تشارك سلطنة عمان في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية بدورته التاسعة والعشرين للسنة السادسة لها على التوالي ويشهد جناح السلطنة الواقع في سوق الحرف الشعبية إقبالاً كبيرًا من زوار المهرجان الراغبين بالمعرفة أكثر عن السلطنة والمشهورة بمناطقها السياحية ذات الطبيعة الجبلية الخلابة إضافة إلى الحلوى العمانية التي تلاقي إقبالاً من زوار الجناح.

وبين خلفان بن محمد العبري رئيس قسم العلاقات الثقافية لدول مجلس التعاون الخليجي والمشرف على جناح السلطنة في مهرجان الجنادرية أن مشاركة عمان لهذه السنة لم تكن بهدف المشاركة والتواجد فقط وإبراز الحضور، بل تم استغلالها للترويج السياحي للسلطنة، بتوزيع بعض الكتيبات والبروشورات السياحية، بالإضافة إلى توزيع شعار السلطنة على الجمهور، وتوزيع المجامر والمباخر مع اللبان العماني الذي تتميز به محافظة ظفار، وإبراز الموروث الشعبي المتنوع للسلطنة.

وأشار العبري إلى أن عمان حريصة دائماً على المشاركة في مهرجان الجنادرية، ودائماً هناك محاولات للتوسع من سنة عن السنة الأخرى، موضحاً أن مشاركة السلطنة لهذه السنة مختلفة ومتنوعة، بدءاً بمعرض التصوير الضوئي الذي يحتوي على أبرز المعالم الحضارية والتاريخية للسلطنة، وصور منوعة تشمل الإنسان العماني والحياة البرية والطبيعة، بالإضافة إلى أبرز المنجزات في العهد الزاهر للسلطان قابوس بن سعيد المعظم.

وقال المشرف على جناح السلطنة في مهرجان الجنادرية إن الصناعات الحرفية مشاركة بجناح عمان لهذا السنة بأربعة أنواع، تحتوي على صناعة السفن الحاضرة بقوة في الجنادرية، إضافة إلى صناعة الحلوى العمانية التي تلقى إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور السعودي، وصناعة الفضيات بمختلف أنواعها وأشكالها، وكذا صناعة الفخار، ويمكن لزائر مهرجان الجنادرية أن يرى بعينه تلك الصناعات والحرف كيف تمارس، كما يمكن للزوار اقتناء هذه المنتجات إذا أحبوا ذلك فهي متاحة للبيع.

وأضاف خلفان العبري أن الضيافة العمانية حاضرة في الجناح بالقهوة والحلوى العمانية، ممكن للزائر أن يتذوق الحلوى والقهوة العمانية، مبيناً أن فرقة حارة البلاد للفنون الشعبية بولاية منح تؤدي عدة فنون وأهازيج شعبية تراثية عمانية لزوار جناح السلطنة، وهي من أكثر الأشياء التي تجذب الجمهور السعودي لزيارة الجناح، إضافة إلى الحلوى العمانية وطريقة إعدادها، التي تستوقف كثيراً زوار الجناح، وتكون دائماً محورًا لأسئلتهم حول مكوناتها والمواد المستخدمة وطريقة صنعها.

وتتميز العاصمة مسقط وتحديداً قبيلة العامري بصنع الحلوى العمانية، والتي تتكون من سكر ونشاء وماء، ويتم تحريكها بشكل متواصل تحت النار لمدة ساعتين، إلى أن يصبح الخليط غليظاً، ثم يتم صب السمن وماء الورد والهيل والزعفران والمكسرات، وهي نفس مكونات الحلوى البحرينية، ولكن طريقة الصناعة تختلف، والنشاء العماني المستخدمة يختلف أيضاً عن النشاء البحريني، كذلك تتميز الحلوى العمانية باستخدام ماء الورد الجبلي.


الفنون الشعبية العمانية تجذب الزوار

معرض الصور في الجناح العماني

العبري يقدم شرحاً لإحدى صور صلالة

شرح لطريقة إعداد الحلوى العمانية

إعداد الحلوى العمانية

إقبال على الفضيات العمانية