعودته إلى المملكة من خلال تسليم نفسه إلى سفارة المملكة في باكستان بعد شعوره بالندم ومشاهدته بعض الممارسات والتصرفات المخالفة للدين من قبل الجماعات القتالية, كما ادين بتمويل الإرهاب من خلال جمع مبالغ مالية من عدة أشخاص وتسليمها للمتهم الثالث لدعم المقاتلين من حركة طالبان وربط أحد الأشخاص قبل سفره بالثالث واتفاقه معهما على أن يقوم ذلك الشخص بجمع الأموال وتسليمها للثالث لذات الغرض والتستر على ذلك, ونظراً لقيامه بتسليم نفسه والعودة إلى الوطن واعترافه بالخطأ وندمه الشديد على ما أقدم عليه بعد أن ظهر له واقع الأمر لدى المقاتلين هناك, فقد أخذ القاضي ذلك التصرف بعين الاعتبار وقرر سجنه ثلاث سنوات منذ تاريخ إيقافه, وتغريمه مبلغ خمسة آلاف ريال, ومنعه من السفر بعد تنفيذ عقوبته وخروجه من السجن مدة مماثلة لحبسه.

أما الثالث (افغاني) فقد تمت ادانته بتمويل الإرهاب من خلال تسلمه مبالغ مالية وإرسالها عن طريق أحد الأشخاص إلى المقاتلين بحركة طالبان والتستر على ذلك, واستعمال محرر مزور من خلال حصوله على جواز سفر باكستاني باسم غير اسمه الحقيقي واستخدامه في الدخول إلى المملكة والحصول بموجبه على رخصة إقامة, ومخالفة نظام العمل من خلال مزاولته مهنة غير مهنته والعمل لدى غير كفيله مخالفاً بذلك نظام العمل, وحكم عليه بالسجن سنتين وثلاثة أشهر اعتباراً من تاريخ إيقافه, وتغريمه مبلغ خمسة آلاف ريال, وإبعاده عن المملكة بعد تنفيذ عقوبته وتصفية ماله وما عليه من حقوق.

فيما عزرت المحكمة المتهم الرابع بالسجن لمدة سنة وستة أشهر اعتباراً من تاريخ إيقافه إثر ادانته بمساعدة المدعى عليهما الأول والثاني في الخروج إلى أفغانستان لغرض المشاركة في القتال هناك من خلال قيامه إيصالهما بسيارته من مدينة الرياض إلى مدينة الدمام مع علمه بأن المتهمين المذكورين سيخرجان إلى أفغانستان للقتال وتستره عليهما. وشهدت جلسة النطق بالحكم حضور مترجم من المحكمة لتلاوة الحكم على المدعى عليه الثالث وأفهامه حقوقه, كما قرر المدعي العام والمدعى عليهم الأربعة الاعتراض على الحكم.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 18

1

  صدفه

  مارس 6, 2014, 6:14 ص

خلوه عبرة لمن يعتبر ولا يعتبر

2

  اتقي شر من احسنت اليه

  مارس 6, 2014, 7:17 ص

وففا لاحصاءات وزارة ااداخلية اليمنى من اكثر الجنسيات ارتكابكا للجريمة في السعودية..الله يكفي وطننا من كل من فيه شر

3

  مواطن...؟

  مارس 6, 2014, 11:12 ص

واحد قاتل وشارك بالقتال ضد الدوله وسيادتها وساهم بقتل جنودنا ويحكم عليه بالسجن حتى لو مائة سنه هذا مو حكم القاتل يقتل وهذا مقاتل وشارك بالقتال...؟

4

  فيحان

  مارس 6, 2014, 11:19 ص

لا يلوم الا نفسه.

5

  متفاءل

  مارس 6, 2014, 11:34 ص

قاتلهم الله اني يؤفكون وحفظ الله العباد من كيد الاشرار

6

  أطوار تلمساني

  مارس 6, 2014, 11:35 ص

اليماني بيكلف الدوله نصف مليون ريال أكل غير الخدمات والعلاج. لو قصيتوه أريح.

7

  بصراحة

  مارس 6, 2014, 12:13 م

بالنسبة للي قاتل مع الحوثيين آرى أن عقوبة الاعدام هي الافضل. ليكون عبره لكل من نمد يدينا له بالخير ويطعننا في ظهورنا.

8

  سليمان الذويخ

  مارس 6, 2014, 12:33 م

ليش سجن ؟ قاتل مع عدو يقتل او يطرد من المملكة السجن لأمثال هذا يعتبر فسحة لأن ما عندنا اعمال شاقة ولو استغل العمالة المسجونين بأعمال بناء وانشاءات كان اصرف

9

  متابغ

  مارس 6, 2014, 1:25 م

جنت على نفسها براقش (يستاهلون)

10

  إبراهيم درويش

  مارس 6, 2014, 2:26 م

ذهبتم إلى أفغانستان من أجل ماذا؟! كي تقاتلوا المسلمين؟! لقد أصبح السعوديون وقودا للفتنة بسبب فتاوى التكفير والتضليل والجهاد الغير مدروسة أو محسوبة، ولا تلوموا داود الشريان

11

  ابن جيزان

  مارس 6, 2014, 2:50 م

ياوزاره الداخليه والدفاع احرسو الحدود مع اليمن ما جاء الشر الامن اليمن فنرجو وضع جدار عازل بيننا وبينهم فأحذروا منهم

12

  الأحسائي

  مارس 6, 2014, 2:50 م

حسبناءالله عليهم الله يحمي بلادنا

13

  محمد الخاطر - الجبيل

  مارس 6, 2014, 2:53 م

اخطر الجنسيات اجرام وغش وخداع واغتصاب الجنسيه اليمنيه نرجو من حكوماتنا الاقلال منهم ولا تفتح الاستقدام الا من جنوب اليمن فقط حضرموت فقط

14

  فهد الشمري

  مارس 6, 2014, 2:55 م

اليمن وما ادراك مااليمن الله اكفناهم بما شئت وابعدهم عن بلادنا امين يارب العالمين

15

  مقيم عربي عريق

  مارس 6, 2014, 2:57 م

اليمني والاثيوبي في النشل والتسلل وجهان لعملة واحده. لاتاخذكم بهما رحمه

16

  ابوفرآآس

  مارس 6, 2014, 5:16 م

في سياق الخبر انه عليه احكام شرعية سابقة مثل هذول اقتلوهم وفكو المجتمعات من شرورهم

17

  K.S.A

  مارس 6, 2014, 6:31 م

ياليت قطعوراسه المعفن؟فالحوث ومطاياه من سذج مغفلين هم دمى وحطب وقودالمجوس

18

  غالب النهاري1

  مارس 8, 2014, 2:39 م

أنا برأي السجن أحسن لكي يعتبر من تسول له نفسه بأتأمر مع الحوثه الخباث ولكن أخواني أصابع الدي لا تستوي فلماذا نحكم على الشعب كله فهذا شخص ولينعم بأن هناك الألاف يقاتلون الحوثي إلي الآن وقد تكون خيره لهم وشرف بأن يجاهدون المجوس في بلادهم ولاتنسوان بأن هناك دول خبيث تدعم هؤلاء الخباث بأحدث الأسلحة الثقيلة والخفيفة والشعب ماعنده إلا الله.

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة