قام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا الأستاذ مصطفى بن إبراهيم المبارك بوضع حجر الأساس لمركز اللغة العربية والدراسات الإسلامية في جامعة مكاسار الحكومية العامة في مدينة مكاسار عاصمة سولاويسي الجنوبية وبوابة إندونيسيا الشرقية والذي تكفل به الشيخ عبدالله بن صالح الراشد الحميد. رافقه بوضع حجر الأساس الأستاذ الدكتور أريس مناندر مدير الجامعة وبحضور عمداء الكليات ورؤساء الأقسام بالجامعة.

وفي هذه المناسبة أشاد مدير الجامعة بما تقوم به السفارة السعودية من جهود حثيثة للتواصل مع الجامعات الإندونيسية ، مؤكدا أن هذا المركز واحد من أعمال جليلة تنفذها السفارة السعودية في جاكرتا.

السفير المبارك تحدث ل "الرياض" قائلا: إنه يسعدني أن أقوم بوضع حجر الأساس للمركز الثاني للغة العربية والعلوم الإسلامية بتبرع من الشيخ عبدالله بن صالح الراشد الحميد حيث سبق أن تم وضع حجر الأساس للمركز الأول في جامعة ميدان الإسلامية الحكومية الذي شارف على الانتهاء، مؤكدا أن مثل هذه المراكز تعزز نشر اللغة العربية التي هي لغة القرآن وأن هذه البرامج المهمة هي محل العناية التامة من السفارة انطلاقا من اهتمامات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – في سبيل نشر اللغة العربية إيمانا منهما أنها هي المنطلق الأساس لفهم تعاليم القرآن والسنة التي هي مصدر التشريع الإسلامي ورسالة الإسلام الخالدة المبنية على الوسطية والأمن والسلام.

هذا وقد عبر عدد من أساتذة الجامعة عن فائق شكرهم وتقديرهم لمثل هذا المشروع.